موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

أبعد من حدود استقالة «ريما خلف»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كان للاستقالة التي قدمتها ريما خلف، المدير التنفيذي ل«الإسكوا» (اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا) من منصبها، رمزية خاصة، فهي موظفة رفيعة المستوى وعملت من موقع المسؤولية في المنظمة الدولية لسنوات طويلة ، واطلعت على الكثير من الخفايا والخبايا التي أضاءت عليها ونبهت إليها في رسالتها. وفي نهاية المطاف اضطرت للاحتجاج العلني حين لم يعد السكوت ممكناً، بل يصبح تواطؤاً، لأنه سيؤدي لمخالفة ضميرها، كما عبرت عن ذلك.

 

وهي وإن تحلت بمهنية عالية ودبلوماسية راقية، وحاكت خطابها الموجه للأمين العام «انطونيو غوتيريس» بخيط من حرير، لكنها فتحت معركة دبلوماسية وقانونية وحقوقية ذات أبعاد أخلاقية وثقافية وفكرية وإنسانية، ما يدفع العرب والفلسطينيين لضرورة مواصلتها بذات الإيقاع.

وإذا كان موقف «ريما خلف» يتسم بالشجاعة والمبدئية، فإنها استندت إلى قيم العدالة وحقوق الإنسان المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي، ومثل هذا الموقف، وخارج دائرة التمجيد لخطوة جريئة ومن أعلى قمة الهرم الدولي، يطرح العديد من الحقائق وينبه إلى طائفة من الاعتبارات التي ينبغي أخذها على محمل الجد وهي:

1 - لا يمكن للوظيفة الدولية، ومهما بلغت درجة الالتزام الوظيفي والمهني أن تكون بالضد من القيم الإنسانية، فالمهنية لا تعني الحيادية الزائفة أو الحرفية العقيمة التي لا تفرق بين الحق والباطل، وبين العدل والظلم، فذلك ليس سوى جمود وتحجر، فالوظيفة الدولية ينبغي ألا تلغي «إنسانية» الإنسان، ولعل من أولى مسؤوليات الموظف الدولي وشروط عمله أن يكون منصفاً، ووجوده ينبغي أن يكون إيجابياً بإعلاء القيم الإنسانية وعدم السماح بإجراءات أو قرارات تخالفها أو تمس جوهرها.

2 - إن ردود الفعل الدولية إزاء ممارسات «إسرائيل» أخذت تميل لصالح حقوق الشعب الفلسطيني، وتدريجياً بدأت تبتعد عن الانحياز المسبق لها، وليس أدل على ذلك قرار «اليونيسكو» باعتبار الأماكن المقدسة في القدس من تراث العرب والمسلمين (نوفمبر/تشرين الثاني2016) وكذلك قرار مجلس الأمن الدولي بشأن وقف الاستيطان «الإسرائيلي» في الأراضي الفلسطينية ( ديسمبر/ كانون الأول 2016).

3 - هناك «مناطق فراغ» لم يتم الاشتغال على ملئها من العرب ومن الجانب الفلسطيني، وهي كثيرة، ولا سيما في الإطار الدولي الحكومي، وغير الحكومي (منظمات المجتمع المدني) وهذه تحتاج إلى معرفة عميقة واستراتيجيات جديدة مرنة طويلة المدى، والأمر يتطلب هندسة جديدة لعلاقاتنا الدولية، ووضع القضية الفلسطينية في المكان الذي تستحقه، وتحديد «جبهة الأصدقاء» و«جبهة الأعداء»، إضافة إلى مسعى جديد لتحييد دول كانت منحازة «لإسرائيل» حتى وقت قريب، لكنها أخذت تشعر بالحرج إزاء انتهاكاتها وممارساتها المنافية للشرعية الدولية لحقوق الإنسان.

وهنا يمكن التركيز على ما هو أساسي بقدر ما هو ممكن مثل: وضع فكرة حق تقرير المصير التي يقرها المجتمع الدولي، موضع التطبيق من خلال الترويج لدولة فلسطينية قابلة للحياة، تكون بضمانة المجتمع الدولي مع تأكيد حق العودة.

ويجدر بنا التأكيد على حل يلبي الحد الأدنى من الحقوق ويأخذ بالاعتبار القرار 181 العام 1947 وهو القرار الذي تأسست «إسرائيل» بموجبه، والقرار 194 العام 1948 الخاص بحق العودة، إضافة إلى قرارات مجلس الأمن الدولي 242 العام 1967، و338 العام 1973 (المتعلقان بالانسحاب «الإسرائيلي») لأنها قرارات مقبولة دولياً.

4 - إظهار الممارسات «الإسرائيلية» العنصرية، تلك التي تناولها تقرير «الإسكوا» والخاصة بتأسيس نظام الفصل العنصري «أبرتايد» والذي يهيمن على الشعب الفلسطيني بأجمعه، سواء في الأراضي الفلسطينية أو ما يسمى عرب ال 48 أو ما بعد الاحتلال «الإسرائيلي» العام 1967 وفي المخيمات وبلدان الجوار والشتات، برفض حق العودة، وبناء مستوطنات في الأراضي الفلسطينية.

وهنا لا بد من إعلاء صوت التضامن الدولي بما فيه إجراءات المقاطعة الثقافية والأكاديمية والسياسية والاقتصادية ل «إسرائيل»، وكل ما له علاقة بسحب الاستثمارات وفرض العقوبات لإجبارها على الانصياع لقواعد القانون الدولي. ولعل مؤتمر ديربن ضد العنصرية (جنوب إفريقيا - العام2001 ) كان نموذجاً حيوياً على فاعلية التضامن الدولي حين دمغت ثلاثة آلاف منظمة حقوقية ممارسات «إسرائيل» ووصمتها بالعنصرية.

5- إن سحب تقرير «الإسكوا» بخصوص الممارسات «الإسرائيلية» ومسألة «الأبرتايد» يعكس أزمة الأمم المتحدة المستفحلة، إضافة إلى خضوعها للقوى المتنفذة وبيروقراطيتها، فخلال شهرين فقط وصلت ل «ريما خلف» تعليمات بسحب تقريرين أعدتهما «الإسكوا»، لاعتبارات سياسية وليست اعتبارات مهنية تتعلق بالجوهر أو المضمون، كما تقول. وهو الأمر الذي يحتاج إلى تحالفات واسعة وعريضة مع ملاحظة المتغيرات على الساحة الدولية وموازين القوى.

إن استقالة «ريما خلف» هي أقرب إلى «لائحة اتهام» وذلك حلم العدالة في مقاضاة «إسرائيل».

Drhussainshaban21@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32768
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105690
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر469512
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55385991
حاليا يتواجد 4664 زوار  على الموقع