موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

القمقم وترامب وعفاريت الكراهية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حين أخرجت الانتخابات الرئاسية الأميركية ترامب من قمقمها، لم يأت هذا ومعه عفاريت العنصرية وشياطين الكراهية، ليطلقها دفعة واحدة في مطاردة العرب والمسلمين في سائر دنيا الغرب الأوروبي قبل الأميركي.

هاتان مقيمتان اصيلتان فيه وتستوطناه تاريخياً. هما جزء تليد من نتاج تربته الفلسفية وتأبيان أن تفارقاه، حتى وإن هو من اكتوى بهما ودفع ثمنهما باهظاً وحاول جاهدا مفارقتهما وظن أنه كاد... النازية، الفاشية... يضاف اليهما مدللته الصهيونية، التي هو منتجها ومصدِّرها إلينا وراعيها باعتبارها امتداد له وجزء عضوي منه ووظيفي له... كل ما فعله ترامب، وهو يخرج من قمقم "الواسب"، هو أنه نبش رمضائهما فاطلق شرارتهما وكان اصدق معبِّر عما اطلقه والأكفأ في استثماره.

 

العفاريت الغافية بدأت في الاستيقاظ من قيلولتها قبل مجيئ ترامب، إثر تدفق اللاجئين والمهاجرين على اوروبا، وكذا التحولات الكونية التي دفعت بأوروبا إلى الخلف اقتصاديا إثر صعود التنين الصين المتسارع اقتصاديا، يزيده وصول الإمبراطورية الأميركية الإمبريالية قمة فجور هيمنتها وارتطامها بحدود أوج قوتها، فولوجها بالتالي قدر الصيرورة التاريخية للإمبراطوريات عبر التاريخ، بدء العد العكسي بالاتجاه نحو الانحدار. منذ هزيمتها في الفيتنام لم تكسب حرباً واحدة... افغانستان، العراق... وإذ تراجعت السطوة، نجح باراك حسين اوباما إلى حد ما في تبطئة العد التنازلي، حال دون الانهيار الاقتصادي، واستبدل القوة الخشنة ذات المردود المر بالناعمة الأشد فتكاً والأقل كلفة وتوظيف البدائل المحلية. ترامب، اخرجه سن يأس الإمبراطورية من قمقمها ليعيد لها خصوبتها المستحيلة، لذا لخص مهمته على طريقته الشعبوية "الدفاع عن حدود بلاده، وليس عن حدود الآخرين"، وعندما يقول حدودها فهو يعني العالم، وليس مجرَّد بناء سور عازل بينها وبين المكسيك، أو فقط منع المسلمين من التسلل إليها عبر مطاراتها، ذلك لأنه وعد "الواسب" البيض الذين انتخبوه بأن الإمبراطورة "ستستعيد قوتها وهيبتها"، كقائدة للعالم، وهذا يعني ليس على الطريقة الأوبامية التي لم يؤتى بصاحبها إلا لإخراجها من هاوية الحقتها بها حماقات سلفه بوش الأبن. لذا، أول ما فعله هو مسح كل اثر اوبامي سبقه. بدأ ﺑ"اوباما كير"، وثنَّى بشراكة الهادي، وسيتبعهما باتفاقية "النافتا"، ومعها "المناخ"... اسبوعان في السلطة وعشرة قرارات تنفيذية اجفلت الأمريكان وارجفت العالم والآتي اعظم... ولم يكتف بإقالة النائب العام، لأنها لم تنفِّذ قراراته بمنع من حظرت دخولهم للولايات المتحدة من الرعايا المسلمين، بل الحق بها المسؤول بالوكالة عن ادارة الهجرة، وزاد فتحدى تقاليد وقوانين المؤسسة فجرَّد رئيس الأركان ومدير السي آي إيه من عضوية مجلس الأمن القومي ليقتصر حضورهما على حالة استدعائهما، وخصص فيه مقعداً دائماً لمستشاره المفضَّل ستيف بانون.

لخروج ترامب من قمقم سن اليأس الأميركي خطورته الكامنة في أنه لو عطست بقرة في الغرب الأميركي لوجدت عطستها صداها في اربع جهات العالم، لذا فالعالم منشغل بانتظار جديد ترامب، قراراته التنفيذية الشاملة لرعايا الدول الإسلامية السبع، أو الستة دول عربية زائداً إيران، لقت صداها العاجل في مذبحة مسجد "كيبيك" الكندية، وإذ ارتعدت كندا وشاركها العالم فزعها، حذرت فرنسا، واستهجنت ألمانيا، ووصف رئيس الاتحاد الأوروبي ترامب بأنه "يشكل خطراً إرهابياً على اوروبا"، بينما صمت ذوي الرعايا المحتجزين في المطارات باستثناء إيران. يقال إن الجامعة العربية قد سمعت بالأمر، ولا ندري إذا كان هذا هو حال منظمة "التعاون الإسلامي"!

جل الكوارث والرزايا والفتن وراهن الفوضى المدمرة التي لحقت بأمتنا، يضاف لها الجريمة المتواصلة منذ ثلاثة ارباع القرن والمسماة "إسرائيل"، هي في جزء رئيس منها بضاعة غربية جلها اميركية الصنع، وما تبقى ردود فعل استدرجها وغذَّاها فجور التغوُّل الاستعماري وامتداده الصهيوني، والإرهاب الذي يزعمون محاربته في بلادنا ها هم يمارسونه ضد ضحاياه، أو ضحاياهم، التي لجأت إلى بلادهم أو سبق وأن هاجرت إليها. لكنما الأخطر هو ما ينتظر القضية الفلسطينية من قرارات ترامبية، هذا الذي عدته "الواشنطن بوست" الأميركية واحداً من "ممولي الاستيطان البارزين"، هو ومن هم الآن حوله من صهاينة ومتصهينين. ذكرت أنه تبرع عام 2003 لمستعمرة "بيت إيل" وحدها بعشرة آلاف دولار. هنا يكمن سر الفرحة الزائدة لدى غلاة الصهاينة بما أخرجه قمقم الانتخابات الأميركية. إنهم الآن بانتظار نقل السفارة الأميركية للقدس يواصلون اتخاذ قرارات بناء الاف الوحدات التهويدية، ويصادقون على قانون يبيح رسمياً سرقة ما تبقى من الأرض التي لم تهوَّد في الضفة. اضافوا لمتعدد اساليب السرقة جديداً هو جواز الاستيلاء على الأملاك الخاصة، وهذا يعني قوننة 16 مستعمرة كانت تدعى بالعشوائية.

بنقل السفارة يجهز ترامب على وهم "حل الدولتين" المعشعش في رؤوس الأوسلويين والتصفويين العرب، وفيه تمهيد لضم ما يدعى "غلاف القدس"، أي فصل شمال الضفة عن جنوبها، واعتبار التهويد مسألة ممارسة سيادية صهيونية وليس سلباً لأرض محتلة، ومن بعده ستكون عودة الأوسلويين للمفاوضات مشروطة باعترافهم ب"يهودية الدولة".

... العالم منشغل بقرارات ترامب التنفيذية وانتظار مستجدها، وبعض العرب بما إذا كان سينصرهم على عدوهم البديل لعدوهم الصهيوني الذي هو الآن إيران، أما الأوسلويون فكيفية الهرب من مستحقات مراجعة النهج الإنهزامي باتجاه البديل الدولي ﻟ"حل الدولتينً"، والذي سقفه، إن كان، لن يعدو "الدولة الناقصة"، أو المفهوم النتنياهوي للسلام!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24971
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59314
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر387656
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47900349