موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الهاربون من تاريخهم..!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الذاكرة التي تحمل هماً عاماً وتحمل أعباء مرحلة وتحمل سيرة مجتمع ومدن ورفاق.. ليس من المفيد حبسها حتى ترحل مع رحيل أصحابها.. فكل مرحلة لها سماتها وظروفها وعوامل انبعاثها ولها جنايتها كما لها بريقها ووهجها.. المهم أن نقرأها بموضوعية في ظروف مرحلتها الثقافية والاجتماعية والسياسية..

 

لماذا يهرب البعض من تاريخه؟ لماذا يهرب من محاولة فهم سياق تجربته وجزء من حياته وكأنها عار بعيد؟ لماذا يستوحش البعض من سرد مراحل في حياته فيخفي جزءاً من منها ولا يتردد ان يغرق في تفاصيل مراحل أخرى؟

قد أفهم ان يلوح أحدهم بيده مطالبا بالتوقف عن اسئلة الماضي، لأن ثمة مساراً مؤلماً وحزيناً يحاول أن يهرب من ملامحه حتى لا يجهد نفسه بالاحزان الطويلة والذكريات المؤلمة. وقد أفهم أن يحاول احدهم اخفاء ملامح مرحلة لانه تجاوزها إلى مراحل أفضل واكثر أهمية ونضجا في حياته.. بينما استعادتها لا تعني سوى استعادة عذابات وارتكابات وحماقات. قد افهم ان يفعل هذا البعض لان ثمة مرحلة معتمة لا يريد أن تبعثر بعض صفائه في مرحلة شيخوخة تعصف بقواه.

قد أفهم كل هذا. لكن غير المفهوم أن يهرب البعض من استعادة ملامح مرحلة أو مراحل ليست شأنه وحده، وليست قضية خاصة، بل هي جزء من حياة مجتمع تتجدد ملامحه في كل مرحلة.

هناك جيل ساقني القدر لأتعرف على بعض شخوصه من جيل الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي. بعضهم رحل وآخرون مازالوا على قيد الحياة، وكثيرا ما حاولت أن افهم السياقات الاجتماعية والثقافية والسياسية لتلك المراحل التي عاشوها وعايشوها وانهمكوا في قضاياها..

الانتماء الفكري في مراحل تاريخية وسياقات ثقافية وتحولات اجتماعية، لم يكن بحد ذاته مما يجعل الانسان يهرب من تلك المراحل، وخاصة اذا اصطبغت بدعوات سياسية ذات طابع ايديولوجي أو منظومات حزبية.. وهي مراحل اصبحت بذمة التاريخ، ولم يعد أحد اليوم بعد ان تكشفت كثير من الأوهام يتصور جدوى البقاء بين مفرداتها.. إلا ان القراءة التاريخية لواقع تلك التأثيرات في تلك المراحل ليس أمرا سيئا.. إنها جزء من تاريخنا الثقافي شئنا هذا أم ابينا.. خاصة اذا ما اقترنت بقراءة نقدية، تنظر للمرحلة باعتبارها جزءاً من سياق كبير امتد على مساحات واسعة من بلدان العرب.

لا اتصور ان التدوين السردي فقط لتجارب خاصة في تلك المرحلة يعني الكثيرين.. إنما فهم التجربة وابعادها وسياقاتها الثقافية هو الأكثر جدوى في تفكيك ملامح مرحلة، بالاضافة إلى القراءة النقدية التي لا تجعل التدوين مجرد استعادة بل محاولة للفهم.

كنت اعتقد بامكانية ان تشكل تلك الذاكرة حيزا لفهم الدوافع والعوامل والظروف الداخلية والخارجية إبان الصخب الثوري، الذي تحول إلى هلامة كبيرة في تاريخ العرب الحديث.. والعبرة بالنتائج وما تكشف من حقائق بعد عقود.

الرواية بحد ذاتها ليست كافية، إنما هي المادة الضرورية لمحاولة فهم السياقات والدوافع واكتشاف المخزون الذهني للراوي، حتى يُمكن الباحث أدواته في التحليل. إلا ان التعلق بالهامش دون الجوهري جعلها أحاديثَ مزجاة تعبر في سماء الرفاق دون ان تترك اثرا في عقل السامع وشتان بين الأمس واليوم!!

ويظهر الداء العضال بين أولئك المنتمين يوما لافكار أو ايديولوجيات، حين تبرز الخلافات بينهم حتى في عتبات العمر الأخيرة، فتراهم وكأنهم كانوا بالأمس بختصمون حول أحقيه مشروع أو تقويم شخصية او أحداث وقضايا يدورون في فلكها..!!

والأكثر حساسية، تبدو في تلك الحالة التي يكونون عليها عندما يأتي من هو خارج السياق الزمني والثقافي لتجربتهم وشتات افكارهم وملامح مرحلتهم محاولا التساؤل أو الاستشكال أو نبش ذاكرة تكاد تلتهمها الأيام.. عندها فقط يتحول بعضهم إلى الصمت المطبق والشك المزمن والخوف الحاجب.. وكأنهم وحدهم يملكون مفاتيح معرفة ملامح تلك المرحلة، وأن من لم يكن معهم فهو بالتأكيد بالضد منهم.. إذ ظلت عقلية الترقب والشك والخوف تسطير عليهم.

انهم لا يدركون ان ثمة قارئاً وباحثاً يحاول أن يكتشف ملامح مرحلة دون مبالغة وتهويل ودون غمطها حقها ايضا.. ويحاول ان يفهم السياق الذي برزت فيه تلك الخيارات ويحاول ان يمسك بها لتقويم وتحليل مرحلة لا مجرد استعادة ذاكرة.

انهم يهربون من ذاكرتهم احيانا ليس لأن فيها ما يشين، فلدى كثير منهم قيم تستحق الاحترام والتقدير.. انما لدى البعض منهم شك مرضي وتوهم والتباس يجعلهم في دائرة استهلاك الذات دون تبصر بالمعاني والمآلات.

الذاكرة التي تحمل هماً عاماً وتحمل اعباء مرحلة وتحمل سيرة مجتمع ومدن ورفاق.. ليس من المفيد حبسها حتى ترحل مع رحيل اصحابها.. فكل مرحلة لها سماتها وظروفها وعوامل انبعاثها ولها جنايتها كما لها بريقها ووهجها.. لها خطاياها ولها حساناتها.. لها حضورها ولها ذبولها.. المهم ألا نعطي لها شيئا ليس من استحقاقها.. وان نقرأها بموضوعية في ظروف مرحلتها التاريخية والثقافية والاجتماعية والسياسية.. وان نملك الشجاعة في نقدها ونملك الشجاعة في الاعتراف بالأخطاء والارتكابات.. انها ليست سوى مرحلة، ومن العبث الحلم باستعادتها ومن التضليل البقاء بين مفرداتها.. ومن الوهم تصور انها ايقونة العصر التي لا بد من حمايتها وحجبها.. كما أنها ايضا مرحلة كان لها بريق وحيوية لابد من مقاربتها وفهم تحولاتها وعوامل صعودها وأسباب انهيارها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18545
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108974
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر853055
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45915443
حاليا يتواجد 4168 زوار  على الموقع