موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الشهيد باسل الأعرج

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بالتأكيد أن أول من كان يتوقع أن يُستشهَد إذا ما عرف العدو مكانه هو الشهيد باسل الأعرج. فمنذ أن أُطلِقَ هو وخمسة من رفاقه من سجن سلطة رام الله كان متأكداً أن ذلك تمّ بالتفاهم مع جهاز الشاباك الصهيوني وفقاً للتنسيق الأمني المطبّق من جانب أجهزة الأمن الفلسطينية.

وذلك باعتباره "مقدساً" كما عبّر عنه أو وصفه الرئيس محمود عباس.

ولهذا اختفى حتى لم ينم ليلة واحدة في بيت الأهل. وكان متأكداً أيضاً أن العدو يبحث عنه بجنون وإصرار حتى وصل عدد المرات التي اقتحم بها العدو بيت والديه وبيوت أقاربه عشرات المرات. وقد أبلغ الضابط والده في إحداها أن ولده سيُقتل لا محالة.

ثم كان متأكداً بأن الأجهزة الأمنية الفلسطينية تبحث عنه، وهي الأخطر في العثور على مكان اختفائه وتبليغ العدو، فتلك هي عادتها في حالات مماثلة. الأمر الذي وضعها فعلاً في موضع الذي أخبر العدو عن مكان اختفائه. وهو ما عبّر عنه، بيقين، العشرات من الشباب والشابات ممن استقبلوا خبر استشهاد باسل بخشوع واعتزاز، وبكل ما يليق ببطلٍ مقاومٍ وقائدٍ شعبيٍّ فذ. ولهذا انصبّ غضبهم أول ما انصبّ على العدو الصهيوني المجرم ثم انصبّ في الثانية على الأجهزة الأمنية الفلسطينية والتنسيق الأمني. ولكن هنالك من جعل الغضب أولاً على السلطة والأجهزة الأمنية، وثانياً على العدو الصهيوني، بسبب هذا التعاون الخارج عن كل وطنية فلسطينية وعن كل معقول.

كان باسل الأعرج، كما تدل واقعة اختفائه، وواقعة المعركة التي خاضها بالنيران مع مهاجميه، قد راح، يستعد لمواجهة عسكرية. وقد أراد منها أن تفعَل فعلها في الشباب والشابات، ولا سيما في القدس والضفة الغربية. فيصبّ زيتاً على نار الانتفاضة الثالثة- انتفاضة القدس التي كان من مفجريها وقادتها. ولهذا اختار طريق الاختفاء والاستشهاد في المواجهة العسكرية، على الذهاب إلى البيت والاعتقال. فالاختيار هنا تمّ من خلال حسابٍ مدروسٍ وليس تجنباً للتعذيب أو سجنٍ لبضع سنين (فقضيته كانت إلقاء القبض عليه من خلال الأجهزة الأمنية الفلسطينية هو والخمسة الذين اعتقلوا وبحوزتهم بعض الأسلحة وقبل أن ينفذوا أيّة عملية).

إن الاختفاء لمن يعرف معنى العمل السريّ، وفي ظل مطاردة محمومة ومتجهة إلى القتل يحتاج إلى شجاعة فائقة واستعداد كبير للتضحية. وهو ما كان باسل الأعرج قد درسه جيداً. فما عُرِفَ عنه كان اهتمامُه بدراسة التجارب الثورية بما فيها العمل السريّ في المدن أو اللجوء إلى الجبال ومواجهة مُطاردة بالسلاح في الحالتين.

وكان ذلك جزءاً من دراسته للتجارب الثورية العالمية والعربية والفلسطينية وله محاضرات وزعت بالصوت والصورة بعد استشهاده. وكانت بين أيدي عدد من العاملين معه للتوعية والتثقيف. واللافت في تلك المحاضرات أنه اهتم بالعمليات العسكرية الجزئية وبتفاصيلها وليس فقط بعمومية التجربة.

ولهذا إن التأمّل جيداً في اختيار الاختفاء والاستعداد لخوض معركة عسكرية استشهادية عندما تأتي لحظة المداهمة يدل على أنهما جاءا من بعد تخطيطٍ هادف. وقد أراد أن يصنع قدوة استشهادية ستصنع بدورها استشهاديين. وسوف يؤدي أثرها في الشباب والشابات والجماهير إلى تصعيد الانتفاضة، والحث لتحويلها إلى حالة تتسّم بالاشتباك الفردي والجماعي والجماهيري مع العدو.

فما سطرهُ باسل من بطولة لم يصدر عن يأس كما يشيع أعداء الانتفاضة الشبابية ولم يكن خياراً اضطرارياً ساقته ظروف قاهرة إليه. فكل الدلائل التي يمكن أن تُجَّمَع من سيرة باسل الأعرج، ولا سيما خلال الأربع سنوات الأخيرة تشير إلى عكس ذلك، ولا سيما الدلائل التي يمكن أن تُرصَد منذ ألقت السلطات الأمنية، التابعة لسلطة رام الله، القبض عليه وخمسة من الشباب المقاوم بتهمة حيازة أسلحة، مع تقريرٍ أُرسِل إلى الشاباك يضيف "مع النيّة للقيام بعمليات عسكرية ضدّ قوات الاحتلال"، كما كشفت عن ذلك تصريحات ليبرمان ضدّ الحراك الشبابي.

هذه الدلائل حين يُصار إلى التأمل فيها جيداً، تؤكد أننا أمام قائدٍ استثنائيّ كان فاعلاً في التهيئة للانتفاضة وفي تفجيرها، وأراد من اختفائه واستشهاده في مواجهة عسكرية مع قوات اقتحمت عليه مكمنه أن يقول لكل محبيه، وما أكثرهم، ولكل من سيهزه استشهاده، وبالطريقة التي خطط لها وطبقها أن لا لغة يمكن أن يُخاطَب فيها الاحتلال غير لغة المقاومة الشبابية والانتفاضة الشعبية الشاملة، ولو، في هذه الظروف، ابتداءً بالعمل الفردي- العفوي- الاستشهادي، وقد ارتفع به باسل إلى العمل الاستشهادي من قِبَل قائدٍ أراد من استشهاده أن يكون تصعيداً للانتفاضة. إن لم يكن شرارةً تُشعل السهل كله.

وتأتي أهمية ما اجترحه باسل تكمن في محاولته تصويب البوصلة في هذه الظروف الدقيقة وموازين القوى المعقدة. وقد ساد الكثير من الإرباك والضياع لدى نخب يفترض بها أن تعطي الأولوية لمقاومة الاحتلال والاستيطان وتهويد القدس بلغة الاشتباك مع العدو، وفقاً للمصطلح الأثير عند باسل.

أما من يُتابِع ردود الفعل التي تلت فوراً نبأ استشهاد باسل الأعرج فسوف يلحظ أن تقديره كان صائباً في ما سيفعله استشهاده بنفوس عشرات الشباب والشابات ووعيِهم وما راح يفعله على نطاق شعبي بدأ بوالديه وذويه لينتقل بسرعة الكهرباء إلى ذوي كل شهداء الانتفاضة، وإلى الآلاف وعشرات الآلاف في فلسطين وخارجها. وأن المرء لتعلو معنوياته إذ يرى كيف كان وقعُ هذا الاستشهاد عربياً وإسلامياً وعالمياً.

وأخيراً وليس آخراً، فإن من يقرأ رسالة أو وصية باسل يجب أن يقرأها كاملة من بسم الله الرحمن الرحيم مروراً بتحية العروبة والوطن والتحرير وانتهاءً بآخر كلمة.

فوداعاً يا باسل فأنت الحبيب والقدوة لمن عرفوك ولمن سمعوا عنك، ولمن سيقرأون عنك كيف بنيت نفسك وكيف أنكرت ذاتك من أجل هذه اللحظة من الاشتباك مع جيش العدو. وكيف رميت بنظرك بعيداً بعيداً إلى أبعد نجمٍ في السماء.

وداعاً يا باسل الأعرج. وقد أصبحت باستشهادك ابن فلسطين كلها وستبقى فاعلاً وحاضراً في الانتفاضة فمثلك ومثل استشهادك لا يغيب عن الفعل الثوري والوعي السديد في هذا الجيل الشبابي والآتين من بعده.

 

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40092
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164740
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر528562
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55445041
حاليا يتواجد 5311 زوار  على الموقع