موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

لماذا الآن الهجوم على عبدالناصر ومنجزاته؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

التشكيك بمنجزات عبدالناصر, وتشبيهه بهتلر, هو افتئات ودجل وتخريف يمارسه حاقدون صهاينة على أكبر زعيم عربي ظهر في العصر الحديث. إنه امتهان لتاريخ عبدالناصر وللعروبة أيضاً , فالزعيم الخالد والعروبة توأمان, ولا يمكن الفصل بينهما. مقدم برنامج على مطلق فضائية, عليه وقبل تناول شخصية كعبدالناصر, أن يقرأ تاريخه بكل تفاصيله, وأن يطرح عنه القضايا بموضوعية, حتى وإن أراد الإساءة إليه, فليقدم أدلة إساءته بطريقة علمية. هذا أولا .ثانياً, أن الادعاء بأن المقاومة في اليمن والجزائر لم تكن لازمة, لأن الاستعمارينْ البريطاني والفرنسي كانا سيرحلان, فهذا افتراء وجهل بالتاريخ لا يغفر! ألم يقرأ المعنيون عن المخططات الفرنسية لفرنسة الجزائر؟ إن الذي أجبر فرنسا على الانسحاب من الجزائر هي الثورة الجزائرية بقيادة جبهة التحرير الوطنية الجزائرية. أما في اليمن, فقد خطط المستعمرون البريطانيون للبقاء في عدن كقاعدة بحرية دائمة لبريطانيا في منطقة الخليج, الذي طرد بريطانيا هو نضال الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن.

 

حقيقة الأمر, ان الهجوم على التجربة الناصرية, خطط له للانتقام من التاريخ الناصري وتقزيم كل منجزاته! فالذي هجم على هذه المنجزات, يؤكد, أن الكيان الصهيوني إن لم يهاجم بلده, فإسرائيل ليست عدواً له ولبلده!, أسأل القائمين على القناة, ما ردكم دام فضلكم على هذه الترّهات؟ ألا تعني أن ذبح الفلسطينيين على يد الكيان الصهيوني حلالْ؟ هذا الذي يهاجم عبدالناصر ألم يسمع عن جملة الرئيس الخالد التي قالها في 23 يوليو 1968 بأن”المقاومة الفلسطينية هي أنبل ظاهرة عربية على مدى التاريخ”؟ ألم يناضل عبدالناصر من أجل القومية العربية؟.ألم يعترف حتى البنك الدولي (الذي امتنع عن تمويل إقامة السد العالي) بمنجزات الثورة المصرية وعبدالناصر تحديداً؟ ألم يقرأ عن تأميم قناة السويس, وعن التصنيع الثقيل في مصر, وتوزيع الأراضي على الفلاحين؟ تأميم القناة كان سببا في العدوان الثلاثي على مصرعام 1956. اقرأوا بالله عليكم تصريحات إيدين ومنديس فرانس (رئيس وزراء الجمهورية الرابعة عام 54, ولم يكن ديجول حينها رئيسا لفرنسا- كما قال المعني في الهجوم على عبدالناصر), اقرأوا مذكرات ديان وليندون جونسون وكتاب هشام شرابي عن التحضيرات الأميركية والبريطانية والفرنسية والإسرائيلية لإسقاط حكم الرئيس جمال عبدالناصر منذ أواسط خمسينيات القرن الزمني الماضي.

الهجوم على عبدالناصر الآن, وفي ظل هزيمة المخططات الغربية والأميركية والصهيونية في سوريا لصالح العروبة, هو تكرار للهجوم المتواصل منذ خمسينيات القرن الماضي حتى اللحظة من قبل البعض على العروبة وعلى الثائر العربي الكبير. على هذا القائد الذي سارت وراءه جماهير امتنا العربية الطامحة إلى تحقيق الإنجازات الوطنية الملموسة والتقدم, ومجابهة المخططات الاستعمارية التي تستهدف منطقتنا العربية, تاريخا ووجودا وحضارة . أبناء أمتنا العربية ساروا وراء جمال عبدالناصر تحت شعاره: ضرورة تصفية بقايا الاستعمار في المنطقة وفي آسيا وأفريقيا واميركا اللاتينية, “الذي يتوجب عليه ان يحمل عصاه على كاهله ويرحل”. توحدت جماهيرنا العربية مع القائد في رؤيته للصراع مع الكيان الصهيوني, وأن “ما اغتصبه هذا العدو من الأرض والحقوق العربية لا يسترد بغير القوة”. هذا الزعيم الوطني والقومي العربي, الذي طوال عقود من الزمن يحاولون تشويه صورته, وتقزيم منجزاته واتهامه”بالعلاقة مع الأميركان” والإساءة إليه بكافة الطرق والوسائل والسبل.

لطالما حاول أعداء العروبة محو إرث وتراث ومنجزات الرئيس الخالد عبد الناصر, وما أكثرها: توزيع الأراضي على الفلاحين ,التعليم والطبابة المجانيين, نشر مبادئ العدالة والمساواة بين كل فئات الشعب, التصنيع, بناء السد العالي, تأميم قناة السويس والوقوف في وجه العدوان الثلاثي, المشاركة الفاعلة في إنجاز حركة عدم الانحياز, دعم حركات التحرر الوطني في إفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية حيث أصبحت القاهرة محجاً لكل الأحرار في العالم. دعم ثورة جنوب اليمن ضد الاحتلال البريطاني, دعم الثورة الجزائرية,العمل على إسقاط حلف بغداد, التصدي للمشاريع الأميركية والصهيونية في العالم العربي والمنطقة, الإسهام الفاعل في رفع الوطنية العربية إلى مستوى رفيع, مساندة القضية الفلسطينية.هذا غيض من فيض مما أنجزته ثورة يوليو وزعيمها عبد الناصر, التي ينكرها مهاجمو عبدالناصر القديمين والحديثين.

للعلم, فإن التنمية الإقتصادية لها قوانينها العلمية, والتطور الحقيقي وليس الهش له قوانينه أيضا, وقد عانى المثل الذي ذكره مهاجم تراث عبدالناصر, باعتباره مثالا للتنمية من احتمال الانهيار, لولا الدعم السريع الذي مُدّ به 15 مليار دولار! فالتنمية الحقيقية هي التصنيع والاعتماد على رأس المال الوطني, تماما مثلما فهمه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر. من زاوية أخرى, لا يجوز بأي حال من الأحوال تناول مرحلة مهمة وإنسان مهم بطريقة الفذلكة والمسخرة والتصنع الإعلامي ونفخ الذات بالمعرفة الضحلة, وفعلا أستغرب عدم رد المعنيين في ذات البرنامج على كل التشويهات المقصودة, لتاريخ عبدالناصر ولمنجزاته. عيشوا لتروا قضايا مشابهة كثيرة في زمن المسخرة والمهازل الكثيرة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4082
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258274
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر586616
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48099309