موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

الفوضى والخروج من الفوضى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

المتابع للعلاقات بين الدول في المنطقة العربية- الإيرانية- التركية في ظل ما شهدته من تطورات عاصفة شديدة التقلب خلال الست سنوات الماضية، لا سيما في السنتين الأخيرتين، بل لا سيما في الستة الأشهر الأخيرة، لا بد من أن يحار كل الحيرة ، ويشعر بأن تلك العلاقات تتغيّر بسرعة هائلة.

 

الأمر الذي يجعل كل حكم على أي علاقات يتطلب الحذر الشديد. بل يفترض حدوث تغيّر متوقع وغير متوقع في آن. هذه سمة الفوضى الراهنة وخصوصيتها عن كل فوضى ناهيك عما سبقها من نظام دولي وإقليمي.

طبعا، حين يطلق على حالة سمة الفوضى أي الانتقال من حالة نظام محدد القسمات وقابل للاستمرارية ردحا من الزمان إلى حالة الفوضى، فذلك يعني، تعريفا، اللانظام شكلا وموضوعا.

فالفوضى تعني، تعريفا، حالة من الصراع لا ضابط له. ولكن هذا لا يعني أن أي حالة فوضى تتسم فوضاها بسمات الفوضى الأخرى. فكل حالة فوضى لها خصوصيتها المختلفة والمستقلة، عن أية حالة فوضى أخرى.

من هنا، فإن من يتعاطى مع الفوضى الراهنة في المنطقة العربية- الإسلامية (إيران- تركيا) عليه أن يكون شديد الحذر أمام كل تحليل يقدمه، وكل موقف يتخذه.

وذلك لأنه يفتقر إلى الدليل النابع من تجارب شبيهة سابقة، فضلا عن الحذر من سيطرة المنهجية السابقة لحالة الفوضى الراهنة (منذ ست سنوات) على عقله، وما يحمل من موضوعات وتجارب.

إن الافتقار إلى الدليل والوقوع في إسار الماضي القريب، يشكلان أخطر ما يواجه التحليل في فهم الأوضاع والسياسات، كما هو أخطر ما يواجه إدارة الصراع ورسم السياسات.

فلو أخذنا مثلا على تطورات العلاقات الروسية- الأمريكية- الأوروبية، ثنائيا وثلاثيا، لوجدنا أنفسنا أمام وضع، أو حال يختلف جوهريا عن العلاقات الثنائية أو الثلاثية التي سادت ما بعد الحرب العالمية الثانية، وعلى مدى 65 عاما.

ثم لوجدنا علاقات هذه الأطراف الدولية الكبرى، خلال الست سنوات الماضية، دخلت في حالة فوضى من نمط غير معهود.

فمن جهة راحت العلاقة الثنائية الأمريكية- الروسية تشهد تقلبات تتراوح بين الصراع والتعاون والتقاطع، كما التأزيم والانفراج.

أما من الجهة الأخرى، فقد ارتبك التحليل في مختلف المراحل في تحديد اتجاه عام لها، سواء أكان نحو التقارب أم التباعد، وسواء أكان من ناحية المواجهة الحامية (ضرب من تحت الحزام كفرض عقوبات) أم التوافق في مجلس الأمن، أو التعاون في هذه النقطة من الصراع أو تلك.

وها نحن أولا، نشهد الآن حالة من التقلب. أكان مخططا له أم كان عفويا أكثر من أي من الأعوام السابقة. فدونالد ترامب طوال ستة أشهر من عهده لم يستقر على حال.

وعليه قس العلاقات الأمريكية- الأوروبية، والعلاقات الروسية- الأوروبية ولا سيما بعد أزمة أوكرانيا، أو في هذه المرحلة من الصراع في سوريا. وإن الأمر كذلك مع شدة التنوع، حين تراجعت خلال الست سنوات الماضية، لا سيما في السنتين الأخيرتين، العلاقات الأمريكية- التركية كما العلاقات التركية- الأوروبية (خصوصاً ألمانيا)، والعلاقات الروسية- التركية، والعلاقة التركية- الإيرانية، والعلاقات التركية مع البلاد العربية، وخصوصا (التركية- المصرية والتركية- السعودية، والتركية- السورية).

ثم لدينا العلاقات السعودية- القطرية، لا سيما مع الأزمة الراهنة، بعد قيام السعودية ومصر والإمارات والبحرين بحصار قطر.

ما تقدم أمثلة لا تغطي الكثير من التفاصيل والحالات.

أما في المقابل، فيمكن أن يسجل لروسيا على مستوى الدول الكبرى درجة أعلى في الاستقرار والتماسك إزاء التحرك في مواجهة حالة الفوضى. وذلك على الضد من الموقف الأمريكي الذي يتسم بالارتباك والتخبط.

إيران كذلك ثمة درجة عالية من التماسك في سياساتها المتعلقة في فلسطين وسوريا ولبنان والعراق، كما في علاقاتها بروسيا والصين.

ولكن مع حالة توترات شديدة مع السعودية وإدارة دونالد ترامب إلى جانب تقلب للعلاقات التركية- الإيرانية.

وهذا الجانب الأخير له آثاره السلبية على تعقيد الفوضى والمستقبل العربي- الإسلامي، وذلك بسبب أهمية الدولتين إقليمياً مع انحسار السيطرة الغربية وتراجع تأثير الكيان الصهيوني في المنطقة العربية- الإسلامية، مقارنة بما كانا عليه في مرحلة الحرب الباردة حتى العشرية الأولى من القرن الواحد والعشرين.

على أن المهم أن يُلاحظ في قلب هذا الخضم من الفوضى، أن مرحلة ما سمي بداعش في العراق وسوريا، ومرحلة النصرة (القاعدة) في سوريا، آخذتان بالانحسار والنهاية، مع بقاء عمليات فردية متقطعة بالنسبة إلى داعش في ضرب مدنيين هنا وهناك.

ولكن ماذا بعد هذا الانحسار وهذه النهاية في العراق وسوريا؟

فالأمر ما زال مفتوحا على احتمالات لأن القوى الأساسية ذات التأثير الأكبر في مجريات ما حدث من فوضى خلال الست سنوات الماضية، ما زالت على حالها من الصراع والتنافس مما لا يجعل خروج داعش والنصرة من هذه المعادلة مؤثراً في مصير الموازين القائمة ومستقبلها.

فالطريق ما زال طويلا ومعقدا ما دامت الفوضى آنفة الذكر هي التي تتحكم في العلاقات ما بين الدول والقوى الرئيسة المؤثرة في ميزان القوى العام عالميا وإقليميا ومحليا.

فليس هناك من قوة، أو تحالف عدة قوى قائم بعد، يستطيع أن يحسم الصراعات الدائرة. ويثبت نظامه الجديد عالميا وإقليميا ومحليا. فالعلاقات الأمريكية الروسية ما زالت تراوح بين الصراع والتقاطع بل السعي للتفاهم فيما الضرب تحت الحزام جارٍ بينهما على قدم وساق.

فروسيا ما زالت تسعى لصفقة مع أمريكا، مما لا يسمح بتشكل تحالف إقليمي- روسي باتجاه الحسم.

والأهم أن إيران وتركيا ما زالتا بعيدتين من التفاهم لحسم هذه الفوضى لأسباب تتعلق في كلٍ منهما وبحذره من الآخر أو بشكه في الآخر، ما يحول دون تشكل تحالف تركي- إيراني- عربي باتجاه الحسم والخروج من حالة الفوضى.

أما أمريكا وأوروبا، فقد انتهى زمن إمكان الحسم من قِبلهما.

فأيام ما بعد الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، ولت.

وما كان لهما من سيطرة على النطاقين العالمي والإقليمي بما في ذلك قدرة الجيش الصهيوني على الحرب والاكتساح أصبحا من الماضي كذلك.

فهما الآن في موقع التعايش مع الفوضى ومحاولة الإفادة مما أمكن منها، ولكن ليس بقدرتهما منفردتين أو مجتمعتين من تشكيل تحالف يحسم هذه الفوضى ليقيما نظامهما من جديد.

ولهذا، فإن كرة الحسم بصورة رئيسة في ملعب كلٍ من روسيا وإيران وتركيا من خلال تآلف ثلاثي، أو في ملعب إيران وتركيا من خلال تآلف ثنائي يتوسع عربيا.

وإلا فما زال الطريق طويلا ومعقدا.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9652
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97184
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر889785
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50866436
حاليا يتواجد 2720 زوار  على الموقع