موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ألم تحن بعد لحظة انهيار المعبد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ليس غريبا ألا يشعر الوزراء في العراق بمسؤوليتهم عما ينتج عن تقصير وزاراتهم في أداء واجباتهم من أضرار بشعة. فلم يحدث مثلا أن استقال وزير بسبب حادثة أدت إلى مقتل العشرات من البشر ، كان من الممكن ألا يُقتلوا لو أن المؤسسات التي يشرف عليها ذلك الوزير أخلصت في أداء عملها.

 

ما من شخص محصن ومحمي ومُستبعد من المساءلة في العالم مثل السياسي العراقي. فلو انقلب العراق، عاليه سافله، فإن شيئا من الضرر لن يلحق بأعضاء الحكومة، كبارهم وصغارهم على حد السواء.

فالسلطة التشريعية التي يقع عليها واجب مراقبة السلطة التنفيذية هي كيان يتألف من القوى نفسها التي تتألف منها الحكومة. المحاصصة نفسها في مجلس النواب وفي الوزارات. كما أن السلطة القضائية، كما أثبتت الكثير من الوقائع، لا تملك ما يؤهلها من مقومات الاستقلال في اتخاذ قراراتها.

القضاء في العراق ليس مسيسا، بل هو مؤسسة حزبية طائفية لهـا أحكامها الجاهزة، المستلهمة من تركيبتها غير المحايدة.

حين سعى رئيس البرلمان إلى تبرئة نفسه من تهم فساد وجهت إليه، حصل على تلك البراءة خلال ربع ساعة في أسرع محكمة في التاريخ. فهل في الإمكان التعويل على قضاء من ذلك النوع في مسألة استعادة حقوق مسلوبة أو إقرار مسؤولية السياسيين عن الحالة المأساوية التي انتهى إليها العراق، وبالأخص على مستوى الخدمات الأساسية التي صارت أشبه بحكايات الجنيات والساحرات والعفاريت التي لا تمت إلى الواقع بصلة؟

ولكن أليس غريبا ألا ينهار العراق بالرغم من توفر كل الأسباب لوقوع ذلك الانهيار؟

فالعراق هو بلد مفلس، لجأ إلى القروض المذلة من أجل أن يؤجل عملية الإعلان عن إفلاسه. شبح ذلك الإفلاس لم يُواجه عراقيا بخطط اقتصادية يكون في إمكانها تسليط الضوء على الظاهرة وتفكيكها والبحث عن أسبابها ومعالجتها.

ما يتم القفز عليه هو ذلك العجز الدائم في الموازنة. ذلك لأن معالجته لا يمكن أن تتم من غير تفكيك ماكنة الفساد التي تُدار من قبل السلطات الثلاث، متعاونة ومتكافلة ومتفاهمة كما لو أنها دائرة مغلقة على نفسها.

من جهة أخرى، فإن العراق بلد عاجز عن تجميع مكوناته تحت خيمة واحدة في ظل غياب المشروع الوطني الذي حلت الفتنة الطائفية محله لتشكل معيارا لتدرج عنصري في المواطنة، هو في حقيقته إعلان صريح عن ولادة عنصرية جديدة ستدفع بالعراق إلى الوراء، مقارنة بما أنجزته البشرية في مجال حقوق الإنسان ومحاربة التمييز بين البشر على أساس العرق أو الدين.

لقد تعرض العراق في مرحلة ما بعد الاحتلال الأميركي إلى تمزيق مقصود لنسيجه الاجتماعي، سعت الأحزاب والكيانات الطائفية إلى اعتماده صيغة نهائية، تضمن من خلاله وجودها ضمن نظام المحاصصة الذي يعتاش على الأزمات المستمرة.

بسبب الإفلاس المرتبط بماكنة الفساد التي لا تُقهر، ونظام المحاصصة الذي كرس درجات سلم المواطنة فقد كان صعبا على العراق أن يُعيد تأسيس جيشه الوطني الذي تم حله من قبل سلطة الاحتلال الأميركي عام 2003. ما يُسمى اليوم بالجيش العراقي هو كيان هزيل لا يقوى قائده العام على التصدي للميليشيات المدعومة من قبل إيران، وهي تسلب بطريقة منظمة الأسلحة التي تستوردها الدولة من أجل أن يستعملها ذلك الجيش في حربه على الإرهاب.

العراق في حقيقته دولة مكشوفة وخائرة القوى. وهو يكاد أن يكون دولة افتراضية. حتى وجوده على الخرائط بات موضع شك، بعد أن صارت الدول المجاورة تلتهم أجزاء منه بموافقة حكومته التي صارت تراهن على الرضا الإقليمي سببا لاستمرارها. ومع ذلك فإن انهيارا متوقعا وفق المنطق الرياضي لم يقع بعد.

كما أرى فإن العراق في صورته الحالية هو نموذج مثالي للمحمية الأميركية التي يجب تكريسها عربيا في الشرق الأوسط. لم يقع الانهيار لأن كل شيء في العراق لا يمت إلى الحقيقة بصلة. لقد اخترعت الولايات المتحدة دولة زائفة وصار عليها أن تحميها بكل ما تملك من حيلة.

كل حراك العراقيين اليوم لن يؤدي إلى نوع ولو صغير من الانفراج، ذلك لأنه لا يقترب من الخطوط الحمراء التي رسمتها سلطة الاحتلال وكرستها الهيمنة الإيرانية.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

أهمية إحكام عزلة قرار ترامب

منير شفيق

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

لنأخذ ظاهر المواقف الفلسطينية والعربية الرسمية من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بإعلانه القدس عاص...

استحقاق حرب القدس

توجان فيصل

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

إسرائيل تجهر بأنها مولت وسلحت وعالجت الدواعش لينوبوا عنها في محاولة تدمير سوريا، بل وتد...

إلى القيادة الفلسطينية: إجراءات عاجلة

معين الطاهر

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

جيد أن تتقدم السلطة الوطنية الفلسطينية إلى مجلس الأمن الدولي بطلب بحث اعتراف الرئيس الأ...

في السجال الدائر حول «خطة ترمب» و«الانتفاضة الثالثة»

عريب الرنتاوي

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ثمة من يجادل بأن قرار الرئيس ترمب بشأن القدس، لم يحسم الجدل حول مستقبل الم...

قرار كوشنر... ووعد ترامب!

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

كأنما كان يتلو عبارات صاغها، أو لقَّنها له، نتنياهو. اعلن الرئيس الأميركي ترامب ضم الق...

الهروب نحو الأمم المتحدة ليس حلا

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ما جرى من ردود أفعال عربية وإسلامية ودولية رسمية عقِب قرار ترامب نقل السفارة الأ...

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31113
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68584
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر689498
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48202191