موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الأكراد يغلقون باب العراق الموحد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يلقي الزعماء الأكراد في مسألة انفصال إقليمهم عن العراق باللائمة على شركائهم في العملية السياسية من الزعماء الشيعة الذين فشلوا في إقامة عراق جديد، يكون قادرا على احتواء مكوناته العرقية والطائفية بطريقة عادلة. وهي كلمة حق يٌراد بها باطل كما يُقال.

 

فالزعماء الأكراد يريدون أن يفصلوا عراقا مناسبا لحجم أطماعهم في الإدارة المستقلة عما صار يُسمى في أدبياتهم بالعراق العربي، وفي الوقت نفسه فإنهم يرغبون في استمرار ذلك العراق في تمويل مشروعهم القائم أصلا على الانفصال النهائي.

كان واضحا منذ كتابة الدستور الجديد بعد الاحتلال الأميركي إصرار الأكراد على أن بقاءهم في عراق موحد هو أمر مؤقت تفرضه الظروف الإقليمية، أكثر من أن يكون استجابة للقانون الذي يملي عليهم أن يكونوا جزءا من كيان جغرافي موجود ومعترف به دوليا.

لقد وصل الأمر بهم إلى الحديث عن احتلال عراقي، كما لو أن كردستان كانت موجودة دولة مستقلة قبل تأسيس دولة العراق بحدودها الجغرافية الحالية. وهو ما لا يستقيم تاريخيا. أولا لأن العراق كان موجودا قبل سايكس- بيكو بآلاف السنين.وثانيا لأن الأكراد لم يسبق لهم أن أسسوا يوما ما كيانا سياسيا ومستقلا.

لذلك فإن تعلقهم بفشل الزعماء الشيعة في بناء دولة حجة لانفصالهم هو في حقيقته عذر أقبح من ذنب. ذلك لأن حجم مساهمتهم في ذلك الفشل لا يقل عن حجم مساهمة الشيعة.

لقد أدار الأكراد ظهورهم للعراق ولم يكن يهمهم سوى الحصول على حصتهم في الغنيمة. وهذا ما فعلته الأطراف الأخرى تماما. وهو ما يعني أن تقاسم الحصص هو القاسم المشترك الذي اجتمع حوله أفراد الطاقم السياسي الذي عينه المحتل الأميركي تحت شعار مسعى إقامة عراق جديد.

لم يكن غريبا أن الأكراد لم يطرحوا مشروعا وطنيا، يكون بديلا عن مشاريع الفتنة والنزاعات. بل كانت لديهم دائما تحالفاتهم العلنية والسرية مع الطرف الشيعي من أجل تصفية الطرف السني. كانوا حريصين على ألا يقوم عراق عربي متماسك في إمكانه الوقوف أمام رغبتهم في الانفصال.

كان الانفصال عن العراق هو مشروعهم الوحيد الذي لم يكفوا عن طرحه باعتباره ضمانة لخلاصهم من تلك الفوضى التي صارت عنوانا للعراق الجديد.

غير أن تلك الفوضى التي صنعتها السياسات الطائفية، ما كان لها أن تتسع وتخرج عن نطاق السيطرة لولا أن الطرف الكردي كان قد باركها بوقوفه متفرجا لا لأن الأمر لم يكن يعنيه فحسب، بل وأيضا سييسر له مسألة هروبه من عراق حوّله العرب إلى جحيم تنتظر الكثير من الحطب.

في كل أدبياتهم لا ترد جملة تقول “إن العراقيين فشلوا في إقامة دولة تجمعهم وتعبر عن آمالهم في المواطنة والحرية والعدالة الاجتماعية بسبب النزعة الطائفية التي تمكنت من زعمائهم”. في تلك الجملة ما يدينهم، فهم كانوا دائما حاضرين وزراء ونوابا وقادة عسكريين ووكلاء وزارات في بغداد.

الأنكى من ذلك أن منصب الرئيس في العراق قد حسم لهم. وكما يبدو فإن ذلك المنصب قد حل مشكلة كردية حيث انفرد حزب البارزاني بالإقليم الكردي فيما صار ممثل حزب الطالباني رئيسا للعراق.

يوم قامت الحرب الأهلية كان الرئيس كرديا، وكذلك يوم تم تسليم الموصل لداعش. أما الضباط الذين سلموا الموصل فقد لجأوا في لحظة الذعر من الشعب العراقي إلى كردستان. كل هذا الفشل الذي خاض فيه الأكراد لن يكون سببا مقنعا بالنسبة للولايات المتحدة أولا، ولإيران وتركيا ثانيا، لإقامة دولة كردية.

ومن غير موافقة الولايات المتحدة لن ترى كردستان النور. يوم فرضت الولايات المتحدة منطقة لحظر الطيران العراقي عام 1991 لم يكن الهدف إنسانيا وهو ما فهمه الأكراد يومها. وقد لا يكون في نيتهم إغضاب الولايات المتحدة، غير أنهم يجربون فربما غيرت واشنطن سياستها.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33211
mod_vvisit_counterالبارحة39979
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272402
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر672719
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56591556
حاليا يتواجد 3646 زوار  على الموقع