موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ثورة الياسمين لا تزال حية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا يبدو الأفق السياسي مفتوحا في تونس بما يبشر بنوع من الانفراج على المستوى الاقتصادي. ثورة الياسمين التي أدت إلى سقوط النظام السابق لم تندلع لأسباب عقائدية. كان الوضع الاقتصادي المتردي هو الذي أوقع النظام في مصيدة فساده. غير أن الحراك الشعبي الذي كان في الجزء الأكبر يساريا انتهى إلى أن يسلم القيادة إلى يمين معتدل بعد تجربة مريرة مع الإسلاميين ممثلين بحركة النهضة التي تبيّن أنها لا تملك مشروعا للحكم، بالرغم من مراسها الطويل في معارضة الحكم.

 

هناك خوف مستشر من أوقات صعبة، قد تدخل الحالمين بالتغيير في نفق مظلم، هو ما لم يكن يتوقع وجوده أحد من قبل. سياسيو تونس يتصرفون كما لو أنهم يملكون وقتا. في المقابل فإن الشعب الذي يرغب في الانتقال إلى مرحلة، يكون فيها قطاف الثورة ممكنا، لا يملك وقتا للانتظار في ظل شعوره بالإحباط لا بسبب سوء الأداء السياسي فقط بل وأيضا بسبب ما يمكن أن تؤدي إليه حالة التخبط من فراغ سياسي.

من المؤكد أن نتيجة ذلك الفراغ لن تكون مرضية لأحد، باستثناء الإسلاميين الذين لا تزال أعينهم ترنو إلى السلطة التي يظنون أنها فلتت من أيديهم مؤقتا وأن فشل اللاحقين سيقود الشعب إلى التفكير بالاعتذار من السابقين. غير أن ما يربك خطط الإسلاميين أن الشعب، وقد تحرر من رقابة أجهزة زين العابدين بن علي، صار مسكونا بشبح الحبيب بورقيبة. بطل الاستقلال المستعاد الذي فرض بقوة شخصيته الكثير من القوانين التي تبيّن في ما بعد أنها مكتسبات مهمة لن يتراجع عنها المجتمع المدني.

ولأن الإسلاميين لا يملكون مشروعا سوى إقامة دولة دينية، يكون الحلال والحرام محورها فإن مسعاهم الآخروي سيصطدم بحلم استعادة بورقيبة الذي تأخر التونسيون في رد الاعتبار إليه. يُقال لك هنا في تونس إن بورقيبة كان سابقا لعصره. هل كان الإسلاميون حاضرين في ذهن الرجل الذي وضع المرأة في مكانها الطبيعي، نصف المجتمع الذي يشكل كيانا اجتماعيا وثقافيا مختلفا؟

قيمة الرئيس الذي شغف بالتمثيل تكمن في عقله السياسي العابر لزمانه. لو جرت المقارنة بين خطاب بورقيبة مع خطب سواه من زعماء عصره العرب وكانوا كلهم كبارا لربحت كفته في الميزان. كان بورقيبة هو السياسي العربي الوحيد في زمانه، بل وفي الأزمنة اللاحقة، لذلك أمل التونسيون خيرا حين استسلموا إلى خيار الباجي قائد السبسي. فهو من وجهة نظرهم ما تبقى من قائدهم التاريخي.

لقد ظنوا صادقين أنهم وضعوا بلادهم بين يدين أمينتين. لم يكن ظنهم في غير محله. غير أن الرجل الذي عالج الفوضى التي سببها حكم النهضة بنداء تونس، وهو الحزب الوليد، لم يكن يملك هامشا للحركة يسمح له باستبدال السياسيين الفاسدين الهواة بمحترفي سياسة ذوي كفاءة مهنية. لم يتبع السبسي شبح بورقيبة المهيمن على قصر قرطاج في دنوه من أنفاس التونسيين بأناقة حضوره.

اعتزل السبسي "رئيسا" السياسة تاركا نداء تونس، وهو حزبه، لأهواء سياسيين هواة. وهو ما سمح لبورقيبة بحضور أقوى. اليوم يحضر بورقيبة في حياة الناس العاديين. غدا سيكون حضوره أقوى. لن يبحث أحد من سياسيي تونس عن حظه في مواجهة الزعيم. من وجهة نظري فإن تونس، التي لا تزال حريصة على تراثها في الدولة المدنية، لن تتخلى بسبب فشل سياسيين هواة عن ذلك التراث.

لا يزال المجتمع المدني قادرا على التحكم بالميزان بالرغم من أن رياح الفقر التي تهب من مدن الداخل تهدد بقلب المعادلة.

لم يفقد التونسيون أملهم في التغيير، ذلك لأن رهانهم الأخير المتمثل بإنقاذ الثورة لا يزال جاهزا. ثورة الياسمين لا تزال حية.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39371
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190978
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر657991
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45720379
حاليا يتواجد 3823 زوار  على الموقع