موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الفكرة القومية.. من الإيديولوجيا إلى الحزب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما كان للإيديولوجيا السياسية القومية العربية إلاّ أن تجد لنفسها، في محطَّةٍ من محطات تطوُّرها التاريخي، تعبيرَها المؤسَّسي: السياسي والتنظيمي. ويمكن حسبان الصيرورة تلك في جملة المسارات الطبيعية التي تقطعها الأفكار التي من هذا الجنس، أعني الأفكار التي تتحول إلى إيديولوجيات سياسية. وهي عينُها المسارات التي قطعتها الفكرة الإسلامية (الإحيائية) والفكرة الاشتراكية (الشيوعية)؛ وهما زامنتا الفكرة القومية العربية نشوءاً وأدْلجة. وبيان ذلك أن انتقال فكرة ما إلى إيديولوجيا (القومية في حالتنا) يفرض على اشتغالها منطقاً غير الذي يَحْكم اشتغالها حين تكون موضوع رؤية فكرية، والمنطق الجديد الذي تسير فيه هو منطق عملي صرف، وإن عرضت نفسَها فيه عرضاً فكرياً. حين تطرح الفكرة القومية العربية نفسها في نطاقٍ فكريّ- كما طرحت نفسها في القرن التاسع عشر- تتّخذ شكل أسئلة متعلقة بالتاريخ والثقافة والفلسفة: العروبة، الهوية، النهضة، التقدم...إلخ، وحين تؤول إلى إيديولوجيا سياسية، تفكّر في مسألة سياسية: الوحدة القومية؛ لكن ما يكون في حكم الشأن السياسي المفكَّر فيه في فترة (الوحدة القومية في حالتنا)، يصبح، في فترة أخرى، في حكم الشأن المعمول على تحقيقه تحقيقاً مادياً. وهذه لحظة ثالثة، في مسار الفكرة، ينفصل فيها المنطق العملي عن المنطق النظري -؛ حيث تجاورا في اللحظة الثانية (الإيديولوجية) - فيتحوّل الأوّل (العملي) إلى منطق حاكم وموجِّه.

 

منطق الإيديولوجيا السياسية، إذن، يقود إلى الفعل السياسي حكماً. والأخيرُ هذا قد يكون عشوائياً، أو تلقائياً، إن لم يجد نخباً سياسية توفّر له الأطر والأقنية التنظيمية للتعبير عن نفسه، وقد يكون منظَّماً إنْ توفّر له حَمَلة سياسيون مجرّبون. أمّا لماذا يقود المنطق ذاك إلى فعلٍ سياسيّ، فلإنه يخلق جمهوراً سياسياً، أي قاعدة اجتماعية متشبّعة بالفكرة التي بثَّتْها الإيديولوجيا السياسية تلك. ولكنّ الجمهور السياسي هذا ما كان ممكناً استيلاده وإنشاؤه بالتعبئة السياسية فحسب، وإنما غالباً ما تعْثر الإيديولوجيا والتعبئة على شرائح منه جاهزة لاستقبال خطابها، وهي الشرائح المتعلمة التي تَشكَّل وعيُها من تراث النهضة وهواجسه العروبية.

إنّ إدراك أسباب النجاح السريع في صيرورة الإيديولوجيا القومية مؤسَّسة سياسية وحزبية يسير على المرء حين يلْحظ أنّ كثيراً من التنظيمات والأحزاب القومية العربية، التي نشأت في سنوات الثلاثينات والأربعينات من القرن العشرين، كان وراء نشأتها مثقفون قوميون عرب، هم أنفسهم مَن حملوا عبء تحويل فكرة العروبة إلى فكرة قومية سياسية، فنشروا إيديولوجيتها من طريق التأليف والصحافة والمحاضرات العامة. كان هؤلاء (زكي الأرسوزي، ميشيل عفلق، صلاح البيطار، عصمت سيف الدولة، و- إلى حدٍّ ما - قسطنطين زريق) يستكملون ما بدأه الجيل الأول من المثقفين القوميين العرب (جيل ساطع الحصري). كان الحصري و- إلى حدٍّ ما- نجيب عازوري جسْرَ عبورٍ للفكرة العربية من لحظتها النهضوية ( العروبة) إلى لحظتها السياسية (القومية العربية). أما الجيل الثاني فتحوَّل جِسْرَ عبورٍ لها من لحظتها السياسية-الإيديولوجية إلى لحظتها التنظيمية الحزبية.

وليس من شك في أنّ شرعيةَ الحزبيةِ القومية العربية حوفِظَ عليها؛ بل تعزّزت أكثر- بوجود مثقفين مناضلين كبار وراءَها وقيامهم عليها، وهم الذين كانوا-في المقام الأوّل- وراء انتشار الفكرة في بيئات اجتماعية واسعة، وخاصة في أوساط الفئات المتعلمة من الطبقة الوسطى. ووطَّد أركان الشرعية أكثر أنّ المؤسسات الحزبية القومية ما اكتفت، في عملها السياسي، بالعمل من أجل الوحدة العربية فحسب؛ بل انصرفت إلى تعبئة الجمهور للنضال ضدّ الاحتلال الأجنبي، ومن أجل الاستقلال الوطني، ثم للنضال من أجل الحريات والبناء الديمقراطي مؤلِّفةً، في بناءٍ جدليّ، بين المسألتين الوطنية والديمقراطية. ثم ما لبث أن حصل منعطف كبير في مسيرة بعضها حين تآلف النضال من أجل الوحدة مع النضال من أجل العدالة الاجتماعية (الاشتراكية) بمناسبة توحُّد «حزب البعث»، بزعامة ميشيل عفلق، و«الحزب العربي الاشتراكي»، بزعامة أكرم الحوراني، في حزب واحد سرعان ما انتشرت فروعه في كلّ مكان. وهكذا ضمِنَ دورُ المثقفين القوميين المؤسّسين مكانة اعتبارية مميَّزة للمؤسسات الحزبية التي أقاموها، وكرّسوا شرعيتها في نظر قاعدتها الحزبية والاجتماعية خلال المراحل الأولى من قيامها.

هناك تاريخان للأحزاب والقوى السياسية القومية هما: تاريخ حزبي وتاريخ سلطوي. في أولهما كانت الأحزاب والقوى تلك جزءاً من المجتمع، وذات شخصية تمثيلية معتَبَرة، ناهيك عن الطابعٍ العقائدي الذي ميَّزَها في الخطاب كما في ممارسة راديكالية مشهورة. أما في ثانيهما فأخذت سيرتُها السياسية مجرى آخر مختلفاً تراوحت فيه سياساتُها، في السلطة، بين براجماتية قطرية فاقعة ومنزِعٍ تسلُّطي إقصائي غالب.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10519
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258786
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1051387
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51028038
حاليا يتواجد 3163 زوار  على الموقع