موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي::

بين الأخلاق والسياسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إن افتقد الإنسان للقاعدة الأخلاقية, في مرحلة ما من مراحل عمره, فلا يمكنه أن يكون سياسيا إلا انتهازيا, فاللص إن امتهن السياسة, سيظل لصا حتى في أبسط مفاهيمها , والذي انحرف أخلاقيا في حياته سيظل منحرفا في السياسة, حتى لو تبوأ أكبر المناصب السياسية. يقول توماس هوبز, وهو عالم رياضيات وفيلسوف إنجليزي من القرن السابع عشر, حيث ساهم في بلورة كثير من الأطروحات التي تميز بها هذا القرن على المستوى السياسي والحقوقي. كما عرف بمساهمته في التأسيس لكثير من المفاهيم التي لعبت دورًا كبيرًا ليس فقط على مستوى النظرية السياسية, بل كذلك على مستوى الفعل والتطبيق في كثير من البلدان, وعلى رأسها مفهوم العقد الاجتماعي, في كتاب ( تاريخ الفلسفة الحديثة) للفيلسوف الأميركي (ويليم كيلي رايت).

 

حاول الأخير تلخيص وتبسيط أفكار هوبز حول السياسة وعلاقتها بالأخلاق, من خلال القول, إذا كان أفلاطون قد وضع الشروط التي ينبغي توافرها في المقاييس الخلقية, فإن أرسطو هو واضع المذهب الأخلاقي المستند إلى فكرة السعادة.إذ يقول الأخير في مقدمة لأحد كتبه الكثيرة عن الأخلاق: “إن كل فن وكل فحص, وكذلك كل فعل واستقصاء لا يقصد به أن يستهدف خيرًا ما, للجميع بل لغاية فردية, فلا فائدة منه. ولهذا السبب فقد قيل بحق “إن الخير هو ما يهدف إليه الجميع”. السياسي الأخلاقي يفصل الغايات عن الأفعال واختلافها, فيتساءل, “فما هو إذن الخير في كل واحد منها؟, أليس هو الشيء الذي من أجله يصنع كل الباقي؟”. ويعدد الأمثلة التي يشرح بها رأيه, فيقول: “في الطب مثلًا هو الصحة, وفي فن الحركات العسكرية هو الظفر, وهو البيت في فن العمارة, وهو غرض آخر في فن آخر. “لكن في كل فعل, وفي كل تصميم أدبي, الخير هو الغاية نفسها التي تبتغى”. يؤكد أرسطو أيضا على الفضيلة, فيقول “ما دام أن السعادة على حسب تعريفنا هي فاعلية ما للنفس, مسيّرة بالفضيلة الكاملة, يجب علينا أن ندرس الفضيلة, وسيكون هذا وسيلة عاجلة لتجديد فهم السعادة ذاتها أيضًا”.

من جانبها, فإن السياسة: هي فن إدارة شؤون الدولة الداخلية والخارجية, وتُعرّف إجرائيا حسب هارولد لاسويل, بأنها دراسة السلطة التي تحدد من يحصل على المصادر المحدودة متى وكيف, أي دراسة تقسيم الموارد في المجتمع عن طريق السلطة وفقا لـ(ديفيد إتسون). وعرّفها الشيوعيون بأنها دراسة العلاقات بين الطبقات, وعرّف الواقعيون السياسة بأنها فن الممكن (جورباتشوف), أي دراسة وتغيير الواقع السياسي موضوعيا ! لكن التعريف الأخير هو خضوع للواقع السياسي وعدم العمل لتغييره، بناء على حسابات القوة والمصلحة. من وجهة نظر كارل ماركس فإن السياسة هي اقتصاد مكثف، لذلك فإن السياسة تفرض ذاتها على مناحي الحياة المختلفة .. بالتالي وفي الموضوع المحدد لا يمكن حتى للأديب أو المثقف أن يبتعد عن السياسة حتى لو أراد ذلك. وإذا كانت “الغائية – الأنانية” ظاهرة نراها ونحتك بها يوميا في الطبيعة, فهي في الإنسان المنحرف أخلاقيا, تنتج سياسيا يتجه بالضرورة إلى تحقيق غايته الشخصية, بعيدا عن الصالح العام. وبهذا يصبح السياسي” لا أخلاقيا” بعيدا عن مقاييس الشرف, ومن ثم لديه كل الاستعداد للافتئات على الآخرين, ونتيجة لافتقاده للمعايير الأخلاقية, يحاول تعويض النقص الكامن في ذاته, باتهام الآخرين من الشرفاء بما ينقصه.

وببساطة أكبر, نشرح, إذا كانت السياسة في تعريفها البسيط هي طرائق قيادة الجماعة البشرية وأساليب تدبير شؤونها, لما يعتقد أنه خيرها ومنفعتها, فإن الأخلاق هي مجموعة القيم والمثل الموجهة للسلوك البشري نحو ما يعتقد أيضا أنه خير وتجنب ما ينظر إليه على أنه شر. وكلتاهما (السياسة والأخلاق) تستهدفان تمليك الناس رؤية مسبّقة تجعل لحياتهم هدفا ومعنى، وبالتالي تلتقيان على الدعوة لبناء نمط معين من المبادئ والعلاقات الإنسانية والذود عنهما, لكنهما تفترقان, في أن طابع المبادئ والعلاقات التي تعالجها السياسة ,تختلف نوعيا عن تلك التي تتناولها الأخلاق, وتصل إلى حد التعارض عند ميكافيلي الذي يغلّب السياسة على الأخلاق في كتابه “الأمير”, ليظهر السلوك الميكافيلي كما لو أنه يتنكر صراحة لجميع الفضائل الأخلاقية, حين يبرر استعمال كل الوسائل لتحقيق الغايات السياسية ! بالتالي,لا يقصد إذا بالأخلاق في ميدان السياسة, حزمة القيم الشائعة عن الصدق والوفاء والشجاعة فقط , بل أيضا ,تلك العلاقة الشائكة والمعقدة بين الهدف السياسي والوسائل الأخلاقية المفضية إليه, أو بمعنى آخر ماهية التحديات والمعايير الأخلاقية التي تعترض أصحاب غاية سياسية عند اختيارهم وسيلة نضال ورفض أخرى, أتستند هذه المعايير إلى محتوى الغاية أم إلى طابع الأساليب أم إلى القيم الإنسانية العامة؟. بالتأكيد أن الاستناد هو إلى القيم الإنسانية العامة, لا كما قال تشرشل عن السياسة ,”إذا مات الإنجليز ماتت السياسة”!.

في حاضرنا كم من التافهين الحاقدين الانتهازيين القميئين, ممن امتهنوا ويمتهنون السياسة, يفهمونها وينفذونها بالطرق الالتوائية الانتهازية الحاقدة على كل ما ومن هو شريف ! وصل الحقد بالبعض إلى التآمر لقتل رفاقهم وإخوتهم من الشرفاء, ووصل الأمر ببعض القادة السياسيين إلى الائتمار بأمر موظف صغير في دائرة مخابرات عربية, إقليمية, صهيونية أو دولية. صحيح, أن الإنسان إذا افتقد إلى الأخلاق, فإنه يتماهى مع عدوه الفاشي البعيد عن كل مذهب وقاعدة أخلاقية بإرادة منه أو دون إرادة. وعظم الله أجرنا وأجركم, في العديد من السياسيين, الذين أطلق عليهم زورا وبهتانا هذا الوصف, هؤلاء أخطر أضعافا مضاعفة من كل عدو, والبقاء لله, ولكل المخلصين الأنقياء والشرفاء.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28943
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع213039
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر541381
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48054074