موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

فتح غير محسوب على محاسبة الفساد

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الحاسوب (الكمبيوتر) صمم ليشبه عقل الإنسان. تدخل فيه كلمة، فتستدعي لك كل المعلومات المخزنة تحت ذلك العنوان. والأهم أن هنالك مخزوناً جمعياً يتشكل لدى الشعوب فيما يخص أمورها المصيرية.. منها "الإفقار". ولا نقول "الفقر"، فبعد الربيع العربي حديث الشعوب هو عن الإفقار.

 

"المفقرون" من الشعب الأردني تناموا بانضمام كثيرين من الطبقة الوسطى لهم، والتي تتمتع بقدرات معرفية غير تلك التي أتيحت للفقراء "تاريخيا"، وبإطلالة علمية وعملية مختصة على الشؤون الاقتصادية والمالية. هم غير ابن القرية النائية المهمشة، الذي لم يغادرها إلا للمجيء للعاصمة في رحلات موسمية خشي فيها السير في مناطق العاصمة الثرية مترجلا من سيارة أجرة أو باص. وأروي هذا مستشهدة بمقالة لشاب من مناطق عمان المحرومة يروي كيف استقل "تاكسي" لمنطقة "دابوق" التي ليس فيها مواصلات عامة، وكيف جرؤ على النزول من التاكسي واستكشاف شوارع "دابوق" مشياً!

في بدايات الربيع العربي، كنت أشعر بالأسى للأرقام التي يتداولها الشباب عن الفساد، وكنت أحمد الله أن تلك الدعاوى لم تؤخذ لمحكمة بحيث لا يمكن للقاضي إلا أن يقول "المحكمة لا تستطيع أن تحكم بأكثر مما طلبه المدعي".. فذلك كان سينتج أرخص عملية غسل أموال في العالم كله! فقط الشباب أُخِذوا "لمحكمة أمن الدولة"!

مؤخراً رئيس الحكومة الدكتور الملقي فتح مؤشر البحث في عقول الأردنيين على "مكافحة الفساد" بوعد جدولة قضايا الفساد التي سيحيلها لما أسمي "هيئة مكافحة الفساد". ولا ندري هل إشعال حريق في مكاتب مديريتين من وزارة جاء لسوء حظ رئيس الحكومة الحالي، أم أن هنالك من غرر بالمتورطين (وهم أغرار بغض النظر عن سنهم وخبرتهم) ليشعلوا الحريقين فيلفتوا الأنظار بعيداً عن قضايا فساد كبرى، لقضية التلاعب بتصاريح العمل، والتي يفترض أن يعرف أصغر مراسل في الوزارة أن نسخاً من المعاملات المحروقة موجودة في ملفات الوزارة المركزية.. وبهذين الحريقين أصبح كل "المريبين" فيها يقولون "خذونا" عبر زوامير الإطفائيات وبالنار والدخان اللذين كشفا بدل أن يخفيا!

وبالطبع اضطرت الحكومة لفتح تحقيق وإحالة ملف تصاريح العمال الوافدين "لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد" التي إنجازاتها لا ترى بأبعد من إصدارات "أدبية" لمواثيق نزاهة وقيام إداراتها المتلاحقة بإلقاء محاضرات عن قيم النزاهة، مع التأكيد (الجاد جداً) على عدم التأشير بأي اتهام للشخصيات والمؤسسات العامة! وهؤلاء حُصنوا بفيض من التشريعات التي تحمي ذممهم المالية وتجرّم المبلغ عنهم، لا بل وتتيح لمن ثبت اختلاسهم "تسويات" (التسوية قانونا لا تعني رد المسروقات كاملة) دون صدور الحكم ما أتاح لهؤلاء تبوؤ المناصب العامة بل والترشح للنيابة! وهذا وحده كافٍ ليضع الملقي في وضع لا يحسد عليه، فهو صرح متحمساً لقضية التلاعب في تصاريح العمل بقوله عن الفاسدين: قلة ضالة مكانها السجن وليس الوظيفة العامة!

ثم ما قيمة تصاريح العمل المختلسة، مقارنة بمئات الملايين المحكوم بها ولا تتابع؟ والأدهى ما بدأ يعلن من قضايا بالمليارات على يد ملمين بالشؤون المالية من طبقة غير أولئك المفقرين تاريخياً، تفتح عيون المفقرين على عالم لم يسمح لهم بدخوله من قبل. منها ما أعلنه خبير اقتصادي، في حسبة قال إنها مبنية على أرقام رسمية، من كون أرباح الحكومة من بيع المشتقات النفطية تبلغ أربعة مليارات وستمائة مليون دينار في العام الماضي وحده.. وما أعلنه نائب من أن دخول الدولة، من مصادر مختلفة، تصل لرقم مماثل.. وكلاهما تنفيه الحكومة ولكنها لا تقدم حقائق داحضة لها.. وقبل أيام نشر الخبير الاقتصادي مقالة بعنوان "هفوة" يتراجع فيها عن أرقامه وحساباته. ولكن المقالة المطولة تزخر بعبارات حب الوطن والإشادة بمسيرته وإنجازاته وأمنه واستقراره، ولكنها تخلو من أية أرقام مصححة ومصادرها. والكاتب خبير اقتصاد، والرقم حقيقة محايدة وليس عاطفة. فكلنا نحب الوطن ودفعنا الكثير ثمناً لهذا الحب، ولو أمكن أن نبز المديونية بقصيدة وطنية، أو أن نقول إنها هفوة حسابات، لفعلنا هذا مضحين بكل علمنا وتاريخنا في علوم "الكلمة" التي بها كان بدء الخلق!

الأرقام التي أعلنت في حديث الخبير الاقتصادي والنائب غير الخبير، رصاصات أطلقت ولا تسترد إلا بإثبات موثق بالأرقام، إنها عبوات فارغة.. وهذا بالكاد سيفيد، فالقواعد المفقرة فتحت عيونها وآذانها، وقريباً ستفتح حناجرها على "مئات الملايين" بل و"المليارات"! وأقله يلزم تقديم وجبة فاسدين كبار للمحاكمة واسترداد مبالغ مؤثرة وليس فقط فروق اختلاسات من رسوم عمالة وافدة!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18667
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع18667
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر639581
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48152274