موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في «المخاض الفلسطيني»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الوضع الفلسطيني للناظر إليه عن بعد، يبدو حيناً جامداً وحيناً مرتبكاً، وفجأة وبعد هدوء يقصر أو يطول يبدو متحركاً ومشتعلاً، إلا أن ما يبدو من حراكات على السطح قد لا يعبر في كثير من الحالات عما يعتمل في العمق ، لذلك فإن معظم الذين يتوقفون عنده يتحدثون عن «مأزق»، وتتكاثر «الطروحات» بحثاً عن «مخرج» ليخرج المتابع بنتيجة واحدة هي أن معظم «المخارج المعتمدة» قد سدت، وهو ما يبرر القول إن الفلسطينيين في «حالة مخاض» وعلى «مفرق طرق»!

 

والحقيقة الأولى اللافتة هي أنها ليست المرة الأولى التي يواجه الفلسطينيون فيها هذه «الحالة»، والمراجعة الدقيقة تفيد بأن «المخاضات» السابقة لم تأتِ بالثمار المطلوبة، بل العكس تماماً إذ رسمت خطاً نازلاً في مسيرة حركة التحرر الوطني الفلسطينية بعد كل مرة، وصولاً إلى اليوم! وقد كانت هذه «المخاضات» في أعوام 1970، 1974، 1978، 1993 و2000، والمتتبع يرى بسهولة الرسم البياني النازل علماً بأن الانتفاضتين، الأولى والثانية، كانتا ذروتين من ذرى الحراك الشعبي المعبر حقاً عن التطلعات الشعبية. وبالرغم من سنوات ما بعد (أوسلو) العجاف، إلا أن الانتفاضة الثانية (2000) والهبة الشعبية (2015) و(معركة الأقصى 2017)، دلت على أن ما يعتمل في العمق هو مختلف تماماً عما تتركز عليه الأضواء فوق السطح، بصرف النظر عن النتائج المتحققة.

والحقيقة الثانية هي أنه منذ مطلع السبعينات، وبعد خروج المقاومة الفلسطينية من الأردن، وبالرغم من أن جميع المنظمات ومعظم الأحزاب العاملة في الفضاء الوطني كانت ترفع شعار «الكفاح المسلح»، إلا أنه كان واضحاً أن في الساحة الفلسطينية خطان: «خط المقاومة والنضال»، و«خط المساومة والمفاوضات»، وكان العام 1974 عاماً مفصلياً. فمع الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية «ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني»، ودخولها منظمة الأمم المتحدة، واعتماد «برنامج النقاط العشر- البرنامج المرحلي» ( وكلها وقعت في العام 1974) اتضح لمن ينظر أبعد من أنفه أن «خط المساومة والمفاوضات» قد انتصر! وعبر انعطافات وتعرجات كثيرة وقعت بعد ذلك، يبدو الآن أن الوصول إلى (اتفاق أوسلو- 1993) كان أمراً حتمياً!

اليوم، نلاحظ مسارات ثلاثة: المسار الرسمي الذي تمثله السلطة الفلسطينية وحركة (فتح)، الذي يتبنى المفاوضات. وآخر تصريح يمثل هذا الخط، جاء على لسان الرئيس محمود عباس الذي أعلن فيه «إننا ما زلنا ننتظر رؤية الإدارة الأمريكية». أما المسار الثاني، فتمثله (منظمات المقاومة) من داخل منظمة التحرير وخارجها، والذي تحول مع الزمن إلى «رديف» للمسار الأول مع بقائه متمسكاً بشعار (المقاومة). وهؤلاء ما زالوا يطالبون بحلول يعرفون أن طرقها مسدودة مثل: تحقيق المصالحة بين حركتي (فتح وحماس)، وإحياء مؤسسات منظمة التحرير وخصوصاً (المجلس الوطني)، والاحتكام إلى (صندوق الاقتراع) في إطار ما يسمى (إعادة بناء منظمة التحرير) بمشاركة المنظمات التي ما زالت خارج المنظمة، لتكون فعلاً بعد عملية (إعادة البناء) أعلى سلطة بوصفها موضع (الإجماع الفلسطيني)! وأما المسار الثالث، فهو ما يمكن أن نطلق عليه (المسار الشعبي)، والذي يعبر عن نفسه بالهبات الشعبية عند كل صدام مع قوات الاحتلال وحكومة الاحتلال، بدءاً مما يسمى (العمليات الفردية) من طعن ودهس، إلى الإضرابات والاعتصامات، وصولاً إلى نموذج الشهيد المقاوم باسل الأعرج، وانتهاء ب (معركة الأقصى). بطبيعة الحال، لا يمكن الرهان على المسار الأول في استرداد أي حق من الحقوق. أما المسار الثاني، فقد بنى علاقاته مع المسار الأول على قاعدة «الصراع مع الوحدة»، والمقاومة التي يتلفظون بها لفظت أنفاسها على أعتاب مناورات النضال من أجل البقاء ووراثة المسار الأول إن أمكن! ولا يبقى مسار يمكن التعويل عليه إلا الاعتماد على الجماهير الشعبية التي تختزن إرادة الصمود والمقاومة. لكن هذه الجماهير تحتاج من يقودها ويوفر لها البرنامج النضالي المقنع.

ومما لا شك فيه، أن الفلسطينيين عموماً يؤمنون، خصوصاً بعد سبعين سنة من النضال والتجارب والتضحيات، بأن أنصار «خط المفاوضات» لم يحققوا شيئاً مما سعوا إليه، وأن «خط النضال والمقاومة» هو القادر على تحقيق الأهداف الوطنية. واليوم هناك من يدعو إلى «تجديد المقاومة الفلسطينية»، وعيب هذه الدعوة أنها تنطلق من الإبقاء على «الهياكل» القديمة من (منظمات المقاومة) مع أنه ينطلق من قناعته بأن «أسماء وعناوين مثل منظمة التحرير الفلسطينية» أو «القوى الوطنية والإسلامية» أو «تحالف قوى المقاومة الفلسطينية» أصبحت هيئات تعني الشيء ذاته تنقصها المصداقية والشرعية ويعوزها الوضوح والقيادة الثورية والخطط والكفاءة وتعاني فقراً مدقعاً في الثقة! وكل ذلك يظهر أن الحاجة ماسة إلى الجديد وليس إلى التجديد.

الطروحات كثيرة لكنها كلها لا تزيد على (توصيف الحالة)، وتنتهي عند الأسئلة والتساؤلات بلا أجوبة، ولا تقترح طريقاً يؤدي للخروج من المأزق.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9561
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع53359
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر797440
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45859828
حاليا يتواجد 3773 زوار  على الموقع