موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

إضراب الأسرى: معركة فلسطينية كبرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في السابع عشر من شهر نيسان/ أبريل 2017 أعلن ألف وخمسمائة أسير فلسطيني الإضراب عن الطعام، وأسموه إضراب "الحرية والكرامة". وهو إضراب مفتوح لانضمام المئات والآلاف إليه من الأسرى في سجون العدو الصهيوني.

الأمر الذي يعني أننا أمام معركة فلسطينية كبرى لا تهم الأسرى وحدهم فحسب وإنما هي أيضا معركة فلسطين كلها في هذه اللحظات التاريخية من المواجهة والمقاومة ضد المشروع الصهيوني الذي اقتلع القسم الأكبر من شعب فلسطين وأحلَّ مكانه في مدنه وقراه ملايين المستوطنين. وأقام دولة اغتصاب عسكرية لتواصل اقتلاع من بقوا من الفلسطينيين بهدف تهويد فلسطين كلها من النهر إلى البحر.

 

فآلاف الأسرى الذين يقبعون في سجون هذا الكيان، ويقدَّر عددهم المتزايد كل يوم بحوالي ستة آلاف، وهؤلاء جزء من مئات الآلاف من المقاومين الفلسطينيين الذين أُسروا طوال عشرات السنين في مواجهة هذه الجريمة التي تلخص بإحلال ملايين المستوطنين مكان الشعب الفلسطيني في فلسطين بعد اقتلاعه منها.

لقد شهدت سجون الكيان الصهيوني ألوانا من التعذيب والتعسف والقتل البطيء والانتهاكات الصهيونية الفاضحة للقانون الدولي الخاص بالسجناء أو أسرى الحرب طوال وجود دولة الكيان الصهيوني. ولكن تلك السجون شهدت في الوقت نفسه آيات عظيمة من البطولة والصمود والعلو على العسف والجراح من قِبَل مئات الألوف من الأسرى الفلسطينيين والعرب الأبطال، كما هو الحال مع هذا الجيل الراهن من الأسرى الذين يقودون ملاحم الصمود والبطولة وهم يرفعون رايات المقاومة عاليا، كما الاستمساك بثوابت الحق الفلسطيني في كل فلسطين من النهر إلى البحر.

ومن هنا فإن المعركة التي يخوضها أولئك الأبطال من خلال هذا الإضراب تشكل جزءا من مسلسل تاريخي طويل من الإضرابات التي خاضها الأسرى منذ سبعين عاما، ولا سيما في الخمسين سنة الأخيرة. ولكنه إضراب يخاض اليوم في ظروف وموازين قوى مختلفة. ويحمل في طياته، إمكانات واحتمالات لانتصارات لم تتوفر لأي من الإضرابات السابقة من قبل. الأمر الذي يتطلب أن يُعامَل باعتباره معركة فلسطينية كبرى يتوجب الانتصار فيها من خلال ليّ ذراع حكومة نتنياهو ومن ورائها إدارة ترامب.

والانتصار هنا يجب أن يحقق أكثر من تلبية المطالب التي أُعلِنَ الإضراب من أجل تحقيقها سواء أكان من النواحي التي تتعلق بحقوق الأسرى التي يقررها القانون الدولي أم كان فيما يتعلق بمعاملتهم وشروط حياتهم وصحتهم وتغذيتهم، أم فيما يتعلق بوقف الحبس الانفرادي أو التضييق على فترات الفُسَح، أو إنزال العقوبات التعسفية، أو الإهمال في معالجة المرضى، أم فيما يتعلق بحقوق الأهل بالزيارة وكيفية إجرائها ومدّتها واستمراريتها بمواعيد متقاربة. علماً أن هذا الجانب الأخير يتسم بارتكاب جرائم بحق الأهل تصل حد التعذيب في الوصول للزيارة أو الموافقة عليها وفي أثنائها وما بعدها. ودعكَ من أشكال المعاملة المهينة.

إن الظروف وموازين القوى الراهنة تسمحان بخوض هذه المعركة ليس بعقلية إنقاذ ما يمكن إنقاذه، أو الوصول إلى تحقيق الحد الأدنى من المطالب، أو مجرد إعلاء صوت الاحتجاج على العُسف والمظالم والانتهاكات كما حدث في الكثير من الإضرابات السابقة. وذلك بالرغم مما كانت تَنتَزِع من مكاسب ولو جزئية.

إذا ما قُرِئَت الظروف وموازين القوى الراهنة قراءة مدققة متحررة من تجارب الماضي وظروفه وموازين قواه، فإن المعركة يمكن أن تخاض من جانب قادة الإضراب داخل السجون من جهة، ومن جانب الفصائل والحركات الشبابية الانتفاضية والمنظمات الشعبية في فلسطين وخارجها، بروحية أشد تصميماً على تحقيق المطالب بحدها الأعلى، بل بروحية التحوّل إلى انتفاضة شعبية شاملة في القدس والضفة الغربية لدحر الاحتلال وتفكيك الاستيطان وإطلاق الأسرى وفك الحصار عن قطاع غزة وبلا قيد أو شرط.

المطلوب من القراءة المشار إليها أن تلحظ الحقائق التالية:

أولا: على الرغم من العلاقة القوية المتوقعة، ولها مؤشرات أولية بين نتنياهو وترامب، فإن نتنياهو متخوّف مما قد تحمله جعبة ترامب من "صفقة تاريخية" لإنهاء الصراع الفلسطيني والعربي مع الكيان الصهيوني، وذلك لما قد تتضمنه من تنازل محدود من جانبه، إلى جانب كل المكاسب التي ستعود إليه ولكنه غير مقبول من قِبَل المشروع الصهيوني الذي يريد كل فلسطين من النهر إلى البحر وبلا نقصان أو "شوائب" أو أيّ التزام.

ثانيا: الوضع الصهيوني العام يعاني عزلة دولية ولا سيما من جانب الرأي العام العالمي، والأهم أزمته الداخلية المتمثلة بجيش مهزوم في أربع حروب ومنهك من انتفاضة شبابية استدامت ثمانية عشر شهرا وما زالت تتصاعد.

ثالثا: يأتي إضراب الأسرى وما قد يفتحه من معركة كبرى، وما قد يُولّده من ردود فعل شعبية ورأي عام عربي وإسلامي- عالمي ليربك توجهات إدارة ترامب الداعية إلى عقد مؤتمر عربي- فلسطيني- صهيوني- أميركي باتجاه تحقيق "الصفقة التاريخية" آنفة الذكر. الأمر الذي قد يفرض على نتنياهو الخضوع لتلبية مطالب الأسرى لكي يتم الخلاص من الإرباك الذي يوّلده وسيوّلده الإضراب على أكثر من مستوى فلسطيني- وعربي- وعالمي بما في ذلك اعتراض المخطط الذي يعمل له محمود عباس في تجويع قطاع غزة وحسم المعركة ضد أنفاق المقاومة وأسلحتها فيها.

طبعاً هذه النقاط الثلاث ليست كل ما يمكن أن يُقال في اعتبار الظروف وموازين القوى في مصلحة الإضراب وتلبية ومطالبه إذا ما تصاعد مع الأيام وتصاعد دعمه وتأييده تصاعداً مطّردا.

المهم أن يُقرأ الظرف الذي يمر به إضراب الأسرى باعتباره امتلاكا لزمام المبادرة في مواجهة مخططات واستراتيجيات ترامب في الموضوع الفلسطيني والعربي- الإسلامي عموما، كما اعتباره في المقابل إرباكا واعتراضا لتوجهات ترامب- نتنياهو (ومن سيشارك معهما) في مرحلة الصراع الراهنة التي يريد ترامب أن يكون المبادر فيها، والواضع لتوجهاتها العامة.

لهذا فإن التعامل مع إضراب الأسرى باعتباره معركة كبرى في طريق الانتفاضة الشاملة في القدس والضفة الغربية يجعل من الضروري والأولوية تركيز كل الجهود من أجل تأمين أوسع دعم شعبي فلسطيني وعربي وإسلامي وعالمي له.

 

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6613
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68214
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر548603
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54560619
حاليا يتواجد 2169 زوار  على الموقع