موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

توثيق «إسرائيلي» لعدوان 1967

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أفرجت الحكومة «الإسرائيلية» مؤخراً عن «وثائق» حرب يونيو/حزيران 1967، وهي عبارة عن محاضر (36) جلسة للحكومة التي كان يرأسها ليفي أشكول ، ودارت حول الأيام التي سبقت ولحقت بالحرب. وأهم ما في هذه «الوثائق» أنها تظهر كيف تعاملت الحكومة «الإسرائيلية» مع نتائج تلك الحرب في ما يخص الأراضي التي وقعت تحت الاحتلال، وخصوصاً ما يتعلق بالقدس والضفة الغربية وغزة. وبالمقارنة مع الطريقة التي تعاملت بها الأنظمة العربية معها، سواء التي شاركت في الحرب أو تلك التي لم تشارك، يتضح أن أساس الاستسلام العربي الراهن وضعته نتائج تلك الحرب.

 

بالنسبة للأنظمة العربية، وتجاوزاً للكلام الفائض عن الحاجة، انتهى «التقييم» للحرب بتحويل «إسرائيل» إلى دولة عظمى، وأسس لاستدخال الهزيمة بحيث لم يعد وارداً لدى معظمها التفكير في التعامل معها عن طريق الحرب، فضلاً عن إمكانية الانتصار عليها. ومع أنه طفت على السطح «لاءات مؤتمر قمة الخرطوم»، وبدأ الحديث يدور عن «إعادة بناء الجيوش العربية» التي هزمت في الحرب، إلا أن وفاة الرئيس جمال عبدالناصر المفاجئة ووصول أنور السادات إلى السلطة، أظهرا ما كان يختفي تحت سطح كلام «الاستعداد لجولة قادمة»، والذي لم يغيره «الانتصار العسكري» الأولي في حرب أكتوبر 1973 التي كانت كما وصفت بحق حرباً «تحريكية» ولم تكن «تحريرية» بأي معنى، حيث ظهر إلى الوجود فلسطينياً «برنامج النقاط العشر»، ثم لحقته كل التنازلات التي جاءت متساوقة مع «القرار السياسي العربي» الذي صنعته أساساً حرب يونيو/حزيران.

بالنسبة ل«إسرائيل»، وهو موضوع هذا المقال، كشفت «الوثائق» حقيقة تظهر بوضوح أنه بالرغم من «الاختلافات» التي بدت بين أعضاء القيادة «الإسرائيلية»، إلا أن الأهداف الصهيونية كانت موجودة في أذهانهم جميعاً، والخلاف الحقيقي كان حول «أي الإجراءات هي الأصوب» في تلك الظروف. كما تظهر أن كل ما فعلته الحكومات «الإسرائيلية» المتعاقبة لم يخرج عن تلك الأفكار التي تم تداولها في الأيام القليلة التي تلت وقف إطلاق النار في العاشر من يونيو/حزيران. وحسب «الوثائق»، فإن الحكومة «الإسرائيلية» لم يكن في نيتها ولم يكن لديها أية خطة لاحتلال الضفة الغربية وغزة، ولا يزال الزعم بأنها لم تبادر إلى الحرب قائماً ! وتزعم إحدى «الوثائق» أنه في التاسع من يونيو/حزيران، أي قبل يوم واحد من وقف إطلاق النار، أشار رئيس الحكومة ليفي أشكول «في ما يبدو ملاحظة عابرة» إلى البدء بالتفكير في «ماذا نفعل مع الفلسطينيين الآن»!

لكن الكاتب السياسي في صحيفة (يديعوت- 4 / 5 / 2017)، سيفربلوتسكر، يقول: «فور حرب الأيام الستة، كان الجمهور في البلاد» قد انقسم إلى معسكرين: معسكر المؤيدين للضم على أساس «الأرض المحررة لن تعاد»، وآخرون «قلة حملت على الاحتجاج» على الضم. والغالبية من الجمهور كانت في وضع مشوش «أعطت الحكومة بطاقة مفتوحة لاتخاذ القرار»! باختصار، كان موقف الجمهور «الإسرائيلي» يتلخص في موقفين: قسم رأى أن ما حدث كان «تحريراً للأرض وليس احتلالاً»، وقسم آخر تخوف من نتائج الضم بسبب وجود الفلسطينيين فيها. وهكذا كانت أفكار القيادات في الحكومة والجيش والأحزاب السياسية تتمحور حول سؤال واحد: كيف يمكن ضم الأرض وحل مشكلة السكان الفلسطينيين، والأصح كيف التخلص منهم؟!

بالنسبة للقدس، أعلن وزير الأمن (الدفاع) موشيه دايان، أن «مصير القدس وحكم القدس لا يختلف عن حكم مدينة الناصرة»، وأن المسألة هي كيف يضمنون بقاء القدس تحت السيادة «الإسرائيلية» وبأغلبية يهودية. وتراوحت الأجوبة بين وسائل التضييق على المقدسيين ليهجروا المدينة وبين طردهم وتهجيرهم بالقوة (كما رأى وزير الداخلية حاييم شابيرا). واقتراح دايان توطينهم في بيت لحم والمدن المجاورة! وليس صعباً ملاحظة أن السياسات «الإسرائيلية» في الخمسين سنة الماضية كانت تطبيقاً لكل تلك الأفكار! أما بالنسبة للضفة الغربية، فقد كان رأي موشيه دايان أن يوضع السكان تحت الحكم العسكري، بينما رأى إيغال ألون في النهاية إعطاءهم (حكماً ذاتياً)، وهذه الفكرة تبلورت لاحقاً في (اتفاق أوسلو)! أما زعيم الليكود، ميناحيم بيجن، فكان رأيه أن يعطى الفلسطينيون صفة (مقيمين)، طبعاً إلى حين تسمح الظروف بتهجيرهم !!

ومن الأفكار التي طرحت أيضاً في تلك الأيام أن يكون نهر الأردن هو الحدود الشرقية ل«إسرائيل» وأن تعقد «معاهدة سلام» مع النظام الأردني.

عند هذا الحد من استعراض بعض ما جاء في «الوثائق»، يكون السؤال المطروح: هل اختلفت السياسات والممارسات «الإسرائيلية» خلال الخمسين سنة التي مرت عما تداولته القيادة «الإسرائيلية» من أفكار في الأيام الأولى من بداية العد؟! وأين وكيف كانت السياسات والممارسات والمواقف العربية والفلسطينية منها؟

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25099
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع243869
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر572211
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48084904