موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عنصرية صهيونية بشعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد إقرار الكنيست الصهيوني لمشروع قانون «منع الأذان» في فلسطين المحتلة عام 1948 والقدس بالطبع، باعتبارها «عاصمة أبدية «لإسرائيل»»، بكل دلالاته العدوانية والعنصرية ، يعود بنا التاريخ إلى الوراء، بعد إعلان ما سمي ب«الاستقلال «الإسرائيلي»» بعشرة أيام، أي في 24 مايو/أيار 1948، وقول ديفيد بن غوريون في جلسة «للهاغاناه» يومها: «يجب تدمير مدينتي الرملة واللد على الفور، ويجب تنظيم كتيبة الياهو وتوجيهها ضد جنين من أجل غور الأردن، ويجب تقديم التعزيزات ل«متلف» (قائد عسكري) ومهمته احتلال جنوب لبنان، من خلال قصف مدن صور وصيدا وبيروت، ويجب تكليف يغئال ألون بقصف سوريا من الشرق ومن الشمال وإنشاء دولة مسيحية يكون الليطاني حدودها الجنوبية، ثم نقوم بعقد تحالف معها. وعندما نهزم الجيوش العربية ونقوم بقصف عمّان، نقوم أيضاً بتصفية الضفة الأخرى من النهر، وعندها ستسقط سوريا. وإذا تجرأت مصر على الحرب، سنقوم بقصف بور سعيد والإسكندرية والقاهرة».

 

هذا هو تاريخ الدولة الصهونية التي تريد منع الأذان في المساجد في فلسطين المحتلة عام 48. نعم، هذا هو بن غوريون الذي قال يومها «هكذا سننهي الحرب، ونصفي حساب أجدادنا مع مصر ومع آشور وآرام».

من ناحية ثانية، يرفض رئيس الوزراء الصهيوني نتنياهو، وكل أعضاء حكومته الفاشية، الانتقادات الموجهة لسياسة الاستيطان في الضفة الغربية. كما يرفض نتنياهو أية انتقادات دولية لسياسات كيانه العنصرية ونهبه المستمر لأرضنا. ففي مقابلة له أجريت مؤخراً مع القناة الثانية في التلفزيون الألماني «زد.دي إف» قال: «من الممكن أن تكون هناك خلافات بين الأصدقاء (يقصد مع من ينتقدون الاستيطان)، لكن من يقول إن المستوطنات عقبة، يتعين عليه أن يعلم، أنها ليست كذلك». وحمّل نتنياهو المسؤولية للفلسطينيين، مضيفاً أن «عدم تحقيق السلام لا يكمن في سياسة الاستيطان، بقدر ما يكمن في إرادة الفلسطينيين لقبول دولة قومية لليهود، باعترافهم بيهودية «إسرائيل»، وهو ما يرفضونه». بالطبع من وجهة نظر نتنياهو، على الفلسطينيين الاعتراف بأن القدس هي «أرض «إسرائيلية»»، كما عليهم إلغاء مطالبتهم بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم، كما يؤكد أن لا دولة فلسطينية ستقام على كل الأراضي المحتلة عام 1967، وعلى قبولهم للاستيطان، والقبول بحق الكيان في إبقاء جيشه في المواقع الاستراتيجية في دولتهم العتيدة. إضافة إلى سلسلة من الاشتراطات الأخرى (التي تتوالد كالفطر) للحفاظ على الأمن «الإسرائيلي».

نموذجان أوردناهما كمثالين على عنجهية وصلف القادة «الإسرائيليين»، أحدهما في عام 1948، والثاني في العام الحالي 2017. تفصل بينهما مسافة تمتد إلى 69 عاماً. وفي السؤال، هل مثّل الكيان الصهيوني طوال هذه السنوات، غير هذه السياسة العدوانية، التي شهدناها ونشهدها على مدى ما يقارب السبعة عقود؟ سؤال نطرحه برسم المهتمين. ثم بتوجيه السؤال: هل مازال يعتقد البعض بإمكانية ولو بنسبة 5٪ جنوح الكيان للسلام مستقبلاً؟ بالإجابة عن السؤالين يتضح الجواب. آخرون للأسف، يقومون بالتطبيع مع «إسرائيل» ويعقدون اتفاقيات معها. هل يعتقد هؤلاء أن دولهم ستكون بمنأى عن عدوانية الكيان؟ هل يعتقد هؤلاء أن الخطر الصهيوني مقتصر على فلسطين وحدها؟ هل انتهى مشروع دولة «إسرائيل» الكبرى؟

«إسرائيل» ترفض رفضاً قاطعاً ترسيم حدود دولتها حتى اللحظة، ذلك، لأن الترسيم سيمنعها من ممارسة العدوان على الدول العربية. وأن الترسيم سيحد من عودة يهود العالم إلى «وطنهم التاريخي»، وسيثير المزيد من الانقسامات، وتحديداً حول مصادر التشريع، بين المتشددين اليهود وبقية الأطراف في الحركة الصهيونية التي تنادي بانكفاء «إسرائيل» على الذات، حتى تحين الظروف الملائمة لإعادة طرح المشروع. الترسيم سيفاقم من بروز السؤال الذي لم تجر الإجابة عنه حتى اليوم: تحديد تعريف من هو اليهودي؟ شارون أجاب عندما سُئل عن رفض «إسرائيل» ترسيم حدود دولتها ب«أن حدوده، حيث تصل دباباتها وأقدام جنودها». الكيان ما زال تعتبر الضفة الغربية، «يهودا والسامرة». ضم الكيان مدينة القدس مبكراً إلى دولته في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 1967. وهو يرفض الانسحاب من هضبة الجولان العربية السورية ومن مزارع شبعا اللبنانية. فهل هذه دولة تريد السلام؟

من زاوية ثانية. هناك أزمة في المشروع الوطني الفلسطيني والعربي عموماً، بفعل عوامل كثيرة، أزمة تُحدثُ إحباطاً لدى كثيرين، نتيجة لرداءة الوضع العربي، ولاصطدام مشروع البعض الفلسطيني، بالرفض الصهيوني للحقوق الوطنية الفلسطينية. أما الجانب الآخر من الصورة، الذي يدعو للتفاؤل ويمد الفلسطيني بعزم الاستمرارية، فهو مقاومة شعبنا في الأراضي المحتلة أولاً، ومدى تعاظم تأييد قضيتنا في العالم، وتزايد مقاطعة الكيان يوماً بعد يوم. وقبل كل شيء هذا الإيمان المطلق، المزنّر بالإرادة الفولاذية بحتمية اجتثاث المشروع الصهيوني من جذوره من وطننا، والمنطقة العربية بشكل عام.

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7553
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185357
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر549179
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55465658
حاليا يتواجد 5087 زوار  على الموقع