موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الفوضى والخروج من الفوضى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

المتابع للعلاقات بين الدول في المنطقة العربية- الإيرانية- التركية في ظل ما شهدته من تطورات عاصفة شديدة التقلب خلال الست سنوات الماضية، لا سيما في السنتين الأخيرتين، بل لا سيما في الستة الأشهر الأخيرة، لا بد من أن يحار كل الحيرة ، ويشعر بأن تلك العلاقات تتغيّر بسرعة هائلة.

 

الأمر الذي يجعل كل حكم على أي علاقات يتطلب الحذر الشديد. بل يفترض حدوث تغيّر متوقع وغير متوقع في آن. هذه سمة الفوضى الراهنة وخصوصيتها عن كل فوضى ناهيك عما سبقها من نظام دولي وإقليمي.

طبعا، حين يطلق على حالة سمة الفوضى أي الانتقال من حالة نظام محدد القسمات وقابل للاستمرارية ردحا من الزمان إلى حالة الفوضى، فذلك يعني، تعريفا، اللانظام شكلا وموضوعا.

فالفوضى تعني، تعريفا، حالة من الصراع لا ضابط له. ولكن هذا لا يعني أن أي حالة فوضى تتسم فوضاها بسمات الفوضى الأخرى. فكل حالة فوضى لها خصوصيتها المختلفة والمستقلة، عن أية حالة فوضى أخرى.

من هنا، فإن من يتعاطى مع الفوضى الراهنة في المنطقة العربية- الإسلامية (إيران- تركيا) عليه أن يكون شديد الحذر أمام كل تحليل يقدمه، وكل موقف يتخذه.

وذلك لأنه يفتقر إلى الدليل النابع من تجارب شبيهة سابقة، فضلا عن الحذر من سيطرة المنهجية السابقة لحالة الفوضى الراهنة (منذ ست سنوات) على عقله، وما يحمل من موضوعات وتجارب.

إن الافتقار إلى الدليل والوقوع في إسار الماضي القريب، يشكلان أخطر ما يواجه التحليل في فهم الأوضاع والسياسات، كما هو أخطر ما يواجه إدارة الصراع ورسم السياسات.

فلو أخذنا مثلا على تطورات العلاقات الروسية- الأمريكية- الأوروبية، ثنائيا وثلاثيا، لوجدنا أنفسنا أمام وضع، أو حال يختلف جوهريا عن العلاقات الثنائية أو الثلاثية التي سادت ما بعد الحرب العالمية الثانية، وعلى مدى 65 عاما.

ثم لوجدنا علاقات هذه الأطراف الدولية الكبرى، خلال الست سنوات الماضية، دخلت في حالة فوضى من نمط غير معهود.

فمن جهة راحت العلاقة الثنائية الأمريكية- الروسية تشهد تقلبات تتراوح بين الصراع والتعاون والتقاطع، كما التأزيم والانفراج.

أما من الجهة الأخرى، فقد ارتبك التحليل في مختلف المراحل في تحديد اتجاه عام لها، سواء أكان نحو التقارب أم التباعد، وسواء أكان من ناحية المواجهة الحامية (ضرب من تحت الحزام كفرض عقوبات) أم التوافق في مجلس الأمن، أو التعاون في هذه النقطة من الصراع أو تلك.

وها نحن أولا، نشهد الآن حالة من التقلب. أكان مخططا له أم كان عفويا أكثر من أي من الأعوام السابقة. فدونالد ترامب طوال ستة أشهر من عهده لم يستقر على حال.

وعليه قس العلاقات الأمريكية- الأوروبية، والعلاقات الروسية- الأوروبية ولا سيما بعد أزمة أوكرانيا، أو في هذه المرحلة من الصراع في سوريا. وإن الأمر كذلك مع شدة التنوع، حين تراجعت خلال الست سنوات الماضية، لا سيما في السنتين الأخيرتين، العلاقات الأمريكية- التركية كما العلاقات التركية- الأوروبية (خصوصاً ألمانيا)، والعلاقات الروسية- التركية، والعلاقة التركية- الإيرانية، والعلاقات التركية مع البلاد العربية، وخصوصا (التركية- المصرية والتركية- السعودية، والتركية- السورية).

ثم لدينا العلاقات السعودية- القطرية، لا سيما مع الأزمة الراهنة، بعد قيام السعودية ومصر والإمارات والبحرين بحصار قطر.

ما تقدم أمثلة لا تغطي الكثير من التفاصيل والحالات.

أما في المقابل، فيمكن أن يسجل لروسيا على مستوى الدول الكبرى درجة أعلى في الاستقرار والتماسك إزاء التحرك في مواجهة حالة الفوضى. وذلك على الضد من الموقف الأمريكي الذي يتسم بالارتباك والتخبط.

إيران كذلك ثمة درجة عالية من التماسك في سياساتها المتعلقة في فلسطين وسوريا ولبنان والعراق، كما في علاقاتها بروسيا والصين.

ولكن مع حالة توترات شديدة مع السعودية وإدارة دونالد ترامب إلى جانب تقلب للعلاقات التركية- الإيرانية.

وهذا الجانب الأخير له آثاره السلبية على تعقيد الفوضى والمستقبل العربي- الإسلامي، وذلك بسبب أهمية الدولتين إقليمياً مع انحسار السيطرة الغربية وتراجع تأثير الكيان الصهيوني في المنطقة العربية- الإسلامية، مقارنة بما كانا عليه في مرحلة الحرب الباردة حتى العشرية الأولى من القرن الواحد والعشرين.

على أن المهم أن يُلاحظ في قلب هذا الخضم من الفوضى، أن مرحلة ما سمي بداعش في العراق وسوريا، ومرحلة النصرة (القاعدة) في سوريا، آخذتان بالانحسار والنهاية، مع بقاء عمليات فردية متقطعة بالنسبة إلى داعش في ضرب مدنيين هنا وهناك.

ولكن ماذا بعد هذا الانحسار وهذه النهاية في العراق وسوريا؟

فالأمر ما زال مفتوحا على احتمالات لأن القوى الأساسية ذات التأثير الأكبر في مجريات ما حدث من فوضى خلال الست سنوات الماضية، ما زالت على حالها من الصراع والتنافس مما لا يجعل خروج داعش والنصرة من هذه المعادلة مؤثراً في مصير الموازين القائمة ومستقبلها.

فالطريق ما زال طويلا ومعقدا ما دامت الفوضى آنفة الذكر هي التي تتحكم في العلاقات ما بين الدول والقوى الرئيسة المؤثرة في ميزان القوى العام عالميا وإقليميا ومحليا.

فليس هناك من قوة، أو تحالف عدة قوى قائم بعد، يستطيع أن يحسم الصراعات الدائرة. ويثبت نظامه الجديد عالميا وإقليميا ومحليا. فالعلاقات الأمريكية الروسية ما زالت تراوح بين الصراع والتقاطع بل السعي للتفاهم فيما الضرب تحت الحزام جارٍ بينهما على قدم وساق.

فروسيا ما زالت تسعى لصفقة مع أمريكا، مما لا يسمح بتشكل تحالف إقليمي- روسي باتجاه الحسم.

والأهم أن إيران وتركيا ما زالتا بعيدتين من التفاهم لحسم هذه الفوضى لأسباب تتعلق في كلٍ منهما وبحذره من الآخر أو بشكه في الآخر، ما يحول دون تشكل تحالف تركي- إيراني- عربي باتجاه الحسم والخروج من حالة الفوضى.

أما أمريكا وأوروبا، فقد انتهى زمن إمكان الحسم من قِبلهما.

فأيام ما بعد الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، ولت.

وما كان لهما من سيطرة على النطاقين العالمي والإقليمي بما في ذلك قدرة الجيش الصهيوني على الحرب والاكتساح أصبحا من الماضي كذلك.

فهما الآن في موقع التعايش مع الفوضى ومحاولة الإفادة مما أمكن منها، ولكن ليس بقدرتهما منفردتين أو مجتمعتين من تشكيل تحالف يحسم هذه الفوضى ليقيما نظامهما من جديد.

ولهذا، فإن كرة الحسم بصورة رئيسة في ملعب كلٍ من روسيا وإيران وتركيا من خلال تآلف ثلاثي، أو في ملعب إيران وتركيا من خلال تآلف ثنائي يتوسع عربيا.

وإلا فما زال الطريق طويلا ومعقدا.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23698
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144768
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر625157
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54637173
حاليا يتواجد 3515 زوار  على الموقع