موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أزمة السلطة.. أزمة نظام سياسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إذا لم تكن أحداث ما يسمى «الربيع العربي» قد فعلت شيئاً آخر غير إماطة اللثام عن أزمة السلطة والنظام السياسي فـي البلاد العربية المعاصرة، فقد فعلت كل شيء. نقول هذا بمعزل عن موقفنا من أحداث «الربيع» تلك، ومن الوظائف التي أريد لها تأديتها فـي الاجتماع السياسي العربي؛ ذلك أن الأحداث إياها ما كان لها أن تندلع وتنتشر، على النحو الذي حصل، لو لم تجد بيئتها الخصبة وشرطها الموضوعي فـي أزمة النظام. وحتى لو أمكنها أن تندلع، بقدرة قادر، ما كان لها أن تتفاقم وتستفحل لولا أنها وجدت فـي الأزمة تلك ما يمدها بأسباب الحياة بعد إمدادها ببعض أسباب المشروعية. وأزمة النظام السياسي مركبة ومتداخلة الأبعاد، ولكنها تقبل الاختصار فـي أظهر مظاهرها: الاستبداد؛ وهو شكل من السلطة ونظم الحكم عريق فـي بلادنا، ذو جذور ممتدة فـي التاريخ، لكنه تجدد واكتسب وجوهاً أخرى مستمدة من خبرات أنظمة الحكم الحديثة ذات الطبيعة الكلانية (التوتاليتارية) أو الديكتاتورية، نتيجة اتصال أسباب العلاقة بين مجتمعاتنا ومجتمعات العالم المعاصر، وتأثيرات تجارب ونماذج فـي الحكم عالمية فـي مجتمعاتنا ونخبنا السياسية.

 

منذ مطالع القرن العشرين - حين كتب الكواكبي كتابه الشهير عن الاستبداد - وحتى يوم الناس هذا، لم يتوقف الوعي العربي عن القدح فـي هذه اللوثة، والتنبيه إلى مخاطرها، وبيان ما يدفعه المجتمع والناس من باهظ الغرامات نتيجةً لفشوها. ولكن أحداً منا لم يكن يتخيل أن يعيد الاستبداد إنتاج نفسه فـي نقائضه، فـيصبح ضحاياه من حزبه وعلى مثاله! فالقاعدة أن الظاهرة تستثير نقيضها الذي يمانعها ويغالبها، وأن الاستبداد - تبعاً لهذا- آيل بمجتمعاتنا إلى توليد نزعات متعددة إلى الحرية والديمقراطية وحكم القانون؛ وليس هذا ما حصل فـي تاريخنا المعاصر، وإن حصل شيء منه فهو جزئي لا تجري به القاعدة مجرى العادة. ثم إن أحداً منا ما كان ليتخيل كيف يمكن للاستبداد أن يبدل فـي الطبائع البشرية إذا كان يسيراً عليه أن يبدل فـي الأفكار والخيارات؛ فلقد يكون أكثرنا فوجئ بتلك الكمية الخرافـية المخيفة من العنف ونوازع الشر التي أفصحت عنها حروب داخلية أطلقها الاستبداد والتدخل الأجنبي من وراء حجاب؛ ولقد يكون بعضنا صدم من ذهاب المعارض فـي اقتداء الحاكم فـي بطشه وشدته إلى حيث بزه وتفوق عليه! وبالجملة، فجر الاستبداد خوافـي الاجتماع العربي ليخرجها إلى السطح، وليعيد طرح السؤال عن منزلة الاستبداد من المنازل: هل هو العلة أم المعلول، أم هو هما معاً؟

الاستبداد، إذن، هو تلك الثمرة المرة التي يثــمرها نظام سياسي يعجز عن التعبير عن توازنات المجتمع وحقائقه، السوسيولوجية والسياسية، تعبيراً مطابقاً فـيبدو- للأسباب تلك - نظاماً مغلقاً لنخبة سياسية ضيقة ذات قاعدة تمثيلية محدودة. فـي مثل هذا النظام الضيق المغلق، تكون النخبة الحاكمة نخبةً فئوية على وجه الضرورة. وهي كذلك-أي فئوية-بالمعاني كافة لعبارة فئوية؛ فقد تكون مبنى فئويتها على استنادها إلى طائفة بعينها، أو مذهب بعينه، من دون سائر الطوائف والمذاهب (وما أزخر البلاد العربية بها)؛ وقد تكون مبناه (قبلية أو عشائرية أو أقوامية أو مناطقية أو عائلية) من دون غيرها من العصائب، كما قد يكون مبناها على فئوية حزبية يصادر فـيها «الحزب الواحد» أو «الحزب القائد» السلطة والسياسة، على حساب غيره ممن تقصيه الفئوية من الحياة السياسية، على حساب غيره بقوة العنف القمعي أو العنف القانوني. وحين يكون النظام نظام نخبة سياسية فئوية، فمعنى ذلك أن قاعدته الاجتماعية غير تمثيلية، وأنه يعاني نقصاً حاداً فـي الشرعية السياسية. وهو نقص لا يمكن سده باللجوء إلى خداع سياسي من قبيل إجراء انتخابات شكلية، أو منقوصة، أو يشوبها شوب من تزوير، أو تنظيم استفتاءات على دساتير ممنوحة من الحاكم، وليس موضع توافق وطني؛ فلقد تكون أدوات «الحداثة السياسية» مطواعةً فـي أيدي المستبدين، بمن فـيهم من لا يعرفون من الاستبداد إلا أشكاله التقليدية البدائية الموروثة من القرون الوسطى!

لم تنته الأزمة بسقوط أنظمة سياسية هنا، وسقوط أنصافها هناك، ودخول قسم ثالث آخر منها فـي صراع وجودي لحفظ بقائه؛ وهي-أيضاً -ما انتهت بقيام أنظمة جديدة، ولا انتهت من طريق اتعاظ من لم يسقط بدروس من سقط، وإنما هي مستمرة فـي التفاقم والاستفحال فـي طبعات النظام السياسي العربي كافة: من سقط منها، ومن قاوم السقوط، ومن لم يسقط بعد، ومن قام عقب سقوط سابقه. إن أزمة النظام السياسي أبعد وأعقد من أن تحل بإزاحة نظام أو، بالأحرى، رموزه حتى لا نقول إنها، بمثل تلك الإزاحة التي جرت، تستفحل أكثر وتدخل فـي تكوينها ونظام اشتغالها عوامل جديدة، لم تكن فـي جملة مكوناتها السابقة، يستعوص بها أمرها أكثر من ذي قبل. لم يقدم «الربيع العربي» حلاً لأزمة السلطة والنظام السياسي، وأنى له أن يفعل وهو الذي أتى محمولاً على أي صهوة ما عدا صهوة المشروع الوطني الديمقراطي التوحيدي التنموي، ولكن «الربيع» ذاك قرع ناقوس الخطر، ورفع درجة الانتباه العام إلى المخاطر التي ينطوي عليها استمرار الأزمة تلك فـي الاجتماع السياسي العربي؛ ليس على صعيد حقوق سياسية ستكون مهضومة فحسب، بل حتى على صعيد وحدة الجماعة الوطنية ووجود الكيان نفسه. واليوم، بعد أن انصرمت الموجة الكبرى الأولى من «الربيع العربي»، فأخذت معها ما أخذت وتركت ما تركت، سيكون على العرب، وقواها الفاعلة، الوقوف وقفة شجاعة للتفكير فـي هذه الأزمة التي تهدد بقاء الشعوب والكيانات موحدة حتى داخل أقفاصها الضيقة. وعلينا أن ندرك أن هذه الأزمة التي أتت بـ «ربيع مدمر» قد تأتي بما هو أكثر تدميراً منه فـي المستقبل إن لم تجد جواباً اجتماعياً ــ سياسياً عنها.

hminnamed@yahoo.fr

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9425
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9425
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر753506
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45815894
حاليا يتواجد 3150 زوار  على الموقع