موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

القرابين البشرية اليهودية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جهدت وتجهد الحركة الصهيونية , وتمثيلها السياسي القائم في دولة الكيان, على إخفاء الكثير من المعلومات, المتعلقة بتغيير كبير أجراه الحاخامات اليهود في العصور الوسطى في التناخ(الكلمة التي تجمع : التوراة أي أسفار موسى الخمسة, والمكتوبات أي المزامير , وسفر الأمثال ونشيد الأناشيد وبقية أسفار الحكمة وغيرها) وفقا لأهوائهم ومصالحهم وضمان سيطرتهم على فقراء المعتنقين للديانة اليهودية في البلدان التي عاشوا فيها, وتنفيذ أوامرهم وعدم الاختلاط بالمجتمعات التي عاشوا بين ظهرانيها , من هذه, القرابين البشرية اليهودية.القضية باختصار,أنه في العصور الوسطى,ووفقاً للشرائع اليهودية الجديدة المحرفة, التي حرص حاخامات القرون الوسطى(عصر السحر)على ابتداعها, ذلك وفقاً لكتاب برنارد لازار, بعنوان “اللاسامية .. تاريخها وأسبابها”,فإنه ومن أجل تصنيع “الفطيرة” في الأعياد اليهودية, كان لابد من خلطها بالدم البشري! نعم, الدم البشري يأخذونه من مسيحي أو مسلم, ولو توجب قتله ظلماً وعدواناً!. نعم، إنها “القرابين البشرية!”.

 

لقد اعتاد اليهود, وفقاً لتعاليمهم ووفق ما ضبط من جرائمهم في قتل الأطفال وأخذ دمائهم, ومزجها بدماء فطائر العيد التي يقومون بتصنيعها. ذبائح عيد “البوريم” مثلاً,كانت تُنتقى من الشباب. أما طريقة القتل وتجميع الدم فهي كالتالي: يؤخذ دم الضحية ويجفف على شكل ذرات تمزج بعجين الفطائر, ويحفظ ما يتبقى منها للعيد المقبل. أما ذبائح عيد”الفصح اليهودي”, فتكون عادة من الصبيان الذين لا تزيد أعمارهم على عشر سنوات. يمزج دم الضحية بعجين الفطير قبل أو بعد تجفيفه(اقرأ كتاب العلامة والفقيه السوري مصطفى الزرقا بعنوان “الكنز المرصود في قواعد التلمود”), إذ يتم استنزاف دم الضحية إما بطريق (البرميل الإبري), وهو برميل يتسع لحجم الضحية, ثبتت على جميع جوانبه إبر حادة, فتنغرس في جثة الضحية (بعد قتلها) لتسيل منها الدماء ,التي يفرح اليهود بتجميعها في وعاء يُعد خصيصاً لذلك, أو يتم ذبح الضحية كما تُذبح الشاة, ويُصّفى دمها في وعاء, أو بقطع شرايين الضحية في مواضع متعددة ليتدفق منها الدم!.

أما مصير الدم فإنه”يُسلّم إلى الحاخام المعني ليمزجه بالفطائر, وما يتبقى يجفف ويحفظ للأعياد القادمة”!( اقرأ كتب: محمد فوزي حمزة بعنوان “اليهود والقرابين البشرية”, وكتاب أبوالفدا محمد عارف بعنوان “هاية اليهود”, وكتاب عبدالله حسين بعنوان “المسألة اليهودية بين الأمم العربية والأجنبية”). هذا بالطبع في الزمن السابق! لذا, حاولت الحركة الصهيونية التعتيم على هذه التعاليم وتطبيقاتها العملية, (وإحداها سنوردها تالياً)، لاعتباراتها الخاصة بالطبع!.

للعلم, وحتى لا يبقى ما كتبناه مجرداً, نسوق الحادثة التالية, (محاضرها ووقائعها محفوظة ومسجلة في المحكمة الشرعية في كل من حلب وحماة ودمشق,وجرت في عام 1840). وقد حصل على نسخة منها المستشرق الفرنسى (شارل لوران), ثم نشرَها باللغة الفرنسية ضمن كتاب ترجمه إلى العربية الدكتور يوسف نصرالله, ونشره في القاهرة عام 1898.

عاش الأب توما في دمشق, وكان يمارس الطب. وفي إحدى حملاته, قام بتطعيم الأطفال ضد الجدري. في إحدى المرات ذهب إلى”حارة اليهود” أمام كل الناس ليقوم بتطعيم أطفالهم. ثم اختفى فيها. وبناء على تعليمات من الوالي العثماني, بدأ التفتيش في حارة اليهود عن الأب. لكنه لم يسفر عن شيء. في تلك الأثناء, حضر يونانيان إلى المركز التابع لحاكم دمشق العثماني, وأقرا أمام الشرطة بأنهما وهما يمران في حارة اليهود ذات اليوم ,الذي اختفى فيه الأب شاهداه لدى حلاق يهودي” يدعى “موسى بخور يودا”, قام بقتل الأب توما، ثم صفيا دمه واستعملاه في صناعة الفطائر. اعتقل الحلاق والحاخام أيضاً فاستصدر زعماء اليهود عفواً وتم الإفراج عنهما.

قبل أقل من عام من الآن, أصدر عدد من حاخامات الكيان الصهيوني(24 أغسطس/آب 2016) فتوى تحض الجنود الصهاينة على قتل الفلسطينيين, وتقول بالنص(اقتلوهم.. أبيدوهم بلا رحمة..من أجل أمن إسرائيل). هؤلاء الحاخامات شكلوا قبل عشر سنوات، حركة أطلقوا عليها اسم “هسنهدرين هحداشا”(مَجْمَع الحاخامات الجديد).وقد أسس هذه العصابة, الحاخام عيدان شتاينليزتس الحاصل على جائزة إسرائيل ووسام الرئيس لإسرائيلي, وهما يعدان أرفع الجوائز في دولة الكيان.

للذين يتوهمون بإمكانية إقامة سلام مع هذا الكيان الفاشي, نسأل:ألم تسترعِ انتباهكم إيديولوجية العنف التي يطبقها الكيان يومياً بحق الشعب الفلسطيني وأمتنا؟ ألم تقرأوا عن القرابين البشرية التي نظمها الحاخامات اليهود؟هناك مقالات وأبحاث وكتب عربية وأجنبية كثيرة تناولت ظاهرة العنف الإجرامي والقتل الصهيونية كظاهرة إسرائيلية من زوايا مختلفة وأهمها “الجرائم العسكرية الإسرائيلية”من تأليف ويليام براد فورد, و”الجذور الإرهابية لحزب حيروت الإسرائيلي” لبسام أبوغزالة. “الصهيونية والعنف.. الفلسفة والاستراتيجية”لحسين الطنطاوي. و”ثقافة العنف في سوسيولوجيا السياسة الصهيونية” لعبدالغني عماد 2001, ومن أفضل من كتب أيضاً عن الموضوع. نعوم تشومسكي،,وقبل بضع سنوات من رحيله, كان كتاب “الصهيونية والعنف” للراحل عبدالوهاب المسيري.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3652
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137868
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر838162
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45900550
حاليا يتواجد 4107 زوار  على الموقع