موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

السؤال الحائر.. والأجوبة القاصرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هناك إجماع بين الفلسطينيين على أن «الوضع الفلسطيني» كارثي بكل معنى الكلمة، وهو يؤكد صحة المقولات التي كثر تداولها حول القضية الفلسطينية، وأشهرها وصفها بأنها «أعدل قضية وأسوأ محام»! والمحامي السيئ المقصود هو المحامي الفلسطيني وليس غيره. والمتعاطفون مع الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته كثيرون، لكنهم لو أرادوا اليوم اتخاذ موقف تجاهها استناداً إلى ما يقوله «المحامي الفلسطيني» فسيكون مصيرهم الضياع والتيه وعدم معرفة الموقف الذي يترتب عليهم أن يتخذوه!

 

وإذا ما تركنا السلطة الفلسطينية ومواقفها، وما يصدر عن منظمة التحرير ومؤسساتها منتهية الصلاحية، والفصائل العديدة، ومؤتمرات الشتات، وتوقفنا فقط عند «النخبة المثقفة» التي يفترض أنها الحصن الأخير في الدفاع عن الشعب ومصالحه وحماية قضيته الوطنية، لتأكدنا من صحة ما قلناه أعلاه. ففي هذه الأيام التي أصبحت فيها عصابات صهيون، قيادات رسمية وزعامات استيطانية، تعلن عن أطماعها في كل فلسطين بوصفها جزءاً من (أرض «إسرائيل»)، وتمارس ترجمات هذا الإعلان على الأرض بكل الوسائل القهرية و«القانونية»، إضافة إلى أساليب اللصوصية المختلفة، بما يحقق أطماعها التوسعية الاستعمارية، في هذه الأيام تنضم «النخبة المثقفة» الفلسطينية إلى مواكب التائهين الرسميين وشبه الرسميين، ومثلهم لا يتفق على جواب للسؤال الحائر منذ سنوات: ما العمل؟!

وعليه يكون السؤال: كيف تواجه «النخبة» الوضع الكارثي القائم؟

يقول أحدهم، وهو «يصف حالنا»، وكان ممن رأوا في «اتفاق أوسلو» نافذة يمكن الولوج منها إلى «المشروع الوطني»، يقول: «الأمر المقلق هو أن قيادتنا جعلتنا في وضع غير جاهزين على الإطلاق للمواجهة... وهي تكتفي بالمراقبة، والتحليل، والانتظار من النقيض إلى النقيض، من التفاؤل المفرط إلى التشاؤم المبالغ فيه، وهذه إحدى علامات العجز وانعدام الإرادة على الفعل»! وبعد أن يستعرض مواقف «الفصائل» لا يجدها أفضل من مواقف «السلطة»، وتكون المحصلة أن طريق المفاوضات مسدود وكذلك طريق المقاومة! ويبقى كما يقول: «الرهان كان ومازال على الشعب الذي فجر 18 ثورة وانتفاضة منذ الغزوة الصهيونية الأولى، وهو قادر على تفجير ثورة أو انتفاضة جديدة تغير الموقف وتنقله رأساً على عقب في ظل وجود إرهاصات عديدة ومتعاظمة يحاول فيها أفراد ومجموعات طرق جدران الخزان»! كلام جميل، لكنه لا يجيب عن السؤال!

عضو آخر من «النخبة» توقف أمام «اتفاق أوسلو» وتبعاته، ورأى أن «الحل هو التعامل مع الواقع الحالي، ومع نتائج أوسلو، من دون تضييع الوقت في الخطابة بشأن الاتفاق». ويضيف: «يمكن وضع خطة للتراجع، من دون معضلات إعلان الإلغاء من طرف واحد رسمياً، أو نشر التوتر داخلياً على خلفية الاتفاق. فمثلاً يمكن وضع قائمة بأضرار أوسلو والعمل قدر الإمكان على معاكستها، ويمكن لسائر الأطراف الفلسطينية القيام بها كل من موقعه»! لكنه لم يقل لنا كيف يمكن لهذه الخطة أن تنجح والوضع الفلسطيني على حاله، وكم من الوقت تستغرق، مع الأخذ في الاعتبار أن الخصم «الإسرائيلي» سيعمل على إفشالها ! بعبارة أخرى، هذه الخطة لا تجيب عن السؤال!

عضو ثالث، يطرح السؤال مباشرة ويقول: «نحن بحاجة إلى مراجعة شاملة، تطال كافة جوانب حياتنا من القمة حتى القاع، مراجعة تضع النقاط على الحروف بشكل جدي، تعترف بوجود الأزمات وتعترف بالأخطاء ولا تكتفي بالتشخيص. نحن بحاجة إلى ترجمات عملية، ترجمات تضمن المحاسبة والمساءلة الجدية، تبعد وتحاسب كل من ارتكبوا خطايا وجرائم بحق شعبنا ومشروعنا الوطني»! هذا الجواب لا يجيب عن السؤال المطروح، إذ عليه أن يخبرنا من يحاسب من، وكيف يمكن ذلك في الظروف الراهنة، لكنه لم يفعل!

ورابع يرى أنه: لم يعد ممكناً الحديث عن استراتيجية وطنية فلسطينية موحدة في مواجهة التحديات المتكاثرة التي تباعد إمكانية تحقيق أي من الاستراتيجيات المعتمدة من قبل طرفي المعادلة الفلسطينية. لا برنامج المقاومة، ولا برنامج البحث عن السلام من خلال المفاوضات أو غيرها قادر أن يفعل ذلك «إذاً ما العمل»؟ يقول: «ولكن لا مناص من مراجعة البرامج والرؤى القائمة، ولاعتماد استراتيجيات جديدة نظيفة من الشعارات، والدعوات، والمطالبات، استراتيجيات واقعية، معلنة، تأخذ في الاعتبار مجمل التحديات، والإمكانيات، وأولويات المواجهة»! مرة أخرى نحن أمام مطلب المراجعة، ولكن يبقى السؤال: من يراجع وكيف؟ وما معنى «استراتيجيات واقعية نظيفة من الشعارات»؟

في ضوء هذه الأجوبة القاصرة، وفي ضوء الاتفاق على أن الوضع الكارثي الراهن ناجم عن «اتفاق أوسلو» ونتائجه، يبدو أن الجواب الوحيد هو أولاً إلغاء الاتفاق، طالما أن الجانب «الإسرائيلي» لم يلتزم به وألغاه عملياً، وثانياً إطلاق الجماهير لمواجهة الاحتلال وسياساته.

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11173
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع178966
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر670522
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45732910
حاليا يتواجد 3602 زوار  على الموقع