موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

في انتظار كوشنر!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حين يحلَّ المفترض أنه الحامل لبشارة "صفقة القرن" جارد كوشنر في المنطقة، سيجد في انتظاره حالتين تبدوان وكأنما لا من علاقة بينهما. حالة احتلالية مستشرسة وتهويدية تصعيدية محمومة،

والأخرى اوسلوية فلسطينية تبدو إزاء الأولى وكأنما هي في عالم آخر... قرارات تهويدية متسارعة، وانتقام تصاعدي الحقد من المقدسيين عقاباً لهم وثأراً منهم جراء منجزات انتفاضة الأقصى النضالية وتطويقاً لتداعياتها المقلقة للمحتلين.

 

التهويد، توسعةً للمستعمرات القائمة وإقامة مستجدها، بات خبر اليوم. أما المقدسيون، الذين قدَّموا في هبَّة أقصاهم الأخيرة أربعة شهداء وعشرات الجرحى و450 معتقلاً، وما فاقهم ممن يستدعون للتحقيق ويخضعون للتنكيل بهم، ومنهم طفلاً لم يتجاوز السابعة متهم بشتمه لمُستعْمِره، والقبض على الجرحى في المستشفيات، فهم عرضة لقرارات الابعاد عن الحرم أو كامل البلدة القديمة، وهدم المنازل، والاستيلاء على العقارات، وتجريف المنشآت، ومصادرة أموال الشهداء، ودون أن ننسى همجية اطلاق الرصاص المطاطي عمداً على عيون الفتية المتظاهرين إبان الهبَّة... أضف لكله، تصعيد لافت في اقتحامات قطعان المستعمرين لساحات الحرم القدسي وانتهاك حرمتها، إذ بتفاخر احصت ما تدعى "جمعية الهيكل" عدد متطوعي هذه الاقتحامات فيما مضى من هذا الشهر وحده بأربعة آلاف، ومنذ بداية هذا العام بعشرين ألفاً.

ثم أمر آخر يخص اتفاقية أوسلو والسلطة التي هي من افرازاتها، وهو التوسعة اللافتة لنشاطات "مكتب الإدارة المدنية" الاحتلالية، والذي اعتبرته حكومة الحمد الله تجاوز لها وتقويض لعملها، وهو وإن لم يكن بالجديد، إذ لطالما كنا نقول أن الجنرال يوآف مردخاي هو الحاكم الفعلي لعموم الضفة وسائر تقسيماتها الأوسلوية، أ، ب، ج، لكن مستجده التصعيدي دفعها لاعتباره "إلغاءً لأوسلو". وكأنما المحتلون قد أبقوا منها غير ما هو في خدمتهم! وزادت فعبَّرت عن خشيتها مما تراه "سحب البساط من تحت أقدام السلطة وتهيئة البديل في حال سقوطها أو حلها".

هذا في الضفة التي باتت المداهمات والاعتقالات روتيناً يومياً في سائر نواحيها، فما بالك بغزة ومعتقلها الكبير المحاصر وحالة ناسه التي باتت فوق ما تحتمله طاقة البشر، وفلسطينيو المحتل إثر النكبة الأولى وما يعانونه، لاسيما بعد أن توصَّلت ذئبة الحقد المتطرِّف وزير الثقافة ميريت ريغف مع مستشار حكومتها القضائي افيحاي مندليلت على "تفاهمات" لتوسيع نطاق انظمة ما يعرف ﺑ"قانون النكبة"، الذي أقرته حكومة الاحتلال عام 2011، سعياً لمحاصرة وتجريم نشاطات الفلسطينيين لإحياء ذكرى نكبتهم، وأخيراً حظر دخول مواطني أم الفحم الحرم القدسي واعتقال الشيخ رائد صلاح بتهمة التحريض.

قبل قدوم كوشنر وتحضيراً لمقدمة، أقر الكونغرس الأميركي ما يعرف بقانون "تايلور فورس" نسبةً لمستعمر صهيوني يحمل الجنسية الأميركية قتل في منطقة بيت لحم، ويقضي بحسم ما يعادل ما تقدِّمه مؤسسة رعاية شؤون أسر الشهداء والأسرى والجرحى الفلسطينيين من المعونة المالية التي تقدِّمها الولايات المتحدة للسلطة. وقبله أيضاً كان لافتاً تنبؤه سلفاً بحصيلة مهمته في لقاء مغلق تم تسريبه مع متدربين في الكونغرس حين قال، إن "هناك احتمالاً ألا تسفر جهود إدارة الرئيس ترامب في تحقيق أي نتيجه، وإن الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد يبقى بدون حل"، وإنه يعتبر "نصب البوّاَبات الإلكترونية كان إجراءً أمنياً مبرراً" من قبل المحتلين.

وقد نمضي في تعداد مزايا صهر ترامب وفريقه الحامل لبشارته، فنلحظ كون اختياره قد تم بعناية متصهينة واضحة، أو كأنما هي تمت وفق اختيار حاخامات "كريات اربع"، إذ أنه هو والمبعوث غرينبلت والسفير الأميركي في تل أبيب فريدمان، أو الثلاثي الذي عهد إليه ترامب أمر صفقته الموعودة، إلى جانب صهيونيتهم وانحيازهم للكيان الغاصب لفلسطين أيدولوجياً، ينحدرون من أوساط ذات اتجاهات يهودية ارثوذكسية متشددة وملتزمة بدعم المستعمرات وتشجيع التهويد في فلسطين المحتلة... بعد فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية، وفي معرض تعريفها بصهره وأبرز رجالات إدارته، اشارت صحيفة "هآرتس" إلى أن عائلة كوشنر "قد تبرَّعت على مدى سنين بمئات آلاف الدولارات لمؤسسات داخل المستوطنات اليهودية في الضفة، وضمنها مدرسة دينية يديرها الحاخام إسحاق شابير، الذي أصدر مصنَّفاً فقهياً بعنوان "شريعة الملك" أوجب فيه قتل الأطفال الرضَّع من العرب لتجنب خطرهم مستقبلاً"!

في ندوة عقدها مؤخراً "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأوسط" في العاصمة الأميركية، أجمل ايتمار رابينوفيتش سفير الكيان المحتل في واشنطن سابقاً حدود وسقف التحرك الأميركي على الوجه التالي:

"إن التوصُّل لحل مؤقت ممكن، إذا أدرك الفلسطينيون أن الوضع الراهن ليس وضعاً قائماً، بل تحوَّل نحو ضم أراض إلى إسرائيل، ومن شأن الموافقة على حل مؤقَّت أن توقف هذا التحوُّل، ولو أنه لن يمنحهم دولة، وإذا كان نتنياهو والفلسطينيون على استعداد للتوصل إلى حل مؤقَّت، فبإمكان الولايات المتحدة أن تلعب دوراً وسيطاُ"!!!

يأتي كوشنر ليضغط على الفلسطينيين مستعيناً عليهم بأشقائهم العرب... وبالمقابل تنشغل تنفيذية المنظمة، التي استلت من غمد النسيان، لتدعو بقايا مجلسها الوطني، الذي أكل عليه الزمان وشرب، للانعقاد للامعان في معاقبة غزة المحاصرة... ويؤكِّد عريقات: "إن الجانب الفلسطيني يواصل العمل مع إدارة الرئيس ترامب، وذلك لتحقيق خيار حل الدولتين على حدود 1967"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16561
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع50904
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر379246
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47891939