موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

«لا تشكي لي أبكي لك!»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما أكثر الشاكين والباكين في أقطارنا العربية، بل ما أكثر الأقطار العربية الشاكية الباكية، وما أكثر الحزانى والمتألمين والباحثين عن إجابة للسؤال العادي والبسيط الذي تطلقه المرحلة الراهنة ويكاد يكون على كل الشفاه، شفاه الأطفال وشفاه الكبار. وهو: لماذا كل هذا الاحتراب وهذا الدمار؟ وأي شيطانٍ لعينٍ هو هذا الذي يوسوس في صدور ناقصي العقول وفاقدي الضمائر بأن يسترسلوا في قتل بعضهم بعضاً والوصول بحروبهم غير المشروعة إلى درجة الإبادة، وإحراق الملايين بنيران حروب عبثية لا معنى لها ولا هدف ؟؟

 

هناك شعوب كثيرة على وجه هذه المعمورة كانت تعاني الفقر وتعاني الانقسامات العرقية والدينية ولكنها عرفت كيف تتجاوز خلافاتها ومشكلاتها بالاتجاه نحو العمل ومواجهة علة العلل وهو الفقر، ولم تترك فرصة أو مجالاً لفتح ثغرة ما في سور الوحدة الوطنية والانتماء القومي، ولهذا فقد نجحت في برامجها كما نجحت في أن تكون في الصدارة تقدماً واستقراراً.

لا أريد أن يأخذني شطط الانفعال بعيداً فأقول إن ما يحدث في بعض أقطارنا العربية ما هو إلاَّ التعبير العملي والواقعي عن رغبة دفينة في أعماق بعضهم لتدمير الكائن البشري في إنسانيته الخالصة، فأي إنسان هو ذلك المخلوق المتوحش الذي يقتل أخاه ويقتله أخوه تحت مزاعم تفتقد إلى أبسط المقومات الدينية والأخلاقية والوطنية. في حين أن أمام المختلفين ألف طريق وطريق لمواجهة ردود أفعال الخلافات بعيداً عن الحرب والاقتتال والاسترسال في الإبادة.

ويمكن القول إنه في الأزمنة الغابرة، أزمنة ما كان يسمى بعصر الغاب وقبل أن تبدأ مرحلة الأنسنة وتذويب مشاعر التوحش، ويبدأ الإنسان في اكتشاف وسائل العيش المشترك، كان ما يفعله إنسان الغابة مبرراً بمنطق اللاَّ قانون واللاَّدين واللاَّ أخلاق واللاَّ قيم، أمّا بعد آلاف من السنين عرف الإنسان خلالها الدين والتعايش وخرج من عزلته القاسية فإن العودة إلى أساليب الغاب لا يحطم القيم والمعاني الكبيرة فحسب وإنما يحطم الإنسان نفسه.

ولهذا لا أعتذر عن الكلمة الشاكية الباكية هذه التي تنزّف ألماً من خلال رؤيتها لما يَنزّف من دم وما يتساقط من جثث، وأصدق الكلام - في ظروف عابسة كهذه - هو هذا الذي يسجل ما يرى أو بالأصح ما يراه صاحبه، وخير من الشكوى والبكاء في زمن الانتحارات العامة أن نعطي للكلمة حريتها أو بعضاً من هذه الحرية لنقول ما تعجز عن قوله الشكوى ويعجز عن قوله البكاء.

ذلك بعض ما أقوله للأصدقاء الذين يمنحونني ثقتهم بالإصغاء إلى شكاواهم عبر الهاتف ومنهم صديقان عزيزان من قطرين عربيين غارقين في بحر من الدماء والصراعات التي بدأت ثانوية وغير ذات أهمية وصارت حريقاً يشارك فيه قليل من الأصدقاء وكثير من الأعداء، وبعد أن قلت لكل من الصديقين «لا تشكي لي أبكي لك» أضفت قائلاً إن واجبنا يقتضي منّا شيئاً آخر غير الشكوى وغير البكاء، وهو تدوين ما نشاهده بأعيننا من فظائع لا تحتمل، ومن حروب لا تنتهي إلاَّ لتبدأ وترفع الصوت احتجاجاً واستنكاراً مهما بدت الاستجابة مستحيلة.

إن المتفائلين والذين يعيشون منهم في مناطق نائية عن الحروب يقولون إن الإنسان في حالة تطور يواصل رحلته نحو الأجمل والأروع من المستحدثات التي من شأنها أن تجعل الحياة آمنة وسعيدة. ربما شاهدوا على شاشة التلفاز صوراً لمئات الآلاف ممن يلقون حتفهم في الحروب البعيدة عنهم والقريبة منا، وهم لذلك لا يستطيعون أن يتصوروا وجودهم وسط مناطق ومدن وقرى تعاني آلاماً تعزّ على الوصف. ولهذا وذاك فإن ركوننا إلى ما يسمى بالرأي العام العالمي ليس إلاَّ ضرباً من خداع النفس والبحث في السراب عن الماء. المأساة إذن تقع في أرضنا ونحن وحدنا من يتجرع ويلاتها، وعلينا وحدنا أن نتحمل النتائج وأن نبحث عن حلول تسبق انتشار النار إلى بقية الأقطار العربية مسلحين بمنطق الحكمة التي تقول: لا توجد مشكلة في الحياة مستعصية على الحل.

abdulazizalmaqaleh@hotmail.com

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10668
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع40135
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر738764
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54750780
حاليا يتواجد 2396 زوار  على الموقع