موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

قشة المفاوضات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مكالمة هاتفية من الرئيس دونالد ترامب إلى الرئيس محمود عباس رسمت البسمة، بل أدخلت الفرحة إلى قلوب رموز السلطة الفلسطينية وأعوانها. ربما كان مع هؤلاء بعض الحق، بعد أن سمعوا من رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو أن القضية ستحل دون الحاجة إليهم! هكذا جاءت مكالمة ترامب بمثابة القشة التي بدلاً من أن تقصم ظهر السلطة، أحيت فيها الأمل بأنها ستكون، لا يهم كيف وبأي صورة، ضمن «الصفقة» التي يفكر فيها الرئيس الأمريكي «لحل القضية وإحلال السلام»، هذا الهدف الذي «عجز» كل أسلافه في الوصول إليه على مدى ربع قرن!

 

نعم، لم تحي مكالمة ترامب الأمل في أوساط السلطة الفلسطينية وحسب، بل رأوا فيها «انتصاراً» ناجزاً، و«صفعة» للقيادة «الإسرائيلية»! فالرئيس الأمريكي، بالرغم من كل تصريحاته المنحازة للكيان الصهيوني وقيادته المتطرفة، هاتفهم وفي هذا وحده اعتراف بهم ك«شريك» في صنع «عملية السلام»! وهي أيضاً رد على الادعاءات القائلة بأنه يمكن تجاوز السلطة الفلسطينية وإسقاطها من الحساب! ولكن حتى لو جاريناهم ووافقنا على أقوالهم، يظل عليهم وعلينا أن نتوقف عند جوهر ما حملته «المكالمة التاريخية»! ومن دون الأوهام التي تسيطر على السلطة الفلسطينية وأعوانها، فإن ما حملته المكالمة للرئيس عباس لا يزيد عن دعوتين: دعوة لإحياء المفاوضات الفلسطينية- «الإسرائيلية» المباشرة، ودعوة لزيارة البيت الأبيض!

وإذا بدأنا من الدعوة الثانية، فالزيارة لن تكون أكثر من بروتوكولية، ككل زيارات القادة الفلسطينيين، ولتجديد الأوهام التي أوصلت الوضع الفلسطيني لما أصبح عليه، وفي جوهرها للإبقاء على السلسلة التي تربطهم بالسياسات الأمريكية المنحازة للكيان الصهيوني وأطماعه، وتضليله للشعب الفلسطيني بإيهامه أن إدارة ترامب لم تتخل عنه! وبهذه المعاني والأغراض، لا تكون الدعوة إلا نوعاً من الضحك على الذقون وإبقاء الفلسطينيين في المستنقع الذي هم غارقون فيه أصلاً!

أما الدعوة الأولى والأهم، فإن إحياء المفاوضات لا يمثل أي «انتصار» أو مكسب للفلسطينيين، بل العكس هو الصحيح. فمن جهة، لم ينس الرئيس عباس في أي لقاء أو مقابلة صحفية، أو مناسبة أدلى فيها بتصريح، أن يعلن عن استعداده للعودة إلى طاولة المفاوضات. ومن جهة أخرى، فإن الرئيس الأمريكي لم يضمن دعوته أية «محددات» أو أسس مما يردده أنصار السلطة الفلسطينية، بل ترك الأمر للطرفين المعنيين، أي أنه ترك الأمر لما يقرره بنيامين نتنياهو، وهذا الأخير دائماً يتحدث عن استعداده للعودة إلى الطاولة ولكن «بدون شروط مسبقة»، وأضاف في مرات عديدة شرطاً تعجيزياً سبق لعباس أن رفضه هو الاعتراف ب«يهودية الدولة»! وهكذا لا يكون الرئيس ترامب قد جاء بجديد أو تجاوز مواقف نتنياهو، بل يكون قد مارس ضغوطا جديدة على عباس والسلطة الفلسطينية.

بعض الموالين للسلطة حاول أن يضع «شروطاً» على الدعوة لإحياء المفاوضات، سبق أن طالب بها رموز السلطة دون أخذها في الاعتبار. من تلك «الشروط»، وضع «سقف زمني» للمفاوضات، وأن تكون «قرارات الشرعية الدولية» هي المرجعية لها، وأن يوافق الجانب «الإسرائيلي» على أن تكون «نتيجة المفاوضات قبول قيام دولة فلسطينية في حدود حزيران 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها»! وقد سبق لنتنياهو أن رفض كل ذلك، واعتبره ولا يزال يعتبره «شروطا مسبقة»، أي أنها في نظره تلغي العودة إلى المفاوضات. فماذا تفيد دعوة ترامب في هذه الحالة؟ وما هو مبرر «الفرحة» التي عمت أوساط السلطة الفلسطينية بالدعوة التي لا يبدو أنها ستسفر عن شيء؟!

ومع ذلك، لنفرض أن الرئيس الأمريكي كان عند «حسن ظن» السلطة الفلسطينية، وأجبر نتنياهو على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، فما الذي سيحدث؟ لا شك أن من استطاع أن يتلاعب لربع قرن بالإدارات الأمريكية وبالسلطة الفلسطينية، مع تعاقب الإدارات الأمريكية وتغير القيادة الفلسطينية، لن يعجز عن التلاعب بهم من جديد ولإشعار آخر، والأمريكيون و«الإسرائيليون» لن يخسروا شيئاً بل سيربحون الوقت اللازم لتحقيق مزيد من النجاحات للمشروع الاستيطاني الصهيوني. لكن الفلسطينيين هم الذين سيخسرون وسيظلون يخسرون ما دام ليس لديهم إلا المفاوضات وفقط المفاوضات. فهل السلطة الفلسطينية عاجزة عن فهم هذه المسألة التي صارت من بديهيات السياسة «الإسرائيلية» الساعية لكسب الوقت؟!

ليس أمام السلطة الفلسطينية إلا «قشة المفاوضات»، وهي كالغريق تصر أن تتعلق بها إلى أن تقصم ظهرها، وعندها ستسلم مرغمة لقوى الواقع الذي لن يبقي لها طريقاً إلا طريق الرحيل!

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4312
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90657
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر418999
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47931692