موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الثوابت القومية في المشهد الخليجي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عند النظر إلى المشهد الخليجي العربي الحالي ينبغي التفريق الحذر بين جانبين في صورة المشهد: الجانب الأول يتعلق بالخلافات السياسية - الأمنية - الإعلامية . أما الجانب الثاني فيتعلق بمصالح وثوابت قومية عربية عليا ، يجب أن تنأى بنفسها عن المؤقت والمتغير المتحوّل.

 

نحن في مقال اليوم معنيون بالجانب الثاني من الموضوع الذي يفرض على جميع الجهات مسؤولية قومية، وأخلاقية، بأن تتذكر وتحاول أن تلتزم بالآتي:

* أولاً: لقد عملت شعوب وحكومات دول مجلس التعاون السّت، عبر أكثر من ثلث قرن، على بناء منظومة قومية عربية تسعى في مراحلها الأولى إلى الاندماج الاقتصادي، والتنسيق السياسي لبناء مفاهيم واستراتيجيات مشتركة، والتعاون الأمني لحماية الجميع ضد الأعداء المشتركين. وكما نص النظام الأساسي للمجلس فإن الهدف النهائي هو قيام نوع من الوحدة العربية الجزئية فيما بين دول المجلس.

لقد طرح موضوع الانتقال إلى الوحدة رسمياً، أكثر من مرة، كتعبير عن التزام قادة دول المجلس بذلك الهدف القومي المصيري. وفي الوقت نفسه أظهرت استطلاعات للرأي، وتصريحات كثيرة من قبل الكثير من مؤسسات المجتمع المدني في الدول الست، رغبة الأغلبية الساحقة من مواطني دول المجلس في الانتقال السريع المدروس إلى هدف الوحدة، خصوصاً بعد أن اشتعلت النيران في كل أرجاء الوطن العربي، وفي إقليم الشرق الأوسط، وضعف إلى حدود مفجعة العمل العربي القومي المشترك فيما بين أقطار الوطن العربي كله، ممثلاً بهزال مفروض أصاب الجامعة العربية.

هذا الجهد المتعاظم، والبناء البالغ الأهمية الذي أصبح من المقدسات السياسية لدى مواطني دول الخليج العربي، يجب ألا تصل إليه أيّة نيران، ولا يصيبه أيّ رذاذ، ولا يوقف مسيرته أيّ خلاف، ولا يسمح لأحد أن يستغل الفرصة لإضعافه وإدخاله في المتاهات الاستخباراتية التي تحوكها ليل نهار.

يكفي المجلس ألماً وشعوراً لتخطي استعمال أدواته المتاحة من جهة، ولعدم الأخذ عبر سنين حياته، بأصوات واقتراحات الكثيرين الذين طالبوا بأن تحتوي تركيبة المجلس على جهة قانونية وقضائية لحل كل أنواع الخلافات، ولمنع أي نشاط يضر بمصالح المجلس المشتركة.

مجلس التعاون يحتاج لأن يحاط بحيطان من الخطوط الحمر، بحيث لا تُمس تركيبته، ولا تُعطل مسيرته، ولا يُحرف عن أهدافه الوطنية والقومية من قبل أيّ كان. والتاريخ قد علّمنا أن الشعوب لن تغفر لمن يدمّر أحلامها.

* ثانياً: لقد أثبتت السنوات السبع الماضية أن إقحام الخارج في الشؤون الداخلية للأمة العربية، لترجيح هذه الكفة أو تلك، قد قاد إلى كوارث.

أما الدول الغربية، ذات المطامع الاقتصادية، أو الممارسات الاستعمارية، فإنها لم تدخل في خلاف عربي إلا وحرفته، ودوّلته، وجعلته خلافاً مستعصياً على الحل. وأما الاستعانة بالعدو الصهيوني فإنه كاستعانة الخراف بالذئب اللئيم الجائع.

إن الاستعانة بالخارج لا يمكن إلا أن يقود إلى الابتزاز الاقتصادي، والتيه في المؤامرات الاستخباراتية. وعلى من يريد البرهان أن ينظر إلى الحال الذي وصلت إليه أحوال الأشقاء في العراق وسوريا وليبيا والسودان والصومال واليمن.

* ثالثاً: إن الوطن العربي ينزف دماً وقيحاً جراء الصراعات الطائفية العبثية من جهة، وجراء الجنون التكفيري الإرهابي من جهة أخرى.

من هنا، فإن إقحام ذلك الجسد المنهك وإدخاله في متاهات سياسية جديدة لن يفيد أحداً، وقد يضر بما بقي من ثوابت قومية ممتحنة، وعاجزة.

إن الاستعانة الوحيدة المعقولة هي في الطلب من ذلك الجسد القومي المنهك لتضميد الجراح، وتقريب وجهات النظر، وإبعاد التدخل الأجنبي الاستعماري الصهيوني. الطلب من ذلك الجسد المثقل بالمصائب لترجيح هذه الكفة، أو تلك، يجب أن يصبح خطاً أحمر، وإلا فإننا سننشر النار في أرجاء الوطن العربي كله.

نحتاج هنا للتذكّر بأن بعض التدخلات الخليجية الخاطئة في الماضي، بحسن نية، أو بسوء نية، هو أحد أسباب المشهد الخليجي المفجع الذي يتحدّى حكمتنا، وأخلاقنا.

* رابعاً: لقد قلناها في الماضي، ونعود لنقولها بقوة وإشفاق في أيام محنتنا التي نعيشها بخوف وهلع: لا تحمّلوا الشعوب مسؤولية أخطاء ارتكبتها جهة معينة، من دون أن تسأل الشعوب عما تريد، وعما تشعر به. وبالأخص لا تشعلوا الفتن فيما بين الشعوب.

إن تاريخ الأمة العربية كله هو مشاهد أحزان ومحن كابدتها الشعوب بسبب أخطاء هذا المسؤول، أو ذاك، أو هذا الفقيه أو ذاك، أو هذا الحزب أو ذاك، أو هذا المجنون أو ذاك.

السلام والتواصل والتفاهم فيما بين شعوب أمة العرب هو الأمل الوحيد الذي بقي لبناء مستقبل هذه الأمة المنكوبة، ومن يحاول تدمير ذلك الأمل سيرتكب جريمة لا تغتفر.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم857
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255049
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر583391
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48096084