موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

تبعات العولمة على المجال الأوروبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم يمر على تجربة الاندماج العولمي الإقليمي التي بدأت مع توقيع اتفاقيات النافتا وشينغن والتجارة الحرة، إلا ما يزيد قليلاً عن عشرة أعوام، حتى شرعت مفاعيلها السلبية في الإفصاح عن نفسها هنا وهناك. ما كانت أوروبا قد نعمت بوحدتها النقدية نتيجة رفض بريطانيا التخلي عن عملتها والانضمام إلى منطقة اليورو نقدياً،

لكن مشكلاتها سرعان ما انتقلت إلى داخلها في امتداد تنامي موجات من رد الفعل الاجتماعي والسياسي السلبي تجاه الاندماج الإقليمي، وخاصة بعد توسيع الاتحاد الأوروبي بضم دول عدة من شرق أوروبا إليه. وقع العبء الأساس، المالي والاقتصادي، التوحيدي على ألمانيا. لكن هذه كانت قادرة على حمله لقوة اقتصادها التي تعززت بإعادة توحيدها شطريها المنفصلين، وزادت اندفاعتها مع توسع نفوذها في شرق أوروبا غداة الانكفاء السوفييتي عنها وانتهاء الحرب الباردة. لكن الإدارة الألمانية للاتحاد - بدعم سياسي من فرنسا- اصطدمت بنمو توجهات انكفائية محافظة هنا وهناك في قلب أوروبا.

 

تبين مع الوقت - خاصة بعد الوحدة النقدية- أن بريطانيا ليست استثناءً أوروبياً في نزعتها الانكفائية، وأن تمسكها باستقلالها النقدي عن الاتحاد الأوروبي تعبير مضمر عن تمسكها باستقلال اقتصادي يترجم تمسكاً أعلى بالاستقلال القومي. وهكذا ذهبت بلدان أوروبية في الطريق البريطانية عينها (التمايز القومي) وإن من مداخل أخرى وبوسائل أخرى غير التي استخدمتها بريطانيا. ارتضى معظم المجتمعات الأوروبية الاتحاد إطاراً اقتصادياً لتعظيم الفوائد، لكن الرأي في الوحدة النقدية اختلف بين من رأوا في اليورو عملة قوية في وجه سلطة الدولار وعلى القارة وعملاتها الوطنية (وربما، ضمنياً، حتى لحماية نفسها من سلطة المارك المتفوقة)، ومن رأوا في اليورو عملة لمصلحة الاقتصادات القوية مثل الاقتصاد الألماني وإلى حد ما الفرنسي. غير أن مشكلة الأوروبيين الأكبر لم تكن مع الاندماج الاقتصادي والمالي والتجاري، وإنما كانت - وما برحت- مع الاندماج السياسي.

لم يكن تفصيلاً أن الطموح الأوروبي إلى تعزيز الاندماج الاقتصادي من طريق التأسيس لاندماج سياسي تدريجي اصطدم بردود فعل سلبية انكفائية من قبل قسم من الرأي العام سرعان ما تحول إلى اعتراض جهير، مسكونةً بأحلام الظفر الاستراتيجي بالفرص المتاحة - وقد أطلقت الأحلام تلك الاندفاعة الكبرى الناجحة لعملية الاندماج الاقتصادي القاري- تصورت النخب السياسية الألمانية والفرنسية، وبعض نظيراتها في أوروبا، أن إمكانات استثمار نتائج الاندفاعة الاقتصادية تلك متاحة على الصعيد السياسي، وأن من المفيد الإقدام على خطوات سياسية ودستورية لتوحيد أوروبا، سياسياً، بحسبان ذلك ضمانةً قوية لحماية اندماجها الاقتصادي وتعظيم نتائجه. وهكذا ما إن هلَّ القرن الحالي حتى كانت طبخة مشروع دستور أوروبي قد نضجت، وشرع في التداول التفصيلي في صيغته التي أقرت في 448 مادة (من حوالي 400 صفحة). غير أن الصفعة أتت من التصويت السلبي ضد المشروع في فرنسا وهولندا، فأتى اعتراض الغالبية الشعبية عليه يجهض، في المهد، مشروعاً سياسياً توحيدياً خامر أوروبا طويلاً، منذ الفتوحات النابوليونية قبل قرنين، بل منذ انهيار الإمبراطورية الرومانية، وتراءت له فرصة الإمكان مع هزيمة «المعسكر الاشتراكي» والانكفاء السوفييتي وميلاد العولمة، قبل أن تلحق به هزيمة مفاجئة الحقائق، السوسيولوجية والسياسية والثقافية والسياسية، نفسها التي ولدها نشوء الدولة القومية الحديثة في أوروبا؛ الحقائق التي لم يقوَ تيار العولمة العاصف على شطبها أو محو مفعوليتها في الاجتماع السياسي الأوروبي.

منذ لحظة الاعتراض على مشروع الدستور، كرّت سبحة الانكماش القومي لبلدان أوروبا. المظهر الأول والأجلى للانكماش ذاك كان صعود القوى اليمينية والمتطرفة، و أحياناً، النازية في بعض بلدان أوروبا ووصول تيارات منها إلى السلطة (النمسا مثلاً)، أو صيرورة بعضها قوةً سياسيةً ثانية في البلد («الجبهة الوطنية» في فرنسا مثلاً). ومبنى سياسات هذه القوى اليمينية ومواقفها على فكرة الاستقلال القومي الكامل لبلدانها؛ الذي تتهدده العولمة وآلياتها الإدماجية.

ولئن كانت الفكرة الوحدوية، في ظل الكيان البريطاني، قد اجتازت الامتحان السياسي، بنجاح، في وجه الفكرة الاستقلالية في إسكتلندا، فإن سريان مفعول ذلك على باقي محاولات الانفصال في أوروبا ليس أمراً محتوماً حكماً؛ إذ لا أحد يملك أن يتوقع إلى أين يمكن أن تذهب مطالب الاستقلال في كاتالونيا أو في الباسك في إسبانيا، ولا ما يمكن أن يتولد من تداعيات لأي نجاح قد تظفر به حركة انفصالية على مجموع الحركات الداعية إلى الاستقلال القومي: نشطةً كانت أو خامدة.

آخر حلقات ضغط العولمة على الاتحاد الأوروبي - ولن تكون الأخيرة قطعاً- هي التصويت الشعبي البريطاني لانسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد. لم تكن بريطانيا شريكاً حقيقياً فيه، لإحجامها - منذ البداية- عن الاندماج الاقتصادي والنقدي الكامل، ولم يكن في حكم المتوقع أن يؤثر انسحابها، بالمعايير الاقتصادية، بكبير أثر على الاندماج الاقتصادي الأوروبي. غير أن لخطوة الانسحاب تلك آثاراً سياسية ونفسية لا يستطيع الاتحاد الأوروبي تجاهلها؛ فهي قد تغري دولاً أخرى، تتزايد نزعة الانكماش فيها، إلى الحذو حذو بريطانيا. ويزيد من احتمالات ذلك ما يعرفه الاقتصاد الأوروبي، اليوم، من انكماش، وما ينتظره من مزيد إن استمرت إدارة دونالد ترامب، في الولايات المتحدة، في سياسة قطع الأواصر الاقتصادية مع أوروبا وتهديد «اتفاقية الشراكة الاستراتيجية عبر الأطلسي»؛ ذلك أن سياسة قص أجنحة العولمة وإلغاء مؤسساتها وأطرها واتفاقاتها لن ينجم منه سوى شطب مفاعيلها والعودة إلى الكيانية القومية.

***

hminnamed@yahoo.fr

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19324
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19324
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر763405
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45825793
حاليا يتواجد 3806 زوار  على الموقع