موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

ذاكرة تأبى الانسحاب!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كيف يمكن لنا أن نلقي بذاكرتنا وتاريخنا خلف ظهورنا ونتصور أن عدو الأمس سيكون صديق اليوم، وهو الذي مازال، ويصر على تصفية قضية لم نعرف أكثر أهمية منها منذ عرفنا للحياة طريقاً ، وللمقدسات وسماً، وللاحتلال بشاعة واستباحة وتعطيلاً..

 

هل يملك أحدكم أن يتخلص من ذاكرته ووعيه الأول وتراكمات سنوات التكوين؟ هل يملك أن يتخلص مما كان يؤمن به لعقود ليرميه خلف ظهره، وكأنه يمحو سجل الذاكرة للأبد؟ وهل سينجو من التمزق والحيرة والعبثية إن حاول أن يغير جلده أو موقفه وكأنه مجرد آلة لا تنتج سوى لقيمها اليومي؟

وإن كان هذا اللقيم انتهاكا جارحا، وطأته شديدة على ذاك المخزون المتراكم.. بل وأحيانا خيانة للذاكرة والأبنية الذهنية التي تشدها لبعضها قيم لم تكن موضع جدل يوما ما.. بل ويصل الأمر إلى حال من السقوط الذي يبدو أحيانا لا قاع له.

في مطلع السبعينيات من القرن الماضي.. كان ابن العاشرة يتوقف عند تلك الملصقات يتأملها، وهي تتوزع بين سوق عيال ناصر إلى ميدان الجامع الكبير في وسط مدينة الدمام النابض بالحياة والهدوء والجمال أيضا.

تلاحقه ملصقات "فدائيون". يتوقف متأملا ذاك الفدائي الفلسطيني الذي طوى كوفيته حول عنقه وحمل سلاحه والنار تشتعل بين أقدامه.. كان هذا الوعي الأول، بأن ثمة قضية كبرى هناك في فلسطين.. وفيما بعد أدرك أن ثمة حقا سليبا واحتلالا غاشما ومقاومة ليس لها إلا تتواصل لاسترداد فلسطين، ولم يكن هذا إلا ليؤسس وجدانه وشعوره المبكر بهذا الواجب المقدس.. ولم يكن يملك سوى "ريال فلسطين" ليقدمه مع شعوره بكثير من الاعتزار.

في الراديو "فدائيون" وفي الصحف "فدائيون" وعلى قارعة الطريق "فدائيون".. وفي حرب أكتوبر 1973 كان الوجدان "فدائيا".. وكان يتسلل إلى عقل ابن الثانية عشرة شعور جميل بمعنى الانتصار.. أما في عام 1977 فقد كان يذهب مبكرا لمدرسته الثانوية ليتحدث وبضعة زملاء عن تداعيات زيارة الرئيس السادات للقدس.

والمفاوضات القادمة.. التي أدرك تفاصيلها في سنوات لاحقة.. بل أدرك أشياء كثيرة صادمة في مراحل لاحقة.

أما في عام 1982 والدبابات الإسرائيلية تجتاح بيروت، فقد كانت الخبية كبيرة والألم مزدوجا.. فها هي بقايا المقاومة الفلسطينية تتشت في الآفاق. وأحلام العودة تطويها السنون العجاف.

أحداث أنهكت المشاعر.. وشيئا فشيئا تراكمت الخيبات.. إلا أن هذا لم يضعف منطق الحق والعدل، ولم ينل من مفاهيم حق المقاومة والكفاح والنضال.. فالحق لا يعرف بسلوك رجال وزعامات.. بل يعرف بذاته وقوته في سلم القيم والعدل ومناوءة الظلم والبغي والعدوان.

ماذا نفعل نحن أبناء ذلك الجيل اليوم.. كيف نقوى على الصمود أمام الذين يتراكمون ضجيجا وصخبا.. لينالوا من قضية حُفرت في وجداننا منذ كنا نتهجى الأبجدية الأولى؟

أين نذهب بهذه الذاكرة، الحية بالنكبات والسقطات والألم والفتن والأحلام أيضا. وبلاد العرب أوطاني.. هل نحن ضحايا مرحلة.. أم بقايا بذرة كرامة؟ هل نسخر من كل ما عشناه وقرأناه واعتبرناه قضية العرب الأولى.. وهل نقوى على طي تلك الذاكرة في غياهب النسيان.؟

لنعترف أن فلسطين كانت أيضا ضحية نظم تكشفت عن كارثة قصمت ظهر المشرق العربي، نظم لم توفر قميص القضية وظلت تتاجر بها.. ثم لنكتشف أن تنظيمات المقاومة الفلسطينية، التي تعددت ألوانها ومرجعياتها.. لم يكن معظمها سوى صناعة نظم عربية لم يكن هدفها التحرير بل الاستخدام والتوظيف. لكن هل يعني هذا أن نغير جلودنا ونتجاهل كارثة الاحتلال وهدر قيم الحق والعدل والانتهاك والظلم المستمر منذ أكثر من ستين عاما.؟

لنعترف بأننا وقعنا في وهم نظم لم توفر شعوبها، ولم تسلم مدن وحواضر أوطانها من عدوانها وارتكاباتها وفشلها.. لكن كل هذا هل يعني أن نستسلم لعدو مازال يمارس كل فنون الإخضاع والقتل والاستباحة للفلسطينيين ولما تبقى من فلسطين..؟!

كيف يمكن لنا نلقي بذاكرتنا وتاريخنا خلف ظهورنا ونتصور أن عدو الأمس سيكون صديق اليوم، وهو الذي مازال، ويصر على تصفية القضية الكبرى للعرب والمسلمين.. ونحن الذين لم نعرف قضية أكثر أهمية منها مذ عرفنا للحياة طريقا، وللمقدسات وسما، وللاحتلال بشاعة واستباحة وتعطيلا.

لا نعرف كماً من الاستغلال والتوظيف نالت به نظم القمع فرص البقاء كما فعلت بالقضية الفلسطينية.. ولا نعرف مرتزقة كثر باسم المقاومة والنضال صنعوا دكاكين المقاومة الوهمية كما فعلوا في قضية فلسطين.. إلا أن كل هذا لا يبرر على الإطلاق الاستسلام لدولة الاحتلال.. كل هذا لا يبرر أن نسلم رقابنا بأنفسنا لمن يريد أن يخضع مقومات وجودنا تمكينا له وإطلاقا لحلمه الأوسع في منطقة يرى فيها فرصته السانحة بعد أن تحولت إلى حرائق وخرائب ومقابر.

ولأن القضية الكبرى "فلسطين" ستظل جمرا متوقدا يشعل أقدام الاحتلال.. فها هي مقاومة المقدسيين من أجل الأقصى تعاود الأمل رغم كل الخيبات.. فجذوة المقاومة والرباط تضج بها صدور جيل جديد، يتصدى بفدائية وبذلٍ وإقدام لمخططات الكيان الغاصب في البقعة المقدسة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21497
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع180386
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر580703
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56499540
حاليا يتواجد 3217 زوار  على الموقع