موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

معارك تخاصم زمنها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بأي حساب، فإن المعارك التي تخاصم حقائق زمنها تستنزف طاقة التحمل العام وتسحب على المفتوح من أي أمل في المستقبل. في أسبوع واحد تحت قبة البرلمان ، تتابعت مشاهد مزعجة لذلك النوع من المعارك ، مرة ضد الصحافة بدعوى أنها تجاوزت في نقدها، ومرة ثانية بفصل نائب باتهامات لا تستند على قواعد قانونية صحيحة تبيح مثل هذا الإجراء، ومرة ثالثة باقتراح تعديل دستوري يسمح بمد فترة ولاية الرئيس إلى ست سنوات بدلاً من أربع.

 

كأي معارك من مثل هذا النوع، فإنها تلقي بظلال كثيفة على فرص التوافق الوطني الضروري، الذي تحتاجه مصر لتجاوز أزماتها الصعبة.

عندما تغيب القواعد تتقوض أية هيبة وشرعية، ولا قواعد ممكنة خارج الدستور والزمن الذي نحياه.

لا يُعقل أن يدخل المجلس النيابي بمنصته وغالب عضويته في حملة ضارية على جريدة «الأهرام» القومية المملوكة للدولة، لمجرد أن بوابتها الإلكترونية تطرقت، في إحدى تغطياتها كما غيرها بشيء من النقد، إلى بعض أعماله.

كما لا يُعقل أن يدخل في الوقت نفسه حملة ضارية أخرى على جريدة «المقال» المستقلة، التي نشرت مادة ساخرة على صفحتها الأولى عن جوائز تخيلية للأوسكار منحت البرلمان جائزة «أفضل فيلم كارتون». في الحالة الأولى، حق الرد مكفول وفق القانون والأعراف المهنية.

أما التشهير بالصحيفة العريقة بعبارات لا تصح ولا تليق فهذا تَفُلّت أساء إلى سمعة البرلمان قبل غيره، كما أنه استدعى بالتضامن غضباً صحفياً واسعاً منذراً بصدام مفتوح بين البرلمان والصحافة.

وفي الحالة الثانية، فإن المادة المنشورة نوع من النقد تعرفه بعض التجارب الصحفية في العالم مثل «لوكانار أونشينيه» الفرنسية الساخرة.

لو أن البرلمان يثق في نفسه لتجاوز ذلك النقد الكاريكاتيري من دون أن يستوقفه، أو يشرع في اتخاذ إجراءات قانونية بحق الصحيفة.

المشكلة هنا بالضبط. عندما تخفق في مهامك وفي اكتساب ثقة الرأي العام، فإنك تبحث عن ذريعة ما تبرر إخفاقك، أو معركة طواحين هواء ضد عدو افتراضي، فكل نقد مشبوه وكل اعتراض مؤامرة.

هناك من يعتقد أن الصحافة «الحائط المائل» في هذا البلد، رغم أنها تكسب معاركها في النهاية. رغم الاعتذار المُعلن ل«الأهرام» والتراجع المحتمل عن مقاضاة «المقال»، فإن التزامن يؤشر إلى ضيق بالغ بحق النقد والاختلاف، وبحرية الصحافة كلها، كما ينبئ بمواجهات متوقعة عند نظر مشروع قانون الصحافة والإعلام الذي ينص على حقوق وحريات واسعة التزاماً بالنصوص الدستورية.

في بلد مثل مصر، ليس هناك جديد في الصدام بين البرلمان والصحافة، فقد دأبت البرلمانات المتعاقبة على تضييق الحريات الصحفية، وتبني عقوبة حبس الصحفيين في جرائم النشر.

الجديد والخطير، هذه المرة، التوغل في شتم الصحافة من دون سقف أو حد، وكما لم يحدث في التاريخ المصري الحديث كله. مثل هذا التوغل يزكي «ثقافة العنف» في بنية المجتمع، فكل شيء يؤخذ عنوة بغض النظر عن الحق، وكل معنى يُستباح بغض النظر عن القانون.

بالتوقيت فإن الحرب مع الإرهاب دخلت طوراً خطراً بنزوح أغلب العائلات القبطية من شمال سيناء إلى الداخل المصري، بعد عمليات تقتيل بشعة قوضت شعورهم بالأمان. ذلك التطور يتطلب تماسكاً مجتمعياً واسعاً لا التحرش بحرية الصحافة.

إذا غيبت تلك الحرية، فالمجتمع كله مكشوف. الحرية مسألة أساسية بذات قدر المهنية والموضوعية في العمل الصحفي والإعلامي.

نحن في زمن السماوات المفتوحة وثورة الاتصالات ودعوات التحول إلى دولة ديمقراطية حديثة، أو أن تكون هناك دولة قانون. ومخاصمة حقائق الزمن نتائجه معروفة.

ليس مهماً أن تتفق أو تختلف مع نائب أو أي شخص عام، بقدر ما هو مهم أن تكون القواعد واضحة ومصدقة.

بغض النظر عن أية ملابسات شابت إجراءات فصل النائب «محمد أنور السادات»، فإنه لا يمكن استبعاد أن يكون قد لقي ذلك المصير عقاباً على مجمل أعماله ومواقفه، أخطرها ما كشفه عن شراء ثلاث سيارات مصفحة لرئيس المجلس ووكيليه ب(18) مليون جنيه، وأوجه أخرى للخلل الفادح في التصرف بالمال العام، بينما البلد يعاني أزمات اقتصادية ودعوات التقشف تملأ الأفق السياسي، من دون أن يكون الأمر ملموساً لا في السلطة التنفيذية ولا التشريعية.

نزعات الانتقام هروب من الأزمة بدلاً من الاعتراف بالأخطاء التي ارتكبت وإنكارها بإحالة مسؤوليتها إلى أعداء متخيلين.

لا أحد فوق الحساب، لكن عندما تختل المعايير، وتتحكم الأهواء في التوجهات، فإن التداعيات تهدد ثقة المجتمع في مستقبله.

أسوأ ما قد يحدث من تداعيات شيوع الخوف داخل البرلمان نفسه عن ممارسة الحق الدستوري في مساءلة السلطة التنفيذية، أو الاقتراب من أي ملف على شيء من الأهمية أو الحساسية، بما يشل أي اضطلاع بالحد الأدنى من المسؤوليات الدستورية في العمل البرلماني خشية لقاء ذات المصير.

في مخاصمة البرلمان لزمنه تقدم أحد النواب لتعديل النص الدستوري الذي يحدد مدة الفترة الرئاسية.

لم يرتفع صوت تحت القبة يعترض على مثل هذا الاقتراح حتى سحبه صاحبه بنصيحة من بعض أجهزة الدولة، فالاقتراح يسيء إلى الرئيس، كما صرح بنفسه على إحدى الفضائيات.

هناك قضايا حقيقية، بعضها وجودي، مثل أزمة سد النهضة التي قد تداهم نتائجها هذا العام (2017) مصر بسيناريوهات تعرضها لعطش مائي، وأزمة الحرب مع الإرهاب التي تنال من فرص التعافي الاقتصادي، وعودة السياحة والقدرة على جذب الاستثمارات الأجنبية، وأزمة الغذاء وارتفاع الأسعار، وغياب عدالة توزيع الأعباء للإصلاح الاقتصادي التي تتحملها الطبقة الوسطى، والفئات الأكثر فقراً وحدها.

تلك كلها معارك حقيقية لم يرتفع فيها صوت تحت القبة. وتلك كلها ليست من المعارك التي تخاصم زمنها بعد ثورتين طلبتا دولة حرة وعادلة.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

الرشاوى الصغيرة والكبيرة!

د. حسن حنفي

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    يتأرجح هذا الموضوع بين «البقشيش» لعاملة النظافة أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء ...

وحدة سوريا والمنطقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    عكس البيان المشترك لروسيا والولايات المتحدة الأمريكية حول أهمية وحدة سوريا، كذلك القول إنه ...

إلى الفصائل الفلسطينية

د. أيوب عثمان | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

التي ستجتمع في القاهرة الثلاثاء المقبل (2017/11/21) بعد سنوات زادت عن العشر من الانقسام وال...

ذكرى اعلان وثيقة الاستقلال الفلسطيني والمصالحة

عباس الجمعة | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

في الخامس عشر من تشرين الثاني عام 1988 انعقد المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر على...

المواجهة الدينية الشاملة لما بعد «داعش»

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    الآن، والخلافة الإسلامية الداعشية المزعومة تلفظ أنفاسها في العراق وسوريا، وتصبح سلطة بلا أرض، ...

بريطانيا والاستحقاقات المتوجبة للشعب الفلسطيني

عوني فرسخ

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    في الذكرى المئوية لوعد بلفور، وفي وقفة استعراضية مع نتنياهو، أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا ...

العرب والدول الكبرى

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    يقال إن عالم اليوم صار متعدد الأقطاب، لكنه بالنسبة لنا نحن، العرب، يكاد يكون ...

المصالحة بين السنوار والزهار... وعباس!

عوني صادق

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    بعد أيام، وبالتحديد يوم 21 من الشهر الجاري، تجتمع فصائل فلسطينية والمخابرات المصرية للبحث ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7748
mod_vvisit_counterالبارحة29956
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع7748
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر742368
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47056038
حاليا يتواجد 2858 زوار  على الموقع