موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

التأصيل الفكري للعروبة السياسية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع تبلور إيديولوجيا سياسية قومية عربية، عقب الحرب العالمية الأولى، سيقع الانتقال التدريجي من مفهوم العروبة إلى مفهوم القومية العربية، من مفهومٍ ثقافي- أنثروبولوجي (وتاريخي أيضاً) إلى مفهومٍ سياسي.

لم يَعُدِ العروبيون حينها عروبيين فحسب؛ بل صاروا وحدويين كذلك، أي لم يعودوا يكتفون بالدفاع الثقافي عن العروبة: ماهيةً تاريخية وثقافية وحضارية ورابطةً اجتماعية انصهارية، مثلما فعلوا منذ منتصف القرن التاسع عشر، ولا انحصروا في مجرّد الاشتغال الثقافي على لسانها وآدابها وتاريخها لتأكيد وجودها واستمرارها في التاريخ، وتظهير تميُّزها وتمايُزها من غيرها من الروابط المزاحِمة لها ( الرابطة العثمانية مثلاً)، وإنما انصرفوا إلى بيان الحاجة إلى تحقيق صيرورتها كياناً سياسياً، أي إلى بناء مشروع سياسي وحدوي من مادتها الأولية الأساس يتحقق به التطابقُ بين الكينونة الاجتماعية والثقافية (واللغوية) والكيان السياسي الذي يجسِّدها.

 

كان ذلك منعطفاً كبيراً في تاريخ فكرة العروبة - وقد نشأت في الوعي العربي منتصف القرن التاسع عشر - وأدوارِها في التاريخ السياسي الحديث للعرب. وككلّ منعطف، كان لابدّ من أن يتولّد من صيرورتها إلى فكرةٍ قومية عربية نتائجُ جديدةٌ ومسارات في الفكر والعمل جديدة. والحقّ أنّ أَظْهَر تلك النتائج وأبعدَها أثراً هي تنزُّل فكرة الوحدة في منزلة القلب من هواجس مَن انصرفوا إلى بناء الإيديولوجيا القومية. وآي ذلك أنّ مفكّري القومية العربية وكُتّاب مقالاتها اجتمعوا - على ما بينهم من اختلافات شتى- على جامعٍ وحيدٍ اعتصموا به ولم يحيدوا عنه هو: الدعوة إلى الوحدة والتوحيد القومي؛ فهي، هي وحدها، ما تتحوَّل به الأمَّة من الوجود بالقوّة إلى الوجود بالفعل (إن شئنا استعارة مفردات أرسطية)، وهي هي ما تكون به العروبةُ رابطةً ماديةً لا مجرَّد رابطةٍ ثقافية ولسانية؛ ثم إنها هي هي ما تُصحِّح به العروبةُ تزويراً طال تاريخَها بالتجزئة والتقسيم، وتستأنف به مسيرتَها الحضارية نحو التنافُس النِّدّيّ مع مَن يشاركون في صنع التاريخ والحضارة من الأمم الكبيرة الأخرى.

ليس من شكٍّ في أنّ لفكرة الوحدة في الوعي العربي أسبابَ نزول، وأوّلها أنّ قسماً كبيراً من البلاد العربية (المشرق العربي) تعرَّض للتجزئة والتقسيم غداة الغزوة الكولونيالية البريطانية - الفرنسية، وذلك كان في أساس التأليف القومي الكثيف في مسألة التجزئة ووظائفها وأخطارها. ولكنّ الذي لا يَقْبَل جدلاً، أيضاً، أنّ فكرة الوحدة تنتمي إلى ما قبل فعل التجزئة بزمن. إنّ لها تاريخين: حديثاً وقديماً؛ فأمّا الحديث فيعود إلى نهايات القرن التاسع عشر ويمتد إلى «المؤتمر العربي الأول» في باريس (1913) وإلى «الثورة العربية»، وفيه أفصحت نخبٌ ثقافية وسياسية (الكواكبي، الشهبندر، الزهراوي، عازوري، الشريف حسين...) عن تطلعاتها إلى إقامة دولة موحَّدة للعرب. وأمّا (التاريخ) القديم فيعود إلى لحظة البناء الإمبراطوري العربي الإسلامي المنخرط (بعد سقوط الخلافة العباسية) والحلم الذي راود النخب، منذ القرن الحادي عشر (الخامس للهجرة) لاستعادته من طريق استعادة نظام الخلافة؛ وهو حلم استمر يخاتل مخاييل مثقفي عهد الإصلاحية الإسلامية. على أنّ لفكرة الوحدة تاريخاً ثالثاً، سابقاً للتجزئة، هو تاريخُها الثقافي الذي أصَّلَ لها أصولاً في تراث النهضة. ومعنى ذلك أن التَّأدّي الفكري إلى الوحدة مسارٌ تاريخيٌّ طبيعي قاد إليه تراث النهضة. أمّا أحداثٌ ذاتُ شأن مثل الحرب العالمية الأولى، والاحتلال الأجنبي، وانفراط السلطنة العثمانية، وتجزئة بلدان عربية...، فكان تأثيرُها في أنّها سرّعت وتيرةَ تلك السيرورة التي أخرجتِ الوحدة من رحم تراث النهضة، وما كانت وحدها كافيةً لإنتاج إشكاليةٍ- مثل إشكالية الوحدة العربية - تحتاج إلى مقدّمات ثقافية توفِّر لها الإمكان.

غير أنّ ترجمة الفكرة القومية سياسيّاً (أي بما هي إيديولوجيا سياسية) في مشروعٍ وحدوي، أو في فكرة الوحدة العربية، استصحبَ حاجةً إلى تبرير إمكان تحقُّق تلك الوحدة أو، على الأقل، تبرير مشروعية القول بتلك الوحدة والدعوة إليها. هكذا وجَد القوميون العرب أنفسَهم مدفوعين إلى التأسيس الفكري لأطروحتهم في الوحدة من طريق التأسيس لمصادرها التي تسوِّغها: وجود أمّة في التاريخ - هي الأمّة العربية- ذات مقوّمات كاملة لإنجاز وحدتها القومية. ومنذ شرع ساطع الحصري، ثم محمد عزة دروزة، في تدشين خطابٍ قومي عربي جديد، في عشرينات القرن الماضي، وإلى أنِ استقرت ملامح ذلك الخطاب على سمات عامّة واضحة، و«اكتمل» بنيانه، في ستينات القرن نفسه، ظلت مسألةُ الأمّة أمَّ المسائل في التأليف القومي العربي.

على أنّ التأصيل لفكرة الأمّة ما اكتفى بالتاريخ سنداً يتوسّله في ذلك السبيل فحسب، وإنما جاوزَ ذلك إلى محاولة بناء نظريةٍ في تكوين الأمم، استلهمها الفكر القومي العربي-أساساً من الفكرين الألماني والفرنسي- مشدِّداً فيها على العوامل الأساس (اللغة، التاريخ، المصالح...) وعلى العوامل المساعدة (الدين، الجوار الجغرافي، قوّة أو ضَعف الخطر الخارجي...)، ومُحْتَجّاً بسوابق التاريخ لبيان كيف تكوّنت الأمم، وكيف أمكنها إنجاز وحداتها القومية، ومنها سابقة تكوين أمّة ودولة موحَّدة في تاريخ العرب والمسلمين (على مثال ما حاوله عبد العزيز الدوري في تأْريخه تكوينها). على أنّ أكثر الاستشهاد، في هذا الباب، إنما كان بتجربة تكوين الأمم وقيام الحركات القومية في أوروبا القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. وهو التقليد الذي دشّنته كتابات ساطع الحصري، ثم قسطنطين زريق، ويشهد - في الوقت عينه- عمّا كان للتجربة القومية الأوروبية من أثر كبير في الوعي القومي العربي (وربما يكون قد شذَّ عن هذا المسار، قليلاً، محمد عزة دروزة وعبدالعزيز الدوري). وبالجملة، وفّرت الإيديولوجيا السياسية القومية لنفسها، ولجمهورها، نصاباً من المشروعية بخروجها من النطاق الدعوي الخطابي إلى البناء الفكري التأصيلي لقضيتها.

***

hminnamed@yahoo.fr

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16274
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118290
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر630806
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57708355
حاليا يتواجد 2664 زوار  على الموقع