موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

ما الجدوى من التشكيلات والترقيعات الوزارية في الاردن؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يحتل الأردن مرتبة متقدمة ان لم تكن الأولى على دول الشرق الأوسط من حيث الزيادة السكانية. وتشير إحصاءات رسمية إن النسبة تصل إلى 3% سنويا

 مما يجعل الزيادة السكانية تقارب 180الف مولودا سنويا ومليون و800الف كل عشرة سنوات وهذا النمو يعد بنظر خبراء ديمغرافيين انفجارا سكانيا يماثل الانفجار السكاني في بنجلاديش قبل عشر سنوات ولا يتناسب مع شح الموارد المائية ولا الثروات الطبيعية المتوفرة في الأردن ومع إن المشكلة باتت تشكل عاملا ضاغطا على المستوى المعيشي للفرد الأردني وعلى حصته المائية إلا أن الخبراء يجزمون بان الانفجار السكاني ليس مسالة معقدة أو مرضا مستعصيا حتى تعجز الحكومة عن اتخاذ تدابير لاحتوائه وحسب الخبراء تستطيع الحكومة تخفيض نسبة النمو في غضون العشر سنوات القادمة إلى دون 2% لو اصدر البرلمان تشريعات تنص على رفع سن الزواج وعدم تعدد الزوجات ولكن الحكومة تتباطأ في طرح مشروعات قوانين من هذا القبيل على البرلمان ربما لأنها لا ترغب في خوض مواجهة لا تحمد عقباها مع الشرطة الدينية المتمثلة في جماعة الإخوان المسلمين التي ترفع شعار زيادة السكان وتروج لها عبر منابرها المختلفة وما أكثرها بدعوى أنها ظاهرة ايجابية وضرورية ولا بديل عنها لخوض المعركة الفاصلة مع اليهود الغاصبين للوقف الإسلامي في فلسطين!!

وكما تقف الحكومة مكتوفة اليدين حيال الانفجار السكاني رغم إدراكها لانعكاساته السلبية سواء على المستوى المعيشي للمواطن الداني أو على مستوى سوق العمل فقد فشلت الحكومة في تحقيق إصلاحات مالية واقتصادية من شانها تحقيق زيادة ملموسة في دخل الفرد إضافة إلى تراكم ملموس في الناتج الوطني رغم مسلسل التشكيلات والترقيات الوزارية التي تتم تحت غطاء " تحقيق إصلاحات " و يتجلى فشل الحكومة في امتناعها طوال العقود الماضية عن تطبيق خطة تقشفية تساهم في تضييق فجوة العجز في الموازنة العامة للدولة وفي ميزاني التجارة والمدفوعات. وفيما يتعلق بالمشكلة الأولى فقد بلغ عجز الموازنة في بداية العام الحالي ما يقارب 1.6 مليار دينار وهو عجز غير مسبوق باعتراف وزير المالية وناشئ حسب دراسات الخبراء المحليين عن خصخصة الحكومة خلال العشر سنوات الماضية عدد ا من المرافق العامة الرابحة إضافة لبيع مساهماتها في العشرات من الشركات الصناعية والخدمية العامة وعلى سبيل المثال فقد خسرت الخزينة موردا ماليا يناهز 70 مليون دينار سنويا نتيجة نقل ملكية الحكومة لمؤسسة الاتصالات السلكية واللاسلكية لمستثمرين أجانب أو لشركاء استراتيجيين وفق التوصيف الرسمي ولا تقل خسارة الخزينة الناشئة عن بيع مساهماتها عن 200 مليون دينار كان الجزء الأكبر منه يتأتى من إرباح شركة مصانع الاسمنت قبل نقل ملكيتها إلى شركة لافارج الفرنسية كما إن فجوة العجز تتضخم سنة بعد أخرى نتيجة احتفاظ الأردن بأكبر قوة عسكرية في منطقة الشرق الأوسط مقارنة بعدد السكان رغم أنها قد تعهدت بتخفيض هذه النفقات قبيل توقيعها على معاهدة وادي عربة حيث أكد رئيس الوزراء في حينه إن الحروب التي خاضها الأردن وما تلاها من حالة اللاحرب واللاسلام قد استنزفت موارد الأردن فضلا عن استنزاف دماء الشعب الأردني وان لا سبيل للحد من هذا النزيف واسترداد الأراضي الأردنية المحتلة إلا بإنهاء حالة الحرب مع إسرائيل وبتوقيع معاهدة معها تقود إلى "سلام عادل وشامل مع أحفاد سيدنا إبراهيم " وخلافا للوعود التي قطعها فقد ارتفع الإنفاق العسكري فيما امتنعت الحكومة عن تخفيض عديد قواتها كما فعلت دول كبرى كروسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا مما اضطرها إلى توظيف الفائض العسكري ضمن قوات حفظ السلام الدولية والأطلسية وتستطيع الحكومة إن تغطي جزءا كبيرا من نفقاتها العسكرية لو تم إحالة عطاءاتها ا الإنشائية والخدمية على المؤسسة العسكرية وهي قادرة ومؤهلة على انجازها اعتمادا على ملاكاتها الماهرة وعلى أدوات الإنتاج المتوفرة لديها بدلا من إحالة معظمها على شركات أجنبية وكما هو الحال مع عطاء مشروع استخراج ونقل المياه من حوض الديسى الذي إحالته الحكومة على شركة تركية بمئات الملايين من الدنانير في الوقت الذي يؤكد الخبراء بان المؤسسة العسكرية تستطيع بإمكاناته الذاتية انجازه بكلفة اقل!! ويزداد العجز سنة بعد أخرى أيضا نتيجة تفاقم ا لبطالة المقنعة في مرافق الدولة المختلفة حيث تشير دراسات أعدها ديوان الخدمة المدنية والبنك الدولي بأنها تشكل ربع جهاز الدولة وهنا أيضا لم تتخذ الحكومة أية تدابير للتخلص من هذه الحمولة الزائدة من خلال إحلالها في سوق العمل المحلى بعد تدريبها وتأهيلها محل ما يناهز نصف مليون عامل مستورد وتمتنع الحكومة عن اتخاذ تدابير من هذا القبيل بحجج واهية مثل الزعم بان العمال المحليين يرفضون العمل في الكثير من المهن لتأثرهم بثقافة العيب ويبدو من تصريحات وبيانات صدرت عن نقابات عمالية إن السبب الحقيقي لإغراق السوق المحلي بالعمالة المستورد يعود إلى انحياز الحكومة لمصالح أرباب العمل حيث يفضل هولاء تشغيل العمالة الوافدة لتدني كلفتها مقارنة بكلفة العامل المحلي تعظيما لإرباحهم!!

أما عن فجوة العجز في الميزانين التجاري والمدفوعات فقد اتفق الخبراء الاقتصاديين إن الفجوة لم تتسع إلا بعد أن ألغت الحكومة كافة القيود والضوابط التي كانت تفرضها على الاستيراد بهدف تضييق فجوة العجز وتوفير حماية كافية للإنتاج الزراعي والصناعي المحلي كما خفضت الحكومة الرسوم الجمركية على الواردات إلى نسبة 30% حتى لو كانت سلعا ترفية ومظهرية تمشيا مع اتفاقية انضمامها إلى منظمة التجارة الحرة ومع أن الحكومة قادرة بأدواتها المالية على تضييق فجوة العجز بالحد من استيراد السلع الكمالية والمظهرية كالسيارات الخصوصي على الأقل لتوظيف الوفورات الناجمة عن ذلك في استثمارات زراعية وصناعية محلية إلا أن الحكومة تحجم عن فرض أية قيود على استيراد بل تفتح أبوابه على مصراعيها بدعوى ان تقييد الاستيراد مخالف لاتفاقية التجارة الحرة وتضحك ملء شدقيك عندما ترى الحكومة الرشيدة تتشدد في تطبيق الاتفاقية بينما ترى دولة عظمى وغنية مثل الولايات المتحدة الأميركية تخرقها بالحد من استيراد الحديد توفيرا للحماية المطلوبة لمصانع الصلب الأميركية!! وفي النهاية نعود إلى سؤالنا: إذا كانت الحكومة لم تحرز أي نجاح في مجال تحقيق إصلاحات مالية واقتصادية ملموسة فما الجدوى من تناسلها بمعدل تشكيل أو ترقيع وزاري كل تسعة أشهر؟ وما الجدوى من كل هذه التشكيلات الوزارية إذا كانت محصلتها 400 وزير متقاعد يتقاضون رواتب ومن بعدهم أراملهم وأولادهم القصر لا تقل كلفتها السنوية على خزينة الدولة عن 19 مليون دينار أليس الأفضل تقليصا لفجوة العجز في الموازنة العامة إطالة عمر الحكومة إلى عشر سنوات على الأقل؟؟

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين في ميزان الكذب العربي الكبير

حسن العاصي

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    في هذه المرحلة التي تتعرض فيها القضية الفلسطينية لأقذر المؤامرات وأخطرها بهدف تصفيتها، بات ...

حين تغدو الأمازيغية ورقة حزبية....!؛

د. فؤاد بوعلي

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    مرة أخرى يصر حزب سياسي على استعمال الأمازيغية في صراعاته الحزبية. إذ لا يخطئ ...

معركة الخان الأحمر

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، السبت الماضي، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي قرر وقف هدم قرية ...

العولمة وآثارُها المدمّرة على السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

    اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن ...

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48757
mod_vvisit_counterالبارحة54948
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع159392
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1249530
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59388975
حاليا يتواجد 4729 زوار  على الموقع