موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الصورة القاتمة ليست كل شيء

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الفلسطيني الذي ينظر إلى قضيته الوطنية اليوم، وسط معطيات واقعها الراهن ومعطيات الوضع العربي والدولي، وأمام السياسات “الإسرائيلية” التوسعية العنصرية، يمكن ببساطة أن يغرق في اليأس ويجتاحه الإحساس القوي بالعبث واللاجدوى!

فمن جهة، سيجد سلطة فلسطينية عاجزة، بل ومتواطئة، وذراعاً أمنية لسلطات الاحتلال، و«فصائل» تشارك هذه السلطة عجزها، مسؤولة بهذا القدر أو ذاك عن إخفاقات السلطة وتواطئها وتفريطها. ومن جهة ثانية، سيجد وضعاً عربياً منهاراً، ربما أكثر عجزاً وتواطؤاً من السلطة الفلسطينية ذاتها، وضعاً عربياً يحسب عليه وليس معه. ومن جهة ثالثة، قيادة “إسرائيلية” هي الأكثر تطرفاً، تعتقد أن الفرصة تاريخية وسانحة لتحقيق كل أطماع الحركة الصهيونية في فلسطين وتصفية قضية شعبها، فرصة هي الأفضل منذ قرن كامل، وتجد نفسها مدعومة بمجتمع دولي منحاز، علناً أو سراً، لسياساتها ومخططاتها التوسعية.

 

لكن هذه الصورة السوداء القاتمة ليست كل شيء، وهي لا تكتمل دون النظر إلى الشعب الفلسطيني من خارج الأطر التي علاها الصدأ، وغطّاها غبار الهزائم والمعارك الوهمية. فالواقعون تحت الاحتلال، سواء في المنطقة المحتلة العام 1948 أو الواقعون تحت احتلال 1967 أو المحاصرون في قطاع غزة أو الذين في الشتات، كلهم بدرجات مختلفة يرفضون الاحتلال، كما يرفضون سياسات الخضوع والاستسلام، ويعبرون بطرق مختلفة عن هذا الرفض، من الإضرابات والاعتصامات والفعاليات الشعبية، إلى المواجهات مع جيش الاحتلال بما تيسر من وسائل، كثيراً ما يرتقي فيها الشهداء ويقع الجرحى والمعتقلون.

المعطيات على «جبهة اليأس والاستسلام»، مادية مرئية وملموسة، ومن المكابرة الفارغة تجاهلها، لكن «حالة اليأس» لا تأتي من هذه المعطيات المادية بقدر ما تأتي من «قناعات» قديمة سابقة عليها أسقطتها الأحداث، لكنها لا تزال فاعلة في عقول ونفوس المتصدرين للمشهد السياسي. وأولى هذه «القناعات» الاعتقاد بأن «الجيوش» العربية تحديداً هي القادرة على مواجهة «دولة “إسرائيل” والتغلب عليها، أو فرض حل «مقبول» عليها! وما دامت الجيوش العربية لم تعد موجودة في إطار الفعل، حتى الفعل النظري الدفاعي بعد 2003 وتأكد بعد 2011، فإن التمسك ﺑ«مقولات» القرن الماضي كلام لا طائل منه و«شعارات» لا فائدة منها، والبديل في نظر اليائسين والمستسلمين هو في النهاية قبول ما تعرضه الدولة الغاصبة، عملاً بحكمة «شيء أفضل من لا شيء»!! ومع أن مقولة «الجيوش» سقطت في العام 1967، وقامت على أنقاضها مقولة «المقاومة بكل أشكالها والمسلحة أساساً»، ومع أن هذه المقاومة أثبتت جدارتها قبل وبعد 2011، في جنوب لبنان وفي قطاع غزة، إلا أن المستسلمين، خصوصاً بعد «اتفاق أوسلو»، أسقطوا مقولتي «الجيوش والمقاومة» ومعهما إمكانية المواجهة والتحرير، مبقين على مقولة «المفاوضات حياة»! وذلك هو ما يرسم حدود ومصير القضية الفلسطينية في المدى القصير.

في المقابل، فإن أطماع القيادة الصهيونية وممارساتها القمعية وإجراءاتها العنصرية، إذ تثير الخلافات السياسية والأيديولوجية بين أطراف التجمع الصهيوني في فلسطين، تشير إلى ما تخلقه من وقائع، وإن بدت أنها تحقق لأصحابها ما يتطلعون إليه من أطماع، إلا أنها تخلق لهم في الوقت نفسه مشاكل وصعوبات داخلية وخارجية، تقل قدرتها أكثر وأكثر على تغطية مفاعيلها التي تعمل ضد تلك السياسات والممارسات والإجراءات، بالرغم من أن ذلك لم يدخلها حتى الآن عنق الزجاجة، وهنا يأتي دور النضال الوطني الفلسطيني الذي يخوضه الشباب في المدن والقرى الفلسطينية، وفي السجون “الإسرائيلية” أيضاً.

في معنى أوضح، في الوقت الذي تضيّق فيه سلطات الاحتلال على جيل الشباب فرص العيش ولو في الحد الأدنى، تدفعه دفعاً إلى التمرّد والمواجهة التي تتسع وتتعاظم، إذ ليس هناك من يستطيع أن يعطي تفسيراً لشباب ينفّذون عمليات ضد جنود الاحتلال بأدوات مثل السكين أو المفك، أو عمليات الدهس ورشق الحجارة وزجاجات المولوتوف، وهم يعلمون جيداً أنهم قد لا ينجحون في قتل أو حتى إصابة أحد منهم، بينما هم يعرفون أنهم سيقتلون برصاص هؤلاء الجنود! إن مواجهاتهم وعملياتهم حتى اليوم لا تعدو كونها تعبيراً، ولكن جلياً، عن رفضهم للوضع القائم وللاحتلال وﻟ«دولة “إسرائيل”» جملة. إنهم يفعلون ذلك ليس لأنهم من «كارهي الحياة» ولا رغبة في الانتحار، بل وعيٌ منهم أن ذلك سيؤدي إلى نهوض شعبي في نهاية المطاف، وفضح كامل للنظام العنصري القائم، وأخيراً إعلان بفقدان الثقة بالنظام السياسي الفلسطيني ورموزه، فلا يبقى إلا المقاومة.

هذا الجيل الشاب وقناعاته الجديدة ورفضه للراهن العفن، هو ما يرسم خطوط الواجبات الوطنية الراهنة ومصير قضية فلسطين في المدى الطويل نسبياً، ولا أقول في المدى التاريخي الذي لا خلاف عليه!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24117
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع232855
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر724411
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45786799
حاليا يتواجد 4123 زوار  على الموقع