موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

"الانقسام" وسباق المراهنة على ترامب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أولى الانطباعات التي خلقتها صدمة تلقي نبأ الإجراءات العقابية الجماعية التي اتخذتها "المقاطعة" بحق مليوني فلسطيني محاصرين في قطاع غزة، ثم ما لحق ونقلته وسائل اعلام المحتلين بحفاوة من وعيد بإجراءات لاحقة خصها بخبره جماعة السلطة وصلت حد انذار حماس بالاستسلام وتسليم القطاع لها،

أو للتنسيق الأمني خلال يومين دون قيد أو شرط، هو أن ما سُمِّي ﺑ"الانقسام" قد ازداد شرخه طولاً وعرضاً وفصلت بين ضفتيه هوَّةٌ آخذة في اتساع لا يسهل تصوُّر رأبه.

 

لكنما ما سمعه ترامب في يوم استقباله لأبي مازن في واشنطن، وما سبق وأن سمعه قبل ذلك بساعات قليلة عبر شبكة C. N. N من خالد مشعل في الدوحة، يأتينا بواحدة أخرى أولى الانطباعات الناجمة عنها، هي أن طرفي "الانقسام" المتسع قد أوجدا من حيث لا ينتويان عبر مراهنتهما على ترامب ما يجسِّر، إن صح القول، بعضاً من ما الحقته هوَّته المتسعة من تباعد بين ضفتي انقسامهما المزمن، حتى ليكاد يكون جائزاً القول الآن أن ترامب قد بات وحده القاسم المشترك "للإجماع الوطني" المنعدم اجماعه في الساحة الوطنية منذ أن كانت اوسلو وما ظلت... كيف؟!

قبل سفر ابي مازن وتحضيراً له، نوَّهت مصادر الاحتلال، التي ترقب مسيرة رحلته بدءً ونهايةً وعن كثب، بكون الأجراءات العقابية الجماعية المتخذة بحق غزة هي واحدة من لوازم هذا التحضير ومن ممهداته، ووصل الأمر حد أن تصفها صحيفة "هآرتس" بأنها دليل على "محاربة السلطة للإرهاب"، أو ما يعني عندها المقاومة. وبعد وصوله، وقبل أن يستقبله ترامب بساعات قليلة وصلت، كما أشرنا، رسالة حماس المتلفزة، وإذا ما أُضيف فحواها إلى فحوى ما سمعة ترامب من أبي مازن في المكتب البيضاوي، يكون الرئيس الأميركي، القادم لفلسطين المحتلة بعد أقل من ثلاثة اسابيع، قد حظي بمبايعة كلٍ من طرفي "الانقسام" ليمضي قدماً في "صفقة القرن" التصفوية الغامضة حتى على الأميركان أنفسهم، ذلك عبر إجماع الطرفين على المراهنة على عدالته وانتظار مكرمته التسووية!

بعد الثناء على امتلاك ترامب ﻟ"جرأة التغيير"، حض خالد مشعل الرئيس الأميركي على "التقاط الفرصة" التسووية السانحة "لحل منصف" للقضية! أما ابي مازن فأطنب قائلاً الكثير، ومن بينه ما هو استجابة لاشتراطات مبعوث الرئيس الأميركي غرينبلت التي سبق وأن مهَّدت للزيارة، والتي كنا قد اشرنا اليها في مقال سابق، ومنه قوله: ثقوا يا فخامة الرئيس بأننا نربي أطفالنا على ثقافة السلام"، في إشارة لمطلب ترامب بوقف التحريض، ونجمل ما تبقى بذكر قوله حاثاً النخوة السلمية المأمولة لدى ترامب: إننا "نتكل على الله ثم عليكم لتحقيق معاهدة سلام تاريخية برعايتكم وحكمتكم"، لكنما اللافت هو أنه لم يتطرَّق "للاستيطان" ولا لإضراب الأسرى، والأدهى هو تقديمه دفعة تنازلية سلفاً على الحساب، عندما قال إن "قضايا الوضع النهائي قابلة للحل بما فيها اللاجئين والأسرى"، وهو تنازل صريح عن حق العودة الذي هو جوهر القضية الفلسطينية، وهذا وإن كان منه ليس بالجديد، كما تضمن مداورةً بنود ما تعرف ﺑ"مبادرة السلام العربية"، إلا أنه الآن يأتي صريحاً وفي معرض الحاح حد الاستجداء لاستدرار العودة للمفاوضات، هذه التي بدأت منذ ما قارب ربع القرن، وكل ما كان منها هو أنها قد أفضت بالقضية إلى هذه الحال التي هي الآن عليه.

هذا ما سمعه ترامب والفلسطينيون والعالم من طرفي "الانقسام"، فماذا بالمقابل ما سمع الطرفان والفلسطينيون والعالم من ترامب؟!

لم يسمعوا سوى إحالة صاحب "جرأة التغيير" حل مشعل "المنصف" إلى عهدة التوافق مع نتنياهو، كما لم يسمع منه ابو مازن بالذات كلمة واحدة تتعلَّق بمأثور الأخير "حل الدولتين"، كل ما سمعاه، من فرس رهانهما الأميركية الجديدة الجامحة، هو أن "الحل اسهل مما يتخيله الكثيرون"، والباقي لاحقاً!

قبل وصول ابي مازن تسبقه الى البيت الأبيض رسالة خالد مشعل التلفزيونية، استبقت واشنطن الزائر والرسالة فصرح نائب الرئيس الأميركي بنس مؤكداً، بأن "التزام الرئيس (ترامب) بنقل السفارة الأميركية إلى القدس ما زال قائما، وربما وشيكاً"، وقبل أن يقفل أبو مازن مغادراً الديار الأميركية كتبت صحيفة "الواشنطن بوست" إن "اجندة ترامب في الشرق الأوسط هي أجندة نتنياهو"، وإن الإدارة الأميركية الحالية "تتبنى رؤية اليمين الإسرائيلي المتطرِّف الرافض لحل الدولتين، ولمبدأ قيام دولة فلسطينية مستقلة".

وفبل الرسالة المتلفزة التي أعقبت نشر وثيقة حماس، والزيارة التي طال التحضير لها حياة مليوني فلسطيني محشورون في معتقل غزة الكبير، وتجاهل الزائر إبانها اضراب الأسرى في سجون الاحتلال، وما قاله نائب الرئيس ترامب عشيتهما سلفاً، وما قالته صحيفة "الواشنطن بوست" غداتهما، كانت صحيفة "معاريف" قد تحدثت قبل أكثر من شهر عن زيارة ترامب لفلسطين المحتلة، والتي يفصلنا عنها الآن اسبوعان، ومعه وفد من كبار مسؤولي الإدارة الأميركية لحائط البراق والقدس القديمة، أما زميلتها "يدعوت احرونوت" فجزمت بأن ترامب سوف يعلن إبان هذه الزيارة الميمونة اعتراف الولايات المتحدة ب"القدس الموحَّدة عاصمةً لإسرائيل"... وكله، بانتظار "صفقة القرن"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43044
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130629
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر830923
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45893311
حاليا يتواجد 3802 زوار  على الموقع