موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

«براغماتية» حماس.. إلى أين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عندما تم الإعلان عن انتخاب إسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي لحركة (حماس) خلفاً لخالد مشعل، وصفه بعض المراقبين بأنه يمثل «الجناح الأكثر براغماتية للحركة». ثم جاءت «وثيقة حماس الجديدة»، فقيل إن الحركة أرادت أن تكون «عملية»، و«مرنة»، في مواقفها لمواجهة العزلة والظروف الجديدة التي تعيش الحركة في ظلها. وأخيراً جاء «التقارب» مع محمد دحلان، وتم تسريب ما سمي «وثيقة بناء الثقة» التي تضاربت الأخبار حولها، حيث نفاها ناطق باسم الحركة، وقال ناطق باسم دحلان إنها «غير صحيحة ومزورة». وإذا كان البعض يفضل أن يترجم مفهوم «البراغماتية» ب«العملانية» على أساس أن «النتائج العملية» هي التي تحدد صدقية النظرية، فإن هناك من يعتبر «النفعية»، أو «الذرائعية» تلخيصاً أقرب للمفهوم، وهو الذي أميل إليه عند الحديث عن سلوك (حماس) السياسي في هذه الأيام.

 

لكن التدقيق يظهر أن «البراغماتية» ليست جديدة على حركة (حماس)، ولم تبدأ مع وصول إسماعيل هنية إلى رئاسة المكتب السياسي للحركة. فمنذ أن قررت الحركة خوض الانتخابات التشريعية في العام 2006، أصبح واضحاً أن «البراغماتية» ليست غريبة على سلوكها السياسي. فالمعروف أن (حماس) ظهرت إلى الوجود في غمرة الانتفاضة الأولى (1978)، وأنها جاءت كحركة مقاومة مسلحة. والفوز الكبير الذي تحقق لها في الانتخابات التشريعية إنما جاء على هذه الخلفية، وبعد أن اتضح أن حركة (فتح) لم تعد لها علاقة حقيقية بالمقاومة المسلحة بعد (اتفاق أوسلو). وعندما شكل إسماعيل هنية أول (حكومة وطنية موحدة) اعتبرها البعض شريكة في (اتفاق أوسلو)، وتأكد الأسلوب «البراغماتي» في عملها السياسي، حيث رفضت حركة (الجهاد الإسلامي) في حينه المشاركة في الانتخابات التشريعية والحكومة معاً.

ومنذ عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي، وبعد ثلاثة حروب شنها الجيش «الإسرائيلي» على القطاع (2008، 2012، 2014)، تعرضت (حماس) لضغوط شديدة، ولظروف زادت من صعوبة الحياة في القطاع المحاصر. ومع فشل محاولات (المصالحة)، تأكد للجميع أن الصراع الدائر على (سلطة تحت الاحتلال) بين حركتي (حماس وفتح) لن ينتهي، بل إن توالي الأيام كان يؤكد أن كلتا الحركتين متمسكة بغنيمتها. وكان لاشتداد الضغوط على (حماس) وتمسكها بحصتها من السلطة في غزة، دور كبير في التطورات الأخيرة التي طرأت عليها، حيث اتضح أنه صار عليها أن تعيد حساباتها مجدداً، وتغير قليلاً، أو كثيراً من سلوكها السياسي، بل وتتجاوز بعض «ثوابتها الوطنية»، على أمل أن تتمكن من تجاوز «عنق الزجاجة» الذي حشرت فيه.

وأثناء الحرب الأخيرة (2014) التي شنها الجيش «الإسرائيلي» على القطاع، كان المطلب الرئيسي لحكومة بنيامين نتنياهو لوقف الحرب يتلخص في إسقاط البندقية المقاومة. وبعد الحرب، وعدم تحقيق أي من مطالب (حماس)، باستثناء وقف إطلاق النار الذي تمت المفاوضات بشأنه تحت رعاية مصرية، وسعت الحركة الحديث عن «مواقف» كانت قد أطلقتها في إشارات سابقة قبل ذلك، منها (الهدنة الطويلة) التي تتراوح بين 10-15 سنة، وقبول (دولة فلسطينية في حدود حزيران 1967)، مع عدم الاعتراف ب«دولة «إسرائيل»». أما الجديد الآن فهو ما يتعلق بالمتضارب من التصريحات حول النتائج السياسية التي أسفر عنها اللقاء مع دحلان.

عشر سنوات انقضت على أول انعطافة «براغماتية» أقدمت عليها حماس (المشاركة في الانتخابات التشريعية وتشكيل الحكومة)، ثم عندما سيطرت على القطاع تحولت فيها الحركة إلى (فتح أخرى)، سواء من حيث السعي إلى السلطة والتمسك بها والصراع في سبيلها، أو من حيث «الانخراط العملي» في واقع أوسلو ومخرجاته السياسية والاقتصادية، ما أدى إلى نتيجتين رئيسيتين: فقدان (حماس) لمميزاتها الفارقة عن (فتح)، وتراجع موقع المقاومة المسلحة في الصورة الفلسطينية العامة، وبالتالي تراجع القضية الفلسطينية، وما يسمى «المشروع الوطني الفلسطيني»، ثم فقدان الشعب ثقته بأسلوبي العمل السياسي الفلسطيني: أسلوب المفاوضات، والأسلوب الذي لا يزال يتمسك لفظياً بالمقاومة المسلحة. وفي الظروف الفلسطينية المزرية والعربية السريالية، ومع دخول دونالد ترامب البيت الأبيض، وجدت القيادة «الإسرائيلية» الأكثر تطرفاً فرصتها لتفرض شروطها، ليس على شكل ومضمون «التسويات» المطروحة فقط، بل وعلى مجرد استئناف المفاوضات.

في هذا الخضم يصبح «التفكير البراغماتي» رسماً بيانياً هابطاً لأي طرف فلسطيني يتعامل مع المطروح لحل «الصراع العربي- الإسرائيلي» والقضية الفلسطينية. ولن يكون غريباً أن تكون «التسوية الإقليمية» التي يدعو إليها كل من نتنياهو وترامب اسماً آخر لتصفية العنوانين معاً. ومن الطبيعي أنه ما دام كل شيء يتم طرحه للتفاوض يجب أن تقبله وتوافق عليه «إسرائيل» ويتماشى مع مخططاتها، فإن «التفكير البراغماتي» لن ينقذ شيئاً، أو أحداً.

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13726
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140790
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر632346
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45694734
حاليا يتواجد 3247 زوار  على الموقع