موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

بين تشومسكي وبابيه والكيان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نعوم تشومسكي المفكر وعالم اللسانيات المشهور، هو أحد أكثر من شغلوا الناس طوال الثلث الأخير من القرن العشرين، وصولاً إلى القرن الحالي، ليس في بلاده أمريكا؛ بل في العالم كله. هو عالم وأكاديمي ينتقد الصهيونية والكيان، الذي يعده منشقاً، ويهودياً كارهاً لنفسه، حتى أنه مُنع من الدخول إلى الضفة الغربية المحتلة قبل بضعة أعوام لإلقاء محاضرة في جامعة بير زيت. تشومسكي شخّص استراتيجيات التضليل العشر، التي تهدف الأوساط الحاكمة الأمريكية إلى تسيّدها من خلال وسائل الإعلام. جاء ذلك في مقالة حديثة له في إحدى الصحف الأمريكية، نشرت ترجمتها العديد من الصحف العربية. قارئ المقالة يلاحظ بلا أدنى شك انطباق هذه النقاط على الإعلام الصهيوني. يأتي ذلك في الوقت الذي صدر فيه كتاب جديد للمؤرخ اليهودي المشهور إيلان بابيه بعنوان «عشر خرافات عن «إسرائيل». بابيه هو من المكروهين صهيونياً و«إسرائيلياً» وهو يُحارَب أيضاً في الكيان، سبق له أن نشر كتاباً مهماً بعنوان «التطهير العرقي للفلسطينيين»، الذي رفضت دور النشر الصهيونية طباعته سواء في الخارج أو في الكيان، وقام بنشره بالإنجليزية في دار نشر بريطانية.

 

بالطبع، في عصرنا الحالي، فإن وسائل الإعلام قادرة على تشكيل رأي عام حول فكرة أو ظاهرة عادلة، لتقلبها عكساً؛ حيث تصبح ظاهرة إجرامية بشكل عام أو يجري التشكيك بها في أقلّ الحالات! فمثلاً ظاهرة مقاومة الاستعمار والاحتلال، عملت الآلة الإعلامية الغربية والصهيونية للترويج لها باعتبارها «إرهاباً»! أما استراتيجيات التضليل وفقاً لتشومسكي فهي: استراتيجية تشتيت الذهن (الإرباك/ الحيرة أو الإلهاء) باعتبارها أهم آلية للسيطرة على المجتمع، وحرف التفكير عن حدث إلى قضية أخرى. استراتيجية خلق المشاكل ثم طرح الحلول الموائمة للهيئات الحاكمة، لتعبيد الطريق أمامها لتصبح مقبولة. استراتيجية التدرج في الهدف؛ حيث يجري الحد من دور الحكومات لصالح الخصخصة، وهي الطريقة التي استعملت لفرض «النيوليبرالية» خلال ثمانينات وتسعينات القرن الماضي. استراتيجية المماطلة والتأجيل، من أجل تقبل المجتمعات لخطوات ستطبق لاحقاً، ويجرى تصويرها بأنها قد تكون قاسية ومؤلمة. التعامل مع الشعب وكأنه طفل قليل النضوج!؛ حيث يجري الترويج لمواقف تخترع لها مفردات خاصة، ثم إشعال جدال مجتمعي ركيك حولها؛ حيث لا يتم نقد الخطوة بطريقة علمية. اللعب على العواطف. إبقاء المجتمع مغيباً وترسيخ الانطباع لديه بمحدودية قدراته. تشجيع العامة على الرضوخ والقبول بالأمر الواقع. إلقاء اللوم على الذات؛ حيث يقبل الناس لوم أنفسهم. خلق شعور عام بأن السلطة تفهم الفرد أكثر مما هو يفهم نفسه.

أما أولى خرافات بابيه، فهي: أن «فلسطين كانت أرضاً بلا شعب»؛ إذ يؤكد المؤلف في الفصل الأول، أن الفضاء الجيوسياسي الذي يطلق عليه اليوم فلسطين هو بلد معترف به منذ العصر الروماني، مضيفاً أنه منذ القرن السابع فصاعداً، كان تاريخ فلسطين يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالعالمين العربي والإسلامي. الخرافة الثانية تكمل الأولى، ف«أرض فلسطين التي هي بلا شعب «تحتاج حتماً إلى» شعبٍ يهودي وهو الشعب الوحيد في العالم الذي لا أرض له». يعالج الكاتب سؤالاً يبني عليه، أن اليهود الذين وصلوا فلسطين عام 1882 هم أحفاد أولئك الذين طردهم الرومان منها عام 70 للميلاد، لكن المؤلف يدحض ذلك قائلاً: إن ما قبل عهد الصهيونية كانت الرابطة بين المجتمعات اليهودية في العالم -بما فيه فلسطين- علاقة روحية ودينية وليست سياسية.

الخرافة الثالثة، تتناول تعدد مواقف اليهود تجاه الصهيونية، ويتطرق للخداع الذي مارسته هذه الحركة إن بتحوير الديانة اليهودية لأسباب استعمارية أولاً واستراتيجية لاحقاً، أو خداعها لليهود أنفسهم بالأساطير التضليلية التي اخترعتها. الخرافة الرابعة، تدّعي الحركة الصهيونية أنها «حركة تحرر وطني لليهود» وليست «حركة استعمارية»!، لكن المؤلف يبين الحقيقة الاستعمارية للحركة الصهيونية، يشبهها بالمشروع الاستعماري الذي جرى في جنوب إفريقيا وأستراليا والولايات المتحدة ضد السكان الأصليين.

الخرافة الخامسة، تدّعي الحركة الصهيونية أن «الفلسطينيين غادروا وطنهم وأرضهم طوعاً»، يدحض المؤلف هذا الافتراء. الخرافة السادسة، يؤكد بابيه أن الاستيلاء على الضفة الغربية وقطاع غزة يمثل إنجازاً واستكمالاً للعمل الذي بدأ في عام 1948. الخرافة السابعة، ينقلنا المؤلف إلى الأساطير الصهيونية في الحاضر، وخرافة أن «إسرائيل» هي «الديمقراطية الوحيدة» في الشرق الأوسط، ويكذب هذه المقولة الثامنة؛ حيث تستعرض ما سماه محقاً ب«أساطير أوسلو». التاسعة تتطرق إلى «الأكاذيب حول غزة» يتناول الفصل العاشر، ما يراه المؤلف حلّاً خرافياً يجري الترويج له من آلة الدعاية الصهيونية، وهو أن «حل الدولتين» هو الطريق الوحيد للمضي إلى الأمام. يشبّه الكاتب هذا الحل بجثة ترقد في المشرحة، وبين الحين والآخر يجري إخراجها وتزيينها وتقديمها على أنها شيء حي، ثم عندما يكتشف الجميع زيف ذلك يعاد إدخالها إلى المشرحة لتعاد الكرة.

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51761
mod_vvisit_counterالبارحة54547
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع268222
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر982612
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59122057
حاليا يتواجد 4189 زوار  على الموقع