موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

غرامة إطلاق سراح شعب؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هنالك كتّاب أحرص على القراءة لهم بالذات حين يكتبون في حقل اختصاصهم. الكاتب الذي اضطر هنا، آسفة، للرد عليه من خيرة كتابنا الاقتصاديين، بل وكتاباته السياسية معتبرة أيضاً.. ولهذا تحديداً يتوجب الرد.

 

يورد الدكتور فهد الفانك، معتمداً أرقام البنك المركزي، أن الأردنيين أنفقوا على السفر للخارج في العام المنصرم 893 مليون دينار، وأن المتوقع ازدياد عدد المسافرين هذا العام، فيستنتج أن ما سينفقونه سيقارب المليار دينار. في حين أن إنفاق السيّاح القادمين للأردن يبلغ نصف هذا الرقم. ولحينه هذه أرقام صماء، والعجيب هو في تفسيرها ومدلولاتها عند الكاتب، وما يقدمه من حلول.

أولاً، هو يعتبر ما في جيب المواطن "موارد مالية للبلاد" يستهلكها المسافر خارجه، وذلك باعتبارها ضريبة مبيعات (يقدرها ﺑ160 مليوناً) ورسوماً جمركية (200 مليون).. مع أنها أموال لا تستحق نسبة منها إلا إن اختار المواطن أن يشتري السلعة أو الخدمة التي تفرض عليها الضرائب أو الجمارك. وكلتاهما لا تفرضان لغايات جبائية فقط بل أيضاً لترشيد استهلاك السلع غير الأساسية ولحماية المنتج المحلي. لا بل إن الحكومة تزعم أنها تدعم الوقود وأغلب السلع الغذائية والخدمات بما فيها العلاج والتعليم. والكاتب يقسّم هذه "الغلّة" المفترضة على كل المسافرين ويطلب تدفيع كل مسافر حصته المأمولة، والتي يحددها ﺑ120 ديناراً" غير الرسوم والضرائب الراهنة"!

ثانياً، الكاتب يقرّ أن المسافرين ليسوا بالضرورة سيّاحاً، بل بينهم طلاب جامعات في الخارج (أغلبهم لم يتبقّ له مقعد جامعي بعد توزيع مقاعد المكارم أو لا يقدر على الكلفة المحمّلة لما يتبقى من مقاعد أو على كلفة الجامعات الخاصة) ومرضى (اختاروا العلاج الأجدى أو الكلفة الأقل ولكنهم في الحالين أعفوا الدولة من كلفة علاجهم)، والحجاج والمعتمرون (أعدادهم باتت مقننة في كوتا والكاتب يغفل من يحجّون ويعتمرون على حساب الدولة إضافة لقبضهم مياومات) ورجال الأعمال.. والأخيرون هم بقرة الدولة المدللة، بل والمقدسة التي يطلب رضاها رغم تحريم لحمها وحتى فائض لبنها!!

ثالثاً: من يسافرون للسياحة معذورون. فالكاتب نفسه يقر بتراجع الجذب السياحي في الأردن رغم حال الإقليم المضطرب. والحكومة اعترفت بأحقية نقد دولي جارح طال قذارة أمكنة سياحة ومرافقها الصحية، وفي مقدمتها البتراء إحدى عجائب الدنيا. ويعترف الكاتب بأن الأردن أغلى من كافة الدول التي يقصدها الأردنيون للسياحة بسبب الضرائب والجمارك المرتفعة (التي يصر على تحصيلها ولو لم تشترَ السلعة أو الخدمة).. ولكنه حين يعزو الأمر أيضاً "لقوة الدينار" عند تحويله في الخارج وتتقلص قوته عند صرفه في الداخل، لا يقدم حلاً لهذا بذات حسم حلوله الباقية.

رابعاً: يغفل الكاتب حقيقة أن غالبية المسافرين، المنتظمين سنوياً وما دون السنة، هم من العاملين في الخارج وفي دول الخليج بالذات، وأهلهم الذين يزورونهم لضرورات أقلها لم شمل الأسرة. والأهم الذي يغفله، مع أنه وارد في ذات تقرير البنك المركزي إلى جانب رقم إنفاق الأردنيين على السفر، هو أن الأردنيين العاملين في الخارج هم أكبر مصدر دخل للأردن إذ بلغت تحويلاتهم لذات العام 2.7 مليار دينار، وهذا أيضاً أكبر مصدر للعملة الصعبة التي تدعم قوة الدينار والميزان التجاري! فهل يجوز أن يفرض على هؤلاء وأهلهم بدل جمارك وضرائب لم يشتروا سلعها ولا تلقوا خدماتها؟!

خامساً: لا ذكر لسفر ومياومات وكلف إقامة فندقية بعشرات الألوف سنوياً "للواحد" من مسؤولين كثر ليسوا حتى من الصف الأول، تنشر أخبارها ووثائقها محلياً. ولا ذكر حتى للمسافرين الدائمين المسجلين مقيمين في الداخل، حيث يأتون لجمع "الغلّة"، بينما يملكون في الخارج شققاً وفللاً فارهة ويخوتاً، ناهيك عن الإقامة في فنادق خمسة نجوم ومنتجعات سياحية وتبضّع لسلع من ماركات عالمية.. وجلّهم يحظى بتذاكر مجانية من الناقل الأردني الذي أفلس (بدلالة ما تسرب عن منح رئيس وزراء سابق وعائلته تذاكر مدى الحياة). كل هؤلاء اغتنوا من "موارد البلاد المالية وعلى حساب المجتمع"، وإلا كيف يفهم أن من بينهم ابن الحلاق وابن صبّاب القهوة في خيمة شيخ العشيرة؟ بل وابن السائق العمومي وابن الجابي الذي كان يسير في غبار الصيف وطين الشتاء لتحصيل فواتير الماء والكهرباء التي كانت بالقروش، وكلاهما لا يتوفران على نفع جانبي بأكثر من أنصاف القروش بزعم عدم وجود "فكة"؟! ألا يذكر الكاتب "الاقتصادي" أن أحد هؤلاء قدم (كالعادة) فاتورة علاجه في الخارج دون تحويل رسمي وبرفقة عائلته، بقيمة مليون دينار.. وحين قررت الحكومة أن لا تدفعها (كان أصبح خارج الحظوة) رد بأنه في "غنى" عن الحكومة؟!

سادساً وأخراً (وليس أخيراً ولكن مساحة المقال لا تسمح) سؤال: فرض غرامة 120 ديناراً على كل مواطن أردني لا لشيء سوى أنه قرر أن يسافر، ألا يساوي اعتبار الأردنيين سجناء في وطنهم ويلزم دفعهم غرامة لإطلاق سراحهم.. المؤقت؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13593
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع277318
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر641140
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55557619
حاليا يتواجد 2344 زوار  على الموقع