موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

التقسيم والدومينو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كألعاب الدومينو، ما إن يسقط حجر حتى تتداعى أحجار أخرى على الرقعة نفسها.

 

هكذا يكتسب الاستفتاء الكردي المتوقع في 25 سبتمبر/أيلول المقبل للانفصال عن العراق رمزيته الافتتاحية للعبة التقسيم ، التي تخيم على دول عربية عديدة.

 

بالتوقيت، الاستفتاء يستبق انتهاء الحرب مع «داعش» لاقتناص جوائز مبكرة، والعراق في لحظة خلل توازن بين أحواله وأزماته.

هناك عملية سياسية شبه عاجزة لا تسمح بتوافقات وطنية صلبة قادرة على إعادة صياغة الدولة من جديد والحفاظ على وحدتها.

إلى أي حد يمكن للمبادرات، التي تستشعر فدح الخطر، أن تصحح البنية السياسية حتى تكتسب مناعتها وصلابتها، بينما الاستحقاقات العاجلة تطرق الأبواب وتكاد تكسرها؟

في مقدمة الاستحقاقات ملف النازحين من ديارهم تحت وطأة الحرب مع «داعش» والجرائم المروعة التي ارتكبت.

ومن بينها ملف إعادة الإعمار من تحت الصفر تقريباً لمدن وبلدات خربت بالكامل.

أمام تلك الاستحقاقات الضاغطة على الأعصاب في العراق تبدو الخطوة التالية في الحرب مع «داعش» في «تلعفر» ملغمة بصدامات محتملة مع «البشمركة» الكردية.

كل شيء يجري بقوة التمركزات العسكرية، والاستفتاء المنتظر يضم مناطق خارج إقليم الحكم الذاتي الكردي.

ليست «كركوك» الغنية بالنفط وحدها موضوع التنازع.

الاستفتاء نفسه من طرف واحد، وبلا غطاء إقليمي أو دولي، قد يتأجل لبعض الوقت إذا ما مورست ضغوط قاهرة من الإدارة الأمريكية. وقد يحدث في مواقيته دون أن يكون له قوة الاعتراف الدولي، غير أنه في جميع الأحوال يؤسس لانفصال كردستان العراق، وقد ينظر للاستفتاء بقرار منفرد على أنه نوع من الهروب إلى الأمام من الأزمات الداخلية، بقدر ما هو سباق مع الوقت قبل حسم الحرب مع «داعش»، خشية أن تفلت الفرصة.

بقواعد ألعاب الدومينو، فإن أحجاراً أخرى سوف تسقط، واللعبة كلها مشروع اضطرابات تأخذ من الإقليم تطلعه لالتقاط الأنفاس بعد انتهاء هذه الحرب.

من المؤكد أن يتخذ أكراد سوريا المسار نفسه، بعد وقت قد لا يطول.

بقوة السلاح على الأرض هناك إدارة ذاتية للأكراد في الشمال السوري مدعومة أمريكياً.

هذه حقيقة تؤذن بسيناريوهات انفصالية إذا ما قرر اللاعبون الكبار الدخول في صفقات أخيرة لتوزيع الغنائم بعد انتهاء الحرب مع «داعش».

بالنسبة لروسيا فإن ما قد تحوزه من مصالح استراتيجية وما تتوافق مع حلفائها عليه يحكمها في النهاية.

وبالنسبة للولايات المتحدة فإن اضطرابها بادٍ في النظر إلى «مشروع الدولة الكردية»- تؤيده وتدعمه لكنها تتردد في حسم كلمتها الأخيرة.

عندما بدا أن «داعش» على وشك اقتحام «أربيل»- عاصمة كردستان العراق- تدخلت بكل قوتها العسكرية والسياسية لمنع سقوطها، وأن تلقى نفس المصير الذي آلت إليه مدن كبرى.

دربت وسلّحت «البشمركة» حتى تكون قوة عسكرية قادرة على الوفاء بأي مهام تسند لها.

غير أنها قد ترى- باللحظة الحالية- أن توقيت الاستفتاء يفضي لنتائج سلبية على مصالحها الاستراتيجية في أي ترتيبات تالية.

بالتوقيت نفسه مارست الولايات المتحدة لعبة مزدوجة بين تركيا والأكراد، على الساحة السورية.

تركيا أكثر دول الإقليم توجساً من إنشاء دويلة كردية في الشمال السوري، بالقرب من حدودها، يسيطر عليها سياسياً حزب «العمال الكردستاني»، الذي تتبنى أيديولوجيته فكرة الانفصال عن الجسد التركي.

الأكراد في تركيا أقلية كبيرة وانفصالهم يعني بالضبط انهياراً مؤكداً في بنية الدولة التركية وقدرتها على البقاء.

من هذه الرؤية الوضع الكردي على حدودها مسألة حياة أو موت.

هكذا هددت بالتدخل العسكري المباشر لمنع أي احتمال من مثل هذا النوع دون أن تأبه تقريباً بالتطمينات الأمريكية التي تحاول تهدئة مخاوفها.

كان لافتاً ومثيراً ومحملاً بالرسائل إلى المستقبل المنظور؛ أن السياسة الأمريكية أسندت مهمة تحرير «الرقة»- عاصمة ما تسمى دولة الخلافة، تحت إشرافها الكامل- إلى قوات «سوريا الديمقراطية»، الموالية ل«العمال الكردستاني».

بقدر ما، فإن الخطر المحتمل من الشمال السوري أهم لتركيا من توقيت استفتاء كردستان العراق، فهو يضرب في صميم وحدتها الداخلية.

مصدر الخطورة في ذلك الاستفتاء أنه يشجع ويزكي دويلة مشابهة في سوريا، قد تسعى للوحدة مع كردستان العراق، بما ينذر بمزيد من الأيام الصعبة مع الكرد الأتراك.

إيران لديها مخاوف أخرى من أن يفضي انفصال الكرد عن العراق إلى النيل من أدوارها ومصالحها الحيوية.

بالنظرة نفسها فإنها تناهض سيناريو تقسيم سوريا.

أين العرب من تلك الحسابات والمصالح الدولية والإقليمية المتناقضة؟

الصمت يكاد يكون مطبقًا بلا مواقف يعتد بها في موازين الصراع على المستقبل.

لعبة التقسيم إذا ما بدأت فلن تتوقف.

الاستفتاء الكردي خيط أول يجرُّ ما بعده.

بغض النظر عما قد يحدث في الاستفتاء، فإن النتائج الأخيرة مؤجلة إلى ما بعد حلحلة العقدة السورية والنظر الأخير في أفق تسويتها.

إذا ما قسمت سوريا فإننا أمام عالم عربي جديد، هو الحلقة الأضعف في الإقليم.

التقسيم المصير المستعجل لليبيا واليمن ودول عربية أخرى قد تأخذ دورها، والقضية الفلسطينية سوف توضع على المذبح الأخير.

هذه صورة قاتمة لكنها محتملة.

التقسيم ليس قدراً بقدر ما هو نتاج لتراجع العالم العربي وهزيمته في الروح قبل السياسة.

من أحجار الدومينو، التي سوف تسقط بالتبعية في نهاية المطاف، النظام العربي المتداعي.

في هذا السيناريو سوف ينشأ نظام إقليمي جديد على أطلال التقسيمات.

قبل مئة عام رسمت اتفاقية «سايكس بيكو» خرائط الدول ووزعت مناطق النفوذ بالورقة والقلم.

هذه المرة سوف ترسم الخرائط المحتملة بقوة السلاح على الأرض ومقايضات المصالح الكبرى.

الاستفتاء الكردي بداية لا نهاية لتفاعلات وصدامات وتقسيمات، وربما حروب دموية عرقية وطائفية تهون بجوارها الحرب مع «داعش».

أرجو التنبه قبل فوات الأوان.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42416
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع180706
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر509048
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48021741