موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الفكرة القومية.. من الإيديولوجيا إلى الحزب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما كان للإيديولوجيا السياسية القومية العربية إلاّ أن تجد لنفسها، في محطَّةٍ من محطات تطوُّرها التاريخي، تعبيرَها المؤسَّسي: السياسي والتنظيمي. ويمكن حسبان الصيرورة تلك في جملة المسارات الطبيعية التي تقطعها الأفكار التي من هذا الجنس، أعني الأفكار التي تتحول إلى إيديولوجيات سياسية. وهي عينُها المسارات التي قطعتها الفكرة الإسلامية (الإحيائية) والفكرة الاشتراكية (الشيوعية)؛ وهما زامنتا الفكرة القومية العربية نشوءاً وأدْلجة. وبيان ذلك أن انتقال فكرة ما إلى إيديولوجيا (القومية في حالتنا) يفرض على اشتغالها منطقاً غير الذي يَحْكم اشتغالها حين تكون موضوع رؤية فكرية، والمنطق الجديد الذي تسير فيه هو منطق عملي صرف، وإن عرضت نفسَها فيه عرضاً فكرياً. حين تطرح الفكرة القومية العربية نفسها في نطاقٍ فكريّ- كما طرحت نفسها في القرن التاسع عشر- تتّخذ شكل أسئلة متعلقة بالتاريخ والثقافة والفلسفة: العروبة، الهوية، النهضة، التقدم...إلخ، وحين تؤول إلى إيديولوجيا سياسية، تفكّر في مسألة سياسية: الوحدة القومية؛ لكن ما يكون في حكم الشأن السياسي المفكَّر فيه في فترة (الوحدة القومية في حالتنا)، يصبح، في فترة أخرى، في حكم الشأن المعمول على تحقيقه تحقيقاً مادياً. وهذه لحظة ثالثة، في مسار الفكرة، ينفصل فيها المنطق العملي عن المنطق النظري -؛ حيث تجاورا في اللحظة الثانية (الإيديولوجية) - فيتحوّل الأوّل (العملي) إلى منطق حاكم وموجِّه.

 

منطق الإيديولوجيا السياسية، إذن، يقود إلى الفعل السياسي حكماً. والأخيرُ هذا قد يكون عشوائياً، أو تلقائياً، إن لم يجد نخباً سياسية توفّر له الأطر والأقنية التنظيمية للتعبير عن نفسه، وقد يكون منظَّماً إنْ توفّر له حَمَلة سياسيون مجرّبون. أمّا لماذا يقود المنطق ذاك إلى فعلٍ سياسيّ، فلإنه يخلق جمهوراً سياسياً، أي قاعدة اجتماعية متشبّعة بالفكرة التي بثَّتْها الإيديولوجيا السياسية تلك. ولكنّ الجمهور السياسي هذا ما كان ممكناً استيلاده وإنشاؤه بالتعبئة السياسية فحسب، وإنما غالباً ما تعْثر الإيديولوجيا والتعبئة على شرائح منه جاهزة لاستقبال خطابها، وهي الشرائح المتعلمة التي تَشكَّل وعيُها من تراث النهضة وهواجسه العروبية.

إنّ إدراك أسباب النجاح السريع في صيرورة الإيديولوجيا القومية مؤسَّسة سياسية وحزبية يسير على المرء حين يلْحظ أنّ كثيراً من التنظيمات والأحزاب القومية العربية، التي نشأت في سنوات الثلاثينات والأربعينات من القرن العشرين، كان وراء نشأتها مثقفون قوميون عرب، هم أنفسهم مَن حملوا عبء تحويل فكرة العروبة إلى فكرة قومية سياسية، فنشروا إيديولوجيتها من طريق التأليف والصحافة والمحاضرات العامة. كان هؤلاء (زكي الأرسوزي، ميشيل عفلق، صلاح البيطار، عصمت سيف الدولة، و- إلى حدٍّ ما - قسطنطين زريق) يستكملون ما بدأه الجيل الأول من المثقفين القوميين العرب (جيل ساطع الحصري). كان الحصري و- إلى حدٍّ ما- نجيب عازوري جسْرَ عبورٍ للفكرة العربية من لحظتها النهضوية ( العروبة) إلى لحظتها السياسية (القومية العربية). أما الجيل الثاني فتحوَّل جِسْرَ عبورٍ لها من لحظتها السياسية-الإيديولوجية إلى لحظتها التنظيمية الحزبية.

وليس من شك في أنّ شرعيةَ الحزبيةِ القومية العربية حوفِظَ عليها؛ بل تعزّزت أكثر- بوجود مثقفين مناضلين كبار وراءَها وقيامهم عليها، وهم الذين كانوا-في المقام الأوّل- وراء انتشار الفكرة في بيئات اجتماعية واسعة، وخاصة في أوساط الفئات المتعلمة من الطبقة الوسطى. ووطَّد أركان الشرعية أكثر أنّ المؤسسات الحزبية القومية ما اكتفت، في عملها السياسي، بالعمل من أجل الوحدة العربية فحسب؛ بل انصرفت إلى تعبئة الجمهور للنضال ضدّ الاحتلال الأجنبي، ومن أجل الاستقلال الوطني، ثم للنضال من أجل الحريات والبناء الديمقراطي مؤلِّفةً، في بناءٍ جدليّ، بين المسألتين الوطنية والديمقراطية. ثم ما لبث أن حصل منعطف كبير في مسيرة بعضها حين تآلف النضال من أجل الوحدة مع النضال من أجل العدالة الاجتماعية (الاشتراكية) بمناسبة توحُّد «حزب البعث»، بزعامة ميشيل عفلق، و«الحزب العربي الاشتراكي»، بزعامة أكرم الحوراني، في حزب واحد سرعان ما انتشرت فروعه في كلّ مكان. وهكذا ضمِنَ دورُ المثقفين القوميين المؤسّسين مكانة اعتبارية مميَّزة للمؤسسات الحزبية التي أقاموها، وكرّسوا شرعيتها في نظر قاعدتها الحزبية والاجتماعية خلال المراحل الأولى من قيامها.

هناك تاريخان للأحزاب والقوى السياسية القومية هما: تاريخ حزبي وتاريخ سلطوي. في أولهما كانت الأحزاب والقوى تلك جزءاً من المجتمع، وذات شخصية تمثيلية معتَبَرة، ناهيك عن الطابعٍ العقائدي الذي ميَّزَها في الخطاب كما في ممارسة راديكالية مشهورة. أما في ثانيهما فأخذت سيرتُها السياسية مجرى آخر مختلفاً تراوحت فيه سياساتُها، في السلطة، بين براجماتية قطرية فاقعة ومنزِعٍ تسلُّطي إقصائي غالب.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32959
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112082
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر579095
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45641483
حاليا يتواجد 2774 زوار  على الموقع