موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

«مسلمات» أخرى بحاجة للمراجعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


صورة الأحزاب “الهزيلة”، “المشتتة”، “اللابرامجية” وأحياناً “ذات الأجندات الخارجية”، تكاد تترسخ في أذهان قطاعات عريضة من الرأي العام، بعد أن ظلت عناوين مصاحبة للخطاب الرسمي حيال الأحزاب السياسة الأردنية... وحيثما تذهب،

أو تحل وترتحل في مدن المملكة ومحافظاتها، تكاد تسمع “الأسطوانة” ذاتها تقريباً، والمؤسف أنها ترد على ألسنة حزبيين أحياناً.

 

مقابل هذه الصورة “الرديئة” عن أحزابنا، ثمة صورة “خيالية” أو “افتراضية”، تقرأها في كتابات البعض وتصريحات البعض الآخر، عن أحزاب ومنظومات حزبية، شديدة التبلور والوضوح، وعن تيارات رئيسة تختصر التعددية وتجسدها، وسط سيولة في الحديث عن ميزة تلك الحزبية التي لا تقابلها سوى رداءة “حزبيتنا”، وغالباً للوصول إلى الاستنتاج المتكرر: أننا غير ناضجين بعد للديمقراطية والتداول السلمي للسلطة والحكومات البرلمانية.

وللإمعان في “شيطنة” الأحزاب السياسية الأردنية، يجري دائما وضعها في “تقابل” مع الدولة، وليس مع الحكومة، خصوصاً حين تلوح في الأفق بوادر اعتراض حزبي على سياسات أو إجراءات حكومية، وبالأخص إن صدر هذا الخلاف عن الحركة الإسلامية الأردنية، هنا يجري تصوير الحكومة بوصفها الدولة، واستتباعاً يجري تصوير الأحزاب بوصفها “شلل” من الخارجين عن القانون أو “الملّة”... إنهم في واد و“الدولة” في واد آخر، بل أنهم يتآمرون على “الدولة” بمواقفهم وأفعالهم، لكأننا أمام كائنات فضائية، غزتنا في غفلة من راداراتنا وأجهزة انذارنا المبكر.

لا يجد مروّجو هذه المسلمة حاجة للإجابة على سؤال: وكيف ننهض بأحزابنا ونستنهض دورها؟... وما هي الطريق، أو خريطة الطريق، لانتقالنا من مرحلة “الدكاكين” إلى مرحلة “المولات” في العمل الحزبي، أو من مرحلة الأحزاب المايكروسكوبية إلى مرحلة التيارات الحزبية الوازنة؟... هنا يلوذون بصمت القبور، فهم إما عاجزون عن تقديم الإجابة، أو فرحون ببقاء الحزبية على ضعفها وتشرذمها، لأنهم استمرأوا حالة المراوحة السياسية الراهنة، التي لا يخفى عجزها ووصولها إلى جدار مسدود، إلا على الذين فقدوا البصر والبصيرة.

لسنا في “حالة إنكار” لضعف وتشرذم وهزال الحالة الحزبية الأردنية، وأكاد أجزم أننا بحكم عملنا، أعرف من غيرنا ﺑ“مقاتل” و“مكامن ضعف” هذه الأحزاب، لكننا في المقابل، نعرف تمام المعرفة لماذا انتهينا إلى ما نحن عليه، ونرد ذلك بالأساس، إلى السياسات والإجراءات والتشريعات الناظمة للعمل العام، في المقام الأول بالطبع، وليس في المقام الأخير... ونعرف من دون ادعاء، طريق الخروج من هذا النفق، أو من أحجية: أيهما أولاً، الدجاجة أم البيضة، هل نغير السياسات ونصلح التشريعات أولاً، أو نبني أحزاباً قوية وجماهيرية صلبة ثم نشرع في عملية الإصلاح المنشودة؟

نحن لا نرى في الأمر أحجية، أو معضلة عصية على الحل، ولدينا تجارب قريبة وبعيدة ترشدنا إلى الحل... الحل يبدأ بقانون انتخابات مغاير، يجعل الحزب وليس العشيرة أو الحمولة، هي قنوات التمثيل والمشاركة السياسية، إن لم يكن لكل مقاعد المجلس النيابي في البداية، فلنصفها على الأقل، ومن باب التدرج، وخلال دورتين نيابيتين أو ثلاث دورات، لن تكون لدينا أحزاب قوية فقط، بل ونظام حزبي واضح الملامح كذلك، شأننا في ذلك شأن سائر شعوب خلق الله.

ونرفض بكل الأحوال الاكتفاء بهجاء الأحزاب، مع أنها ليست فوق النقد والهجاء بكل تأكيد، إذ يتعين علينا أن نجرب ما جربته الشعوب المختلفة، وأن نشرع في إصلاحات جدية، ليست انقلابية نعم، ولكنها لا تسير بسرعة السلحفاء كما هو حالنا اليوم... ونرفض استمراء الكثيرين لبقاء هذا الحال على حاله، فالحكومات المتعاقبة، أو “الدولة العميقة” كما يحلو للبعض القول، تستمرئ تشرذم الأحزاب وفسادها وشخصنتها وارتباطاتها الخارجية (إن وجدت) وقد تكون ما زالت قائمة حتى اليوم... بدل أخذ هذه الأحزاب إلى “المحكمة” تفعيلاً لسيادة القانون، يرى البعض أن الاستثمار في سوءاتها، أكثر جدوى، فهو كفيل بإيجاد كل المبررات لتعطيل مسارات الإصلاح وتغيير مبادئ الانتخاب وقواعد اللعبة السياسية وإرجاء استحقاق الحكومات البرلمانية، وغير ذلك من استحقاقات معلقة على مشجب ضعف الأحزاب وهشاشتها.

والفرحون بضعف الأحزاب وتهاوي صدقيتها لدى الرأي العام، عليهم أن يتذكروا أنهم ليسوا في وضع أفضل منها من هذه الناحية، ومن لديه الشك في ذلك، عليه مراجعة معدلات الثقة بالحكومات والبرلمانات ورؤساء الحكومات والوزراء والنواب... كلهم في الهم شرق، و“ما حدا أحسن من حدا”، والمطلوب استراتيجية وطنية لاستعادة ثقة المواطن بكل هذه المؤسسات، وليس بجزء منها على حساب الجزء الآخر، فتلكم مهمة مستحيلة.

وليس مقبولاً في مطلق الأحوال، وضع الأحزاب في مقابل “الدولة”، فالحكومة مكون من مكونات الدولة ولا تختصر الدولة في ذاتها، والأحزاب بدورها مكون من مكونات الدولة والمجتمع، والخلاف إن وقع، فهو بين مكونات الدولة، وليس بين “الدولة” والخارجين عليها... وعلى الذين يروجون لهذه “المقابلة الجائرة والفارغة من كل مضمون”، وغالباً عن قصد وغرض، أن يكفوا عن اختزال الدولة بأشخاص ومؤسسات وأجهزة، تتهاوى شعبيتهم وتتآكل مصداقيتهم، يوماً إثر آخر، بدلالة كل ما مر علينا من دراسات واستطلاعات وكل ما تعج به مواقع التواصل الاجتماعي من مواقف وانتقادات، وهي - المواقع- التي لم تعد وسيلة نخبة من الأردنيين، بعد أن تكاثر مستخدموها إلى ما يقرب من أعداد الأردنيين والأردنيات.

أحزابنا ضعيفة، نعم... نريد أحزاباً قوية، إذ لا ديمقراطية من دون أحزاب سياسية، نعم... هل لدينا إرادة بتطوير حياة حزبية وصولاً لبرلمان متعدد الأحزاب وحكومات برلمانية منتخبة، لا... هل نحن أمام لغز عصي على الحل، لا... هل لدينا الفرصة لاستنهاض حياة سياسية وحزبية متطورة في بلادنا، نعم... كل حديث خارج هذه المعطيات، نوع من الجدل البيزنطي العقيم، أو كلام حق يراد به باطل، وأحياناً كلام باطل يراد به باطل أيضاً.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30459
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145681
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر634894
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49290357
حاليا يتواجد 4190 زوار  على الموقع