موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

التقسيم والدومينو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كألعاب الدومينو، ما إن يسقط حجر حتى تتداعى أحجار أخرى على الرقعة نفسها.

 

هكذا يكتسب الاستفتاء الكردي المتوقع في 25 سبتمبر/أيلول المقبل للانفصال عن العراق رمزيته الافتتاحية للعبة التقسيم ، التي تخيم على دول عربية عديدة.

 

بالتوقيت، الاستفتاء يستبق انتهاء الحرب مع «داعش» لاقتناص جوائز مبكرة، والعراق في لحظة خلل توازن بين أحواله وأزماته.

هناك عملية سياسية شبه عاجزة لا تسمح بتوافقات وطنية صلبة قادرة على إعادة صياغة الدولة من جديد والحفاظ على وحدتها.

إلى أي حد يمكن للمبادرات، التي تستشعر فدح الخطر، أن تصحح البنية السياسية حتى تكتسب مناعتها وصلابتها، بينما الاستحقاقات العاجلة تطرق الأبواب وتكاد تكسرها؟

في مقدمة الاستحقاقات ملف النازحين من ديارهم تحت وطأة الحرب مع «داعش» والجرائم المروعة التي ارتكبت.

ومن بينها ملف إعادة الإعمار من تحت الصفر تقريباً لمدن وبلدات خربت بالكامل.

أمام تلك الاستحقاقات الضاغطة على الأعصاب في العراق تبدو الخطوة التالية في الحرب مع «داعش» في «تلعفر» ملغمة بصدامات محتملة مع «البشمركة» الكردية.

كل شيء يجري بقوة التمركزات العسكرية، والاستفتاء المنتظر يضم مناطق خارج إقليم الحكم الذاتي الكردي.

ليست «كركوك» الغنية بالنفط وحدها موضوع التنازع.

الاستفتاء نفسه من طرف واحد، وبلا غطاء إقليمي أو دولي، قد يتأجل لبعض الوقت إذا ما مورست ضغوط قاهرة من الإدارة الأمريكية. وقد يحدث في مواقيته دون أن يكون له قوة الاعتراف الدولي، غير أنه في جميع الأحوال يؤسس لانفصال كردستان العراق، وقد ينظر للاستفتاء بقرار منفرد على أنه نوع من الهروب إلى الأمام من الأزمات الداخلية، بقدر ما هو سباق مع الوقت قبل حسم الحرب مع «داعش»، خشية أن تفلت الفرصة.

بقواعد ألعاب الدومينو، فإن أحجاراً أخرى سوف تسقط، واللعبة كلها مشروع اضطرابات تأخذ من الإقليم تطلعه لالتقاط الأنفاس بعد انتهاء هذه الحرب.

من المؤكد أن يتخذ أكراد سوريا المسار نفسه، بعد وقت قد لا يطول.

بقوة السلاح على الأرض هناك إدارة ذاتية للأكراد في الشمال السوري مدعومة أمريكياً.

هذه حقيقة تؤذن بسيناريوهات انفصالية إذا ما قرر اللاعبون الكبار الدخول في صفقات أخيرة لتوزيع الغنائم بعد انتهاء الحرب مع «داعش».

بالنسبة لروسيا فإن ما قد تحوزه من مصالح استراتيجية وما تتوافق مع حلفائها عليه يحكمها في النهاية.

وبالنسبة للولايات المتحدة فإن اضطرابها بادٍ في النظر إلى «مشروع الدولة الكردية»- تؤيده وتدعمه لكنها تتردد في حسم كلمتها الأخيرة.

عندما بدا أن «داعش» على وشك اقتحام «أربيل»- عاصمة كردستان العراق- تدخلت بكل قوتها العسكرية والسياسية لمنع سقوطها، وأن تلقى نفس المصير الذي آلت إليه مدن كبرى.

دربت وسلّحت «البشمركة» حتى تكون قوة عسكرية قادرة على الوفاء بأي مهام تسند لها.

غير أنها قد ترى- باللحظة الحالية- أن توقيت الاستفتاء يفضي لنتائج سلبية على مصالحها الاستراتيجية في أي ترتيبات تالية.

بالتوقيت نفسه مارست الولايات المتحدة لعبة مزدوجة بين تركيا والأكراد، على الساحة السورية.

تركيا أكثر دول الإقليم توجساً من إنشاء دويلة كردية في الشمال السوري، بالقرب من حدودها، يسيطر عليها سياسياً حزب «العمال الكردستاني»، الذي تتبنى أيديولوجيته فكرة الانفصال عن الجسد التركي.

الأكراد في تركيا أقلية كبيرة وانفصالهم يعني بالضبط انهياراً مؤكداً في بنية الدولة التركية وقدرتها على البقاء.

من هذه الرؤية الوضع الكردي على حدودها مسألة حياة أو موت.

هكذا هددت بالتدخل العسكري المباشر لمنع أي احتمال من مثل هذا النوع دون أن تأبه تقريباً بالتطمينات الأمريكية التي تحاول تهدئة مخاوفها.

كان لافتاً ومثيراً ومحملاً بالرسائل إلى المستقبل المنظور؛ أن السياسة الأمريكية أسندت مهمة تحرير «الرقة»- عاصمة ما تسمى دولة الخلافة، تحت إشرافها الكامل- إلى قوات «سوريا الديمقراطية»، الموالية ل«العمال الكردستاني».

بقدر ما، فإن الخطر المحتمل من الشمال السوري أهم لتركيا من توقيت استفتاء كردستان العراق، فهو يضرب في صميم وحدتها الداخلية.

مصدر الخطورة في ذلك الاستفتاء أنه يشجع ويزكي دويلة مشابهة في سوريا، قد تسعى للوحدة مع كردستان العراق، بما ينذر بمزيد من الأيام الصعبة مع الكرد الأتراك.

إيران لديها مخاوف أخرى من أن يفضي انفصال الكرد عن العراق إلى النيل من أدوارها ومصالحها الحيوية.

بالنظرة نفسها فإنها تناهض سيناريو تقسيم سوريا.

أين العرب من تلك الحسابات والمصالح الدولية والإقليمية المتناقضة؟

الصمت يكاد يكون مطبقًا بلا مواقف يعتد بها في موازين الصراع على المستقبل.

لعبة التقسيم إذا ما بدأت فلن تتوقف.

الاستفتاء الكردي خيط أول يجرُّ ما بعده.

بغض النظر عما قد يحدث في الاستفتاء، فإن النتائج الأخيرة مؤجلة إلى ما بعد حلحلة العقدة السورية والنظر الأخير في أفق تسويتها.

إذا ما قسمت سوريا فإننا أمام عالم عربي جديد، هو الحلقة الأضعف في الإقليم.

التقسيم المصير المستعجل لليبيا واليمن ودول عربية أخرى قد تأخذ دورها، والقضية الفلسطينية سوف توضع على المذبح الأخير.

هذه صورة قاتمة لكنها محتملة.

التقسيم ليس قدراً بقدر ما هو نتاج لتراجع العالم العربي وهزيمته في الروح قبل السياسة.

من أحجار الدومينو، التي سوف تسقط بالتبعية في نهاية المطاف، النظام العربي المتداعي.

في هذا السيناريو سوف ينشأ نظام إقليمي جديد على أطلال التقسيمات.

قبل مئة عام رسمت اتفاقية «سايكس بيكو» خرائط الدول ووزعت مناطق النفوذ بالورقة والقلم.

هذه المرة سوف ترسم الخرائط المحتملة بقوة السلاح على الأرض ومقايضات المصالح الكبرى.

الاستفتاء الكردي بداية لا نهاية لتفاعلات وصدامات وتقسيمات، وربما حروب دموية عرقية وطائفية تهون بجوارها الحرب مع «داعش».

أرجو التنبه قبل فوات الأوان.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16514
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16514
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر809115
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50785766
حاليا يتواجد 2677 زوار  على الموقع