موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

جرائم الإرهاب تزداد ودعم الدول لم يتوقف بعد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قد تكون جريمة الإرهاب الأخيرة في مدينة مانشستر البريطانية (2017/5/22) أحدث اخبار إجرام الإرهاب في اوروبا، الذي تمدد جغرافيا وارتد على من وفر له ما يشجعه ويزيده دوليا. وما حصل في المدينة البريطانية زاد في كشف طبيعة الإرهاب وعناوينه وأصوله، وعرى اهدافه ومستخدميه. فاختيار قاعة احتفالات مغلقة وحفل مغنية أميركية وحضور كبير من شباب بعمر الورود ليست صدفة أو اعتبارا أمنيا وحسب، بل هدف يفضح العقل المتخفي وراءه، والجهات الداعمة له والمتبنية لتوسعه والمجهزة لحواضنه وبيئاته المولدة والمزودة له، وكذلك الدول والأجهزة المستخدمة له والمنشطة لجرائمه وحتى توزيعها، مكانا وزمانا.

 

فمكان الجريمة وزمانها يثيران أسئلة كثيرة عنها، ويؤشران لمخططات وتهديدات علنية، لم تعد مخفية. حيث تفضح الحقد الأعمى على انواع الفنون، وضد انتشار الفرح والموسيقى والغناء، من جهة، واحداث أكبر الأضرار وصناعة دوي وإعلان وإعلام عنها، يروج لما يسمى إعلاميا “داعش” وامتداداته الخارجية، وعناوينه الموجهة بتقصد واضح ومدروس، من جهة أخرى. وزمنيا جاءت الجريمة قبيل الانتخابات البرلمانية المبكرة التي دعت لها رئيسة الوزراء تيريزا ماي في 2017/6/8 والتي سعت من ورائها إلى الفوز بأغلبية مريحة تهيؤها للخروج من الاتحاد الأوروبي وتعميق التحالف مع إدارة الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب. فضلا عن الأيديولوجية الظلامية التي حفزت ودفعت إلى الارتكاب والإجرام.

فزعت الحكومة البريطانية وهيأت إمكاناتها للحد من الجريمة وضبط حدثها ومتابعة تردداتها ومعرفة ظروفها، وكانت رئيسة الوزراء قد رفعت حالة الأمن والطوارئ الى أقصىاها. ووصفت الجريمة بأنها “إرهاب مروع” مضيفة أن السلطات تتعامل مع الحادث باعتباره “هجوما إرهابيا”.وإذا تأكد ذلك فسيكون أكثر هجمات المتشددين فتكا في بريطانيا منذ أن قتل أربعة مسلمين بريطانيين 52 إنسانا في تفجيرات انتحارية استهدفت شبكات النقل بلندن في تموز/ يوليو 2005. ووصفته صحيفة الجارديان بالأسوأ منذ جريمة 2005 بلندن، وبالتحدي للاستراتيجية الوقائية التي تبنتها الحكومة البريطانية منذ عام2011، كجزء من الخطة الشاملة لمكافحة الإرهاب.

وفقا للمعلومات المنشورة إعلاميا، قتل 22 شخصا، بينهم أطفال، وأصيب أكثر من مئة آخرين. وقالت الشرطة إن المهاجم لقي حتفه بعد أن فجر العبوة الناسفة في قاعة مانشستر أرينا للحفلات التي تتسع لنحو21 ألف شخص. وقالت شاهدة كانت تحضر الحفل إن انفجارا كبيرا وقع أثناء مغادرتها قاعة الاحتفالات ثم سمعت صرخات وكان الآلاف يركضون في محاولة للهرب من القاعة. وأظهر فيديو صورة لهم، يصرخون ويركضون خارجين من المكان. وبحث عشرات الآباء عن أبنائهم في ذعر ونشروا صورا لهم على مواقع التواصل الاجتماعي سعيا للحصول على معلومات عنهم.

من جهتها غردت المغنية أريانا غراندي (23 عاما) التي قدمت الحفل على تويتر في وقت لاحق “محطمة. آسفة جدا جدا من صميم قلبي. ولا أجد كلمات”.

ورغم حالة التأهب الأمني في بريطانيا، ودرجته العالية التي تحتمل أمنيا تنفيذ جرائم إرهابية أو ترجحها. واستعداد أو تأهب شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية، التي صرحت إنها تعتقل شخصا واحدا كل يوم في المتوسط فيما يتصل بأعمال إرهابية مشتبه بها، الا انه قد حدث في مدينة مانشستر. وسبق في اذار/ مارس الماضي ان دهس شخص بريطاني المولد، اعتنق الإسلام، المشاة بسيارة على جسر وستمنستر في لندن فقتل أربعة مدنيين وطعن ضابط شرطة في محيط البرلمان. وبعدها قُتل هذا المهاجم بالرصاص.

ما يلفت الانتباه في هذه الجرائم الإرهابية الواضحة، كثرة الالتباسات التي تحيط بها بعد ارتكابها، والإسراع في تبنيها من قبل ما يسمى “داعش” او لاغلبها، ومقتل المرتكبين لها فيها، مما يجعل الإحاطة بها قانونيا وفنيا معقدا أو مربكا، ولا يعطيها حقها في الكشف والمحاكمة العلنية دون السماح للجناة الفاعلين الإفلات من العقاب المطلوب.

توجد في أوروبا عموما وبريطانيا خصوصا، مراكز أبحاث ومؤسسات وأجهزة أمنية واستخبارية نشطة أعلنت خططا استراتيجية لمكافحة الارهاب والوقاية الأمنية المحلية والدولية، ورغم ذلك، تحصل مثل هذه الجرائم. ولعل في ما أعلن عن استراتيجية أمنية وقائية في بريطانيا تستند إلى خطوات مسبقة، تعمل على وقف الاعتداءات الإرهابية قبل وقوعها، ومنع الأفراد من الانضواء للمنظمات الإرهابية او المتطرفة المعروفة لدى الأجهزة الأمنية والمراقبة من قبلها، وتعزيز إجراءات الحماية، ومعالجة اثار اي هجوم ارهابي في حال وقوعه بما يناسبه، وغيرها من الإجراءات الأمنية الوقائية، أمر صحيح ومطلوب. كما وضعت السلطات واجهزة الأمن البريطانية خطة شاملة على مراحل تصاعدية في الفترة الأخيرة، لا تركز على تعقب المتشددين من أعضاء التنظيمات الإرهابية المتشددة، وحسب، وانما شملت كل من يدعم أو يتبنى الأفكار والأهداف الأيديولوجية للجماعات الإرهابية، كالمساجد التي تحرض على التطرف، والإذاعات والمواقع الإلكترونية وصفحات وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزيونية التي تروّج للفكر المتطرف وتجنيد الشباب. ولكل هذا منحت أجهزة الأمن صلاحيات أوسع لرصد الاتصالات بانواعها، وتخزين بيانات المشتبه فيهم، وتكثيف الرقابة والمراقبة وحظر المجموعات وكبس المقرات التي يشتبه في تحريض اعضائها على التطرف ونشر إيديولوجيات الكراهية والتمييز العنصري، حتى ولو تغطت بمسميات اخرى!.

كما تستغل الأحزاب والمنظمات اليمينية والمتطرفة وقائع الإرهاب الوحشية لتلقي اللوم على سياسات الهجرة والمهاجرين ولاسيما العرب والمسلمين. وبما أن أكثر هذه الجرائم ترتكب من قبل أبناء هذه الجاليات فتصبح هدفا سريعا للهجوم عليها دون تمييز او تقييم او اطلاع. فليست البيئات الحاضنة وحدها هي المسؤولة عن العنف والإرهاب، او الترويج لهما، اذ لابد من الإقرار بكل الظروف التي توفر لجرائم الارهاب اسبابها وتدفع اليها، بما فيها طرق التعامل مع الجاليات واساليب التفاهم او التعايش في المجتمع المتعدد الثقافات والمكونات، والانتباه إلى تداعيات واثار المشاركة في الغزو والعدوان والخداع والتضليل.

أثبتت الجريمة الإرهابية، التي شهدتها مدينة مانشستر، وتبني تنظيم “داعش” لها، أن خطر الإرهاب هو ابرز التحديات اليوم. مما يتطلب مزيدا من الجهود والتنسيق الدولي لمحاربته والتصدي له. وما كشف عن الجناة ثبت ضرورة العمل على حل الأزمات التي تواجه بعض الدول العربية، وعدم التورط في اشعال الحرائق فيها او التفرج على ما تكابده من الإرهاب وداعميه..

مرة اخرى تظهر اهمية الاتفاق على استراتيجية عالمية واضحة المعالم والنوايا لمكافحة الإرهاب، وداعميه ومروجي جرائمه، لا تستثني أية جماعة أو منطقة، وتستفيد من كل الخبرات والطاقات، لتحمي فعلا من اخطاره وتقضي عليه.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2122
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31589
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر730218
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54742234
حاليا يتواجد 2430 زوار  على الموقع