موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

السؤال الحائر.. والأجوبة القاصرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هناك إجماع بين الفلسطينيين على أن «الوضع الفلسطيني» كارثي بكل معنى الكلمة، وهو يؤكد صحة المقولات التي كثر تداولها حول القضية الفلسطينية، وأشهرها وصفها بأنها «أعدل قضية وأسوأ محام»! والمحامي السيئ المقصود هو المحامي الفلسطيني وليس غيره. والمتعاطفون مع الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته كثيرون، لكنهم لو أرادوا اليوم اتخاذ موقف تجاهها استناداً إلى ما يقوله «المحامي الفلسطيني» فسيكون مصيرهم الضياع والتيه وعدم معرفة الموقف الذي يترتب عليهم أن يتخذوه!

 

وإذا ما تركنا السلطة الفلسطينية ومواقفها، وما يصدر عن منظمة التحرير ومؤسساتها منتهية الصلاحية، والفصائل العديدة، ومؤتمرات الشتات، وتوقفنا فقط عند «النخبة المثقفة» التي يفترض أنها الحصن الأخير في الدفاع عن الشعب ومصالحه وحماية قضيته الوطنية، لتأكدنا من صحة ما قلناه أعلاه. ففي هذه الأيام التي أصبحت فيها عصابات صهيون، قيادات رسمية وزعامات استيطانية، تعلن عن أطماعها في كل فلسطين بوصفها جزءاً من (أرض «إسرائيل»)، وتمارس ترجمات هذا الإعلان على الأرض بكل الوسائل القهرية و«القانونية»، إضافة إلى أساليب اللصوصية المختلفة، بما يحقق أطماعها التوسعية الاستعمارية، في هذه الأيام تنضم «النخبة المثقفة» الفلسطينية إلى مواكب التائهين الرسميين وشبه الرسميين، ومثلهم لا يتفق على جواب للسؤال الحائر منذ سنوات: ما العمل؟!

وعليه يكون السؤال: كيف تواجه «النخبة» الوضع الكارثي القائم؟

يقول أحدهم، وهو «يصف حالنا»، وكان ممن رأوا في «اتفاق أوسلو» نافذة يمكن الولوج منها إلى «المشروع الوطني»، يقول: «الأمر المقلق هو أن قيادتنا جعلتنا في وضع غير جاهزين على الإطلاق للمواجهة... وهي تكتفي بالمراقبة، والتحليل، والانتظار من النقيض إلى النقيض، من التفاؤل المفرط إلى التشاؤم المبالغ فيه، وهذه إحدى علامات العجز وانعدام الإرادة على الفعل»! وبعد أن يستعرض مواقف «الفصائل» لا يجدها أفضل من مواقف «السلطة»، وتكون المحصلة أن طريق المفاوضات مسدود وكذلك طريق المقاومة! ويبقى كما يقول: «الرهان كان ومازال على الشعب الذي فجر 18 ثورة وانتفاضة منذ الغزوة الصهيونية الأولى، وهو قادر على تفجير ثورة أو انتفاضة جديدة تغير الموقف وتنقله رأساً على عقب في ظل وجود إرهاصات عديدة ومتعاظمة يحاول فيها أفراد ومجموعات طرق جدران الخزان»! كلام جميل، لكنه لا يجيب عن السؤال!

عضو آخر من «النخبة» توقف أمام «اتفاق أوسلو» وتبعاته، ورأى أن «الحل هو التعامل مع الواقع الحالي، ومع نتائج أوسلو، من دون تضييع الوقت في الخطابة بشأن الاتفاق». ويضيف: «يمكن وضع خطة للتراجع، من دون معضلات إعلان الإلغاء من طرف واحد رسمياً، أو نشر التوتر داخلياً على خلفية الاتفاق. فمثلاً يمكن وضع قائمة بأضرار أوسلو والعمل قدر الإمكان على معاكستها، ويمكن لسائر الأطراف الفلسطينية القيام بها كل من موقعه»! لكنه لم يقل لنا كيف يمكن لهذه الخطة أن تنجح والوضع الفلسطيني على حاله، وكم من الوقت تستغرق، مع الأخذ في الاعتبار أن الخصم «الإسرائيلي» سيعمل على إفشالها ! بعبارة أخرى، هذه الخطة لا تجيب عن السؤال!

عضو ثالث، يطرح السؤال مباشرة ويقول: «نحن بحاجة إلى مراجعة شاملة، تطال كافة جوانب حياتنا من القمة حتى القاع، مراجعة تضع النقاط على الحروف بشكل جدي، تعترف بوجود الأزمات وتعترف بالأخطاء ولا تكتفي بالتشخيص. نحن بحاجة إلى ترجمات عملية، ترجمات تضمن المحاسبة والمساءلة الجدية، تبعد وتحاسب كل من ارتكبوا خطايا وجرائم بحق شعبنا ومشروعنا الوطني»! هذا الجواب لا يجيب عن السؤال المطروح، إذ عليه أن يخبرنا من يحاسب من، وكيف يمكن ذلك في الظروف الراهنة، لكنه لم يفعل!

ورابع يرى أنه: لم يعد ممكناً الحديث عن استراتيجية وطنية فلسطينية موحدة في مواجهة التحديات المتكاثرة التي تباعد إمكانية تحقيق أي من الاستراتيجيات المعتمدة من قبل طرفي المعادلة الفلسطينية. لا برنامج المقاومة، ولا برنامج البحث عن السلام من خلال المفاوضات أو غيرها قادر أن يفعل ذلك «إذاً ما العمل»؟ يقول: «ولكن لا مناص من مراجعة البرامج والرؤى القائمة، ولاعتماد استراتيجيات جديدة نظيفة من الشعارات، والدعوات، والمطالبات، استراتيجيات واقعية، معلنة، تأخذ في الاعتبار مجمل التحديات، والإمكانيات، وأولويات المواجهة»! مرة أخرى نحن أمام مطلب المراجعة، ولكن يبقى السؤال: من يراجع وكيف؟ وما معنى «استراتيجيات واقعية نظيفة من الشعارات»؟

في ضوء هذه الأجوبة القاصرة، وفي ضوء الاتفاق على أن الوضع الكارثي الراهن ناجم عن «اتفاق أوسلو» ونتائجه، يبدو أن الجواب الوحيد هو أولاً إلغاء الاتفاق، طالما أن الجانب «الإسرائيلي» لم يلتزم به وألغاه عملياً، وثانياً إطلاق الجماهير لمواجهة الاحتلال وسياساته.

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5513
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5513
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر626427
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48139120