موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

حقائق مغفلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تفوق إسرائيل العسكري لجهة نوعية السلاح ثابت لحينه، ولكنه غير كافٍ لإنهاء الوجود الفلسطيني كما تحلم إسرائيل، لكون العرب هم أصحاب الأرض المرتبطين بها عبر أجيال توارثتها لقرون متصلة، وليس بزعم ملكية سابقة قبل ألفيات.

 

فالأخيرة تصلح كذريعة للسعي لمكسب مادي. وهو ما فعلته الصهيونية العالمية بما يشبه تزوير «كوشان» بملكية أرض باسم جد توفي أو لم يوجد ابتداء، ويعود لألفيات بما يستحيل إثباته.. ناهيك عن كون عكسه بات يتوالى ثبوته علمياً، كما سبق وبيّنّا.

وللكسب المادي دوره، كونه المحرك الأهم لكافة الحروب العدوانية. وهو ما حرك الصهيونية العالمية لحد بعيد، وحرك معها معسكر «الحلفاء» الذين تعلموا بعد حربين عالميتين أن بقاءهم فعلياً، أي «مؤسسياً» لدولهم و«جسدياً» لرعاياهم في غير أرضهم غير ممكن. ويشهد على هذا إخلاء المدنيين الأوروبيين (بطرق تصل لشحنهم في أية وسيلة نقل ما أدى أحياناً لتشتت أفراد الأسرة كما نرى في أفلام وثائقية)، لحظة فاجأتهم بما يشبه انهيار سلسلة الدومينو، نيران المواجهة الحربية مع أبناء المنطقة، إن لم يكن مع أبناء كل قُطر بالذات، كما حصل في مواجهة الجيش الإمبراطوري الياباني أو الصيني في دول آسيوية، والفيتنامي على أرضه لاحقاً.. أو حتى مع الجموع الشعبية الهندية السلمية كما في ثورة غاندي. ورسالة الشعوب أشد أثراً من رسالة الجيوش والأباطرة لأنها هي الحاسمة لجهة من يملك الشرعية (وبالتالي السيادة) الباقية على الأرض.

لهذا قامت بريطانيا بتأسيس منظومة «الكومنولث» للتمسك ببقية قوة ناعمة، بخاصة مع الدول الأبعد عنها جغرافيا.. ولهذا أيضاً جرى إطلاق وعد بلفور ثم توقيع اتفاقية سايكس- بيكو، ووضع سوريا الكبرى تحت انتداب بريطاني وفرنسي اقتسماها لإكمال قسمة أخرى داخل كل منهما، لتفتيت محيط فلسطين المزمع وهبها للصهاينة لثلاث دول، إضافة لرابعة هي مصر التي لم يعط للصهيونية منها أي جزء، لا من سيناء ولا من حوض النيل، رغم أن اليهودية بدأت في نزاع سلطوي لاهوتي في مصر الفرعونية.. فمصر كانت لقمة ضخمة قادرة على خنق الكيان الصهيوني المختلق. (ولاحتلال سيناء عام 1967 قصة خيانة لم تتكشف أول خيوطها سوى مؤخراً وليس هنا مكان ربطها).

وحكومة إسرائيل قبل إعلان قيامها كان يجسدها حقيقة «المندوب السامي البريطاني» وجيشها كان الجيش البريطاني لحين سلّم البلاد لعصابات المستوطنين المدربين والمسلحين والمسنودين منه. حتى المفاوضات مع العرب، كانت تقوم بها بريطانيا وتدفع «كاش» لشراء المواقف، ولم تكن وسيطاً كما يزعم، وتكشف وثائق مؤتمر «رودس» ذلك.

هل جاء وعد بلفور والجهد والكلفة لعيون اليهود تعاطفاً معهم وتصديقاً لزعم حقوق لهم في فلسطين؟ الجواب «لا» كبيرة، سواء فيما يتعلق ببريطانيا أو أوروبا بعامة. فوعد بلفور أعطي مقابل عرض الصهيونية دخول أمريكا ضد ألمانيا إن شنت حرب أوروبية ثانية ضد الأخيرة (المنتصرة في الحرب الأولى).. والهدف الآخر الثاني لإصدار الوعد كان الخلاص من اليهود في أوروبا، والذين كانوا يعيشون فيها بعقلية بل وجغرافية «الغيتو»، ولزرعهم عملاء لتخريب منطقتنا بعد الانسحاب منها. التنافر أو الشك المتبادل بين الأوروبيين واليهود موثق تاريخياً، وصولاً لنصوص أدبية. ومن يقدمون الاعتذارات لليهود الآن (كما فعل الرئيس الفرنسي ماكرون فيما رفضت منافسته لوبن ذلك)، ما زالوا سعداء بخلاصهم منهم، بدلالة مواقف دولية شعبية ورسمية تترجمها بصدق حركة اﻟBDS وقرارا اليونسكو بشأن القدس والخليل وقرار مجلس الأمن الدولي بشأن المستوطنات الإسرائيلية.

وبالعودة للتفوق العسكري لإسرائيل، فهو لم يعد حاسماً إلا في حال لجوء إسرائيل لخيار شمشون. فالسلاح النووي وحتى القصف بأسلحة تقليدية سيرد عليه بمثله. وعلى الأرض إسرائيل هي الأضعف. فأمريكا التي أمكنها تدمير العراق اضطرت للانسحاب مكتفية بغنائم لقادتها أقل من خسائر دولتها، وعادت لقارتها. فإلى أين سيذهب يهود إسرائيل؟ وهل ستكون أوروبا وأمريكا مرحبة؟؟ نشك بذلك.

لسنا من دعاة إلقاء اليهود في البحر، ولا نظن أن أي فلسطيني يريد ذلك. لا بل إننا نصدق أن يهوداً كثراً وُلِدوا، أو حتى ولد آباؤهم في فلسطين، يرتبطون بأرض فلسطين باعتبارها الوطن الذي عرفوه، وليس غنيمة حروب عالمية وإقليمية أشعلوها أو شاركوا فيها. ولكن المستوطنين أمر آخر، أشبه بعصابات زرع وترويج المخدرات والجريمة المنظمة التي دعمتها الولايات المتحدة في أمريكا الجنوبية وانتهت بأن أغرقت الولايات المتحدة بجرائمها.. فاضطرت الأخيرة لأن تنقلب عليهم وتحاربهم في عقر دارهم وتخطف وتحاكم وتسجن «نورييجا» أحد أكبر زعمائهم، ثم تسلمه لفرنسا ليقضي عقوبة أخرى لديها.. فماذا ستفعل إسرائيل بمن زرعتهم في الضفة المحتلة بوصفهم رعاياها حين تنقلب جرائمهم عليها وبالاً؟ هؤلاء أيضاً أين ستذهب بهم، ومن سيرضى باستعادتهم، أو يرضى حتى بملء سجونه بهم؟

دمار إسرائيل سيكون من صنع يديها، وأمثال نتنياهو يدفعون لهكذا نهاية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9196
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43539
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر371881
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47884574