موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الهاربون من تاريخهم..!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الذاكرة التي تحمل هماً عاماً وتحمل أعباء مرحلة وتحمل سيرة مجتمع ومدن ورفاق.. ليس من المفيد حبسها حتى ترحل مع رحيل أصحابها.. فكل مرحلة لها سماتها وظروفها وعوامل انبعاثها ولها جنايتها كما لها بريقها ووهجها.. المهم أن نقرأها بموضوعية في ظروف مرحلتها الثقافية والاجتماعية والسياسية..

 

لماذا يهرب البعض من تاريخه؟ لماذا يهرب من محاولة فهم سياق تجربته وجزء من حياته وكأنها عار بعيد؟ لماذا يستوحش البعض من سرد مراحل في حياته فيخفي جزءاً من منها ولا يتردد ان يغرق في تفاصيل مراحل أخرى؟

قد أفهم ان يلوح أحدهم بيده مطالبا بالتوقف عن اسئلة الماضي، لأن ثمة مساراً مؤلماً وحزيناً يحاول أن يهرب من ملامحه حتى لا يجهد نفسه بالاحزان الطويلة والذكريات المؤلمة. وقد أفهم أن يحاول احدهم اخفاء ملامح مرحلة لانه تجاوزها إلى مراحل أفضل واكثر أهمية ونضجا في حياته.. بينما استعادتها لا تعني سوى استعادة عذابات وارتكابات وحماقات. قد افهم ان يفعل هذا البعض لان ثمة مرحلة معتمة لا يريد أن تبعثر بعض صفائه في مرحلة شيخوخة تعصف بقواه.

قد أفهم كل هذا. لكن غير المفهوم أن يهرب البعض من استعادة ملامح مرحلة أو مراحل ليست شأنه وحده، وليست قضية خاصة، بل هي جزء من حياة مجتمع تتجدد ملامحه في كل مرحلة.

هناك جيل ساقني القدر لأتعرف على بعض شخوصه من جيل الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي. بعضهم رحل وآخرون مازالوا على قيد الحياة، وكثيرا ما حاولت أن افهم السياقات الاجتماعية والثقافية والسياسية لتلك المراحل التي عاشوها وعايشوها وانهمكوا في قضاياها..

الانتماء الفكري في مراحل تاريخية وسياقات ثقافية وتحولات اجتماعية، لم يكن بحد ذاته مما يجعل الانسان يهرب من تلك المراحل، وخاصة اذا اصطبغت بدعوات سياسية ذات طابع ايديولوجي أو منظومات حزبية.. وهي مراحل اصبحت بذمة التاريخ، ولم يعد أحد اليوم بعد ان تكشفت كثير من الأوهام يتصور جدوى البقاء بين مفرداتها.. إلا ان القراءة التاريخية لواقع تلك التأثيرات في تلك المراحل ليس أمرا سيئا.. إنها جزء من تاريخنا الثقافي شئنا هذا أم ابينا.. خاصة اذا ما اقترنت بقراءة نقدية، تنظر للمرحلة باعتبارها جزءاً من سياق كبير امتد على مساحات واسعة من بلدان العرب.

لا اتصور ان التدوين السردي فقط لتجارب خاصة في تلك المرحلة يعني الكثيرين.. إنما فهم التجربة وابعادها وسياقاتها الثقافية هو الأكثر جدوى في تفكيك ملامح مرحلة، بالاضافة إلى القراءة النقدية التي لا تجعل التدوين مجرد استعادة بل محاولة للفهم.

كنت اعتقد بامكانية ان تشكل تلك الذاكرة حيزا لفهم الدوافع والعوامل والظروف الداخلية والخارجية إبان الصخب الثوري، الذي تحول إلى هلامة كبيرة في تاريخ العرب الحديث.. والعبرة بالنتائج وما تكشف من حقائق بعد عقود.

الرواية بحد ذاتها ليست كافية، إنما هي المادة الضرورية لمحاولة فهم السياقات والدوافع واكتشاف المخزون الذهني للراوي، حتى يُمكن الباحث أدواته في التحليل. إلا ان التعلق بالهامش دون الجوهري جعلها أحاديثَ مزجاة تعبر في سماء الرفاق دون ان تترك اثرا في عقل السامع وشتان بين الأمس واليوم!!

ويظهر الداء العضال بين أولئك المنتمين يوما لافكار أو ايديولوجيات، حين تبرز الخلافات بينهم حتى في عتبات العمر الأخيرة، فتراهم وكأنهم كانوا بالأمس بختصمون حول أحقيه مشروع أو تقويم شخصية او أحداث وقضايا يدورون في فلكها..!!

والأكثر حساسية، تبدو في تلك الحالة التي يكونون عليها عندما يأتي من هو خارج السياق الزمني والثقافي لتجربتهم وشتات افكارهم وملامح مرحلتهم محاولا التساؤل أو الاستشكال أو نبش ذاكرة تكاد تلتهمها الأيام.. عندها فقط يتحول بعضهم إلى الصمت المطبق والشك المزمن والخوف الحاجب.. وكأنهم وحدهم يملكون مفاتيح معرفة ملامح تلك المرحلة، وأن من لم يكن معهم فهو بالتأكيد بالضد منهم.. إذ ظلت عقلية الترقب والشك والخوف تسطير عليهم.

انهم لا يدركون ان ثمة قارئاً وباحثاً يحاول أن يكتشف ملامح مرحلة دون مبالغة وتهويل ودون غمطها حقها ايضا.. ويحاول ان يفهم السياق الذي برزت فيه تلك الخيارات ويحاول ان يمسك بها لتقويم وتحليل مرحلة لا مجرد استعادة ذاكرة.

انهم يهربون من ذاكرتهم احيانا ليس لأن فيها ما يشين، فلدى كثير منهم قيم تستحق الاحترام والتقدير.. انما لدى البعض منهم شك مرضي وتوهم والتباس يجعلهم في دائرة استهلاك الذات دون تبصر بالمعاني والمآلات.

الذاكرة التي تحمل هماً عاماً وتحمل اعباء مرحلة وتحمل سيرة مجتمع ومدن ورفاق.. ليس من المفيد حبسها حتى ترحل مع رحيل اصحابها.. فكل مرحلة لها سماتها وظروفها وعوامل انبعاثها ولها جنايتها كما لها بريقها ووهجها.. لها خطاياها ولها حساناتها.. لها حضورها ولها ذبولها.. المهم ألا نعطي لها شيئا ليس من استحقاقها.. وان نقرأها بموضوعية في ظروف مرحلتها التاريخية والثقافية والاجتماعية والسياسية.. وان نملك الشجاعة في نقدها ونملك الشجاعة في الاعتراف بالأخطاء والارتكابات.. انها ليست سوى مرحلة، ومن العبث الحلم باستعادتها ومن التضليل البقاء بين مفرداتها.. ومن الوهم تصور انها ايقونة العصر التي لا بد من حمايتها وحجبها.. كما أنها ايضا مرحلة كان لها بريق وحيوية لابد من مقاربتها وفهم تحولاتها وعوامل صعودها وأسباب انهيارها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21438
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع180327
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر580644
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56499481
حاليا يتواجد 3191 زوار  على الموقع