موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

صعود العولمة في المجال الأوروبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا تُشبه أزْماتُنا، في الوطن العربي ومحيطه الإسلامي والجنوبي، أزمات بلدان الغرب، على نحو ما تبدَّت عليه في حقبة العولمة إجمالاً، وفي هذا الطور الأخير منها - على نحو خاص - الذي دشنته الأزمة المالية العالمية في العام 2008. الأمثلة على الاختلاف في نوع الأزمات العاصفة بالعالميْن عديدة نختار منها واحداً من أظهرها جميعاً هو مثال المسألة الكيانية، وما تشهده هذه من تغيّرات طارئة بفعل الضغوط الهائلة التي ألقتها العولمة على البلدان (المجتمعات والدول) هنا وهناك.

 

ليست المشكلة الكيانية في بلدان الغرب (هي) عينها في بلداننا، غير أنّا نشهد جميعاً - عرباً وغربيين- على ميلاد أزمةٍ في الكيانات القائمة بقطع النظر عن الفارق في طبيعتها وحدّتها من عالم إلى آخر، والأثمان المدفوعة جرّاء مفاعليها. وكما يستبدّ هاجسُها بالسياسيين والباحثين والرأي العام هناك، على درجات من التهجّس متفاوتة، كذلك ينشغل بأمر استفحالها، في بلدان الجنوب، السّاسة والمثقفون والقطاعات الحية من المجتمع. على أنّ ميلادَ مسألةٍ كيانية في الغرب ظاهرةٌ حديثةُ النشأة، منذ نجاح المجتمعات الغربية في بناء الدولة القومية الموحَّدة؛ وهو (ميلادٌ) اقترن - ويقترن- بلحظةٍ من العولمة هي لحظة انزياحها عن خطّ سيرها الصاعد والظافر (في الغرب)، وشروعها في توليد ظواهر وأوضاع جديدة باتت تمتحن، اليوم، بلدان الغرب نفسها: لا في قدرتها على المنافسة فحسب، بل في قدرتها على البقاء متماسكة. وليست تلك حالُ المسألة الكيانية في بلدان الجنوب -ومنها الوطن العربي- حيث تضرب جذورُها عميقاً في التاريخ الحديث، وتعود إلى الحقبة الكولونيالية ومواريثها، وإن هي اتخذت منحًى دراماتيكياً خطيراً منذ انطلقت الموجات الأولى للعولمة قبل ربع قرن.

في أوّل عهد العالم بالعولمة، بدا كما لو أنّ هذه الأخيرة تدعو الدول الكبرى إلى تناسي كياناتها وحدودها القومية الموروثة للانخراط في سيرورة جديدة من التَّبَنْيُن Structuration الكياني فوق القومي، توفِّر به - ومن خلاله- إمكان التأقلم الإيجابي مع موجبات العولمة وأحكامها الجديدة غير القابلة للدفع بإعمال الأدوات الدفاعية أو (الحمائية) القومية التقليدية، مثلما توفّر به إمكان الاستفادة من ثمرات هذه الحركة الكونية الجديدة من تَدفّقِ الموارد والمصالح التي تحملها العولمة.

كان كلّ شيءٍ في العالم يتغير، بإيقاعٍ سريع، وتتغيّر معه - بالتبعة- الحدودُ، والمعايير، والأدوات، والقوى، والمصالح، ومنظومات التفكير: فالحدود تُسْتَباح وتتساقط لا بالجيوش الزاحفة، وإنما بالسِّلع والرساميل ونظم المعلومات بما تنوء بحملِ عبء الردّ عليه أيّ سياسة حمائية؛ وتوازنات القوى تهتز بين من يملكون القدرة الصناعية أو العسكرية ومَن يملكون القدرة التِّقانية والمعلوماتية؛ والرأسمال يهاجر من مَواطِنه فيتخلّى عن صفته القومية ليصبح عالمياً عابراً للأوطان؛ والشركات والبنوك تندمج ليَعْظُم رأسمالُها وتَعْظُم معه فرصُ ربحيتها، بل قدرتها على البقاء في محيطٍ من المنافسةِ جديدٍ وصعب؛ والسيادات الاقتصادية تتداعى تحت ضربات الاختراق اللامحدود للمنتوجات والسّلع، فتصبح الصناعات والزراعات عرضة لامتحانٍ وجودي تنجح فيه بالتكييف، أو تُخفِق فيه بالممانعة والانكماش؛ والمعلومات تتدفق بغزارة، عبر الشبكة العنكبوتية والإعلام الفضائي ووسائل التكنولوجيا الرقمية، فتُحطّم الحدود والسيادات الإعلامية والثقافية، وتتدخّل، تدخّلاً فاعلاً، في تشكيل الرأي العام وإعادة صوغ الأذواق والمعايير ومنظومات القيم؛ والمنظومات القانونية الدولية تتكيف مع هذه التحوّلات فتفرض مرجعيتَها الحاكمة على القوانين المحلية (القومية) لتفرض عليها، هي الأخرى، أن تتكيَّف معها... الخ. وفي هذا المناخ الحادّ من التغيّر الهائل، كان على الدول أن ترفع معدّل استعدادها للتكيّف الإيجابي، بل بَدَا -في حالاتٍ من التقدير الإيجابي لما يجري- كما لو أنّ العولمة تقترح على «البشرية»، ( على الغرب تحديداً) أفقاً كيانياً جديداً أرحب من حدود «الأقفاص» القومية.

في مناخ هذه المتغيرات العاصفة، ومن رحم نتائجها، تولَّدت ظاهرة الكيانيات فوق - القومية في صورة تجمعات إقليمية وقارية كبرى مندمجة. لم تولد هذه من عدم؛ كان لها شكلٌ من الوجود، في ما مضى، مثّلته مجموعات اقتصادية تعاونية وأسواق إقليمية وشبه قارية مشتركة فرضتها معطيات حقبة الحرب الباردة وحاجات إعادة البناء الاقتصادي.

وليس يعني ذلك أنّ العولمة لم تكن أكثر من امتدادٍ لموجات التعاون السابقة واستئنافٍ لها في صورةٍ أعلى؛ ذلك أنّ نوع «التوحيد» الذي فرضته يختلف عن أشكال «التوحيد» الأخرى السابقة في أنه رفع قيود الحدود القومية عن عملية الاندماج داخل الأطر الاتحادية الجديدة. في الماضي القريب، قبل ربع قرن، لم يُلْقِ التعاونُ الاقتصادي والتجاري بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك قيْداً على الاستقلال القومي لأيّ دولة من الدول الشريكة فيه، ولم تكن مفاعيله لتتخطى -نهائياً وبصورة قاطعة- أحكام التجارة الدولية، مثلاً، كما رسمتْها معاهدة «الغات» السائدة حينئذ. وبالمثل، لم تدمِّر السوق الأوروبية المشتركة وسياسات الجماعة الأوروبية الأطرَ التقليدية للدولة القومية في أوروبا؛ فما كان «التوحيد» التعاوني، في ذلك الإبّان، يقتضي إعادة صوْغ كيانات الدول القائمة، وإنما توفير مقوّمات تعزيز بنيانها ككيانات قومية بعيداً من خيارات أخرى للتعزيز جُرِّبت سابقاً، وفي جملتها الحرب أو الهيمنة.

أما «التوحيد» الذي فرضتْهُ العولمة فمختلفٌ في الطبيعة؛ لأنه جرَّد الدول القومية من أساس سيادتها واستقلالها (الاستقلال الاقتصادي) واقترح عليها سيادة أعلى: عابرة للقوميات، حتى وإن كان لها مركز قائد (الولايات المتحدة بالنسبة إلى مجموعة النافتا؛ ألمانيا بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي)؛ ولأنه عزّز الاندماج الاقتصادي والتجاري (والوحدة النقدية في حالة أوروبا) بإجراءات قانونية لتحقيق الاندماج السكاني وتوحيد السياسات الاجتماعية، بل لقد ذهب أحياناً -كما في الحالة الأوروبية- إلى توحيد السياسات الخارجية (المفوّضية الأوروبية)، وقارب أن يفعل الشيء نفسه في السياسات الداخلية لولا المفعول العكسي لبعض الكوابح.

hminnamed@yahoo.fr

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19445
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203541
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر531883
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48044576