موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الفوضى والخروج من الفوضى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

المتابع للعلاقات بين الدول في المنطقة العربية- الإيرانية- التركية في ظل ما شهدته من تطورات عاصفة شديدة التقلب خلال الست سنوات الماضية، لا سيما في السنتين الأخيرتين، بل لا سيما في الستة الأشهر الأخيرة، لا بد من أن يحار كل الحيرة ، ويشعر بأن تلك العلاقات تتغيّر بسرعة هائلة.

 

الأمر الذي يجعل كل حكم على أي علاقات يتطلب الحذر الشديد. بل يفترض حدوث تغيّر متوقع وغير متوقع في آن. هذه سمة الفوضى الراهنة وخصوصيتها عن كل فوضى ناهيك عما سبقها من نظام دولي وإقليمي.

طبعا، حين يطلق على حالة سمة الفوضى أي الانتقال من حالة نظام محدد القسمات وقابل للاستمرارية ردحا من الزمان إلى حالة الفوضى، فذلك يعني، تعريفا، اللانظام شكلا وموضوعا.

فالفوضى تعني، تعريفا، حالة من الصراع لا ضابط له. ولكن هذا لا يعني أن أي حالة فوضى تتسم فوضاها بسمات الفوضى الأخرى. فكل حالة فوضى لها خصوصيتها المختلفة والمستقلة، عن أية حالة فوضى أخرى.

من هنا، فإن من يتعاطى مع الفوضى الراهنة في المنطقة العربية- الإسلامية (إيران- تركيا) عليه أن يكون شديد الحذر أمام كل تحليل يقدمه، وكل موقف يتخذه.

وذلك لأنه يفتقر إلى الدليل النابع من تجارب شبيهة سابقة، فضلا عن الحذر من سيطرة المنهجية السابقة لحالة الفوضى الراهنة (منذ ست سنوات) على عقله، وما يحمل من موضوعات وتجارب.

إن الافتقار إلى الدليل والوقوع في إسار الماضي القريب، يشكلان أخطر ما يواجه التحليل في فهم الأوضاع والسياسات، كما هو أخطر ما يواجه إدارة الصراع ورسم السياسات.

فلو أخذنا مثلا على تطورات العلاقات الروسية- الأمريكية- الأوروبية، ثنائيا وثلاثيا، لوجدنا أنفسنا أمام وضع، أو حال يختلف جوهريا عن العلاقات الثنائية أو الثلاثية التي سادت ما بعد الحرب العالمية الثانية، وعلى مدى 65 عاما.

ثم لوجدنا علاقات هذه الأطراف الدولية الكبرى، خلال الست سنوات الماضية، دخلت في حالة فوضى من نمط غير معهود.

فمن جهة راحت العلاقة الثنائية الأمريكية- الروسية تشهد تقلبات تتراوح بين الصراع والتعاون والتقاطع، كما التأزيم والانفراج.

أما من الجهة الأخرى، فقد ارتبك التحليل في مختلف المراحل في تحديد اتجاه عام لها، سواء أكان نحو التقارب أم التباعد، وسواء أكان من ناحية المواجهة الحامية (ضرب من تحت الحزام كفرض عقوبات) أم التوافق في مجلس الأمن، أو التعاون في هذه النقطة من الصراع أو تلك.

وها نحن أولا، نشهد الآن حالة من التقلب. أكان مخططا له أم كان عفويا أكثر من أي من الأعوام السابقة. فدونالد ترامب طوال ستة أشهر من عهده لم يستقر على حال.

وعليه قس العلاقات الأمريكية- الأوروبية، والعلاقات الروسية- الأوروبية ولا سيما بعد أزمة أوكرانيا، أو في هذه المرحلة من الصراع في سوريا. وإن الأمر كذلك مع شدة التنوع، حين تراجعت خلال الست سنوات الماضية، لا سيما في السنتين الأخيرتين، العلاقات الأمريكية- التركية كما العلاقات التركية- الأوروبية (خصوصاً ألمانيا)، والعلاقات الروسية- التركية، والعلاقة التركية- الإيرانية، والعلاقات التركية مع البلاد العربية، وخصوصا (التركية- المصرية والتركية- السعودية، والتركية- السورية).

ثم لدينا العلاقات السعودية- القطرية، لا سيما مع الأزمة الراهنة، بعد قيام السعودية ومصر والإمارات والبحرين بحصار قطر.

ما تقدم أمثلة لا تغطي الكثير من التفاصيل والحالات.

أما في المقابل، فيمكن أن يسجل لروسيا على مستوى الدول الكبرى درجة أعلى في الاستقرار والتماسك إزاء التحرك في مواجهة حالة الفوضى. وذلك على الضد من الموقف الأمريكي الذي يتسم بالارتباك والتخبط.

إيران كذلك ثمة درجة عالية من التماسك في سياساتها المتعلقة في فلسطين وسوريا ولبنان والعراق، كما في علاقاتها بروسيا والصين.

ولكن مع حالة توترات شديدة مع السعودية وإدارة دونالد ترامب إلى جانب تقلب للعلاقات التركية- الإيرانية.

وهذا الجانب الأخير له آثاره السلبية على تعقيد الفوضى والمستقبل العربي- الإسلامي، وذلك بسبب أهمية الدولتين إقليمياً مع انحسار السيطرة الغربية وتراجع تأثير الكيان الصهيوني في المنطقة العربية- الإسلامية، مقارنة بما كانا عليه في مرحلة الحرب الباردة حتى العشرية الأولى من القرن الواحد والعشرين.

على أن المهم أن يُلاحظ في قلب هذا الخضم من الفوضى، أن مرحلة ما سمي بداعش في العراق وسوريا، ومرحلة النصرة (القاعدة) في سوريا، آخذتان بالانحسار والنهاية، مع بقاء عمليات فردية متقطعة بالنسبة إلى داعش في ضرب مدنيين هنا وهناك.

ولكن ماذا بعد هذا الانحسار وهذه النهاية في العراق وسوريا؟

فالأمر ما زال مفتوحا على احتمالات لأن القوى الأساسية ذات التأثير الأكبر في مجريات ما حدث من فوضى خلال الست سنوات الماضية، ما زالت على حالها من الصراع والتنافس مما لا يجعل خروج داعش والنصرة من هذه المعادلة مؤثراً في مصير الموازين القائمة ومستقبلها.

فالطريق ما زال طويلا ومعقدا ما دامت الفوضى آنفة الذكر هي التي تتحكم في العلاقات ما بين الدول والقوى الرئيسة المؤثرة في ميزان القوى العام عالميا وإقليميا ومحليا.

فليس هناك من قوة، أو تحالف عدة قوى قائم بعد، يستطيع أن يحسم الصراعات الدائرة. ويثبت نظامه الجديد عالميا وإقليميا ومحليا. فالعلاقات الأمريكية الروسية ما زالت تراوح بين الصراع والتقاطع بل السعي للتفاهم فيما الضرب تحت الحزام جارٍ بينهما على قدم وساق.

فروسيا ما زالت تسعى لصفقة مع أمريكا، مما لا يسمح بتشكل تحالف إقليمي- روسي باتجاه الحسم.

والأهم أن إيران وتركيا ما زالتا بعيدتين من التفاهم لحسم هذه الفوضى لأسباب تتعلق في كلٍ منهما وبحذره من الآخر أو بشكه في الآخر، ما يحول دون تشكل تحالف تركي- إيراني- عربي باتجاه الحسم والخروج من حالة الفوضى.

أما أمريكا وأوروبا، فقد انتهى زمن إمكان الحسم من قِبلهما.

فأيام ما بعد الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، ولت.

وما كان لهما من سيطرة على النطاقين العالمي والإقليمي بما في ذلك قدرة الجيش الصهيوني على الحرب والاكتساح أصبحا من الماضي كذلك.

فهما الآن في موقع التعايش مع الفوضى ومحاولة الإفادة مما أمكن منها، ولكن ليس بقدرتهما منفردتين أو مجتمعتين من تشكيل تحالف يحسم هذه الفوضى ليقيما نظامهما من جديد.

ولهذا، فإن كرة الحسم بصورة رئيسة في ملعب كلٍ من روسيا وإيران وتركيا من خلال تآلف ثلاثي، أو في ملعب إيران وتركيا من خلال تآلف ثنائي يتوسع عربيا.

وإلا فما زال الطريق طويلا ومعقدا.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا تلعب مع الروس

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    العنوان مثلٌ معروف, بأن الروس لا يُلتعب معهم. نقول ذلك, بسبب إسقاك طائرة “إيل ...

روسيا «المسلمة»!!

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    لم يخطر ببالي أن أحاضر في موسكو بالذات عن «الإسلام»، ولكن مجلس شورى المفتين ...

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15489
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع123606
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر877021
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57954570
حاليا يتواجد 2330 زوار  على الموقع