موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الفكرة القومية.. من الإيديولوجيا إلى الحزب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما كان للإيديولوجيا السياسية القومية العربية إلاّ أن تجد لنفسها، في محطَّةٍ من محطات تطوُّرها التاريخي، تعبيرَها المؤسَّسي: السياسي والتنظيمي. ويمكن حسبان الصيرورة تلك في جملة المسارات الطبيعية التي تقطعها الأفكار التي من هذا الجنس، أعني الأفكار التي تتحول إلى إيديولوجيات سياسية. وهي عينُها المسارات التي قطعتها الفكرة الإسلامية (الإحيائية) والفكرة الاشتراكية (الشيوعية)؛ وهما زامنتا الفكرة القومية العربية نشوءاً وأدْلجة. وبيان ذلك أن انتقال فكرة ما إلى إيديولوجيا (القومية في حالتنا) يفرض على اشتغالها منطقاً غير الذي يَحْكم اشتغالها حين تكون موضوع رؤية فكرية، والمنطق الجديد الذي تسير فيه هو منطق عملي صرف، وإن عرضت نفسَها فيه عرضاً فكرياً. حين تطرح الفكرة القومية العربية نفسها في نطاقٍ فكريّ- كما طرحت نفسها في القرن التاسع عشر- تتّخذ شكل أسئلة متعلقة بالتاريخ والثقافة والفلسفة: العروبة، الهوية، النهضة، التقدم...إلخ، وحين تؤول إلى إيديولوجيا سياسية، تفكّر في مسألة سياسية: الوحدة القومية؛ لكن ما يكون في حكم الشأن السياسي المفكَّر فيه في فترة (الوحدة القومية في حالتنا)، يصبح، في فترة أخرى، في حكم الشأن المعمول على تحقيقه تحقيقاً مادياً. وهذه لحظة ثالثة، في مسار الفكرة، ينفصل فيها المنطق العملي عن المنطق النظري -؛ حيث تجاورا في اللحظة الثانية (الإيديولوجية) - فيتحوّل الأوّل (العملي) إلى منطق حاكم وموجِّه.

 

منطق الإيديولوجيا السياسية، إذن، يقود إلى الفعل السياسي حكماً. والأخيرُ هذا قد يكون عشوائياً، أو تلقائياً، إن لم يجد نخباً سياسية توفّر له الأطر والأقنية التنظيمية للتعبير عن نفسه، وقد يكون منظَّماً إنْ توفّر له حَمَلة سياسيون مجرّبون. أمّا لماذا يقود المنطق ذاك إلى فعلٍ سياسيّ، فلإنه يخلق جمهوراً سياسياً، أي قاعدة اجتماعية متشبّعة بالفكرة التي بثَّتْها الإيديولوجيا السياسية تلك. ولكنّ الجمهور السياسي هذا ما كان ممكناً استيلاده وإنشاؤه بالتعبئة السياسية فحسب، وإنما غالباً ما تعْثر الإيديولوجيا والتعبئة على شرائح منه جاهزة لاستقبال خطابها، وهي الشرائح المتعلمة التي تَشكَّل وعيُها من تراث النهضة وهواجسه العروبية.

إنّ إدراك أسباب النجاح السريع في صيرورة الإيديولوجيا القومية مؤسَّسة سياسية وحزبية يسير على المرء حين يلْحظ أنّ كثيراً من التنظيمات والأحزاب القومية العربية، التي نشأت في سنوات الثلاثينات والأربعينات من القرن العشرين، كان وراء نشأتها مثقفون قوميون عرب، هم أنفسهم مَن حملوا عبء تحويل فكرة العروبة إلى فكرة قومية سياسية، فنشروا إيديولوجيتها من طريق التأليف والصحافة والمحاضرات العامة. كان هؤلاء (زكي الأرسوزي، ميشيل عفلق، صلاح البيطار، عصمت سيف الدولة، و- إلى حدٍّ ما - قسطنطين زريق) يستكملون ما بدأه الجيل الأول من المثقفين القوميين العرب (جيل ساطع الحصري). كان الحصري و- إلى حدٍّ ما- نجيب عازوري جسْرَ عبورٍ للفكرة العربية من لحظتها النهضوية ( العروبة) إلى لحظتها السياسية (القومية العربية). أما الجيل الثاني فتحوَّل جِسْرَ عبورٍ لها من لحظتها السياسية-الإيديولوجية إلى لحظتها التنظيمية الحزبية.

وليس من شك في أنّ شرعيةَ الحزبيةِ القومية العربية حوفِظَ عليها؛ بل تعزّزت أكثر- بوجود مثقفين مناضلين كبار وراءَها وقيامهم عليها، وهم الذين كانوا-في المقام الأوّل- وراء انتشار الفكرة في بيئات اجتماعية واسعة، وخاصة في أوساط الفئات المتعلمة من الطبقة الوسطى. ووطَّد أركان الشرعية أكثر أنّ المؤسسات الحزبية القومية ما اكتفت، في عملها السياسي، بالعمل من أجل الوحدة العربية فحسب؛ بل انصرفت إلى تعبئة الجمهور للنضال ضدّ الاحتلال الأجنبي، ومن أجل الاستقلال الوطني، ثم للنضال من أجل الحريات والبناء الديمقراطي مؤلِّفةً، في بناءٍ جدليّ، بين المسألتين الوطنية والديمقراطية. ثم ما لبث أن حصل منعطف كبير في مسيرة بعضها حين تآلف النضال من أجل الوحدة مع النضال من أجل العدالة الاجتماعية (الاشتراكية) بمناسبة توحُّد «حزب البعث»، بزعامة ميشيل عفلق، و«الحزب العربي الاشتراكي»، بزعامة أكرم الحوراني، في حزب واحد سرعان ما انتشرت فروعه في كلّ مكان. وهكذا ضمِنَ دورُ المثقفين القوميين المؤسّسين مكانة اعتبارية مميَّزة للمؤسسات الحزبية التي أقاموها، وكرّسوا شرعيتها في نظر قاعدتها الحزبية والاجتماعية خلال المراحل الأولى من قيامها.

هناك تاريخان للأحزاب والقوى السياسية القومية هما: تاريخ حزبي وتاريخ سلطوي. في أولهما كانت الأحزاب والقوى تلك جزءاً من المجتمع، وذات شخصية تمثيلية معتَبَرة، ناهيك عن الطابعٍ العقائدي الذي ميَّزَها في الخطاب كما في ممارسة راديكالية مشهورة. أما في ثانيهما فأخذت سيرتُها السياسية مجرى آخر مختلفاً تراوحت فيه سياساتُها، في السلطة، بين براجماتية قطرية فاقعة ومنزِعٍ تسلُّطي إقصائي غالب.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5926
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144216
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر472558
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47985251