موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

من الكابتن غزالى إلى مروان البرغوثى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قد يبدو عنوان المقال غريبا بعض الشىء بالنسبة للقارئ فما الذى يجمع بين الكابتن محمد غزالى رحمه الله بطل المقاومة الشعبية الأشهر فى مدينة السويس والمناضل الفلسطينى وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثى؟ بالنسبة لى أَجِد أنه بجانب أن الرجلين بطلان من أبطال المقاومة الوطنية ضد عدو واحد هو العدو الإسرائيلى، وأن كلا منهما تشبث بأرضه فلم يلتحق غزالى بقوافل المهاجرين من مدن القناة فى أعقاب النكسة بل ظل فى السويس حتى فارقها لمكان أفضل، ولم يحترف البرغوثى الجهاد من الخارج متمتعا برغد العيش فى هذا القطر العربى أو ذاك بل ظل فى الضفة الغربية ومنها اعتقل فى عام ٢٠٠٢ ولمدة خمسة عشر عاما بالتمام والكمال. أقول بالنسبة لى فإن الرجلين يقدمان نموذجا فريدا للمقاومة التى لا تلين والتى لا ترفع الراية البيضاء قط حتى وإن كانت أدواتها فى مواجهة المحتل عظاما مسنونة أو أمعاء خاوية، رجلان إن قلبا النظر حولهما فلم يجدا غير جسديهما يقدمانهما قربانا للحرية لم يتورعا عن أن يفعلا لتنطلق من إرادتيهما الصلبة إشارة التغيير.

 

بين كل أغانى فرقة «أولاد الأرض» التى شكلها الكابتن غزالى عام ١٩٦٧٧ أحدثت أغنيتها «فات الكتير يا بلدنا» دويا شعبيا هائلا، وبين كل أبيات هذه الأغنية الرائعة كان البيت الذى يقول «وعضم ولادنا نلمه نلمه نسنه نسنه ونعمل منه مدافع وندافع.. ونجيب النصر هدية لمصر» هو الأكثر عبقرية فى التعبير عن إرادة المقاومة. أغمض عينيك قليلا وتخيل المشهد الذى يرسمه هذا البيت الشعرى الفذ، عظام الشهداء المعطرة برائحة بطولاتهم الزكية تتحول إلى حراب مسنونة تصيب المحتل فى مقتل، ومن ذَا الذى يصنع تلك الحراب؟ نحن.. فأى شجاعة وأى صبر وأى إيمان هذا الذى يتلبس أرواحنا ونحن نجمع رفات أهلينا الإخوة والأبناء وأولاد العم لنحارب بها طلبا للنصر. عندما يفقد أى منا عزيزا لديه تراه يترفق به كل الرفق.. يلمسه برفق.. يتشمم رائحته برفق.. يقبله برفق كأنه حى أو كأن تعبيراتنا التلقائية المملوءة حبا وعرفانا وشوقا سوف تخدشه أو سوف تؤلمه، فما بالك وأنت تتخلى عن حذرك هذا لا بل تجمد مشاعرك تماما لتصنع من هؤلاء الأحبة سهاما ورماحا من أجل الوطن؟

لم يسهم فقط هذا البيت الفريد فى شحذ همة المقاومة عند أهالى السويس ولا مدن القناة كلها ولا مختلف أنحاء مصر فى السنوات الفاصلة ما بين الهزيمة والنصر، لكنه تحول إلى أيقونة فى كل حراك جماهيرى وكل غضبة شعبية. قيل هذا البيت وأهالى السويس يحملون شهداءهم على أكتافهم عندما كانت مقدمات ثورة يناير تنضج على نار هادئة وكثيرون ينسون أن الثورة بدأت من السويس، وقيل فى أمسيات الأيام الثمانية عشرة البديعة فى ميدان التحرير وما كان المنشدون يعرفون أى «عضم» سيُسن ليواجه زخات الرصاص فقد يكون «العضم عضمهم» هم أنفسهم فما المانع؟ انفصل البيت عن الظرف التاريخى الذى ألفه فيه الكابتن غزالى ورددته أجيال شابة فى مناسبات شتى، أجيال ربما سمعت محمد منير وهو يشدو بهذا البيت بكل وجدانه فيلهب المشاعر ويكاد يُنطِق الحجر، لكنها لم تعرف بالضرورة أن وراء البيت الشعرى هذه الروح الثورية العظيمة.

فى ٢ إبريل ٢٠١٧ مات الكابتن غزالى وفِى ١٧ إبريل أطلق المناضل مروان البرغوثى معركة الأمعاء الخاوية أو معركة الكرامة ضد الانتهاكات الوحشية لحقوق الأسرى الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية. بدا لى انطلاق معركة البرغوثى فى الشهر نفسه الذى رحل فيه غزالى أمرا له دلالة رمزية كبيرة، بدا لى وكأن غزالى يسلم الراية إلى البرغوثى لتستمر مسيرة المقاومة. كل سجن هو معاناة وحرمان وقيد فما بالك بسجن حارسه محتل؟ أراد البرغوثى وإخوانه بإضرابهم عن الطعام على مدى شهر كامل أن يقولوا للعالم نحن هنا، قضيتنا حية وحقنا فى أرضنا لا يسقط بالتقادم. مخطئ من يتصور أن الهدف الوحيد لإضراب الأسرى الفلسطينيين هو تحسين وضعهم المعيشى، ربما كان هذا هو الهدف المباشر لكنه ليس هو الهدف المهم. أما الهدف الحقيقى والمهم فإنما هو لفت الانتباه إلى قضية الاحتلال الإسرائيلى كى لا نعتادها ونتعامل معها كمعطاة ونتجاوزها، فأشد أنواع الهزيمة اعتياد الانكسار.

ثلاثون يوما والمضربون كما هم على حالهم، يطلقون عليهم الكلاب المتوحشة فى محابسهم، يعزلونهم فى زنازين انفرادية ضيقة، يسكبون ماء الشرب فوق رءوسهم ويتركونهم بلا شربة ماء، يشوهون ويفبركون ويدعون أن قائد الإضراب يأكل الحلوى فى الخفاء ويضلل رفاقه. ثلاثون يوما والأمعاء الخاوية تتلوى جوعا، والهزال يصيب الأجسام الفتية فيزيغ النظرات ويذهب بريق العيون. ثلاثون يوما والسجان يعجب من هذه الإرادة وهو من تفزعه صفارة إنذار ويختبئ من هواجسه فى أنفاق محصنة. ثلاثون يوما وقد بدأ العالم ينتبه، وإشارات تضامنية تتوالى مع المضربين من هنا وهناك، أما الإشارة التى تخلع القلب فهى عندما يُضرب السياسى اللبنانى القومى الكبير سليم الحص عن الطعام دعما لمروان وإخوانه، الحص يقترب عمره من التسعين عاما فهل يقدر، هل يحتمل، هل يمكنه؟ لو أضرب عن ساعة دواء أو شراب فهذا يكفى ويفيض فالرسالة التى يبعث بها هى الأهم: لستم وحدكم.

بين غزالى والبرغوثى همزة وصل لا بل قناة اتصال، قناة يسرى فيها حب الوطن سريان الدم فى العروق. والله لن يغيب وعينا أبدا ما دام بيننا أمثالهما، ولن تختلط أوراقنا قط فى حضرتهما ورفاقهما وإن مورست معنا كل حيل الحواة وألاعيبهم، ستظل إسرائيل دولة احتلال، وسيظل وصف «المحتلة» يلحق باسم فلسطين الحبيبة حتى تحين ساعة التحرير، وسنظل نعلم ذلك لأبنائنا ونربيهم عليه.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17531
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع195335
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر559157
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55475636
حاليا يتواجد 4966 زوار  على الموقع