موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

مآلات الفكرة القومية في تجربة السلطة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

السياسة مزرعة السلطة؛ ما تزرعه جماعة في ميدان السياسة والعمل السياسي تحصده حين تصير إلى سلطة. وهي إذا ما داست زرعها، قبل حصاده ودراسه، فلأنها تكون راكمت من الأخطاء في إدارة السلطة ، أو في طريقة الوصول إليها، ما يذهب الزرع والضرع! تنطبق القاعدة هذه على القوى السياسية كافة، في حركة عبورها من المجتمع إلى السلطة، سلباً وإيجاباً، وهي تنطبق بأجلى صورة على تجربة عبور الحركة القومية العربية بين الضفتين في العقود الخمسة الأخيرة. والعبارة التي استخدمناها «السياسة مزرعة السلطة» أشبه بعبارة أبي حامد الغزالي: «الدنيا مزرعة الآخرة»، بل تحاكي عبارة الغزالي وتستلهم المعنى منها. وفائدتها إنما هي في التنبيه إلى أن ظواهر الحياة شأنها، في البدء والمنتهى، شأن الزراعة؛ إذ المنتوج المحصل وقف على المبذول في عملية الإنتاج بمراحلها كافة من جهد دؤوب. وقل ذلك عن التربية والتعليم والتكوين أيضاً، وعما يشترك معها من أفعال مدارها على استثمار الجهد لتعظيم الفوائد عند الناس.

 

ليس معنى ذلك أن عبور الحركة القومية من الحالة الحزبية إلى السلطة مسار شاذ أو غير طبيعي؛ فمنطق العمل الحزبي، حكماً، هو الوصول إلى السلطة، والشوط الذي قطعته الحركة القومية من الحزبية إلى السلطة مسار موضوعي تماماً، ولكنه قطع بقدر من الأخطاء ثقيل، كلفها كثيراً، بل أحياناً ما غرمها في صورتها. وإن شئنا الدقة، وشئنا معها بعض الإنصاف للحركة القومية، قلنا إن النظم السياسية التي قامت باسمها، منذ ما يزيد على نصف قرن، لم تكن نظمها، وإنما نظم نخب (سياسية وعسكرية) حكمت باسمها، واستعارت شرعيتها من التاريخ النضالي لأحزاب الحركة تلك. وهي عينها حال أحزاب أخرى غير قومية، بالمعنى المتعارف عليه، ولكنها وطنية تحررية قامت نظم سياسية باسمها، واستقت شرعيتها منها، من دون أن تكون هي نفسها من أقام تلك النظم؛ ولعل «جبهة التحرير الوطني الجزائرية»، والنظام الذي قام في البلاد باسمها بعد الاستقلال، مثال جلي للحالة تلك. ولكن هذه الحقيقة لا تعفي الأحزاب تلك من المسؤولية عن ترك مصائرها تتقرر من قبل نخبة صغيرة من المنتسبين إليها؛ ذلك أن الذين أقاموا سلطةً، باسم هذا الحزب أو ذاك، لم ينتحلوا الانتماء إلى هاتيك الأحزاب، بل كانوا، فعلاً، من أطرها وقياداتها، وإن هم انفردوا بالسلطة وأقصوا رفاقهم وعرضوا كثيراً منهم، أحياناً، للتصفية!

والمسؤولية، هنا، تقع عليها في كونها مكنت هؤلاء (الذين حكموا باسمها) من الاستيلاء على قرارها، بتوسل موارد قوة غير حزبية وغير تمثيلية، وهي للسبب هذا، مَنْ صنع لهم النفوذ.

ماذا يحدث إن انتهت الحزبية القومية إلى إنجاب سلطة لا تمثلها فيما هي تحكم باسمها؟ وماذا يحدث إن سقط قرار الحزبية تلك في قبضة نخبة غير سياسية وصلت إلى السلطة متوسلة شرعية القوى التي انتسبت إليها؟

ذلك خيار لم يفرضه أحد على الحركة القومية، وإنما أتته هذه بمحض اختيارها وإرادتها في غمرة انهواسها بالوصول إلى السلطة. كانت مصابة، شأنها في ذلك شأن غيرها من الحركات الحزبية الأخرى، بمنزع عضال هو المنزع الاستعجالي (للوصول إلى السلطة). وإذ أنساها ذلك فكرة الثورة، التي أقامت مشروعها السياسي عليها، تراءى لها أسلوب الانقلاب العسكري أدعى إلى الركوب لما يوفره من إمكانية لاختصار طريق الوصول تلك، فطفقت تؤسس الخلايا في القوات المسلحة، وتنشئ لجاناً عسكرية حزبية، وتوسع المساحات أمام عمل عسكرييها. هكذا توسلت الانقلاب بدلاً من الثورة الشعبية، والجند بدلاً من الجماهير، والسلاح الناري بدلاً من سلاح التكوين والتعبئة... إلخ. وما هي إلا فترة قصيرة حتى كان ضباطها يصلون إلى السلطة باسمها ويُحمّلونها تبعات سياساتهم في الحكم، بل وينقضون على فكرة الوحدة ومشروعها، مبرر شرعية أحزابهم، كما في تجربة الانفصال الذي قاد إليه الانقلاب على الوحدة المصرية - السورية! والنتيجة أن ما زرعته الأحزاب القومية من أخطاء فادحة، في عملها السياسي، حصدته خيبات متعاقبة: حكماً باسمها، وتهميشاً لها، وإساءةً إلى تراثها. أما ما زرعته النخب الحاكمة باسم التيار القومي من أخطاء فكان حصاده نظاماً سياسياً مغلقاً وتهميشاً لقوى اجتماعية مخالفة.

من يقرأ تاريخ الفكرة القومية العربية، في ضوء نتائج ما آلت إليه، يبدو له (التاريخ ذاك) تاريخاً تراجعياً وسيرورةً من التطور تأدت بالفكرة تلك إلى مصير بائس: من فكرة نهضوية (العروبة)، إلى إيديولوجيا سياسية (قومية) مدارها على فكرة التوحيد القومي، إلى مؤسسة حزبية جماهيرية، إلى نخبة سياسية - ثقافية قائدة، إلى نخبة عسكرية متسلطة، فإلى سلطة تفرض شرعيتها السياسية باسم القومية العربية. لعله هو عينه المسار الذي قطعته أفكار سياسية أخرى في الوطن العربي مثل الفكرة الإسلامية والفكرة الليبرالية والفكرة الاشتراكية، ولكن الفكرة القومية قُيض لها أن تتعهدها نخبة فكرية مميزة، وبالتالي، بدا التجافي صارخاً بين مقدماتها النظرية، وتراثها الفكري استطراداً، ومآلاتها السياسية عندما صارت إلى «تحقيق» مادي.

على أن هذا النقد، وهو فريضة فكرية وأخلاقية على كل وحدوي، ينبغي له ألّا يأخذ الأحكام على الحركة القومية إلى نظرة عدمية، وألّا يحجب النظر إلى المكتسبات الكثيرة التي تحققت، في كنف سلطتها، في مجالات التنمية الوطنية، وتوزيع الثروة، والتعليم، والتصنيع، والإصلاح الزراعي، وحماية الأمن القومي، ومواجهة المشروع الصهيوني، ونصرة الشعب الفلسطيني. المثال الأجلى هو المثال الناصري، ولكن على منواله، أيضاً، نسجت نظم عربية أخرى قامت باسم الشرعية القومية في بلدان المشرق.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27333
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59248
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر851849
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50828500
حاليا يتواجد 2525 زوار  على الموقع