موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

«معركة البوابات».. انتصار للجماهير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

انتصر المقدسيون، والفلسطينيون عموماً، في «معركة البوابات»، واعترفت بهذا الانتصار الصحافة «الإسرائيلية» والأمريكية، وهو أمر لم يعد موضع شك أو موضوعاً للنقاش. هذا النصر الذي وفرته «معركة البوابات» يفرض الانتباه إلى حقيقتين رئيسيتين تتصلان به وتقرران الاتجاه الذي ستسير فيه الأمور في المستقبل القريب، هما: أن هذا النصر تحقق بفعل الإرادة الشعبية وفعل الجماهير، وأن سلطات الاحتلال، ستحاول إرجاع العجلة إلى ما قبل «معركة البوابات»، وإلى ما قبل عملية «الجبارين الثلاثة» يوم 14يوليو/تموز 2017.

 

عندما اندلعت الانتفاضة الأولى (1987)، لم نكن قد وصلنا إلى (اتفاق أوسلو 1993)، وكانت كل المنظمات الفلسطينية خارج الوطن ولم يكن لديها أي فكرة أو تقدير عن إمكانية اندلاع الانتفاضة (بالرغم مما حاول البعض ادعاءه بعد اندلاعها). كانت الانتفاضة نتيجة لتدحرج حادث دهس وقع في غزة وكان يمكن أن يسجل كحادث مرور عادي، لكن الإرادة الشعبية وفعل الجماهير حولاه إلى انتفاضة شاملة عمت الوطن الفلسطيني كله واستمر لهيبها أربع سنوات. ونعرف جميعاً كيف تم الاستيلاء على الانتفاضة وكيف تم إجهاضها من خلال «مؤتمر مدريد» الذي دعا إليه الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب، وانتهت الأمور بمفاوضات أوسلو والاتفاق الذي خرج منها وأعاد المنظمات إلى الوطن.

في الانتفاضة الثانية (2000) اختلفت الأمور كثيراً لأنها وقعت في ظل سريان (اتفاق أوسلو). وفي الوقت الذي كانت الإرادة الشعبية فيه هي العجلة التي تحركت عليها أعمال الانتفاضة، إلا أن الرئيس الراحل ياسر عرفات عرف كيف يستعمل الانتفاضة ك «ورقة ضغط» على الحكومة «الإسرائيلية» على أمل أن تلتزم ببعض بنود (أوسلو) التي لم يكن لديها نية الالتزام بها منذ البداية. ومعروف الآن للجميع ما فعله وكيف واجه أرئيل شارون تلك الانتفاضة، وكيف انتهى الأمر بمحاصرة عرفات في (المقاطعة) ثم قتله بالسم.

ومنذ اغتيال الانتفاضة الثانية واغتيال عرفات، والتركيز على «السلام الاقتصادي»، أخرجت الجماهير الشعبية من دائرة الفعل واتسع الخلاف في الساحة الفلسطينية وأدى إلى «الانقسام» الذي جاء نتيجة سيطرة حركة (حماس) على قطاع غزة (2007). وباختصار تحول شعار «تحرير فلسطين» إلى صراع على «سلطة أوسلو» الوهمية في ظل الاحتلال، وسار النهجان المفاوض و«المقاوم» في مسارات مسدودة ثبت عجزها ليس عن التحرير فقط بل وعن جعل «إنهاء الاحتلال» إمكانية قابلة للتحقق، في الأثناء رسم اليمين «الإسرائيلي» الأكثر تطرفاً، بقيادة بنيامين نتنياهو والليكود، خطوط السياسة في الكيان الصهيوني. وبتأثير المستوطنين والأحزاب الدينية المتطرفة (البيت اليهودي) تسارعت عمليات مصادرة الأرض وبناء وتوسيع المستوطنات، وتهويد المدن، وأصبحت السيطرة الكاملة على «القدس الموحدة»، وضمنها المسجد الأقصى، محور المخطط الاستيطاني الصهيوني على الطريقة الكيسنجرية (خطوة خطوة) بهدف تقسيم المسجد مكانياً وزمانياً كخطوة أولى.

جاءت عملية باب الأسباط (الجبارين الثلاثة) لتمثل امتداداً وذروة في «هبة أكتوبر» 2015 التي تميزت بالعمليات الفردية وسماها «الإسرائيليون» (انتفاضة السكاكين)، والتي لم تتوقف بل هي تهدأ ليعود أحد الشباب ويذكر أنها مستمرة. وقد كانت بمثابة اعتراض قوي على سلوك «النهجين» المتصارعين المحتكرين للساحة الفلسطينية. أما عملية (الجبارين الثلاثة) فكانت ذريعة كافية لنتنياهو لتسريع ما كان يخطط له ومنهمكاً فيه بشأن الأقصى والقدس، ثم صبت عملية الأسير عمر العبد في مستوطنة (حلميش) الزيت على نار الغرور والحماقة لدى نتنياهو فكان قرار نصب البوابات ومن ثم «معركة البوابات» المنتصرة.

كان ما ينقص «هبة أكتوبر» لتتحول إلى «انتفاضة ثالثة»، كما توقعت الأجهزة الأمنية «الإسرائيلية»، هو تلك الوحدة في الهدف وذلك الالتفاف الشعبي اللذان تحققا في «معركة البوابات». الآن ليس من حاجة إلى القول إن الإنجاز الذي تحقق، والذي لم يكن لا للسلطة الفلسطينية ولا للمنظمات الأخرى، نصيب فيه إلا ببيانات التضامن، قد أعاد هذه الجماهير إلى ساحة الفعل وأعاد إليها المبادرة، فظهرت قادرة على تغيير المشهد وتوجيه الأمور وجهتها الصحيحة عندما تحزم أمرها بعيداً عن «القيادات» التقليدية. إن إبقاء المبادرة في يد الجماهير الشعبية يتطلب فوراً فرز وإيجاد قيادات ميدانية تنبثق من صفوف هذه الجماهير التي حققت النصر الأخير، وهذه هي المهمة الملحة لينتقل النضال الوطني الفلسطيني نقلة نوعية تخرجه من عنق الزجاجة الذي حشر فيه، ولإنجاز مهمة ملحة أخرى هي إنهاء الاحتلال.

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8364
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77686
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر831101
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57908650
حاليا يتواجد 3037 زوار  على الموقع