موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

مسرحية «عمونا» وسقوط «الحائط الرابع»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أخيراً، تم إخلاء البؤرة الاستيطانية المسماة «عمونا»، المقامة في منطقة خلة السلطان في الضفة الغربية! بعد سنوات من المماطلة والحرب الدائرة بين أصحاب الأرض والحكومات «الإسرائيلية» المتعاقبة ، وصدور قرار لم ينفذ من محكمة «إسرائيلية» بإخلائها في العام 1991، وصل الأمر إلى ما يسمى «محكمة العدل العليا» التي لم تجد مفراً من الإخلاء. لم يكن ذلك إحقاقاً للحق والعدل، كما يقول إبراهيم حماد، أحد أصحاب الأرض المستولى عليها، بل حرص على مظهر دولة الاحتلال أمام الرأي العام العالمي. بعد الإخلاء، أعلن نتنياهو أنه سيتم بناء مستوطنة جديدة بدلاً من البؤرة، إضافة إلى (3000) وحدة استيطانية جديدة. وزاد عليه نفتالي بينيت، زعيم حزب (البيت اليهودي)، وزير التربية، أن السيادة «الإسرائيلية» ستفرض على الضفة الغربية!

 

كل الذين توقّفوا أمام عملية الإخلاء، يهوداً وعرباً، من غير المستوطنين أو المؤيدين للاستيطان، اعتبروها مسرحية، و«المحكمة العليا» عندما قضت بالإخلاء لم تكن تحرص على صورة دولة الاحتلال أمام الرأي العام العالمي في «واقعة» معينة فقط، بل حرص على خلق وهم بأن دولتها دولة قانون. وقضاة المحكمة بقرارهم، أسقطوا «الحائط الرابع»، ليس لأنهم من أتباع برتولد بريخت، ولا لأنهم أرادوا إسقاط «الوهم» القائم بين المتفرجين على المشروع الاستيطاني من الرأي العام العالمي والممثلين، بل لخلق «الوهم» بأن دولتهم دولة قانون! فالمسرحية التي مثّلوها تجاهلت أن كل فلسطين هي أراض فلسطينية وجعلتها مجرد «بؤرة غير قانونية»! وبهذه المسرحية التي اعترفت بأن «عمونا» غير شرعية، جعلوا من كل المستوطنات الكبرى والأخرى التي يريد «قانون التسوية» تبييضها «شرعية»!

لقد كسرت «المحكمة العليا» الحائط الرابع، عندما جعلت نتنياهو وليبرمان وبنيت وزعماء المستوطنين في حوار «وهمي» مع المحكمة التي قضت بالإخلاء، وهكذا استغلت تقنيات المسرح البريختي ضد بريخت! لكن اللعبة لم تنطل حتى على بعض اليهود الذين يرون أن الاستيطان خطر على «دولة اليهود». وفي صحيفة (هآرتس - 3/2/2017)، كتب جدعون ليفي: «الإخلاء جاء بعد لعبة استمرت طويلاً، بما في ذلك النقاشات التي لا تنتهي في محكمة العدل العليا، تلك المحكمة التي لبست قناع القانون والعدل والمساواة...»! وأضاف فاضحاً الغرض من هذا الإخلاء: «الإخلاء الذي تحاول «إسرائيل» الظهور كدولة قانون من خلاله، من خلال عدد من المستوطنين الذين عاشوا بشكل غير قانوني، وكأنه توجد مستوطنة قانونية، وتحتم إسكان ألف شخص على أراض مسروقة أيضاً، لكن الآن الضم على الطريق والتسوية على الأبواب»!

تلك هي الوقائع التي تسقط الوهم، وليست مسرحية «محكمة العدل العليا». ففي الوقت الذي يتم فيه إخلاء (40) شخصاً استولوا على أرض ليست لهم، يتم الإعلان عن بناء مستوطنة جديدة و(300) وحدة استيطانية جديدة، وتتم الموافقة على ما يسمى (قانون التسوية) الذي يسمح بالاستيلاء على أراضي الفلسطينيين الباقية، وقانون آخر بإلغاء صلاحية «المحكمة العليا» في الإخلاء مستقبلاً، ثم بالإعلان عن ضم الضفة الغربية وفرض السيادة «الإسرائيلية» عليها في وقت لاحق!! والسؤال هل تنطلي مسرحية تافهة مثل مسرحية «عمونا» على من له عينان؟ وهل تنجح في إحلال وهم «القانون والعدل» على الوقائع الصارخة في طبيعة المشروع الاستيطاني التوسعي العنصري؟!

بنيامين نتنياهو وزبانيته يستندون في تطلعاتهم إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته الجديدة، وهم يرون الفرصة سانحة لتنفيذ مخططاتهم التوسعية. وآخر الأخبار تفيد بأن نتنياهو «نسق» في محادثاته التلفونية مع ترامب مسألة «تبييض المستوطنات»، وفي لقائه معه، الأسبوع المقبل، سيؤكد ذلك. والتصريح الذي صدر عن البيت الأبيض بخصوص المستوطنات، والذي اعتبر «توسيع المستوطنات» مشروعاً ولا اعتراض عليه، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن «بناء مستوطنات جديدة يمثّل عقبة في طريق السلام ولا يساعد على تحقيقه»، فسره البعض بأنه «ضوء أخضر»، وفسره آخرون بأنه «ضوء أحمر»! لكن المؤكد أن ترامب لن يكون بأي حال «عقبة» في طريق نتنياهو أو في طريق المستوطنين.

وإزاء التغوّل الاستيطاني الجاري، والمواقف الدولية المتواطئة، تبقى مسألة في منتهى الوضوح، وهي أن الشعب الفلسطيني وحده القادر على وقف هذا التغوّل وذلك التواطؤ. وإذا كان في الإمكان الإفادة من المجتمع الدولي، فإنه لن يضع حداً للسياسة «الإسرائيلية» المتمادية في تطلعاتها الاستعمارية. إن التمسك ب«اتفاق أوسلو» وأسلوب المفاوضات هما ما يخلق الوهم بوجود «عملية سلام»، والتخلي عن «الاتفاق» و«وهم الدولتين»، وإطلاق طاقات الشعب في مواجهة الاحتلال ودولته، هو ما يسقط الوهم وما يضع حداً لكل الجرائم التي تقترف يومياً ضد الأرض الفلسطينية والإنسان الفلسطيني.

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

الرشاوى الصغيرة والكبيرة!

د. حسن حنفي

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    يتأرجح هذا الموضوع بين «البقشيش» لعاملة النظافة أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء ...

وحدة سوريا والمنطقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    عكس البيان المشترك لروسيا والولايات المتحدة الأمريكية حول أهمية وحدة سوريا، كذلك القول إنه ...

إلى الفصائل الفلسطينية

د. أيوب عثمان | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

التي ستجتمع في القاهرة الثلاثاء المقبل (2017/11/21) بعد سنوات زادت عن العشر من الانقسام وال...

ذكرى اعلان وثيقة الاستقلال الفلسطيني والمصالحة

عباس الجمعة | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

في الخامس عشر من تشرين الثاني عام 1988 انعقد المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر على...

المواجهة الدينية الشاملة لما بعد «داعش»

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    الآن، والخلافة الإسلامية الداعشية المزعومة تلفظ أنفاسها في العراق وسوريا، وتصبح سلطة بلا أرض، ...

بريطانيا والاستحقاقات المتوجبة للشعب الفلسطيني

عوني فرسخ

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    في الذكرى المئوية لوعد بلفور، وفي وقفة استعراضية مع نتنياهو، أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا ...

العرب والدول الكبرى

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    يقال إن عالم اليوم صار متعدد الأقطاب، لكنه بالنسبة لنا نحن، العرب، يكاد يكون ...

المصالحة بين السنوار والزهار... وعباس!

عوني صادق

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    بعد أيام، وبالتحديد يوم 21 من الشهر الجاري، تجتمع فصائل فلسطينية والمخابرات المصرية للبحث ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7818
mod_vvisit_counterالبارحة29956
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع7818
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر742438
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47056108
حاليا يتواجد 2807 زوار  على الموقع