موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

القرابين البشرية اليهودية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جهدت وتجهد الحركة الصهيونية , وتمثيلها السياسي القائم في دولة الكيان, على إخفاء الكثير من المعلومات, المتعلقة بتغيير كبير أجراه الحاخامات اليهود في العصور الوسطى في التناخ(الكلمة التي تجمع : التوراة أي أسفار موسى الخمسة, والمكتوبات أي المزامير , وسفر الأمثال ونشيد الأناشيد وبقية أسفار الحكمة وغيرها) وفقا لأهوائهم ومصالحهم وضمان سيطرتهم على فقراء المعتنقين للديانة اليهودية في البلدان التي عاشوا فيها, وتنفيذ أوامرهم وعدم الاختلاط بالمجتمعات التي عاشوا بين ظهرانيها , من هذه, القرابين البشرية اليهودية.القضية باختصار,أنه في العصور الوسطى,ووفقاً للشرائع اليهودية الجديدة المحرفة, التي حرص حاخامات القرون الوسطى(عصر السحر)على ابتداعها, ذلك وفقاً لكتاب برنارد لازار, بعنوان “اللاسامية .. تاريخها وأسبابها”,فإنه ومن أجل تصنيع “الفطيرة” في الأعياد اليهودية, كان لابد من خلطها بالدم البشري! نعم, الدم البشري يأخذونه من مسيحي أو مسلم, ولو توجب قتله ظلماً وعدواناً!. نعم، إنها “القرابين البشرية!”.

 

لقد اعتاد اليهود, وفقاً لتعاليمهم ووفق ما ضبط من جرائمهم في قتل الأطفال وأخذ دمائهم, ومزجها بدماء فطائر العيد التي يقومون بتصنيعها. ذبائح عيد “البوريم” مثلاً,كانت تُنتقى من الشباب. أما طريقة القتل وتجميع الدم فهي كالتالي: يؤخذ دم الضحية ويجفف على شكل ذرات تمزج بعجين الفطائر, ويحفظ ما يتبقى منها للعيد المقبل. أما ذبائح عيد”الفصح اليهودي”, فتكون عادة من الصبيان الذين لا تزيد أعمارهم على عشر سنوات. يمزج دم الضحية بعجين الفطير قبل أو بعد تجفيفه(اقرأ كتاب العلامة والفقيه السوري مصطفى الزرقا بعنوان “الكنز المرصود في قواعد التلمود”), إذ يتم استنزاف دم الضحية إما بطريق (البرميل الإبري), وهو برميل يتسع لحجم الضحية, ثبتت على جميع جوانبه إبر حادة, فتنغرس في جثة الضحية (بعد قتلها) لتسيل منها الدماء ,التي يفرح اليهود بتجميعها في وعاء يُعد خصيصاً لذلك, أو يتم ذبح الضحية كما تُذبح الشاة, ويُصّفى دمها في وعاء, أو بقطع شرايين الضحية في مواضع متعددة ليتدفق منها الدم!.

أما مصير الدم فإنه”يُسلّم إلى الحاخام المعني ليمزجه بالفطائر, وما يتبقى يجفف ويحفظ للأعياد القادمة”!( اقرأ كتب: محمد فوزي حمزة بعنوان “اليهود والقرابين البشرية”, وكتاب أبوالفدا محمد عارف بعنوان “هاية اليهود”, وكتاب عبدالله حسين بعنوان “المسألة اليهودية بين الأمم العربية والأجنبية”). هذا بالطبع في الزمن السابق! لذا, حاولت الحركة الصهيونية التعتيم على هذه التعاليم وتطبيقاتها العملية, (وإحداها سنوردها تالياً)، لاعتباراتها الخاصة بالطبع!.

للعلم, وحتى لا يبقى ما كتبناه مجرداً, نسوق الحادثة التالية, (محاضرها ووقائعها محفوظة ومسجلة في المحكمة الشرعية في كل من حلب وحماة ودمشق,وجرت في عام 1840). وقد حصل على نسخة منها المستشرق الفرنسى (شارل لوران), ثم نشرَها باللغة الفرنسية ضمن كتاب ترجمه إلى العربية الدكتور يوسف نصرالله, ونشره في القاهرة عام 1898.

عاش الأب توما في دمشق, وكان يمارس الطب. وفي إحدى حملاته, قام بتطعيم الأطفال ضد الجدري. في إحدى المرات ذهب إلى”حارة اليهود” أمام كل الناس ليقوم بتطعيم أطفالهم. ثم اختفى فيها. وبناء على تعليمات من الوالي العثماني, بدأ التفتيش في حارة اليهود عن الأب. لكنه لم يسفر عن شيء. في تلك الأثناء, حضر يونانيان إلى المركز التابع لحاكم دمشق العثماني, وأقرا أمام الشرطة بأنهما وهما يمران في حارة اليهود ذات اليوم ,الذي اختفى فيه الأب شاهداه لدى حلاق يهودي” يدعى “موسى بخور يودا”, قام بقتل الأب توما، ثم صفيا دمه واستعملاه في صناعة الفطائر. اعتقل الحلاق والحاخام أيضاً فاستصدر زعماء اليهود عفواً وتم الإفراج عنهما.

قبل أقل من عام من الآن, أصدر عدد من حاخامات الكيان الصهيوني(24 أغسطس/آب 2016) فتوى تحض الجنود الصهاينة على قتل الفلسطينيين, وتقول بالنص(اقتلوهم.. أبيدوهم بلا رحمة..من أجل أمن إسرائيل). هؤلاء الحاخامات شكلوا قبل عشر سنوات، حركة أطلقوا عليها اسم “هسنهدرين هحداشا”(مَجْمَع الحاخامات الجديد).وقد أسس هذه العصابة, الحاخام عيدان شتاينليزتس الحاصل على جائزة إسرائيل ووسام الرئيس لإسرائيلي, وهما يعدان أرفع الجوائز في دولة الكيان.

للذين يتوهمون بإمكانية إقامة سلام مع هذا الكيان الفاشي, نسأل:ألم تسترعِ انتباهكم إيديولوجية العنف التي يطبقها الكيان يومياً بحق الشعب الفلسطيني وأمتنا؟ ألم تقرأوا عن القرابين البشرية التي نظمها الحاخامات اليهود؟هناك مقالات وأبحاث وكتب عربية وأجنبية كثيرة تناولت ظاهرة العنف الإجرامي والقتل الصهيونية كظاهرة إسرائيلية من زوايا مختلفة وأهمها “الجرائم العسكرية الإسرائيلية”من تأليف ويليام براد فورد, و”الجذور الإرهابية لحزب حيروت الإسرائيلي” لبسام أبوغزالة. “الصهيونية والعنف.. الفلسفة والاستراتيجية”لحسين الطنطاوي. و”ثقافة العنف في سوسيولوجيا السياسة الصهيونية” لعبدالغني عماد 2001, ومن أفضل من كتب أيضاً عن الموضوع. نعوم تشومسكي،,وقبل بضع سنوات من رحيله, كان كتاب “الصهيونية والعنف” للراحل عبدالوهاب المسيري.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2844
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116656
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر863130
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52995562
حاليا يتواجد 1641 زوار  على الموقع