موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

اعتراف

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لعل أهم مشكلة تواجه أوروبا الآن هي لجوء أعداد غفيرة من العالم العربي والأفريقي لها، والأخطر ما رافق هذا بشكل رئيس من عمليات إرهابية قام بها أشخاص من أصول عربية وأفريقية، وعلى مستوى أقل جرائم تحرش جنسي.

وهو ما يحتم ازدياد الرفض الشعبي لهؤلاء المهاجرين، أو أقله تشريع عقوبات خاصة حصرية بمن يرتكبون الجرائم من مثل سحب الجنسية منهم. ولافت ومثير للإعجاب، ولكن في نفس الوقت "للعجب"، حجم المعارضة الشعبية الأوروبية لهكذا تشريع. وبصراحة، لو قامت فئات مستجدة في بلد عربي بهكذا جرائم، الأرجح أن يجري حرمان من قام بها من الجنسية.. ولكن يبدو أن أوروبا وأمريكا اللتين تشتمهما مظاهراتنا كعرف سائد، هم أكثر تسامحا وأقل ضغينة، ما يستوجب الإعجاب بشعوبهما، بل وبل العديد من ساستهما.. والاعتذار منهما.

 

وهذا التقبل لم يبدأ بقيام الاتحاد الأوروبي ليقال أن الأوروبيين يدافعون عن كيان موحد جامع لقوميات عدة لكونه حقق لهم مزايا كثيرة، وأن دفاعهم عن وجود لاجئين عرب ومسلمين وأفارقة هو من تفاصيل وضع كلي يحرصون على استدامته، كما تبين احتفالاتهم بالذكرى الستين لاتفاقية روما التي أسست لقيام الاتحاد الأوروبي.. بل هو يتجاوز هذا لقبول تغيير يطال السمة القومية للشعوب الأوروبية، وسمة كونهم مسيحيين أو علمانيين بقول مواطنين مسلمين، فيما إسرائيل تريد اعتبار ديانتها قومية يحظر خلطها بأي مكون من أهل الأرض التي احتلتها، أو معاملة هؤلاء كمواطنين أدنى درجة وأقل إنسانية. فهل نشهد تحولا تاريخيا لجهة زوال دول الأعراق من أوروبا لصالح الدولة لمواطنيها، يلجم إسرائيل.. بعد أن شهدنا بروز وزراء ونواب من أصول عربية شمال أفريقية في دول أوروبية عدة، أغلبهم مسلمون؟

الزيادة السكانية سالبة في العديد من دول أوروبا هو ما أدى سابقا للترحيب بالهجرات إليها، وحينها قلنا، وقولنا كان صحيحا لحد بعيد أن الأمر استقطاب للنخب.. والأمير حسن ولي عهد الأردن حينها (في سبعينيات القرن الماضي) اعتبره استنزافا لتلك الكفاءات وطالب بتعويض العالم الثالث ماليا عنها.

وكان ذلك معقولا حين كان التعليم في الجامعات الأردنية الحكومية فقط (الجامعة الأردنية وجامعة واليرموك حينها) متوفرا بكلفة أقرب للرمزية. وكان الحصول عل المقعد فيها تنافسيا، والاستثناءات "بالواسطة" لغير المتأهلين محدودة، وهؤلاء كانوا يتعثرون بالرسوب ويضطرون لترك الجامعة. وكذلك الخبرات العملية في وزارات ودوائر الحكومة، كانت على سوية عالية أنتجت جيشا من الإداريين والفنيين الذين أسسوا وأداروا مؤسسات الدولة بكفاءة فأصبحوا مطلوبين خليجيا، وكثير منهم هاجروا لأوروبا وأمريكا.

وهذا الطلب على الكفاءات الأردنية أدى لأحد أعجب تطبيقات الأحكام العرفية عليهم، والتي تمثلت بمنع استقالة موظفي ست عشرة دائرة ومؤسسة حكومية تحت طائلة الحرمان من حق أساسي قانوني ودستوري وإنساني، وهو التقاعد أو تعويضات نهاية الخدمة.. وذلك بتسمية تلك المؤسسات ﺑ"الأمنية" لتشبيهها بالجيش الذي تمنع الاستقالة منه وفقط يقال العسكري بما كان يسمى "الترميج".. وكانت من بين تلك المؤسسات "التلفزيون الأردني" الذي كنت أعمل فيه معدة ومقدمة برامج. وكنت وحدي حينها من اعترض على هذا القرار بمقال نشر في صحيفة "الرأي".. ولم أفصل من عملي لأنني كنت كفاءة هم بحاجة لها.. ولكن ما حصلت عليه بعدها بسنوات من تعويض نهاية خدمة كان ضئيلا بصورة تفيد أن الكفاءة إن اعتزلت لا تعود تعنيهم "حقوقها". وحين انتخبت كأول سيدة نائبة وثبتت كفاءتي بصورة حتمت الاعتراف الرسمي بها من أعلى المستويات، جرى التزوير ضدي، بل وجرى اعتقالي ووضع ثلاثة قوانين غير دستورية لمنعي من الترشح للنيابة أو لأي منصب عام ابتداء! حينها وجه البرلمان الأوروبي تحذيرا علنيا للنظام بوجوب إطلاق سراحي أو يعيد الاتحاد النظر في برنامج مساعداته للأردن، كما ضغط الشعب الأمريكي على حكومته لتضغط بدورها على حكومتنا. ولا يفوتني هنا أن أذكر الراحل الكبير الشيخ زايد آل نهيان "حكيم العرب"، على ذات الموقف الضاغط، وإن بأسلوب أكثر كياسة ولكن ليس أقل حزما.

في ضوء هكذا تجربة شخصية لا أملك إلا أن أنحني إعجابا بهذه الشعوب التي رأت المشترك بيننا في حين مازلنا نرى المختلف وندينه، وأقر بأن استعمارهم لنا كان فرصة تعلم لم تستفد منها حكوماتنا الوطنية وحكامنا، فهل تستفيد وتتعلم شعوبنا من شعوبهم؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9638
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70353
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر862954
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50839605
حاليا يتواجد 2307 زوار  على الموقع