موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

قشة المفاوضات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مكالمة هاتفية من الرئيس دونالد ترامب إلى الرئيس محمود عباس رسمت البسمة، بل أدخلت الفرحة إلى قلوب رموز السلطة الفلسطينية وأعوانها. ربما كان مع هؤلاء بعض الحق، بعد أن سمعوا من رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو أن القضية ستحل دون الحاجة إليهم! هكذا جاءت مكالمة ترامب بمثابة القشة التي بدلاً من أن تقصم ظهر السلطة، أحيت فيها الأمل بأنها ستكون، لا يهم كيف وبأي صورة، ضمن «الصفقة» التي يفكر فيها الرئيس الأمريكي «لحل القضية وإحلال السلام»، هذا الهدف الذي «عجز» كل أسلافه في الوصول إليه على مدى ربع قرن!

 

نعم، لم تحي مكالمة ترامب الأمل في أوساط السلطة الفلسطينية وحسب، بل رأوا فيها «انتصاراً» ناجزاً، و«صفعة» للقيادة «الإسرائيلية»! فالرئيس الأمريكي، بالرغم من كل تصريحاته المنحازة للكيان الصهيوني وقيادته المتطرفة، هاتفهم وفي هذا وحده اعتراف بهم ك«شريك» في صنع «عملية السلام»! وهي أيضاً رد على الادعاءات القائلة بأنه يمكن تجاوز السلطة الفلسطينية وإسقاطها من الحساب! ولكن حتى لو جاريناهم ووافقنا على أقوالهم، يظل عليهم وعلينا أن نتوقف عند جوهر ما حملته «المكالمة التاريخية»! ومن دون الأوهام التي تسيطر على السلطة الفلسطينية وأعوانها، فإن ما حملته المكالمة للرئيس عباس لا يزيد عن دعوتين: دعوة لإحياء المفاوضات الفلسطينية- «الإسرائيلية» المباشرة، ودعوة لزيارة البيت الأبيض!

وإذا بدأنا من الدعوة الثانية، فالزيارة لن تكون أكثر من بروتوكولية، ككل زيارات القادة الفلسطينيين، ولتجديد الأوهام التي أوصلت الوضع الفلسطيني لما أصبح عليه، وفي جوهرها للإبقاء على السلسلة التي تربطهم بالسياسات الأمريكية المنحازة للكيان الصهيوني وأطماعه، وتضليله للشعب الفلسطيني بإيهامه أن إدارة ترامب لم تتخل عنه! وبهذه المعاني والأغراض، لا تكون الدعوة إلا نوعاً من الضحك على الذقون وإبقاء الفلسطينيين في المستنقع الذي هم غارقون فيه أصلاً!

أما الدعوة الأولى والأهم، فإن إحياء المفاوضات لا يمثل أي «انتصار» أو مكسب للفلسطينيين، بل العكس هو الصحيح. فمن جهة، لم ينس الرئيس عباس في أي لقاء أو مقابلة صحفية، أو مناسبة أدلى فيها بتصريح، أن يعلن عن استعداده للعودة إلى طاولة المفاوضات. ومن جهة أخرى، فإن الرئيس الأمريكي لم يضمن دعوته أية «محددات» أو أسس مما يردده أنصار السلطة الفلسطينية، بل ترك الأمر للطرفين المعنيين، أي أنه ترك الأمر لما يقرره بنيامين نتنياهو، وهذا الأخير دائماً يتحدث عن استعداده للعودة إلى الطاولة ولكن «بدون شروط مسبقة»، وأضاف في مرات عديدة شرطاً تعجيزياً سبق لعباس أن رفضه هو الاعتراف ب«يهودية الدولة»! وهكذا لا يكون الرئيس ترامب قد جاء بجديد أو تجاوز مواقف نتنياهو، بل يكون قد مارس ضغوطا جديدة على عباس والسلطة الفلسطينية.

بعض الموالين للسلطة حاول أن يضع «شروطاً» على الدعوة لإحياء المفاوضات، سبق أن طالب بها رموز السلطة دون أخذها في الاعتبار. من تلك «الشروط»، وضع «سقف زمني» للمفاوضات، وأن تكون «قرارات الشرعية الدولية» هي المرجعية لها، وأن يوافق الجانب «الإسرائيلي» على أن تكون «نتيجة المفاوضات قبول قيام دولة فلسطينية في حدود حزيران 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها»! وقد سبق لنتنياهو أن رفض كل ذلك، واعتبره ولا يزال يعتبره «شروطا مسبقة»، أي أنها في نظره تلغي العودة إلى المفاوضات. فماذا تفيد دعوة ترامب في هذه الحالة؟ وما هو مبرر «الفرحة» التي عمت أوساط السلطة الفلسطينية بالدعوة التي لا يبدو أنها ستسفر عن شيء؟!

ومع ذلك، لنفرض أن الرئيس الأمريكي كان عند «حسن ظن» السلطة الفلسطينية، وأجبر نتنياهو على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، فما الذي سيحدث؟ لا شك أن من استطاع أن يتلاعب لربع قرن بالإدارات الأمريكية وبالسلطة الفلسطينية، مع تعاقب الإدارات الأمريكية وتغير القيادة الفلسطينية، لن يعجز عن التلاعب بهم من جديد ولإشعار آخر، والأمريكيون و«الإسرائيليون» لن يخسروا شيئاً بل سيربحون الوقت اللازم لتحقيق مزيد من النجاحات للمشروع الاستيطاني الصهيوني. لكن الفلسطينيين هم الذين سيخسرون وسيظلون يخسرون ما دام ليس لديهم إلا المفاوضات وفقط المفاوضات. فهل السلطة الفلسطينية عاجزة عن فهم هذه المسألة التي صارت من بديهيات السياسة «الإسرائيلية» الساعية لكسب الوقت؟!

ليس أمام السلطة الفلسطينية إلا «قشة المفاوضات»، وهي كالغريق تصر أن تتعلق بها إلى أن تقصم ظهرها، وعندها ستسلم مرغمة لقوى الواقع الذي لن يبقي لها طريقاً إلا طريق الرحيل!

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20554
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52469
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر845070
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50821721
حاليا يتواجد 3197 زوار  على الموقع