موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

القرابين البشرية اليهودية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جهدت وتجهد الحركة الصهيونية , وتمثيلها السياسي القائم في دولة الكيان, على إخفاء الكثير من المعلومات, المتعلقة بتغيير كبير أجراه الحاخامات اليهود في العصور الوسطى في التناخ(الكلمة التي تجمع : التوراة أي أسفار موسى الخمسة, والمكتوبات أي المزامير , وسفر الأمثال ونشيد الأناشيد وبقية أسفار الحكمة وغيرها) وفقا لأهوائهم ومصالحهم وضمان سيطرتهم على فقراء المعتنقين للديانة اليهودية في البلدان التي عاشوا فيها, وتنفيذ أوامرهم وعدم الاختلاط بالمجتمعات التي عاشوا بين ظهرانيها , من هذه, القرابين البشرية اليهودية.القضية باختصار,أنه في العصور الوسطى,ووفقاً للشرائع اليهودية الجديدة المحرفة, التي حرص حاخامات القرون الوسطى(عصر السحر)على ابتداعها, ذلك وفقاً لكتاب برنارد لازار, بعنوان “اللاسامية .. تاريخها وأسبابها”,فإنه ومن أجل تصنيع “الفطيرة” في الأعياد اليهودية, كان لابد من خلطها بالدم البشري! نعم, الدم البشري يأخذونه من مسيحي أو مسلم, ولو توجب قتله ظلماً وعدواناً!. نعم، إنها “القرابين البشرية!”.

 

لقد اعتاد اليهود, وفقاً لتعاليمهم ووفق ما ضبط من جرائمهم في قتل الأطفال وأخذ دمائهم, ومزجها بدماء فطائر العيد التي يقومون بتصنيعها. ذبائح عيد “البوريم” مثلاً,كانت تُنتقى من الشباب. أما طريقة القتل وتجميع الدم فهي كالتالي: يؤخذ دم الضحية ويجفف على شكل ذرات تمزج بعجين الفطائر, ويحفظ ما يتبقى منها للعيد المقبل. أما ذبائح عيد”الفصح اليهودي”, فتكون عادة من الصبيان الذين لا تزيد أعمارهم على عشر سنوات. يمزج دم الضحية بعجين الفطير قبل أو بعد تجفيفه(اقرأ كتاب العلامة والفقيه السوري مصطفى الزرقا بعنوان “الكنز المرصود في قواعد التلمود”), إذ يتم استنزاف دم الضحية إما بطريق (البرميل الإبري), وهو برميل يتسع لحجم الضحية, ثبتت على جميع جوانبه إبر حادة, فتنغرس في جثة الضحية (بعد قتلها) لتسيل منها الدماء ,التي يفرح اليهود بتجميعها في وعاء يُعد خصيصاً لذلك, أو يتم ذبح الضحية كما تُذبح الشاة, ويُصّفى دمها في وعاء, أو بقطع شرايين الضحية في مواضع متعددة ليتدفق منها الدم!.

أما مصير الدم فإنه”يُسلّم إلى الحاخام المعني ليمزجه بالفطائر, وما يتبقى يجفف ويحفظ للأعياد القادمة”!( اقرأ كتب: محمد فوزي حمزة بعنوان “اليهود والقرابين البشرية”, وكتاب أبوالفدا محمد عارف بعنوان “هاية اليهود”, وكتاب عبدالله حسين بعنوان “المسألة اليهودية بين الأمم العربية والأجنبية”). هذا بالطبع في الزمن السابق! لذا, حاولت الحركة الصهيونية التعتيم على هذه التعاليم وتطبيقاتها العملية, (وإحداها سنوردها تالياً)، لاعتباراتها الخاصة بالطبع!.

للعلم, وحتى لا يبقى ما كتبناه مجرداً, نسوق الحادثة التالية, (محاضرها ووقائعها محفوظة ومسجلة في المحكمة الشرعية في كل من حلب وحماة ودمشق,وجرت في عام 1840). وقد حصل على نسخة منها المستشرق الفرنسى (شارل لوران), ثم نشرَها باللغة الفرنسية ضمن كتاب ترجمه إلى العربية الدكتور يوسف نصرالله, ونشره في القاهرة عام 1898.

عاش الأب توما في دمشق, وكان يمارس الطب. وفي إحدى حملاته, قام بتطعيم الأطفال ضد الجدري. في إحدى المرات ذهب إلى”حارة اليهود” أمام كل الناس ليقوم بتطعيم أطفالهم. ثم اختفى فيها. وبناء على تعليمات من الوالي العثماني, بدأ التفتيش في حارة اليهود عن الأب. لكنه لم يسفر عن شيء. في تلك الأثناء, حضر يونانيان إلى المركز التابع لحاكم دمشق العثماني, وأقرا أمام الشرطة بأنهما وهما يمران في حارة اليهود ذات اليوم ,الذي اختفى فيه الأب شاهداه لدى حلاق يهودي” يدعى “موسى بخور يودا”, قام بقتل الأب توما، ثم صفيا دمه واستعملاه في صناعة الفطائر. اعتقل الحلاق والحاخام أيضاً فاستصدر زعماء اليهود عفواً وتم الإفراج عنهما.

قبل أقل من عام من الآن, أصدر عدد من حاخامات الكيان الصهيوني(24 أغسطس/آب 2016) فتوى تحض الجنود الصهاينة على قتل الفلسطينيين, وتقول بالنص(اقتلوهم.. أبيدوهم بلا رحمة..من أجل أمن إسرائيل). هؤلاء الحاخامات شكلوا قبل عشر سنوات، حركة أطلقوا عليها اسم “هسنهدرين هحداشا”(مَجْمَع الحاخامات الجديد).وقد أسس هذه العصابة, الحاخام عيدان شتاينليزتس الحاصل على جائزة إسرائيل ووسام الرئيس لإسرائيلي, وهما يعدان أرفع الجوائز في دولة الكيان.

للذين يتوهمون بإمكانية إقامة سلام مع هذا الكيان الفاشي, نسأل:ألم تسترعِ انتباهكم إيديولوجية العنف التي يطبقها الكيان يومياً بحق الشعب الفلسطيني وأمتنا؟ ألم تقرأوا عن القرابين البشرية التي نظمها الحاخامات اليهود؟هناك مقالات وأبحاث وكتب عربية وأجنبية كثيرة تناولت ظاهرة العنف الإجرامي والقتل الصهيونية كظاهرة إسرائيلية من زوايا مختلفة وأهمها “الجرائم العسكرية الإسرائيلية”من تأليف ويليام براد فورد, و”الجذور الإرهابية لحزب حيروت الإسرائيلي” لبسام أبوغزالة. “الصهيونية والعنف.. الفلسفة والاستراتيجية”لحسين الطنطاوي. و”ثقافة العنف في سوسيولوجيا السياسة الصهيونية” لعبدالغني عماد 2001, ومن أفضل من كتب أيضاً عن الموضوع. نعوم تشومسكي،,وقبل بضع سنوات من رحيله, كان كتاب “الصهيونية والعنف” للراحل عبدالوهاب المسيري.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

مستقبل ثورة يناير

عبدالله السناوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

  بقدر الآمال التي حلقت في ميدان التحرير قبل سبع سنوات تتبدى الآن حيرة التساؤلات ...

الانتهاك الدموي للباحثين عن الحقيقة

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    تزداد الانتهاكات الدموية كل عام وترصد المنظمات المختصة ذلك. وتتضاعف أعداد الضحايا من الباحثين ...

ملاحظات على قرارات المجلس المركزي الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انتهت اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني في الأسبوع الماضي إلى سلسلة من القرارات لابد من ...

ارتفاع أسعار الغذاء والأمن الغذائي

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    مع إعلان منظمة الأغذية والزراعة عن ارتفاع أسعار الغذاء في العالم بنسبة 8،2% عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29676
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135697
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر903662
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49559125
حاليا يتواجد 4116 زوار  على الموقع