موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

لماذا الآن الهجوم على عبدالناصر ومنجزاته؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

التشكيك بمنجزات عبدالناصر, وتشبيهه بهتلر, هو افتئات ودجل وتخريف يمارسه حاقدون صهاينة على أكبر زعيم عربي ظهر في العصر الحديث. إنه امتهان لتاريخ عبدالناصر وللعروبة أيضاً , فالزعيم الخالد والعروبة توأمان, ولا يمكن الفصل بينهما. مقدم برنامج على مطلق فضائية, عليه وقبل تناول شخصية كعبدالناصر, أن يقرأ تاريخه بكل تفاصيله, وأن يطرح عنه القضايا بموضوعية, حتى وإن أراد الإساءة إليه, فليقدم أدلة إساءته بطريقة علمية. هذا أولا .ثانياً, أن الادعاء بأن المقاومة في اليمن والجزائر لم تكن لازمة, لأن الاستعمارينْ البريطاني والفرنسي كانا سيرحلان, فهذا افتراء وجهل بالتاريخ لا يغفر! ألم يقرأ المعنيون عن المخططات الفرنسية لفرنسة الجزائر؟ إن الذي أجبر فرنسا على الانسحاب من الجزائر هي الثورة الجزائرية بقيادة جبهة التحرير الوطنية الجزائرية. أما في اليمن, فقد خطط المستعمرون البريطانيون للبقاء في عدن كقاعدة بحرية دائمة لبريطانيا في منطقة الخليج, الذي طرد بريطانيا هو نضال الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن.

 

حقيقة الأمر, ان الهجوم على التجربة الناصرية, خطط له للانتقام من التاريخ الناصري وتقزيم كل منجزاته! فالذي هجم على هذه المنجزات, يؤكد, أن الكيان الصهيوني إن لم يهاجم بلده, فإسرائيل ليست عدواً له ولبلده!, أسأل القائمين على القناة, ما ردكم دام فضلكم على هذه الترّهات؟ ألا تعني أن ذبح الفلسطينيين على يد الكيان الصهيوني حلالْ؟ هذا الذي يهاجم عبدالناصر ألم يسمع عن جملة الرئيس الخالد التي قالها في 23 يوليو 1968 بأن”المقاومة الفلسطينية هي أنبل ظاهرة عربية على مدى التاريخ”؟ ألم يناضل عبدالناصر من أجل القومية العربية؟.ألم يعترف حتى البنك الدولي (الذي امتنع عن تمويل إقامة السد العالي) بمنجزات الثورة المصرية وعبدالناصر تحديداً؟ ألم يقرأ عن تأميم قناة السويس, وعن التصنيع الثقيل في مصر, وتوزيع الأراضي على الفلاحين؟ تأميم القناة كان سببا في العدوان الثلاثي على مصرعام 1956. اقرأوا بالله عليكم تصريحات إيدين ومنديس فرانس (رئيس وزراء الجمهورية الرابعة عام 54, ولم يكن ديجول حينها رئيسا لفرنسا- كما قال المعني في الهجوم على عبدالناصر), اقرأوا مذكرات ديان وليندون جونسون وكتاب هشام شرابي عن التحضيرات الأميركية والبريطانية والفرنسية والإسرائيلية لإسقاط حكم الرئيس جمال عبدالناصر منذ أواسط خمسينيات القرن الزمني الماضي.

الهجوم على عبدالناصر الآن, وفي ظل هزيمة المخططات الغربية والأميركية والصهيونية في سوريا لصالح العروبة, هو تكرار للهجوم المتواصل منذ خمسينيات القرن الماضي حتى اللحظة من قبل البعض على العروبة وعلى الثائر العربي الكبير. على هذا القائد الذي سارت وراءه جماهير امتنا العربية الطامحة إلى تحقيق الإنجازات الوطنية الملموسة والتقدم, ومجابهة المخططات الاستعمارية التي تستهدف منطقتنا العربية, تاريخا ووجودا وحضارة . أبناء أمتنا العربية ساروا وراء جمال عبدالناصر تحت شعاره: ضرورة تصفية بقايا الاستعمار في المنطقة وفي آسيا وأفريقيا واميركا اللاتينية, “الذي يتوجب عليه ان يحمل عصاه على كاهله ويرحل”. توحدت جماهيرنا العربية مع القائد في رؤيته للصراع مع الكيان الصهيوني, وأن “ما اغتصبه هذا العدو من الأرض والحقوق العربية لا يسترد بغير القوة”. هذا الزعيم الوطني والقومي العربي, الذي طوال عقود من الزمن يحاولون تشويه صورته, وتقزيم منجزاته واتهامه”بالعلاقة مع الأميركان” والإساءة إليه بكافة الطرق والوسائل والسبل.

لطالما حاول أعداء العروبة محو إرث وتراث ومنجزات الرئيس الخالد عبد الناصر, وما أكثرها: توزيع الأراضي على الفلاحين ,التعليم والطبابة المجانيين, نشر مبادئ العدالة والمساواة بين كل فئات الشعب, التصنيع, بناء السد العالي, تأميم قناة السويس والوقوف في وجه العدوان الثلاثي, المشاركة الفاعلة في إنجاز حركة عدم الانحياز, دعم حركات التحرر الوطني في إفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية حيث أصبحت القاهرة محجاً لكل الأحرار في العالم. دعم ثورة جنوب اليمن ضد الاحتلال البريطاني, دعم الثورة الجزائرية,العمل على إسقاط حلف بغداد, التصدي للمشاريع الأميركية والصهيونية في العالم العربي والمنطقة, الإسهام الفاعل في رفع الوطنية العربية إلى مستوى رفيع, مساندة القضية الفلسطينية.هذا غيض من فيض مما أنجزته ثورة يوليو وزعيمها عبد الناصر, التي ينكرها مهاجمو عبدالناصر القديمين والحديثين.

للعلم, فإن التنمية الإقتصادية لها قوانينها العلمية, والتطور الحقيقي وليس الهش له قوانينه أيضا, وقد عانى المثل الذي ذكره مهاجم تراث عبدالناصر, باعتباره مثالا للتنمية من احتمال الانهيار, لولا الدعم السريع الذي مُدّ به 15 مليار دولار! فالتنمية الحقيقية هي التصنيع والاعتماد على رأس المال الوطني, تماما مثلما فهمه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر. من زاوية أخرى, لا يجوز بأي حال من الأحوال تناول مرحلة مهمة وإنسان مهم بطريقة الفذلكة والمسخرة والتصنع الإعلامي ونفخ الذات بالمعرفة الضحلة, وفعلا أستغرب عدم رد المعنيين في ذات البرنامج على كل التشويهات المقصودة, لتاريخ عبدالناصر ولمنجزاته. عيشوا لتروا قضايا مشابهة كثيرة في زمن المسخرة والمهازل الكثيرة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48702
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع226506
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر590328
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55506807
حاليا يتواجد 2847 زوار  على الموقع