موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

أزمة السلطة.. أزمة نظام سياسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إذا لم تكن أحداث ما يسمى «الربيع العربي» قد فعلت شيئاً آخر غير إماطة اللثام عن أزمة السلطة والنظام السياسي فـي البلاد العربية المعاصرة، فقد فعلت كل شيء. نقول هذا بمعزل عن موقفنا من أحداث «الربيع» تلك، ومن الوظائف التي أريد لها تأديتها فـي الاجتماع السياسي العربي؛ ذلك أن الأحداث إياها ما كان لها أن تندلع وتنتشر، على النحو الذي حصل، لو لم تجد بيئتها الخصبة وشرطها الموضوعي فـي أزمة النظام. وحتى لو أمكنها أن تندلع، بقدرة قادر، ما كان لها أن تتفاقم وتستفحل لولا أنها وجدت فـي الأزمة تلك ما يمدها بأسباب الحياة بعد إمدادها ببعض أسباب المشروعية. وأزمة النظام السياسي مركبة ومتداخلة الأبعاد، ولكنها تقبل الاختصار فـي أظهر مظاهرها: الاستبداد؛ وهو شكل من السلطة ونظم الحكم عريق فـي بلادنا، ذو جذور ممتدة فـي التاريخ، لكنه تجدد واكتسب وجوهاً أخرى مستمدة من خبرات أنظمة الحكم الحديثة ذات الطبيعة الكلانية (التوتاليتارية) أو الديكتاتورية، نتيجة اتصال أسباب العلاقة بين مجتمعاتنا ومجتمعات العالم المعاصر، وتأثيرات تجارب ونماذج فـي الحكم عالمية فـي مجتمعاتنا ونخبنا السياسية.

 

منذ مطالع القرن العشرين - حين كتب الكواكبي كتابه الشهير عن الاستبداد - وحتى يوم الناس هذا، لم يتوقف الوعي العربي عن القدح فـي هذه اللوثة، والتنبيه إلى مخاطرها، وبيان ما يدفعه المجتمع والناس من باهظ الغرامات نتيجةً لفشوها. ولكن أحداً منا لم يكن يتخيل أن يعيد الاستبداد إنتاج نفسه فـي نقائضه، فـيصبح ضحاياه من حزبه وعلى مثاله! فالقاعدة أن الظاهرة تستثير نقيضها الذي يمانعها ويغالبها، وأن الاستبداد - تبعاً لهذا- آيل بمجتمعاتنا إلى توليد نزعات متعددة إلى الحرية والديمقراطية وحكم القانون؛ وليس هذا ما حصل فـي تاريخنا المعاصر، وإن حصل شيء منه فهو جزئي لا تجري به القاعدة مجرى العادة. ثم إن أحداً منا ما كان ليتخيل كيف يمكن للاستبداد أن يبدل فـي الطبائع البشرية إذا كان يسيراً عليه أن يبدل فـي الأفكار والخيارات؛ فلقد يكون أكثرنا فوجئ بتلك الكمية الخرافـية المخيفة من العنف ونوازع الشر التي أفصحت عنها حروب داخلية أطلقها الاستبداد والتدخل الأجنبي من وراء حجاب؛ ولقد يكون بعضنا صدم من ذهاب المعارض فـي اقتداء الحاكم فـي بطشه وشدته إلى حيث بزه وتفوق عليه! وبالجملة، فجر الاستبداد خوافـي الاجتماع العربي ليخرجها إلى السطح، وليعيد طرح السؤال عن منزلة الاستبداد من المنازل: هل هو العلة أم المعلول، أم هو هما معاً؟

الاستبداد، إذن، هو تلك الثمرة المرة التي يثــمرها نظام سياسي يعجز عن التعبير عن توازنات المجتمع وحقائقه، السوسيولوجية والسياسية، تعبيراً مطابقاً فـيبدو- للأسباب تلك - نظاماً مغلقاً لنخبة سياسية ضيقة ذات قاعدة تمثيلية محدودة. فـي مثل هذا النظام الضيق المغلق، تكون النخبة الحاكمة نخبةً فئوية على وجه الضرورة. وهي كذلك-أي فئوية-بالمعاني كافة لعبارة فئوية؛ فقد تكون مبنى فئويتها على استنادها إلى طائفة بعينها، أو مذهب بعينه، من دون سائر الطوائف والمذاهب (وما أزخر البلاد العربية بها)؛ وقد تكون مبناه (قبلية أو عشائرية أو أقوامية أو مناطقية أو عائلية) من دون غيرها من العصائب، كما قد يكون مبناها على فئوية حزبية يصادر فـيها «الحزب الواحد» أو «الحزب القائد» السلطة والسياسة، على حساب غيره ممن تقصيه الفئوية من الحياة السياسية، على حساب غيره بقوة العنف القمعي أو العنف القانوني. وحين يكون النظام نظام نخبة سياسية فئوية، فمعنى ذلك أن قاعدته الاجتماعية غير تمثيلية، وأنه يعاني نقصاً حاداً فـي الشرعية السياسية. وهو نقص لا يمكن سده باللجوء إلى خداع سياسي من قبيل إجراء انتخابات شكلية، أو منقوصة، أو يشوبها شوب من تزوير، أو تنظيم استفتاءات على دساتير ممنوحة من الحاكم، وليس موضع توافق وطني؛ فلقد تكون أدوات «الحداثة السياسية» مطواعةً فـي أيدي المستبدين، بمن فـيهم من لا يعرفون من الاستبداد إلا أشكاله التقليدية البدائية الموروثة من القرون الوسطى!

لم تنته الأزمة بسقوط أنظمة سياسية هنا، وسقوط أنصافها هناك، ودخول قسم ثالث آخر منها فـي صراع وجودي لحفظ بقائه؛ وهي-أيضاً -ما انتهت بقيام أنظمة جديدة، ولا انتهت من طريق اتعاظ من لم يسقط بدروس من سقط، وإنما هي مستمرة فـي التفاقم والاستفحال فـي طبعات النظام السياسي العربي كافة: من سقط منها، ومن قاوم السقوط، ومن لم يسقط بعد، ومن قام عقب سقوط سابقه. إن أزمة النظام السياسي أبعد وأعقد من أن تحل بإزاحة نظام أو، بالأحرى، رموزه حتى لا نقول إنها، بمثل تلك الإزاحة التي جرت، تستفحل أكثر وتدخل فـي تكوينها ونظام اشتغالها عوامل جديدة، لم تكن فـي جملة مكوناتها السابقة، يستعوص بها أمرها أكثر من ذي قبل. لم يقدم «الربيع العربي» حلاً لأزمة السلطة والنظام السياسي، وأنى له أن يفعل وهو الذي أتى محمولاً على أي صهوة ما عدا صهوة المشروع الوطني الديمقراطي التوحيدي التنموي، ولكن «الربيع» ذاك قرع ناقوس الخطر، ورفع درجة الانتباه العام إلى المخاطر التي ينطوي عليها استمرار الأزمة تلك فـي الاجتماع السياسي العربي؛ ليس على صعيد حقوق سياسية ستكون مهضومة فحسب، بل حتى على صعيد وحدة الجماعة الوطنية ووجود الكيان نفسه. واليوم، بعد أن انصرمت الموجة الكبرى الأولى من «الربيع العربي»، فأخذت معها ما أخذت وتركت ما تركت، سيكون على العرب، وقواها الفاعلة، الوقوف وقفة شجاعة للتفكير فـي هذه الأزمة التي تهدد بقاء الشعوب والكيانات موحدة حتى داخل أقفاصها الضيقة. وعلينا أن ندرك أن هذه الأزمة التي أتت بـ «ربيع مدمر» قد تأتي بما هو أكثر تدميراً منه فـي المستقبل إن لم تجد جواباً اجتماعياً ــ سياسياً عنها.

hminnamed@yahoo.fr

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19744
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع250345
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر614167
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55530646
حاليا يتواجد 2822 زوار  على الموقع