موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

بريطانيا.. صحوة شباب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

سقط حلم تيريزا ماي في أن تحتل ذات يوم المكانة التي كانت تتمتع بها مارجريت تاتشر، سقط يوم أخذت قرارها غير المبرر على الإطلاق؛ دعوة الناخبين في المملكة المتحدة لانتخابات برلمانية مبكرة. كثيرون وصفوا القرار بأنه قرار غبي، وآخرون كانوا أقل قسوة وأكثر التزاماً بالتقاليد الإنجليزية فاتهموا صاحبته بسوء التقدير. كان واضحاً للمراقبين كافة أن ماي تتمتع كرئيس حكومة بأغلبية برلمانية أقل ما يقال عنها إنها مريحة، كان المعروف أيضاً أن هذه الحكومة تستطيع أن تبقى في الحكم لسنوات تصل إلى ثلاث لا يهددها سوى طارئ أو خطأ جسيم، لذلك كان ولا يزال غير مفهوم قرارها بالدعوة لانتخابات مبكرة.

 

أشترك مع آخرين في الاعتقاد بأن ماي ما كانت لتأخذ مثل هذا القرار لو كان لديها الثقة الكافية في النفس التي تؤهلها لقيادة مفاوضات عصيبة مع قادة دول الاتحاد الأوروبي والرئاسة الأوروبية، يختلف هذا الاعتقاد مع رأي سائد بأنها اتخذت القرار بناء على ثقة في النفس مبالغ فيها وليس بسبب قلة ثقة.

اعتمدت ماي في اتخاذها القرار على مشورات مساعدين من غير ذوي الخبرة في الحزب والحكومة، اعتمدت أيضاً على علاقتها القوية بالرئيس دونالد ترامب وعلى ما اعتقدت أنه الأساس الصلب الذي تقوم عليه العلاقات الأمريكية -البريطانية، تظن ماي مثل عدد من الأقران في الطبقة الحاكمة أن هذا الأساس هو العنصر الجوهري وراء استمرار بريطانيا قوة كبرى فاعلة في النظام الدولي.

لم تدرك ماي على ما يبدو مدى عمق التحول في المجتمع البريطاني، مثله مثل التحول في معظم مجتمعات أوروبا، الواقع الذي أفرزته الأزمة الاقتصادية في دول الغرب كشف عن هزال أصاب النخب الحاكمة في هذه الدول وعن رغبة عارمة لدى شعوبها في ضرورة التغيير، انكشف في الوقت نفسه حال تذمر عام واحتجاج في صور عديدة بين الشباب، يتردد في الكتابات الأكاديمية وفيما تنشره الصحف المستنيرة الحديث عن الهيمنة المتزايدة على تصرفات الشباب من جانب ظاهرة اجتماعية ناشئة ولكن قوية، إنها الميل المتزايد بين الشباب نحو الاهتمام بقضايا «بعد مادية»، تزداد العلاقات الجيلية توتراً وتعقيداً مع استمرار التلكؤ في حل مشكلات شبابية متعددة، مثل مشكلة عدم قدرة الأغلبية العظمى من الخريجات والخريجين على تسديد قروض تلقوها خلال مرحلة التعليم الجامعي، منها أيضاً، ولعلها من أخطر القضايا، صرف النظر في معظم الاقتصادات الأوروبية عن تعيين الشباب في وظائف دائمة أو طويلة المدة، ولا شك أن المشكلة تزداد حدة في بريطانيا بسبب سياسة التقشف التي تنتهجها حكومة حزب المحافظين الذي ترأسه ماي، الغريب في الأمر أنها اعتمدت على أن الشباب لن يشاركوا كعادتهم فأقدمت على إجراء انتخابات لعب فيها الشباب الدور الحاسم في تصعيد حزب العمال وإعادته إلى مواقع الصدارة.

عاد النقاش حامياً حول أزمة «بريكست» في غمرة اشتعال الخلاف مرة أخرى فور ظهور نتائج الانتخابات، عاد من يلقي بالمسؤولية على طبقة حاكمة «هالكة» والشعب بريء منها، هناك من يتهم قيادات في النخبة السياسية البريطانية بأنها لم تدرس بالإخلاص الواجب أو العناية اللازمة مصالح بريطانيا الحقيقية في البقاء عضواً في الاتحاد الأوروبي أو الخروج منه، «خرجوا عن وقارهم وارتدوا ثياباً رثة وراحوا يتحدثون باسم الشعب عن رغبته في الخروج من أوروبا»، قيلت هذه العبارة في وصف القيادات السياسية التي انبهرت أو انزعجت بظاهرة الشعوبية التي بدت كاسحة في أمريكا وأوروبا، فقلدوها ورفعوا شعار «بريكست» وأقاموا حوله المهرجانات الإعلامية وهللوا ورقصوا حتى حصلوا عليه، ولم يكونوا في حقيقة الأمر متحمسين ولا مقدرين الأبعاد الخطيرة لمثل هذا القرار.

أسأل ويسأل أصدقاء يتابعون ما أتابع، نسأل لماذا لم تتدخل روسيا في الانتخابات البريطانية كما تدخلت في الولايات المتحدة وفرنسا، وكما تدخلت من قبل في ألمانيا؟

تدخلت روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية حين اختطفت جهات فيها ونشرت رسائل إلكترونية ووثائق من اللجنة القومية الديمقراطية في يوليو/تموز 2016، وكان الهدف محل الاتهام هو تسهيل مهمة دونالد ترامب للوصول إلى البيت الأبيض، وفي فرنسا، دعمت روسيا علانية مارين لوبان وأمدتها بالقروض واختطفت جهات روسية رسائل إلكترونية وشنت حملات إعلامية ضد المرشح الشاب ماكرون.

نعود إلى السؤال الذي لم تقابله حتى الآن إجابة شافية، لماذا لم تتعرض المملكة المتحدة لهجمات روسية كتلك التي تعرضت لها دول أوروبية أخرى؟

أثار اهتمامي، ولا شك اهتمام آخرين، خلال الحملة الانتخابية البرلمانية في بريطانيا الجولة التي قام بها السناتور بيرني ساندرز، المرشح السابق لمنصب رئاسة الجمهورية الأمريكية، بعثت الجولة اهتمامي، وربما شجعت تربصي، لأي بادرة تدل على محاولة من جانب روسيا للتدخل في هذه الانتخابات، قد يرفض كثيرون اعتبار مثل هذا النشاط من سياسي أمريكي في وقت حساس تدخلاً بحجة أن من حق الديمقراطيين في كل مكان في الغرب التدخل لصالح الديمقراطية، كان اهتمامي في محله. لا شك عندي الآن في أن رحلات ساندرز وغيره من «اليساريين» الأمريكيين إلى بريطانيا نجحت في حشد نسبة غير متوقعة من الشباب وراء قضايا مشتركة للشباب في الدولتين، بل وفي عدد من الدول الرأسمالية وبخاصة الغربية، عبرت هذه الرحلات والحشود الشبابية، كما عبرت نتيجة الانتخابات وبحق، عن عمق الأزمة في قلب النظام الرأسمالي، وعن تدهور مكانة الطبقات الحاكمة في الغرب وفشل سياساتها الاجتماعية والاقتصادية.

لن تستطيع تيريزا ماي العودة إلى الوراء، أجندتها طالت وتعقدت، أمامها صحوة شبابية لن يكون سهلاً إخمادها، وأمامها مجتمع رافض للتقشف ومحتج بشدة على تدهور مستوى جميع الخدمات بدون استثناء، أمامها أيضاً نسبة أكبر من رافضي «بريكست»، والمستفيدين من الوحدة الأوروبية ومن المدافعين عن فكر إن كان لا بد من «بريكست» فليكن ناعماً.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34416
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34416
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر655330
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48168023