موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

«حماس» واغتيال الفقهاء وسياسة الردع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جاء اغتيال الأسير المحرر مازن الفقهاء، المبعد إلى غزة من الضفة الغربية، في أعقاب صعود القيادي يحيى السنوار رئيساً للمكتب السياسي لحركة «حماس» في القطاع ، والذي رأت فيه السلطات «الإسرائيلية» انزياحاً نحو التشدد. كذلك جاءت عملية الاغتيال وسط اعتداءات «إسرائيلية» متواصلة جواً وبراً، وتهديدات أطلقها وزير الحرب «الإسرائيلي» أفيغدور ليبرمان، وتقديرات بقرب شن حرب جديدة على غزة. في المقابل وعلى الجانب «الإسرائيلي»، جاءت العملية في وقت يواجه فيه بنيامين نتنياهو صعوبات جمة مع ائتلافه الحكومي، واتهامات له بالفساد دفعته إلى التلويح بإجراء انتخابات مبكرة هرباً من النتائج المنتظرة. كل ذلك يشير إلى أكثر من هدف لعملية الاغتيال.

 

غرض هذا المقال هو النظر في ما استهدفته العملية وتعلق بحركة «حماس». وفي البداية لا بد من التأكيد على أن عمليات الاغتيال الموجهة ضد القيادات الفلسطينية عموماً، خصوصاً تلك المتهمة بالعمل المسلح ضد الكيان الصهيوني، لم تتوقف يوماً وهي من ثوابت السياسة «الإسرائيلية»، ما يجعل الظروف المحيطة بتنفيذ العملية ربما أكثر راهنية من الاغتيال ذاته. فمن جهة، يظل الميل إلى شن الحرب مخرجاً في كل أزمة داخلية «إسرائيلية»، ودائماً كانت الحرب والانتخابات المبكرة بابين للهرب لرؤساء الحكومات من الأزمات الداخلية. وفي الوقت الذي تمثل الاعتداءات المستمرة على القطاع استفزازاً يستهدف جر «حماس» إلى الرد وتوفير «مبررات» شن الحرب، يأتي اغتيال الفقهاء، الذي يفترض أنه في حماية الحركة، عاملاً إضافياً للاستفزاز بالرغم من كل تقديرات الأجهزة الأمنية بأن «حماس» لا ترغب بالدخول في حرب جديدة.

وكما سبق وأشرت، اعتبرت الأجهزة الأمنية «الإسرائيلية» انتخاب السنوار انزياحاً نحو التشدد، وأن «العسكر» أصبحوا الطرف الأقوى في الحركة، على الأقل في غزة. وبناء عليه صار من الأهمية بمكان بالنسبة لهذه الأجهزة «اختبار» السنوار. ويبدو أنهم رأوا اغتيال الفقهاء كافياً بالنسبة إليه لعله يكشف بعضاً من نواياه. بمعنى آخر كانت العملية «استفزازاً» للسنوار أكثر مما هي للحركة في محاولة لسبر غور القائد الجديد، مع أنهم يعرفون أنه ليس «حاكماً مطلقاً»، وأنه قبل أيام من العملية فقط أشار إلى أهمية «الردع» الذي تتمسك به الحركة.

وفي هذا الإطار، يرى كثيرون أن حركة «حماس» تعتقد أنها بعد حرب 2014 (عملية الجرف الصامد)، استطاعت أن تحقق مستوى من (الردع) يجعل القيادة «الإسرائيلية» تفكر طويلاً قبل شن حرب جديدة. لكن إذا كان في إمكان القيادة «الإسرائيلية» أن تتحمل الوضع القائم، فإن السؤال يقع على حركة «حماس» فيما إذا كانت قادرة على تحمله في ظل استمرار الحصار والانتهاكات والاستفزازات «الإسرائيلية»، خصوصاً في ضوء التهديدات التي تطلقها كلما وقع اعتداء عليها. لكن السؤال الأهم الذي تجد حركة «حماس» نفسها في مواجهته هو: ماذا يعني «الردع» المتحقق بالنسبة لحركة مقاومة ترفع شعار التحرير؟ يذكر أن يحيى السنوار شدد في أول ظهور إعلامي له بعد انتخابه رئيساً للمكتب السياسي على هذا «الردع»، مذكراً أن الشيخ الشهيد أحمد ياسين كان قد أسس الحركة ل«تحقيق معادلة الردع مع العدو»، وذلك قبل أن تحكم الحركة في غزة.

في السياق، وبعد أن اتهمت أصوات حمساوية (الموساد) بتنفيذ عملية الاغتيال، خرج القيادي محمود الزهار، أكثرها تشدداً في التصريحات، بتصريح قال فيه: علينا أن نتريث قبل توجيه الاتهام لأية جهة، وربما كان يقصد «جهة داخلية» تعاونت مع (الموساد). لكن هذا التصريح في كل الأحوال يعني أنه لن يكون هناك رد سريع على عملية الاغتيال. أما «الردع» فيظل في كل الأحوال نوعاً من المحافظة على «الوضع القائم» الذي يعني بدوره تمسك «حماس» بسلطتها في غزة، وتحويل «المقاومة من أجل التحرير» إلى «دفاع عن النفس والوجود». وحتى لو تحقق هذا الهدف فهو لن يغير من الوضع الفلسطيني الراهن، ولا يقدم خطوة لا نحو «تحرير فلسطين»، ولا حتى في منع الحرب، لأن القيادة «الإسرائيلية» تظل قادرة على شن الحرب في اللحظة التي تريد، ولو بمستوى مرتفع من الكلفة.

وفي نفس المؤتمر الصحفي الذي ظهر فيه السنوار، تحدث إسماعيل هنية فذكر أن الشيخ أحمد ياسين أكد على أربعة مبادئ أولها «فلسطين كل لا تتجزأ، ولا يمكن التفريط أو التنازل عن شبر منها»، مشدداً على أن غزة «لن تكون خارج فضاء فلسطين». وثانيها أن «المقاومة خيار استراتيجي»، وثالثها «حماية الوحدة الوطنية الفلسطينية»، ورابعها «قضية فلسطين ليست قضية الفلسطينيين وحدهم بل قضية العرب والمسلمين». وفي ضوء هذه المبادئ، يمكن التساؤل عما يحققه «الردع» منها في ضوء السياسات المتبعة؟!

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28971
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63314
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر391656
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47904349