موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

للأسف .. لن يتم تجاوز الانقسام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

استبشرت جماهير الشعب الفلسطيني وأصدقاء قضيته خيراً, بنتائج اجتماع اللجنة التحضيرية للفصائل الفلسطينية في بيروت, للاعداد لانعقاد المجلس الوطني بقوام جديد , كما اجتماعات الفصائل الفلسطينية في موسكو من أجل تجاوز الانقسام. ذهب البعض بعيدا في تفاؤله حد توقع تشكيل حكومة وفاق وطني فلسطينية خلال 48 ساعة, من انتهاء اجتماع العاصمة اللبنانية. المفاجأة المذهلة التي نسفت وتنسف كل التوقعات الإيجابية, للأسف, مباشرةً جرت عودة ممارسات كلا الحركتين لذات السابقة الممارسة من قبل كل منهما , تجاه الأخرى!…اعتقال وأعتقال مضاد, أحكام وأحكام مضادة.. الخ.

 

قبل كل شيء, هل تختلف حركة حماس في تهدئتها الطويلة الأمد مع الكيان الصهيوني, عن السلطة الفلسطينية بزعامة فتح, التي ما زالت متمسكة بالمفاوضات كخيار استراتيجي وحيد مع الكيان الصهيوني؟, الذي يؤكد قادته صباحا ومساءً, بأن لا دولة غير دولته الما بعد فاشية ستقام بين النهر والبحر, وأن “أورشليم ” هي عاصمته الأبدية والموحدّة, ويمضي في اغتيالاته واعتقالاته وقمعه اليومي السوبر نازي لأبناء شعبنا وبناته !. العدو الذي يمضي قدما في استيطانه وتهويده للمدينة المقدسة.

قلناها مرارا , بأن لا مصالحة فلسطينية ستتم, لا الآن , ولا على المدى القريب المنظور, حتى ولو قام ترامب بنقل سفارته في الكيان إلى القدس! فلكل من السلطتين المحتلتين فعليا مشروعها السياسي, فالسلطة في رام الله رهنت مشروعها بالحل السياسي التفاوضي, والسلطة في غزة مرهونة إلى قرار التنظيم العالمي للإخوان المسلمين! بعيدا عن الخصوصية الفلسطينية, التي من المفترض أن تحافظ عليها حماس, وإلا ما معنى أن يطرح أبو مرزوق ,المؤهل لخلافة مشعل, مشروعه لإقامة فيدرالية بين غزة ورام الله؟, مفترضا أن شعبنا أنجز مهام مرحلة التحرر الوطني, ويعيش في دولة مستقلة كسويسرا أو روسيا!.

من قبل, فإن اجتماعات عديدة جرت بين الحركتين في القاهرة وعواصم عربية أخرى, انضمت موسكو إلى القائمة مؤخرا, للوصول إلى المصالحة. لكن للأسف, لم ير الشعب الفلسطيني ولا أمتنا العربية أية خطوات فعلية من الحركتين باتجاه التطبيق العملي للخطوات ,التي يجرى بحثها والاتفاق عليها ( رغم الوعود بذلك ), ويجري على إثرها تشكيل لجان مشتركة لبحث آلية التطبيق لما سبق وأن تم الاتفاق عليه. بضعة أيام بعد كل مشاورات يتعززفيها الأمل بتجاوز الانقسام, ثم ما تلبث أن تعود حليمة لعادتها القديمة.

الغريب:أن قادة الطرفين ينظرّون ويصرّحون ويتبارون في استعمال الجمل المؤثرة والعاطفية في(التغزّل) بأهمية المصالحة،لكن التصريحات تنطبق والمثل القائل:”نسمع جعجعةً ولا نرى طحيناً”, فعشرة أعوام مرّت على الانقسام دون ظهور أية بوادر أو بصيص أمل, لإمكانية تجاوزه لا الآن, ولا في المستقبل القريب.هذا الوضع أدى بجماهيرنا الفلسطينية والعربية إلى اليأس من إمكانية عودة الوحدة الوطنية إلى الساحة الفلسطينية, وإلى رؤية فحواها: أن أية مباحثات بين الجانبين, هي من منظار”رفع العتب”, وليس من أجل الوصول إلى اتفاق حقيقي! وهو ما يشي: بأن الطرفين يفتقدان الأرادة للتخلص من الانقسام. ليس هذا فحسب, وإنما يتعاملان مع الموضوع بمنتهى التبسيط والتقزيم, وأن قوى الشد العكسي في الطرفين هي المؤثرة, وأن التصريحات لمسؤولي الحركتين, هي من أجل تبرئة الذمة لكل فريق عن استمرار الانقسام, أمام الشعب الفلسطيني وأمتنا العربية.

الطرفان للأسف: لا يدركان واقع الساحة الفلسطينية واستحقاقاتها, ولا طبيعة المرحلة الخطرة التي تمر بها القضية والمشروع الوطني الفلسطيني, ولا الأخطار الصهيونية المحدقة بنا وعموم قضيتنا ! من ناحية ثانية: يخطئ من يظن أن الكيان لن يقوم بجولة جديدة من العدوان على غزة, فعدوان نوفمبر 2012 لم يكن سوى جولة أولى في الصراع. لن تسمح عقلية الصلف والعنجهية وعقدة التفوق االصهيونية للمقاومة الفلسطينية بامتلاك صواريخ تهدد المدن الصهيونية في فلسطين المحتلة. قطاع غزة ليس جنوب لبنان, فهو أرض منبسطة دون جبال وتلال, وكل ما على هذه الجغرافيا من أبنية, مكشوف. لا نقول ذلك من أجل التهويل, ولكن من أدراك كامل لعقلية هذا العدو وطبيعة المتغيرات في داخله.إدراك هذه المخاطر, إضافة إلى ما تخططه الولايات المتحدة والدوائر الغربية عموما, للمنطقة, يقتضى توجيه كل قوى المقاومة في أجزاء الوطن نحو هدف واحد،, مقاومة الكيان ومخططاته الفاشية, هذه لن تتأتى إلا بتجاوز الانقسام الفلسطيني. إدراك هذه المخاطر أيضاً, يسّهل وصول الساحة الفلسطينية إلى برنامج القواسم المشتركة, وإلى مراجعة ومحاسبة المرحلة الماضية منذ اتفاقيات أوسلو وحتى الآن, بكل أخطائها وخطاياها, وإلى وضع أسس كفيلة لإسقاط المشروع الصهيوني, كما يعمل على بلورة استراتيجية فلسطينية تتماهى خطوطها مع استحقاقات المرحلة, على ضوء المتغيرات السريعة البروز في الصراع مع العدو الصهيوني, وعلى إمكانية حشد شعبي عربي مؤيد للاستراتيجية الفلسطينية, لتكون أيضاً متبناة عربياً. لكن للأسف, لم ولن يتم إدراك كل ما سبق, لذا كان عنوان هذه المقالة بمثل الذي جاء عليه !

وعظم الله أجركم وأجرنا جميعا بالمصالحة ومشاريعها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2179
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29653
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر510042
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54522058
حاليا يتواجد 1723 زوار  على الموقع