موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

اجتماع قمة العشرين في هامبورغ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

انصبّ الإعلام العربي والدولي في متابعة قمة العشرين التي انعقدت في هامبورغ في 7 تموز/يوليو 2017 على اللقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأميركي دونالد ترامب. لا نقلّل أبدا من أهمية اللقاء ولكن في رأينا ما هو أهم من اللقاء المظاهرات التي سبقت ورافقت انعقاد القمة ودلالاتها. كما أن اللقاء الذي حصل على هامش القمة بين الرئيس الروسي بوتين ونظيره الصيني جاء ليعزّز قمة العشرين التي عقدت العام الماضي في هانغ زوو. اللقاء الذي بدأ قبل يومين من انعقاد القمة في موسكو أكّد فيه الطرفان على العلاقة الاستراتيجية بين البلدين وتعزيز طريق الحرير أي المشروع الاوراسي الذي يربط روسيا وشرق الأوسط وشرق آسيا مروراً بالهند. كما تم الاتفاق على صفقات إضافية بالمليارات من الدولارات. بنظر المراقبين الدوليين كانت قمة هامبورغ باهتة بالمقارنة مع قمة هانغ زوو بسبب الارتباك التي سببته المظاهرات.

 

قمة هانغ زوو استطاعت أن تطرح موضوع التنمية وموضوع مشاركة أطياف المجتمعات بينما التركيز في هامبورغ كان على قضايا أمنية وقضية المناخ والتجارة الخارجية. قمة العشرين تضم ما يوازي 80 بالمائة من الناتج القومي العالمي، 65 بالمائة من سكان الأرض، 75 بالمائة من التجارة العالمية، و80 بالمائة من الموارد الطبيعية. تنمية العالم بيد هذه الدول وجميعها منطوية تحت منظومة قوانين السوق والرأس المالية. الفرق في مجموعة البريكس التي تصدّرت قمة هانغ زوو هو التركيز على مشاركة الشعوب لتستفيد من التنمية بينما الاهتمام الغربي هو فقط على النمو دون الاكتراث على توزيع عادل لمكاسب النمو والتنمية. صحيح أن المستشارة ميركل لمّحت إلى ضرورة إشراك شرائح أكبر من المجتمعات ولكن ليس من المؤكّد إن كانت تتكّلم عن قناعة، أو عن سياسة محكمة، أو تحت ضغط المظاهرات.

المظاهرات الاحتجاجية على سياسات دول العشرين لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة. فهي حلقة في سلسلة طويلة من ظواهر احتجاجية عالمية ضد منظومة سياسية اقتصادية مسيطرة على مقدّرات العالم ومسبّبة للويلات لمئات من الملايين من سكّان المعمورة. كما هي تعبير واضح رافض لسياسات العولمة التي طحنت طبقات اجتماعية وخاصة الطبقة الوسطى ركيزة الاستقرار في مختلف المجتمعات في العالم.

المظاهرات عبّرت عن غضب متعاظم يسود شرائح واسعة من المجتمعات الدولية وخاصة في الغرب حيث الفجوات الاقتصادية والاجتماعية تتفاقم بشكل غير مقبول وننذر بانفجار شامل. فالعولمة التي روّج لها مفكّرون وناشطون وسياسيون ليبراليون أدّت إلى تراجع السيادة الوطنية في مختلف الدول لصالح هيئات دولية غير منتخبة تفرض السياسات كما هو قائم في الاتحاد الأوروبي، او منظمة التجارة الدولية التي تحدّ من القيود على التجارة الخارجية فتتراجع واردات العديد من الدول. فكل ذلك يصبّ في مصلحة شركات عملاقة عابرة للقارات والدول ولتجمعّات سياسية اقتصادية منقطعة عن شعوب الدول. وسياسات العولمة أدّت إلى تمركز الثروات في يد القلّة في كل دولة وعلى صعيد العالم. ذكر موقع "انفورماشن كليرينغ هوس" الأميركي أن ثروة خمسة أشخاص فقط توازي أكثر من 400 مليار دولار أو ما يملكه 750 مليون شخص في العالم! لذلك أكّد البيان الختامي حق الدول في الدفاع عن أسواقها مع مراعات قرار رفض الحمايات الجمركية.

تتكرّر هذه المظاهرات كلّما تعقد قمة العشرين في أي مكان في العالم وفي كل مرّة تحصل اشتباكات. ما يميّزها هذه السنة أنها تأتي في ذروة أزمة النازحين والمهاجرين إلى أوروبا وتزايد موجات التعصّب العرقي والتمسّك بالسيادة الوطنية. حتى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي أبدت في بداية موجة النزوح ترحيبا بالنازحين اضطرّت إلى التراجع بل إلى التشدّد في الإجراءات بحقهم. صعود الأحزاب المتطرٌفة قوميا فرضت الانكفاء عن استقبال الوافدين ما يهدّد النمو السكّاني في القارة الأوروبية. فلولا المهاجرون إلى الغرب لتوقّف النمو السكاّني فيه وتهدّدت الحضارة الغربية بأكملها. ما زالت الحضارة الغربية مهدّدة ولكن بوتيرة أقلّ مما تفرضه معدّلات النمو السكّاني في الغرب وذلك بسبب الهجرة إليه. فالنخب الغربية بين مطرقة التراجع في النمو السكّاني واندثار حضارتها في اقل من 50 عام وسندان الأحزاب المتطرّفة التي لا تريد المزيد من المهاجرين.

الضيق الاقتصادي التي تعيشه شرائح واسعة من المجتمعات الغربية يعود إلى السياسات التي تّقرّ في تلك القمم كما في قمة دافوس وسائر محافل العولمة. سياسات التقشّف تعني تخفيض إن لم يكن إلغاء تقدمة الخدمات الاجتماعية للطبقات الفقيرة من طبابة وضمان شيخوخة وتعليم. كما أن الحديث عن ضرورة "خصخصة" الضمان الاجتماعي بحجة تخفيف الأعباء عن الدولة تهدف إلى إفقار المجتمعات وإخضاع الناس لسيطرة النخب لتصبح تحت رحمتها. لم تظهر قمة هامبورغ أي رغبة عن مقاربة ذلك الوضع ولا عن حلول يمكن اتخاذها. اكتفت بالتركيز على التمسّك باتفاقية باريس حول المناخ، مع معارضة واضحة لترامب حول ذلك الموضوع، وعلى ضرورة الحفاظ على التجارة الحرّة مع مراعات ضرورة حميات بعض الأسواق الوطنية. هناك تعارض بين الموقفين ما يدلّ على ارتباك في المقاربة وعدم الرغبة بأن السياسة النيوليبرالية قد وصلت إلى طريق مسدود.

الارتباك في الموقف الألماني والنزعة الانعزالية للرئيس الأميركي (أميركا أولا) علامتان تنذران بتحوّلات في السياسات الاقتصادية والاجتماعية. ما شهدته أوروبا والولايات المتحدة من مظاهر رفض لسياسات النخب الحاكمة بدأت تتوغل في معقل الاتحاد الأوروبي وخاصة في المانيا. من المبكر التكهّن بأن السياسات النيوليبرالية قد تمّ طيّ صفحتها إلاّ أنها لم تعد مقبولة وتواجه معارضات شديدة. النزعة القومية/الوطنية عند ترامب وعدد من الدول الأوروبية تدلّ على ضرورة إشراك شرائح أوسع في منافع العولمة أو العودة إلى سياسات وطنية محض غير مكترثة لمنظومة العولمة. فهل تستطيع تلك الدول أن تتخلّى عن السياسات النيوليبرالية التي تتناقض مع المقتضيات الاجتماعية؟ على الصعيد النظري لا مكان ولا دور للمجتمع، فالسوق هو السيّد. نذكّر بمقولة رئيسة الوزراء المملكة المتحدة الراحلة مارغريت ثاتشر بأنه لا يوجد مجتمع بل مجموعة أفراد. فهل تنتهي هذه الذهنية ويتم الاهتمام بالمجتمع ككل وليس كحفنة من الأفراد؟ هذا هو جوهر الصراع القائم.

 

د. زياد حافظ

الأمين العام للمنتدى القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. زياد حافظ

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44845
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183135
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر511477
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48024170