موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

بين تشومسكي وبابيه والكيان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نعوم تشومسكي المفكر وعالم اللسانيات المشهور، هو أحد أكثر من شغلوا الناس طوال الثلث الأخير من القرن العشرين، وصولاً إلى القرن الحالي، ليس في بلاده أمريكا؛ بل في العالم كله. هو عالم وأكاديمي ينتقد الصهيونية والكيان، الذي يعده منشقاً، ويهودياً كارهاً لنفسه، حتى أنه مُنع من الدخول إلى الضفة الغربية المحتلة قبل بضعة أعوام لإلقاء محاضرة في جامعة بير زيت. تشومسكي شخّص استراتيجيات التضليل العشر، التي تهدف الأوساط الحاكمة الأمريكية إلى تسيّدها من خلال وسائل الإعلام. جاء ذلك في مقالة حديثة له في إحدى الصحف الأمريكية، نشرت ترجمتها العديد من الصحف العربية. قارئ المقالة يلاحظ بلا أدنى شك انطباق هذه النقاط على الإعلام الصهيوني. يأتي ذلك في الوقت الذي صدر فيه كتاب جديد للمؤرخ اليهودي المشهور إيلان بابيه بعنوان «عشر خرافات عن «إسرائيل». بابيه هو من المكروهين صهيونياً و«إسرائيلياً» وهو يُحارَب أيضاً في الكيان، سبق له أن نشر كتاباً مهماً بعنوان «التطهير العرقي للفلسطينيين»، الذي رفضت دور النشر الصهيونية طباعته سواء في الخارج أو في الكيان، وقام بنشره بالإنجليزية في دار نشر بريطانية.

 

بالطبع، في عصرنا الحالي، فإن وسائل الإعلام قادرة على تشكيل رأي عام حول فكرة أو ظاهرة عادلة، لتقلبها عكساً؛ حيث تصبح ظاهرة إجرامية بشكل عام أو يجري التشكيك بها في أقلّ الحالات! فمثلاً ظاهرة مقاومة الاستعمار والاحتلال، عملت الآلة الإعلامية الغربية والصهيونية للترويج لها باعتبارها «إرهاباً»! أما استراتيجيات التضليل وفقاً لتشومسكي فهي: استراتيجية تشتيت الذهن (الإرباك/ الحيرة أو الإلهاء) باعتبارها أهم آلية للسيطرة على المجتمع، وحرف التفكير عن حدث إلى قضية أخرى. استراتيجية خلق المشاكل ثم طرح الحلول الموائمة للهيئات الحاكمة، لتعبيد الطريق أمامها لتصبح مقبولة. استراتيجية التدرج في الهدف؛ حيث يجري الحد من دور الحكومات لصالح الخصخصة، وهي الطريقة التي استعملت لفرض «النيوليبرالية» خلال ثمانينات وتسعينات القرن الماضي. استراتيجية المماطلة والتأجيل، من أجل تقبل المجتمعات لخطوات ستطبق لاحقاً، ويجرى تصويرها بأنها قد تكون قاسية ومؤلمة. التعامل مع الشعب وكأنه طفل قليل النضوج!؛ حيث يجري الترويج لمواقف تخترع لها مفردات خاصة، ثم إشعال جدال مجتمعي ركيك حولها؛ حيث لا يتم نقد الخطوة بطريقة علمية. اللعب على العواطف. إبقاء المجتمع مغيباً وترسيخ الانطباع لديه بمحدودية قدراته. تشجيع العامة على الرضوخ والقبول بالأمر الواقع. إلقاء اللوم على الذات؛ حيث يقبل الناس لوم أنفسهم. خلق شعور عام بأن السلطة تفهم الفرد أكثر مما هو يفهم نفسه.

أما أولى خرافات بابيه، فهي: أن «فلسطين كانت أرضاً بلا شعب»؛ إذ يؤكد المؤلف في الفصل الأول، أن الفضاء الجيوسياسي الذي يطلق عليه اليوم فلسطين هو بلد معترف به منذ العصر الروماني، مضيفاً أنه منذ القرن السابع فصاعداً، كان تاريخ فلسطين يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالعالمين العربي والإسلامي. الخرافة الثانية تكمل الأولى، ف«أرض فلسطين التي هي بلا شعب «تحتاج حتماً إلى» شعبٍ يهودي وهو الشعب الوحيد في العالم الذي لا أرض له». يعالج الكاتب سؤالاً يبني عليه، أن اليهود الذين وصلوا فلسطين عام 1882 هم أحفاد أولئك الذين طردهم الرومان منها عام 70 للميلاد، لكن المؤلف يدحض ذلك قائلاً: إن ما قبل عهد الصهيونية كانت الرابطة بين المجتمعات اليهودية في العالم -بما فيه فلسطين- علاقة روحية ودينية وليست سياسية.

الخرافة الثالثة، تتناول تعدد مواقف اليهود تجاه الصهيونية، ويتطرق للخداع الذي مارسته هذه الحركة إن بتحوير الديانة اليهودية لأسباب استعمارية أولاً واستراتيجية لاحقاً، أو خداعها لليهود أنفسهم بالأساطير التضليلية التي اخترعتها. الخرافة الرابعة، تدّعي الحركة الصهيونية أنها «حركة تحرر وطني لليهود» وليست «حركة استعمارية»!، لكن المؤلف يبين الحقيقة الاستعمارية للحركة الصهيونية، يشبهها بالمشروع الاستعماري الذي جرى في جنوب إفريقيا وأستراليا والولايات المتحدة ضد السكان الأصليين.

الخرافة الخامسة، تدّعي الحركة الصهيونية أن «الفلسطينيين غادروا وطنهم وأرضهم طوعاً»، يدحض المؤلف هذا الافتراء. الخرافة السادسة، يؤكد بابيه أن الاستيلاء على الضفة الغربية وقطاع غزة يمثل إنجازاً واستكمالاً للعمل الذي بدأ في عام 1948. الخرافة السابعة، ينقلنا المؤلف إلى الأساطير الصهيونية في الحاضر، وخرافة أن «إسرائيل» هي «الديمقراطية الوحيدة» في الشرق الأوسط، ويكذب هذه المقولة الثامنة؛ حيث تستعرض ما سماه محقاً ب«أساطير أوسلو». التاسعة تتطرق إلى «الأكاذيب حول غزة» يتناول الفصل العاشر، ما يراه المؤلف حلّاً خرافياً يجري الترويج له من آلة الدعاية الصهيونية، وهو أن «حل الدولتين» هو الطريق الوحيد للمضي إلى الأمام. يشبّه الكاتب هذا الحل بجثة ترقد في المشرحة، وبين الحين والآخر يجري إخراجها وتزيينها وتقديمها على أنها شيء حي، ثم عندما يكتشف الجميع زيف ذلك يعاد إدخالها إلى المشرحة لتعاد الكرة.

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13548
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع277273
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر641095
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55557574
حاليا يتواجد 2367 زوار  على الموقع