موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

أزمة الدولة الوطنية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كيفما جرّبنا أن نفسر أزمةً من الأزمات الحادّة التي تعصف بالاجتماع السياسي العربي، وحيثما صرفنا النظر في إعضالاتها إلى هذه الوجهة أو تلك من وجهات التعليل (التاريخي والبنيوي)، تبيَّن لنا منها أنها ليست من الظاهرات الطارئات التي تَقْبَل الارتفاع بمعالجاتٍ موضعية،

ولا ممّا يَصِحُّ في كفِّه ما يَصِحُّ في كفّ العارض من المعضلات، ممّا يرتبط منها بأسباب عارضة مباشرة تزول الأزمة بزوالها. وأيًّا كان حجمُ ضغط ظرفية «الربيع العربي» وتأثيراتها السلبية المحدودة، فليس ينبغي للتعليل العلمي أن يتخذ من معطياته مبدأَ تفسير الأزمات تلك، لئلاّ تتحول المعطيات إياها إلى الشجرة التي تخفي عن الفكر غابة العوامل. وإلى ذلك فإن «الربيع العربي» نفسَه في جملة ما يحتاج إلى تفسيرٍ يبحث في أسبابه وعوامله البعيدة والعميقة. صحيح أن واقعة «الربيع العربي» شكلت نقطةَ انعقادِ التناقضات المختلفة في الاجتماع السياسي، وميدانَ انفجارها؛ وصحيح أنّ أزماته استفحلت أكثر بمناسبة اندلاع أحداث ذلك «الربيع»، ولكن من الصحيح أيضًا أنه هو نفسُه «الربيع العربي» ليس أكثر من تَجَلٍّ مادّيٍ صارخ لأزمات مزمنة تولّدت، قبله، ونمت في رحم المجتمعات العربية قبل أن تنفجر جميعها دفعةً واحدة.

 

وإذا كان في القول هذا تسليم بأنّ أزمةً مركّبة، من نوع أزمة الاجتماع السياسي العربي، قابلة للمقاربة التركيبية من الدارس، فإنّ وراء القول هذا تسليمًا بأن مادةَ تلك المقاربة التركيبية ليست، بالضرورة، من عملٍ الدارس نفسه وإنما هو من غيره يأخذها، وأنها حصيلة عمل جماعيّ وإن كان متفرقاً.

هذه ملاحظةٌ في المنهج ضرورية لإدراك صعوبة الموضوع الذي نطْرقُه، والحاجة إلى تناوله بعُدّة معرفية غنية ومتعدّدة و، بالتالي، عدم استسهال الخوض فيه، من دون أدوات فكرية مناسبة، وكأنّ ظواهره واضحة، وعلَله وأسبابَه مدرَكة. يعلّمنا البحث العلمي أنّ أمثل طريقة لمقاربة موضوع ما وتحليلِه هو استشكاله (تحويله إلى إشكالية أو سؤال إشكالي)؛ لأنّ الاستشكال - أو الأشكلة- وحده يشدّ الوعي إلى الأبعاد والعوامل المختلفة للموضوع المدروس، ما ظَهر منها وما بَطن، ووحده يبدِّد وهْمَ الوضوح الظاهري للمسألة الذي توحي به، فيسمح للتفكير بأن يتخطى لحظة الاستبداد، بما هي لحظةُ كسلٍ معرفي، إلى التيقُّظ تجاه تعقُّد الموضوع المدروس.

وعليه، نحسب أنّ مسألة أزمات الاجتماع السياسي العربي المعاصر، في وجوهها كافة (أزمة السلطة، أزمة المعارضة، أزمة الاجتماع الأهلي العصبوي، أزمة النظام الإقليمي، مشكلات توزيع الثروة...)، قابلة لأن تُقْرأ في نطاقٍ إشكاليٍّ أعمّ هي، في وجوهٍ منها، من تجلياته هو: أزمة «الدولة الوطنية»؛ الدولة التي ولدت في العهد الحديث عقب جلاء الاحتلال الأجنبي وعرفت باسم دولة الاستقلال، فهي الحاضنة الكيانية للأزمات تلك، وهي العامل الرئيسي في إنجابها.

عبّر تكوين «الدولة الوطنية» الحديثة، في البلاد العربية، عن مجموعة من الظواهر والعلاقات الاجتماعية والسياسية والتاريخية غير الطبيعية، أو غير المنسجمة في تكوينها، تأثَّر تكوينُ الدولة تلك بها فأتى، بدوره، هجينًا وأتى يحمل في جوفه مفارقات وتناقضات ذات قابلية للانفجار، ويصطدم- في الوقت عينِه - بحدودٍ رسمها له ذلك التكوين. نعرف، على التحقيق، أنّ الدولة هذه ثمرةُ مزيجٍ من مواريث الدولة السلطانية التقليدية، بتقاليدها الاستبدادية، والحكم الكولونيالي التحديثي. وهذا في أساس واقع كونها استمرت تشهد على ظاهرةٍ شاذة هي: تحديث التقليد، في الوقت عينه الذي أنجزت فيه تحديثًا من غير حداثة، أي تحديثًا اقتصاديًا- تقنيًا مفصولاً عن مقدماته الثقافية والاجتماعية! قامت الدولة الوطنية، في موازاة ذلك، على تمثيلٍ فئوي تفاوَتَ بين تقاسُمٍ السلطة بين العصبيات، وبين الاستيلاء الفئوي (الحزبي، المناطقي) على السلطة واحتكارها. وزادت ظاهرة التغيير بواسطة الانقلابات العسكرية من ضمور مجال السياسة وضِيقه، ومن ترسيخ ظواهر احتكار السياسة والسلطة والثروة في الأعمّ الأغلب من البلدان العربية.

*أزمة السلطة، أو أزمة النظام السياسي، كما أزمة المعارضة تتغذى من أزمة مجال سياسي منعدم، أو شكلي، أو ضيّق يتحوّل معه احتكار السلطة والاستبداد السياسي إلى شريعة حاكمة. يولِّد الاستبدادُ نقائضه حكماً: وهكذا إن كانت المعارضة محظورة أو مضيَّقًا عليها، مالت إلى العنف أكثر - لأنّ النظام يُغلق عليها السبيل إلى المشاركة السياسية - أو تشكلت في صور أخرى جديدة: «دينية»، مذهبية، قبلية أو عشائرية، فتكون النتيجة أنّ أزمة النظام تُنجِب أزمة المعارضة، وأن الأزمتين معا تفسدان السياسة! وحين يغيب المجال السياسي المفتوح (مجال المشاركة) وتكون السلطة فئوية واستبدادية، تتحوّل الثروة إلى موضوع للاستئثار ولسوء التوزيع ممّا تتولّد منه مشكلات وأزمات اجتماعية لا حصر لها (الفقر، التهميش، بطالة الخريجين...) غالباً ما تصبح قاعدة تحتية للانتفاضات والحركات الاحتجاجية العفوية.. ما أغنانا عن القول إنّ أزمة النظام الإقليمي تتغذى، هي الأخرى، من أزمة الدولة الوطنية بمعنييْن: بمعنى أنّ النظامَ ذاك على مثال الدولة/ الدول هذه يكون، لأنها (هي) مادّتُه التي منها يتكوّن؛ وبمعنى أن ما يجري من تنابُذٍ وتباغُضٍ ونزاع بين العصائب داخل كيان «الدولة الوطنية» يتعمَّم إقليمياً بين الدول التي تتصرف مع بعضها، وضدّ بعضها، تصرُّف العصائب الأهلية تلك!

وهكذا، حيثما توجّهنا بالنظر إلى هذه الأزمات - متفرقةً ومجتمعة- عثرنا على عِلّة العلل فيها واحدة: أزمة الدولة الوطنية.

***

hminnamed@yahoo.fr

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29199
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع266660
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر755873
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49411336
حاليا يتواجد 4512 زوار  على الموقع