موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

المدافعة.. ومعادلة الصراع!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كان ومازال وسيظل الصراع بين الحق والباطل، بين الفضيلة والرذيلة، بين العدل والظلم.. جزءاً لا يتجزأ من مسار البشرية على هذه الارض، منذ خلقها الله وإلى أن يرثها.. بل أنه جعل هذا الصراع معيارا لفضيلة الحياة، واستحقاق الترقي، وشرطا ثابتا من شروط الإعمار والخيرية في البشرية قاطبة. "وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ ".

 

ولم تكن المدافعة سوى جزء من طبيعة الصراع بين الخير والشر.. ففساد الأرض رهن باختلال ميزان هذه المدافعة.. التي ما إن تحتبس، حتى تختل معادلة الحياة على هذه الأرض.. وما إن تنفجر بعد احتباس قد يطول، مع ما يستتبعه من عوامل التدهور والانحطاط والذبول، فلن يكون انفجارها مؤذنا بانفراجة.. فكثيرا ما يكون فوضى وتخبطا، وضياعا جديدا.

ليس أقسى على المظلوم من احتباس صوته، حتى ليعجز أن يقول لمن ظلمه يا ظالم. وليس أقسى على أمة من احتباس صوت الانتصار للمظلوم خشية من الظالم.. وليس ثمة باب أوسع للفساد من باب الخوف من التصدي له، والاكتفاء بالانكفاء على الذات رهبا وطمعا.. رهبة من تبعات المساءلة، وطمعا في مكتسبات الأدوات الرخيصة التي تهون، او تحجب، او تتجاهل ما ينبغي التصدي له، والوقوف منه موقف المتسائل، اذا لم يكن موقف المحتج والرافض.

وقس على ذلك الادارة على اختلاف مهماتها.. والمنظمات على اختلاف برامجها ومشروعاتها، التي لا تعترف بحق الاختلاف، ولا تضبط عناصره داخلها، لتحوله إلى عملية منتجة تحول دون ارتكاب الاخطاء، أو تقلل من احتمالاتها قدر المستطاع، والتي لا ترى في كل صوت مختلف سوى نشاز يجب التصدي له.. أو لا تريد الاعتراف بأن ثمة اخطاء وربما خطايا تستلزم المراجعات.. إنما تعاند هذه الآلية التي وضعها الخالق جزءا وشرطا من شروط الخيرية، ناهيك أنها المقوم الأهم لحماية الكيانات من تبعات التفرد بالقرار، وعواقبه وشروره..

وفي كل مراحل التاريخ سنرى أن أكبر الأخطار واعظم الحوادث، وأوخم النتائج.. لم تكن لولا فقدان، او تجاهل، أو مقاومة لطبيعة الصراع والمدافعة.

وليست المدافعة عناوين احتجاج، او صوتاً مرتفعاً في لجة الرفض والتحذير.. إنما هي أدوات تمكن من خلالها التصدي لخلل، او مشروع قد تدفع الأمة ثمنه، وترهقها تبعاته..

ولقد رأينا قبل عدة أسابيع، كيف تصدى القضاء في الولايات المتحدة الأميركية لقرار الرئيس الذي منع بموجبه رعايا سبع دول من دخول بلاده. لم يكن صوت الشارع كافيا، وإن كان مؤشراً مهماً بأن ثمة ما يستوجب التوقف والحذر.. لتكون الأداة "القضاء" فاصلا بين قرار رئيس أكبر دولة في العالم، وبين مواطنين او مقيمين في الولايات المتحدة الاميركية من رعايا تلك الدول او من غيرهم..

ولم يكن لذلك التصدي القضائي ان يكون ذا أثر كبير، لولا فصل حاسم بين السلطة التنفيذية والقضائية، مما يجعل الرئيس مهما علا شأنه، وامتدت سلطاته، يخضع لتلك السلطة، وهو يحاول ان يستعيد توازنه من خلال مراجعة ذلك القرار، او البحث عن وسائل اخرى تحقق بعض أهدافه، دون الإصرار على تنفيذ ذلك القرار.. ولو تمكن لفعل.

إنها المدافعة بين البشر مهما علت، أو تواضعت مراكزهم من أجل ألا تفسد الحياة.. انها الطبيعة السلمية في الصراع حول رؤى وبرامج ما ان تصل لصناعة القرار، حتى تبدأ عملية حيوية داخل تلك المجتمعات، التي أدركت كيف تجعل من توازن السلطات، حماية لها من الوقوع في شرك الانفراد بالقرار، وهي تدرك ان هذا ليس عامل ضعف في بنية الدولة والحكومات، قدر ما هو جزء من طبيعة المدافعة.. وقد يبدو لقصير النظر انها تحديات تنهش في قوة الدولة.. بينما هي تراكم خبرات، ومراجعات، وتؤسس لمفاهيم، وتعمق عوامل التوازن والاستقرار الايجابي.. وتحمي الكيانات من الانقسام، والتشرذم، وتنمي الحس العام بقيمة وأهمية هذا النوع من المدافعة السلمية.

ومن يرى حال هذا المنطقة العربية، وما آلت إليه أوضاعها ومجتمعاتها والمخاوف الكبرى حول مستقبلها.. لن يغيب عنه حتما بأن ثمة معادلة مفقودة، لم تضع في الحسبان أن السياسة توافقات، وأن التفرد والاستحواذ على القرار، لا يعني سوى التفرد بتقرير مستقبل أمة قد يقودها إلى المجهول.. وأن ضعف بنية المؤسسات القضائية والحقوقية، وتهاوي أدوارها أمام السلطة المطلقة، إنما كان من العوامل التي أوهنت البناء، ومكنت للاستبداد، وراكمت عوامل إنتاج الضعف والاضطراب.

ولا يمكن للتدافع من أجل الخيرية، والحق، ورد الظلم، ودفع الفساد، وحماية الكيانات والمجتمعات، إلا ان تكون طرفي المعادلة في حالة من التوازن، فلا يطغى احدهما على الآخر.. وها نحن نرى ان هذه المعادلة التي توصلت إليها الامم والشعوب في إدارة مجتمعاتها بعد صراع طويل، تؤتي ثمارها في استقرار، ونمو، وفاعلية، وحيوية تلك المجتمعات.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19175
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع51838
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر415660
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55332139
حاليا يتواجد 3203 زوار  على الموقع